حمل

الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين

الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين هل هناك علاقة بينهم؟ حيث أنه بداية الشهر الأول من الحمل يصاحبها ظهور حكة في منطقة المهبل ومن الشائع أن يتم تخمين جنس الجنين تبعاً لظهور الحكة، ولذلك سنتحدث عبر موقع شقاوة عن العلاقة ما بين الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل تشعر الحامل بنبض الجنين في الشهر الأول

الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين

الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين

خلال الشهر الأول من الحمل تصاب عدد من السيدات بحساسية تسبب الشعور بالحكة في منطقة المهبل ومناطق مختلفة من الجسم، وهناك بعض الأقوال التي تربط بين الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين كالتالي:

  • الشعور بالحكة في منطقة المهبل يدل على أن جنس الجنين أنثى وذلك وفق دراسة تم إجرائها في أمريكا.
  • الشعور بالحكة في منطقة الساقين يدل على أن جنس الجنين ذكر.

ولكن كل هذه التخمينات والأقوال ليست دقيقة وتندرج تحت بند خرافات الحوامل وتحديد جنس الجنين يتم وفق عدد من الطرق العلمية.

طرق تحديد جنس الجنين

هناك عدة طرق قد اكتشفها العلماء حتى الآن لمعرفة نوع الجنين، منها:

1_ السونار

السونار أو الموجات الصوتية تعتبر من الوسائل الآمنة في تحديد جنس الجنين، وذلك من خلال تسليط أشعة على البطن ما بين الأسبوع 18 و20 لضمان اكتمال الأعضاء التناسلية للجنين.

2_ الفحص النووي

من خلال تحديد شكل الكروموسومات الجنسية للجنين يمكن تحديد جنس الجنين حيث أن الذكر يكون (XY) والأنثى تكون (XX)، وذلك يتم من خلال إجراء فحص للحمض النووي الخاص للجنين ويساعد هذا الفحص كذلك على متابعة صحة الجنين.

3_ الزغابات المشيمية

يمكن من خلال إجراء فحص لمشيمة الجنين أن نحدد نوع الجنس سواء ذكر أم أنثى، ويتم ذلك من خلال سحب عينة من المشيمة المحيطة بالجنين وفحصها في المعمل ولكن لها بعض الأضرار على الأم والجنين.

4_ السائل الأمنيوسي

الجنين داخل الرحم محاط بسائل يسمى السائل الأمنيوسي وسحب عينة من هذا السائل، وفحصه داخل المعمل يساعدنا على معرفة جنس الجنين ولكن لابد من استشارة طبيب مختص لتجنب حدوث أي مضاعفات.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين في الشهر الأول من الحمل بالصور

أسباب الحكة للحامل في الشهر الأول

بعد أن تعرفنا على العلاقة بين الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين سنوضح الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالحكة في مناطق مختلفة بجسم الحامل، ومن ضمن هذه الأسباب التالي:

1_ هرمونات الحمل

خلال الحمل يحدث اضطراب في الهرمونات الجنسية ومن ضمن هذه الهرمونات هرمون الاستروجين، والزيادة في إفراز هذا الهرمون تؤدي إلى الحكة في مناطق الجسم المختلفة مثل القدمين واليدين.

2- الطفح الجلدي

خلال الأشهر 3 الأولى من الحمل تتعرض بعض السيدات بنسبة 20% إلى نوع من الطفح الجلدي، وهذا يتسبب في الشعور بالحكة والإصابة بهذه الحكة لا تتسبب في أي ضرر على الأم أو الجنين.

3_ شد البطن

بسبب زيادة وزن الجنين داخل الرحم يحدث تمدد للجلد في منطقة البطن وذلك يؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية، ومن ضمن هذه الآثار ظهور علامات التمدد والشعور بالحكة في مناطق مختلفة من الجسم مثل البطن والقدمين واليدين.

4_ أكزيما الحمل

أكزيما الحمل تصاب بها بعض السيدات خلال فترة الحمل نتيجة حدوث تغير في طبيعة جهاز المناعة، وهذا يتسبب في الشعور بالحكة.

5_ التعرق

من ضمن التغيرات التي تحدث خلال الحمل هو شعور السيدة الحامل بالتعرق أكثر من المعتاد لتنظيم درجة حرارة الجسم، وذلك نتيجة حدوث اضطراب في الغدد العرقية مما يتسبب في إصابة السيدة الحامل بالطفح الجلدي.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الأول

6_ الإفرازات الهرمونية

زيادة تراكم الإفرازات الهرمونية في منطقة المهبل مثل تراكم مخاط عنق الرحم يتسبب في شعور السيدة الحامل بالحكة.

7_ التهاب المهبل

بعض السيدات خلال فترة الحمل تصاب بحالة عدم توازن ما بين البكتيريا الضارة والنافعة، وذلك بسبب حدوث اضطراب في إفراز الهرمونات مما يؤدى إلى شعور السيدة بالحكة في منطقة المهبل.

8_ التهاب المثانة

في الأشهر الأخيرة من الحمل يكون قد اكتمل نمو الجنين ويزيد حجمه مما يؤدى إلى ضغط الرحم على المثانة، وشعور السيدة بالحكة المهبلية.

9_ العدوى الفطرية

إصابة السيدة الحامل بالعدوى الفطرية في منطقة المهبل يتسبب في حدوث التهابات مهبلية تشعر السيدة الحامل بالحكة.

10_ الأمراض الجنسية

هناك بعض الأمراض تصاب بها السيدة الحامل عن طريق الأعضاء الجنسية خلال الجماع مثل مرض الزهري الذي يسبب للسيدة الشعور بالحكة.

اقرأ أيضًا: ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين

كيفية التخلص من الحكة في الشهر الأول من الحمل

كيفية التخلص من الحكة في الشهر الأول من الحمل

يمكن للسيدة التخلص من الشعور بالحكة في الشهر الأول من الحمل من خلال اتباع مجموعة من النصائح كالتالي:

  • الابتعاد عن الاستحمام بالماء الساخن واستخدام الماء الفاتر مع إضافة كوب من الشوفان المطحون.
  • استخدام الغسول المهبلي المناسب لتنظيف منطقة المهبل من الإفرازات التي تسبب الشعور بالحكة في منطقة المهبل، ويفضل استخدام نوع من الغسول لا يحتوي على مواد كيميائية بنسبة كبيرة.
  • يفضل منع استخدام الصابون المعطر أو الشامبو حتى لا يزيد الشعور بالحكة.
  • عدم تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو الكافيين لأنها تسبب للسيدة الحامل حساسية.
  • البيكنج بودر من الطرق المستخدمة في التخلص من شعور الحكة الناتجة عن جفاف البشرة أو علامات التمدد، وذلك من خلال إضافة ملعقة من البيكنج بودر على الماء البارد لتقوم السيدة بالجلوس أو الاستحمام بالماء.
  • بعض الأطباء تنصح باستخدام الكورتيزون الموضعي على مناطق الشعور بالحكة للتقليل منها.
  • دائماً ما يفضل للسيدة الحامل أن تقوم بتدليك منطقة القدمين لتحسين حركة الدورة الدموية.
  • هناك بعض أنواع الكريمات الموضعية التي تستخدم لقتل البكتيريا والفطريات المسببة للحكة.
  • استخدام المضادات الحيوية الفموية أو الموضعية لقتل الفطريات التي تؤدي إلى الشعور بالحكة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة المصنوعة من القطن والابتعاد عن الملابس المصنوعة من البوليستر لأنه تتسبب في زيادة درجة حرارة الجسم التي تزيد من الشعور بالحكة.
  • يمكن تقليل الشعور بالحكة في منطقة القدمين من خلال وضعها داخل ماء بارد.
  • تعرض منطقة المهبل والمناطق المختلفة من الجسم إلى الجفاف يعتبر عامل أساسي في الشعور بالحكة، ولذلك لابد من الحفاظ على ترطيب الجسم وخاصاً منطقة المهبل.

اقرأ أيضًا: أعراض موت الجنين في الشهر الرابع

وفي ختام مقالنا عن الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين ننصح كل سيدة حامل بضرورة اتباع النصائح السابقة للتخلص من الشعور بالحكة خلال فترة الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى