حمل

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين؟ وهل يختلف تأثير الصوم باختلاف شهور الحمل؟ فالصيام بالرغم من فوائده التي يقدمها للجسم، لكن توضع عليه علامات استفهام كثيرة بالنسبة للأم الحامل، فقد أعطانا الله رخصة الإفطار في حالات كثيرة، لكن البعض يحب أن يصوم  ولا يفوت أي مناسبة يكون الصوم محبوب فيها فليس الصوم في رمضان فقط، ومن خلال موقع شقاوة سنوضح لكم إجابة سؤال هل الصيام يؤثر على حركة الجنين؟

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

من الواجب أن نعلم قبل الإجابة على سؤالنا هل الصيام يؤثر على حركة الجنين أن حركة الجنين تبدأ في الزيادة بعد دخول الأم شهرها الخامس من الحمل، حيث تبدأ الأم بمراقبة حركة طفلها؛ فعندما تزيد حركة الجنين داخل رحم الأم كان ذلك دليلًا على سلامة الجنين وأنه يتمتع بصحة جيدة، ويبدأ القلق والخوف إذا ما قلت حركة الجنين.

فكما ذكرنا أن حركة الجنين الطبيعية والنشطة دليل على صحته، وبالتالي فقلة حركة الجنين تكون علامة على أنه يحتاج للغذاء أو أنه قد يعاني من نقص الأوكسجين، فالغذاء يصل للطفل من الطعام الذي تتناوله أمه عن طريق المشيمة، وفي حالة ما تم نقص إمداده بالغذاء، ويبدأ أولًا بتقليل الحركة أو إيقافها تمامًا لأنه يريد توفير الطاقة الباقية لديه لأعضائه الأساسية مثل القلب والدماغ.

إذا شعر الجنين بأن فترة حرمانه من الغذاء قد بدأت تطول يبدأ جسمه في حرق الدهون المختزنة في الكبد والعضلات، فينتج عن هذا نقص في نمو الطفل وحدوث خلل في عملية التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى ولادة طفل يعاني من مشاكل في الوزن ومشاكل صحية بصفة عامة.

لذلك فإجابة سؤالنا هل الصيام يؤثر على حركة الجنين أنه يجب الحذر والأخذ بالأسباب التي تحافظ الأم على صحة الجنين، لأن صيام الأم قد يسبب الضرر لطفلها، فصيام الأم يؤثر على حركة الجنين وهو دلالة على أنه ليس بخير، وخاصة إذا كان الصوم في فصل الصيف.

اقرأ أيضًا:هل حركة الجنين في الشهر الثالث تدل على جنسه

لماذا يؤثر الصيام على الجنين

بعدما تطرقنا للإجابة عن سؤال هل الصيام يؤثر على حركة الجنين وعرفنا أن الصوم يؤثر على حركة الجنين؛ لذا سنتعرف سويًا فيما يلي على سبب التأثير السلبي للصيام على الجنين:

  • خلال فترة الحمل يقوم الجنين بزيادة وزنه من الغذاء الذي تتناوله الأم وقلة الطعام ستؤدي إلى نقص في وزن الطفل عند الولادة.
  • ينمو الجنين وتتطور قدارته العقلية والجسدية بسبب الغذاء الذي يصل إليه عن طريق أمه، وبنقص الإمدادات التي تصل إليه عن طريق أمه، يولد الطفل بمشاكل صحية تتفاوت خطورتها بما تعرض له من سوء تغذية.
  • ما تقوم به الأم من تناول للأغذية يأخذه جسمها ويحوله إلى دهون تساعدها على عملية الرضاعة، وعند تقليل الأم من حصتها اليومية في الغذاء لن يتم تكوين هذه الدهون، وبالتالي يتأثر الطفل بعدم قدرة أمه على الرضاعة الطبيعية.
  • حال صيام الأم أثناء الحمل ينتج عن هذا تغيرات في مستوى الهرمونات، مما يؤثر على صحة الجنين والأم أيضًا بعد الولادة.
  • يجب على الأم الحامل أن تزيد من مستوى الطاقة لديها من السعرات الحرارية بمقدار 300 سعر حراري تضاف إلى ما يحتاجه جسمها في الأصل من سعرات حرارية.
  • بعض الدراسات أظهرت أن صيام الأم يُحدث تغيرات في نسبة الأنسولين ومستوى الجلوكوز، مع التغيرات الحادثة في نسبة الدهون والهرمونات، مما يؤدي إلى ولادة مبكرة ومن الممكن أن يصاب الطفل بالأنيميا بعد الولادة.

فبشكل عام إطالة الفترة التي تمتنع فيها الأم عن تناول السوائل والغذاء يمكن أن يضر بالأم والجنين في نفس الوقت؛ فقد تُعرض نفسها بذلك لنقص الحديد والأنيميا التي يكون نقصها خطر في مرحلة الحمل بالذات.

فإذا أصيبت الأم بالأنيميا ينتقل ذلك للجنين ويؤدي لإصابته بذلك المرض هو الآخر بعد ولادته؛ لذلك فتناول الأم للسوائل والغذاء الصحي المتوازن طوال اليوم يقيها هي وطفلها من أخطار كثيرة يمكن أن تنتج إثر الصيام أثناء الحمل، والتي يعبر جنينها عن اعتراضه عما تفعله به أمه بقلة الحركة.

اقرأ أيضًا:حركة الجنين في الشهر الرابع في اليسار

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين في شهور معينة؟

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال “هل الصيام يؤثر على حركة الجنين؟”، توجب علينا أن نوضح ما قد يفعله الصوم مع الأم وجنينها في شهور الحمل المختلفة، وهل يمكن أن تصوم الأم في بعض من شهور حملها أم لا، حيث سنعمل على توضيح ذلك خلال فيما يلي:

تأثير الصيام في الأشهر الثلاثة الأولى

من الطبيعي وكما ذكرنا أن كل ما تتناوله الأم من غذاء يصل منه إلى جنينها، وفي هذه المرحلة تتكون فيها أعضاء الجنين الأساسية وتكون تمهيدًا لأن تبدأ الأم في التعايش مع جنينها بداية من الشهر الرابع،

فإذا بدأت المرحلة الأولى بمشاكل تأتي بسبب نقص التغذية والسوائل تكون المراحل التالية أصعب، فكل مرحلة تُسلم الأخرى، فلسلامة الأم والجنين ينصح بعدم الصيام، لعدم التعرض لبعض المخاطر، مثل حدوث الجفاف أو تذبذب مستوى السكر، وهذا خطر جدًا على الجنين، وإذا مرت فترة الحمل قد يولد الطفل بوزن أقل من المفروض.

تأثير الصيام على الحامل في الشهر الرابع

يحذر الأطباء من الصيام في الشهر الرابع لأنه في هذه الفترة تكون فترة نمو سريع للجنين؛ لذلك فهو يحتاج إلى كل جرام من الغذاء وكل مليلتر من السوائل التي يمكن أن تحرمه أمه منها في هذه الفترة، ويشار أيضًا إلى أنه بسبب هذا النمو السريع لا يمكن للأم أن تلاحق هذه الوتيرة السريعة لتمد الطفل من جسمها، فيؤثر ذلك على الجنين، كما أن الصيام في الثلث الثاني من الحمل يعرض الأم للولادة المبكرة بنسبة تصل إلى 35% عن المعدل الطبيعي.

تأثير الصيام في الشهر السادس

توجد بعض الآراء التي توافق على صيام الأم في شهرها السادس، والبعض الآخر يرى عدم إمكانية صيام الأم الحامل في الشهر السادس، إذ يروا أن حاجة الجنين إلى الغذاء تكون في تزايد مع بداية الثلث الأخير من الحمل، كما يؤكد البعض الآخر على أنه يمكن للأم الحامل في شهرها السادس أن تصوم بشرط أن تحصل على الراحة التامة، وعدم القيام بأي مجهود للحفاظ على مستوى الطاقة المطلوبة لجسمها وللجنين.

تأثير الصيام على الحامل في الأشهر الأخيرة

في هذه الفترة من الحمل تكون أعضاء الجنين قد تكونت، وتبدأ في الأشهر الأخيرة زيادة حجم هذه الأعضاء، وبالتالي فتعتبر الأشهر الأخيرة فترة حساسة، لكن بالرغم من ذلك فالأم الحامل من الممكن أن تصوم بشرط موافقة الطبيب على ذلك، لأنه يعلم مدى حالتها هي وجنينها التي تسمح لها بالصوم أم لا يُسمح لها بالصيام طبقًا للحالة.

اقرأ أيضًا:كيف تحس الحامل بحركة الجنين في الشهر الرابع

نصائح للحامل عند الصيام

إذا أخذت الأم الحامل قرار الصيام بعد موافقة الطبيب على هذه الخطوة، فيجب اتباع  بعض الإجراءات التي يجب لتخفيف الآثار الجانبية التي يمكن أن يُحدثها ذلك الأمر، والتي تتمثل فيما يلي:

  • أثناء السحور وقبل بدء الصيام بفترة يجب على الأم الحامل شرب كميات وفيرة من المياه والسوائل يتم توزيعها بداية من وقت الإفطار حتى يبقى الجسم مرطبًا وتتجنب أعراض الجفاف.
  • تحتاج الحامل طوال فترة الصيام إلى الغذاء؛ لذلك يجب عند الإفطار مراعاة تناول طعام غذاء صحي متكامل وسهل الهضم، كما يُفضل الابتعاد عن الأطعمة المقلية والمشبعة بالدهون الضارة، والأطعمة صعبة الهضم.
  • يُرجى الاستعانة بالكربوهيدرات المعقدة كالحبوب الكاملة، البذور، والفاكهة المجففة، والأطعمة المغذية كالبقوليات، اللحوم والأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والمكسرات التي تساهم في نمو الجنين وتطوره أثناء وجبة الإفطار.
  • يجب الإكثار من تناول الفاكهة الغنية بالسكريات الطبيعية والغنية بالمعادن مع توزيعها طوال مدة الإفطار، والتي تساعد الأم على شحن طاقتها، وكذلك يجب أن تهتم بمنتجات الألبان التي تمد الحامل بالتغذية المناسبة.
  • ينبغي أن تتجنب الحامل المشي بكثرة أو ممارسة الأنشطة المجهدة أثناء فترة الصيام، وفي حال ما كان الجو حارًا، فيفضل الالتزام بالمنزل وعدم الخروج لتجنب التعرق الغزير الذي يفقدها السوائل التي يحتاجها جسمها وجنينها.
  • الابتعاد تمامًا عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات والغنية بالدهون المشبعة والمقليات والمعجنات، بالإضافة إلى المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية، كما يجب أيضًا الابتعاد عن أماكن التدخين والمدخنين.
  • حال شعرت الأم الحامل بأي تغيرات في حركة الجنين، أو شعرت بأعراض التعب أو الإجهاد أو أحست بتقلصات تشبه الولادة أو تغيرات في لون البول أو كميته، ويمكن أن يصاحب ذلك الإمساك وعسر الهضم أو القيء والغثيان مع ارتفاع بدرجة الحرارة؛ فعندها يجب استشارة الطبيب فورًا ووقف الصيام.
  • يجب الالتزام بالراحة طوال فترة الصيام مع المتابعة المستمرة لمستويات السكر بالدم بصفة منتظمة ومتابعة قياس الضغط أيضًا، فهذا أمر مهم ولا يجب إهماله لمن نوت الصيام بعد موافقة طبيبها المعالج.

اقرأ أيضًا:هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

بهذا نكون قد أجبنا عن سؤال هل الصيام يؤثر في حركة الجنين، كما أشرنا إلى الأسباب التي يمكن أن تؤدي لذلك الأمر، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح تالتي من شأنها أن تساهم في الحفاظ على صحة الأم والجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى