حمل

هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع

هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع؟ وما هي أسباب قلة حركة الجنين في الشهر السابع؟ وما هي طرق تنشيط حركة الجنين في الرحم؟ حيث إنه في بعض الأحيان قد تقل حركة الجنين خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، مما يثير قلق وخوف المرأة على صحة الجنين؛ لذا يقدم لكم موقع شقاوة هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا، بالإضافة إلى أهم الأسباب والأعراض وذلك من خلال السطور القادمة.

هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع

هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع

تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين بشكل واضح بداية من الشهر الخامس، حيث اكتمال جميع أعضائه، ويبدأ الجنين يبادر الأم بعض الحركات من خلال البطن، وعندما يبدأ الشهر السابع قد تزيد حركة الجنين أو تقل وذلك يتوقف على العديد من العوامل والأسباب المختلفة.

اقرأ أيضًا: الجنين لا يتحرك منذ يومين

أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر السابع

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا، لا بد من معرفة أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف حركة الجنين في الشهر السابع، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • ممارسة المرأة الحامل لتدخين السجائر بشكل مستمر، حيث إن التدخين يضر بصحة الجنين بشكل كبير وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض.
  • اتباع المرأة الحامل لنظام غذائي سيء لا يحتوي على العناصر الهامة لصحة الأم والجنين، مما يعرضها إلى الإصابة بأمراض سوء التغذية.
  • إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم بشكل مستمر، يؤدي إلى قلة حركة الجنين في الشهر السابع.
  • إصابة الجنين داخل رحم الأم ببعض الأمراض المختلفة مثل (بعض الأمراض الوراثية، والأمراض التي تصيب الجهاز المناعي).
  • من أهم أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر السابع، التفاف الحبل السري حول الجنين مما يجعله لا يحصل على نسبة الأكسجين اللازمة لنموه.
  • تناول المرأة الحامل العديد من الأدوية المسكنة المختلفة، تؤثر على صحة الجنين بشكل مباشر وتجعله غير قادرة على الحركة.
  • يؤدي نمو الجنين بشكل كبير وكبر حجمه عن المعتاد في تضيق المساحة داخل رحم الأم، مما يقل من حركة الجنين بشكل كبير عند المعتاد.
  • تؤدي نقص كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين إلى ضعف الجنين بشكل عام مما يجعله قليل في الحركة، وذلك نظرًا لأن سائل الأمنيوسي يساعد على توصيل الغذاء المناسب للجنين.
  • إصابة المرأة الحامل بانتفاخ شديد في المعدة، مما يضيق المساحة على الجنين ويجعله غير قادر على الحركة بالشكل الطبيعي.
  • قد تعود قلة حركة الجنين في الشهر السابع بسبب كثافة البطانة الحامية للجنين بداخل رحم الأم، بالإضافة إلى زيادة قربه من الجزء الخلفي للرحم.
  • تقل حركة الجنين بسبب خطأ المرأة الحامل في حساب فترة الحمل بشكل صحيح.
  • تراكم العديد من الدهون داخل بطن الأم، ومعاناة الأم من السمنة المفرطة.

أسباب أخرى تؤثر في قلة حركة الجنين

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا بشكل مفصل ومعرفة أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه هنالك بعض العوامل الأخرى التي قد تؤثر في قلة حركة الجنين خلال الشهر السابع، ومن ضمن هذه العوامل ما يلي:

  • قد تؤثر وضعية الجنين في كيفية الشعور بحركته بداخلها، فعادة ما تقل حركة الجنين عند الجلوس، وتزيد عند وضع الاستلقاء.
  • عادة ما تتأثر حركة الجنين بداخل الأن بالروتين اليومي للأم.
  • تناول العديد من الأدوية المختلفة مثل (الكورتيكوستيرويدات، والبنزوديازيبينات) تؤدي إلى قلة حركة الجنين بشكل واضح.
  • إصابة الأم باضطرابات مختلفة في الجهاز المناعي، أو في عملية التمثيل الغذائي وإصابتها بأمراض مختلفة من فقر الدم، يؤدي إلى قلة حركة الجنين في الشهر السابع.
  • إصابة الجنين ببعض الأمراض الخلقية مثل التشوهات العصبية والتشوهات العضلية والهيكلية، أو إصابة الجنين بفقر الدم الجنيني.

اقرأ أيضًا: أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع

طرق زيادة حركة الجنين في الشهر السابع

بعد أن تناولنا إجابة سؤال هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا بشكل مفصل ومعرفة أهم أسبابها المختلفة، هناك العديد من الطريق التي يمكن أن تتبعها الأم من أجل تحفيز حركة الجنين في الشهر السابع، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

1- تناول الأم للوجبات الخفيفة على مدار اليوم

تعد من أهم الطرق التي تساعد على تنشيط حركة الجنين بداخل الأم خلال الشهر السابع، وذلك من خلال تناول العديد من الوجبات الخفيفة على مدار اليوم مثل (البسكويت المفضل، الجبن المختلفة، زبدة الفول السوداني، الزبادي والفواكه والمكسرات المطحونة)، بالإضافة إلى ذلك تناول كوب من عصير الفواكه المفضل يساعد على زيادة حركة الجنيني بشكل واضح، وذلك لأن السكريات تزيد من حركة الجنين في رحم الأم.

2- ركض الأم بشكل خفيف

من أكثر الطرق التي تزيد من حركة الطفل في الشهر السابع، وذلك من خلال قيام المرأة الحامل بعمل العديد من حركات الركض الخفيف أو القفز والجلوس على شكل متكرر أكثر من مرة مع مراعاة عدم بذل المجهود الكبير، من أجل أن تشعر الأم بحركة الطفل بشكل واضح.

3- ضغط الأم على البطن بشكل خفيف

تساعد هذه الطريقة على زيادة حركة الجنين بشكل فعال، وعادة ما يلجأ الأطباء في فعلها، وهي تتم من خلال قيام الأم بالضغط بشكل خفيف على البطن من أجل مساعدة الجنين على تغيير وضعيته داخل الرحم، ولكن يجب الحذر بشكل جيد من الضغط بقوة على البطن حتى لا تتشكل خطورة على صحة الجنين.

4- تعريض بطن الأم إلى الأشعة الضوئية

بعد مرور حوالي الأسبوع الثاني والعشرين من فترة الحمل، يبدأ الجنين أن يستجيب إلى الضوء الخارجي؛ لذا يمكن أن تقوم المرأة الحامل بتعرض البطن إلى الأشعة الضوئية بشكل مباشر، من أجل تغيير وضع الجنين داخل رحم الأم.

اقرأ أيضًا: نقص الماء حول الجنين في الشهر السابع

5- استرخاء الأم في الفراش

عادة ما تحفز حركة الأم ونشاطها المستمر الجنين على النوم والاسترخاء مما يجعل الأم معظم الأوقات لا تشعر بحركته بداخلها؛ لذا عندما تتعرض الأم إلى الراحة الكاملة والاسترخاء بشكل تام في الفراش، ويؤدي ذلك إلى زيادة حركة الجنين بشكل ملحوظ، حيث يقوم الطفل بعمل العديد من الحركات للفت الانتباه أنه مستيقظًا.

في حالة عدم شعور المرأة الحامل بحركة الجنين أثناء الاستلقاء، فيمكن أن تغير من وضعية نومها إلى اليسار أو اليمين مما يؤدي إلى تغيير وضعية الجنين وتلاحظ حركته.

6- تحدث الأم مع الجنين بصوت مرتفع

يبدأ الطفل في الاستماع إلى الأصوات من حوله بداية من الأسبوع السادس عشر، ولكنه يبدأ في الاستجابة لها بداية من الأسبوع الثاني والعشرين، مما يجعله يستوعب الصوت ويتفاعل معها من خلال عمل العديد من الحركات المختلفة.

يمكن الأم أن تقوم بالتهليل والغناء مع الجنين، ويمكن وضع سماعة الأغاني الموسيقية عالية الصوت على البطن من أجل تفاعل الجنين معها من خلال عمل العديد من الحركات المختلفة داخل بطن الأم.

عوامل تمنع الأم من الشعور بحركة الجنين

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر في شعور الأم بحركة الجنين، ومن ضمن هذه العوامل ما يلي:

  • إصابة المرأة الحامل بزيادة في التعب النفسي والعضوي وشعورها الدائم بالإرهاق والإجهاد.
  • في حالة تواجد الجنين خارج منطقة المشيمة، فإن ذلك يؤدي ذلك إلى عدم شعور الأم بحركة الجنين بشكل واضح.
  • في حالة تواجد الجنين بوضعية عكسية داخل رحم الأم، وتتمثل في توجه نظر الجنين إلى ظهر الأم بشكل مباشر.
  • في حالة كثر حركة الأمر بشكل مستمر، وأنه أول حمل لها فتكون ليس لديها الخبرة الكاملة للشعور بحركة الجنين بداخلها.

التدخل الطبي عندما تقل حركة الجنين في الشهر السابع

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا بشكل مفصل، لا بد من معرفة الطرق الطبية التي يمكن أن تتبع في حالة قلة حركة الجنين، ومن ضمنها ما يلي:

  • عمل فحوصات لنبضات قلب الجنين: يلجأ الطبيب في هذه الحالة لعمل فحوصات تخطيط لنبضات قلب الجنين، وذلك من خلال استلقاء الأم على ظهرها لمدة لا تقل عن نصف ساعة تقريبًا، ويقوم الطبيب بوضع الجهاز الخاص بمعرفة نبضات قلب الجنين على منطقة البطن.
  • إجراء فحوصات الأشعة فوق صوتية: تعمل فحوصات الأشعة فوق الصوتية (السونار) من أجل معرفة حجم الجنين والماء التي تتواجد من حوله وقياس نبضاته.
  • الولادة المبكرة: في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى اتخاذ قرار الولادة المبكرة في حالة وجود خطر على صحة الجنين والأم بسبب قلة حركته.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل بتوأم في الشهر السابع

بذلك نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع أم لا بشكل مفصل، كما تعرفنا على أهم الأسباب والأعراض والطرق المنزلية التي تساعد على تحفيز حركة الجنين بالرحم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى