حمل

الحمل المتأخر ونوع الجنين

الحمل المتأخر ونوع الجنين من ضمن الموضوعات التي تبحث عنها النساء اللواتي يعانين دائمًا من تأخر التبويض، وذلك لأن فرصتهن في الحمل تكون ضعيفة مقارنة بالسيدات اللواتي يحدث لديهم التبويض دائمًا في موعده.

بالإضافة إلى القلق المستمر من الحمل المتأخر والاعتقاد أنه سينتهي بالإجهاض، ولذا أدعوكم للتعرف على كافة التفاصيل عبر موقع شقاوة .

اقرأ أيضًا: نقص الماء حول الجنين في الشهر السابع

الحمل المتأخر ونوع الجنين

الحمل المتأخر ونوع الجنين

هناك بعض الاثباتات العلمية التي يتم من خلالها تحديد جنس المولود منذ لحظة التقاء البويضة مع الحيوان المنوي، وذلك لأن الأم الحامل لا تحمل فقط إلا الكروموسومات من النوع X، بينما يحمل الرجل نوعان من الكروموسوم وهما كروموسوم X وكروموسوم Y ولهذا يكون هو المتحكم في جنس الجنين.

إذا كان الحيوان المنوي في هذه الأثناء حامل لكروموسوم X فتكون النتيجة XX وفي هذه الحالة يكون الجنين أنثى، أما إذا كان الحيوان المنوي يحمل الكروموسوم Y فتكون النتيجة XY وفي هذه الحالة يكون الجنين ذكر، يمكن أيضًا معرفة نوع الجنين من خلال نسبة الحموضة الموجودة أثناء سير الحيوان المنوي للبويضة.

اقرأ أيضًا: لماذا يرفس الجنين في بطن أمه

الحمل المتأخر وتحديد موعد التبويض

الكثير من السيدات يخشين من الحمل المتأخر لأنهن يعتقدن أنه لن يكتمل وسوف يتعرضن للإجهاض ولكن هذا غير صحيح، وحري عليهن أن يعلمن أن تأخر الحمل لا يؤثر على استمرارية الحمل، ويجب عليهن إتباع ما يلي لبلوغ الحمل بسلام:

  • حساب موعد الدورة الشهرية وموعد الإباضة لاختيار الأوقات المناسبة لحدوث الحمل، ولتجنب الأشياء التي من شأنها أن تعيق عملية الحمل.
  • إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ منتظمة وتأتي كل 28 يوم فيكون موعد الإباضة في هذه الأثناء هو يوم 14 من موعد الدورة الشهرية أي في منتصف الموعد تقريبًا.
  • وتنطبق هذه الحالة على الجميع طبقًا للفترة التي تأتي فيها دورتهم الشهرية والتي تتراوح ما بين 26يوم وحتى 30 يوم.
  • إذا حدثت العلاقة الزوجية من يوم 10 حتى يوم 14 للسيدات اللواتي تأتي لديهن الدورة الشهرية كل 28 يوم، تكون فرصة حدوث الحمل كبيرة للغاية، مقارنة بالأيام الأخرى التي تسبق هذا الموعد بقليل.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الرابع في اليسار

الحمل المتأخر وكيفية التعامل معه

قد يرى البعض أن الحمل المتأخر يكون ضعيف ولن يكتمل ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح ويمكن التعامل معه مثل أي حمل آخر، وذلك حسبًا لما صرحت به المراكز الطبية الكبرى، وكبار الأطباء، وكذلك الأمر بالنسبة للتبويض المتأخر:

  • إن التبويض المتأخر لا ينجم عنه إجهاض إلا في حالة واحدة وهي أن سبب تأخر التبويض هو أن المرأة تعاني من بعض المشكلات الهرمونية التي تعيق عملية الحمل بشكل طبيعي.
  • الحمل المتأخر لا يسبب أي مشكلات للجنين بشكل أو بآخر بل أنه يكون حملًا طبيعيًا ويحتاج إلى المتابعة الدورية والمنتظمة مع الطبيب ليس أكثر من ذلك.
  • من مشكلات الحمل المتأخر فقط أن المرأة تكون غير قادرة على معرفة موعد حملها وتحديد موعد ولادتها بشكل دقيق، إلا انه في ظل انتشار الأجهزة الحديثة والوسائل العلمية الموثوق منها، أصبح من الممكن تحديد الوقت عن طريق السونار.
  • بالنسبة للتعامل مع الحمل المتأخر فلا يوجد احتياطات زائدة عن الاحتياطات العادية لأي امرأة حامل.
  • موعد الولادة يقوم الطبيب المختص بتحديدها وعادة تكون بعد مرور أسبوعين بعد الأربعين أسبوع المعروفين للحمل.

كيفية التعرف على نوع الجنين في الحمل المتأخر

هناك أكثر من طريقة تتمكنين من خلالها معرفة نوع الجنين، وهذه الطرق موثوق منها وعلمية بعيدًا عن الخرفات التي ستستمعين إليها، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • عمل بزل السلى وفحص الزغبات للمشيمة.
  • عمل الاختبار غير الغازي قبل الولادة.
  • عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية لتصوير الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الكحة تؤثر على الجنين

كيفية معالجة الحمل المتأخر

كيفية معالجة الحمل المتأخر

في حالة كنتِ تعانين دائمًا من تأخر التبويض ففي هذه الحالة ستحتاجين إلى الفحص عند الطبيب المختص لاسيما إذا كنتِ ترغبين في الحمل من جديد، فقد يكون تأخر التبويض سببه وجود ضعف في انتاج البويضات ويكون هذا هو السبب الرئيسي لتأخر الحمل.

وفي هذه الحالة سيقوم الطبيب المختص بمنحكِ أدوية تساعدكِ على حل هذه المشكلة وزيادة القدرة على الحمل بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا: أعراض توقف نبض الجنين

وأخيرًا أتمنى أن أكون قد قدمت لكم جميع المعلومات المتعلقة بموضوع الحمل المتأخر ونوع الجنين، وذلك لأن معظم السيدات اللواتي يتعرضن لهذا الحمل ينتابهم شعور الخوف والقلق منه، بالإضافة إلى الخرفات التي تؤثر على مسامعهم من جميع من حولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى