حمل

هل الكحة تؤثر على الجنين

هل الكحة تؤثر على الجنين؟ وكيفية علاج الكحة للمرأة الحامل باستخدام الوصفات المنزلية؟ وما هي طرق الوقاية من الإصابة بالكحة خلال فترة الحمل؟ حيث إنه عادة ما تقلق المرأة الحامل عند إصابتها بالسعال والكحة من تأثر الجنين بحركة الجسم الشديدة أثناء السعال؛ لذا يقدم لكم موقع شقاوة هل الكحة تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل مع معرفة أهم الطرق التي تساعد على علاجها والوقاية منها وذلك من خلال السطور القادمة.

هل الكحة تؤثر على الجنين

هل الكحة تؤثر على الجنين

عادة ما يضعف الجهاز المناعي للمرأة الحامل خلال أشهر الحمل، مما يجعل فرصة تعرضها للإصابة بالفيروسات المعدية ونزلات البرد المختلفة أسهل؛ لذا تُصاب المرأة الحامل بحالة من القلق المستمر عند إصابتها بالكحة الشديدة، خوفًا من أن تُشكل أي خطر على صحة الجنين.

أما بالنسبة لإجابة سؤال “هل الكحة تؤثر على الجنين؟”؛ فمن الجدير بالذكر أن الجنين محاط بسائل الأمنيوسي، وهو الذي يساعد على حمايته من الصدمات الخارجية واهتزازات جسم الأم أثناء السعال، فلا يوجد أي خطر يذكر على صحة الجنين.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة للأطفال الرضع

أسباب إصابة الأم بالكحة أثناء الحمل

بعد أن تناولنا إجابة سؤال هل الكحة تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل، لا بد معرفة أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالكحة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • إصابة الأم بالالتهاب الرئوي الحاد أو التهاب الحلق.
  • إصابة الأم بمرض الربو المزمن.
  • التعرض لمواد محفزة لأعراض حساسية الأنف أو الفم.
  • الإصابة بالأمراض الموسيمية المختلفة.
  • إصابة الأم بارتجاع المريء، والتهاب القصبات الهوائية المزمن.
  • تناول بعض الأدوية الضارة مثل “أدوية ضغط الدم المرتفع”.

متي تشكل الكحة خطر على صحة الأم والجنين

على الرغم من أن الإصابة بالكحة من الأمور العادية خلال فترة الحمل، إلا إنه يوجد بعض الأعراض التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب المعالج من أجل التأكد من أسباب تواجد الكحة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • استمرار الكحة طوال الوقت حتى في الساعات المتأخرة في الليل.
  • ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير أثناء الإصابة بالكحة.
  • شعور المرأة الحامل بالتعب الشديد وعدم القدرة على القيام بالحركة العادية.
  • شعور الأم بصعوبة بالغة في التنفس بشكل طبيعي.

أدوية الكحة الآمنة على صحة الأم خلال فترة الحمل

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تتناولها المرأة الحامل من أجل علاج الكحة الجافة خلال فترة الحمل، ومن ضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • أدوية الأسيتامينوفين وأدوية ديكستروميتورفان.
  • قطرات الكحة التي تصنع بشكل أساسي من المنثول.
  • أقراص مص تعمل كمسكن للتقليل من أعراض الكحة وآلام الحلق.
  • أدوية غوافينيسين (Guaifenesin).
  • أدوية تساعد على إذابة البلغم مثل برومهيكسين (Bromhexine).

اقرأ أيضًا: أفضل 10 أدوية لعلاج الكحة لدى الأطفال

كيفية علاج الكحة للمرأة الحامل بالوصفات المنزلية

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل الكحة تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل، من المهم معرفة كيفية علاج السعال عند المرأة الحامل باستخدام بعض الوصفات المنزلية، وفيما يلي سنعرض كافة التفاصيل المتعلقة بـ 5 من هذه الوصفات:

أولًا: وصفة الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على عدد كبير من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد بشكل كبير في التخلص من البكتيريا والفطريات الضارة التي تصيب الجسم بشكل مستمر؛ لذا يمكن أن يستخدم في علاج السعال للمرأة الحامل خلال فترة الحمل وذلك كما يلي:

المكونات

تتمثل أهم المقادير التي تستخدم في تحضيره فيما يلي:

  • عدد 1 ملعقة من مسحوق الزنجبيل الناعم.
  • كوب من الماء البارد.
  • ملعقة من العسل.
  • نصف ملعقة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

يتم تحضير مشروب الزنجبيل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. في البداية يتم وضع الماء على نار متوسطة في درجة الحرارة، وتترك إلى أن تصل لمرحلة الغليان.
  2. يتم رفعها بعد ذلك من على النار ويوضع بداخلها الزنجبيل، وتترك جانبًا لعدة دقائق حتى تمتزج المكونات معًا.
  3. يتم تصفية الخليط بعد ذلك، ثم إضافة العسل والليمون مع التقليب بشكل جيد، ويُنصح بتناوله بمقدار مرتين على مدار الأسبوع وذلك من أجل التخلص من السعال خلال فترة الحمل بشكل أمن وصحي وفعال.

ثانيًا: وصفة البصل

يعد البصل مصدر غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تهاجم الميكروبات والفيروسات البكتيرية التي تتسبب في إصابة الحامل بالكحة والسعال الشديدة خلال فترة الحمل؛ لذا يمكن استخدامه في علاج السعال من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل أهم المقادير التي تستخدم في تحضير الوصفة فيما يلي:

  • عدد 3 ثمرات من البصل صغيرة في الحجم.
  • كمية مناسبة من الماء البارد.
  • عدد 3 ملاعق كبيرة في الحجم من العسل الأبيض النقي.

طريقة التحضير

يتم تحضير الوصفة من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم إزالة القشرة الخارجية للبصل بشكل جيد، ثم تقطيعه إلى شرائح صغيرة في الحجم.
  2. نضع بعد ذلك شرائح البصل في كمية مناسبة من الماء في وعاء معدني مناسب في الحجم.
  3. يتم وضع الوعاء على نار متوسطة في درجة الحرارة، إلى أن يصل إلى مرحلة الغليان.
  4. نرفع الوعاء من على النار ويترك جانبًا إلى أن يبرد قليلًا، لمدة لا تقل عن ساعة تقريبًا.
  5. بعد مرور الوقت اللازم، يتم تصفية الخليط للحصول على الماء الصافية، ويتم إضافة العسل مع التقليب بشكل جيد.
  6. يتم بعد ذلك تناوله بشكل مباشر، وينصح بتناوله بشكل يومي خلال فترة الإصابة بالسعال، وذلك من أجل التخلص من الكحة بشكل نهائي.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة الناشفة للأطفال

ثالثًا: وصفة الخبيز

من أهم فوائد تناول الخبيز بشكل عام، أنه يساهم بشكل كبير في علاج أعراض الكحة والسعال، ويمكن ذلك من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل أهم المقادير التي تستخدم في تحضير الوصفة فيما يلي:

  • مجموعة من أوراق الخبيز الطازجة.
  • كمية مناسبة من الماء.
  • ملعقة واحدة من العسل صغيرة في الحجم.

طريقة التحضير

يتم تحضير الوصفة من خلال اتباع عدة من الخطوات البسيطة كما يلي:

  1. يتم وضع أوراق الخبيز داخل الماء في وعاء معدني مناسب في الحجم على نار متوسطة في درجة الحرارة.
  2. يترك الخليط على النار إلى أن يصل لمرحلة الغليان.
  3. يتم بعد ذلك رفعه من على النار، ويتم تركه جانبًا ليبرد قليلًا، مع مراعاة تغطيته بشكل جيد.
  4. بعد مرور حوالي ربع ساعة، يتم تصفية المشروب بشكل جيد، ويتم إضافة ملعقة العسل مع التقليب.
  5. ينصح بتناول هذا المشروب بمقدار مرتين على مدار اليوم الواحد، ومن الأفضل أن يتم تناول أحدهما قبل وجبة الغداء مباشرة، والأخرى قبل الذهاب إلى النوم، وذلك من أجل الحصول على أفضل نتائج في علاج الكحة والسعال للمرأة الحامل.

رابعًا: وصفة العسل

يتميز العسل باحتوائه على العديد من الخصائص الطبيعية التي تجعله قادرًا على علاج أعراض نزلات البرد والكحة بشكل قوي وفعال.

بالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات التي تساعد في الإصابة بالبرد، ويساعد على تقوية جهاز المناعة ضد الإصابة بالأمراض المختلفة؛ لذا يمكن تحضيره في المنزل للتخلص من أعراض الكحة والعسال من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل مقادير تحضير الوصفة فيما يلي:

  • عدد 1 ملعقة كبيرة في الحجم من العسل الأبيض النقي.
  • ربع ملعقة صغيرة في الحجم من مسحوق القرفة الناعم.
  • نصف كوب من الماء الفاتر.

طريقة التحضير

يتم تحضير المشروب من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم وضع جميع المكونات مع بعضها البعض، مع مراعاة خلطهم بشكل جيد إلى أن يتم تجانسهم بشكل جيد.
  2. يتم تتناول المشروب بشكل مباشر بمقدار مرتين أو ثلاث مرات على مدار اليوم الواحد، ومن الأفضل الاستمرار على هذه الوصفة لمدة لا تقل عن ثلاث أيام متواصلة من أجل الحصول على أفضل نتائج في علاج أعراض الكحة.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للزكام في الصيدلية

خامسًا: وصفة الثوم

يعد الثوم أحد أهم المكونات الطبيعية التي تساعد في علاج أعراض نزلات البرد والفيروسات المعدية بشكل قوي وفعال، وذلك لأنه غني بالمواد المضادة للبكتيريا والفيروسات، ويتم تناوله من أجل التخلص من أعراض الكحة من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

تتمثل مقادير الوصفة في تحضير بعض فصوص الثوم بدون قشر فقط لا غير.

طريقة التحضير

يتم تناول الثوم بشكل مباشر كما هو، ويفضل أن يتم تناوله في الصباح الباكر على معدة فارغة، من أجل الحصول على أفضل نتائج في التخلص من أعراض الكحة والأنفلونزا.

نصائح عامة للمرأة الحامل لتجنب الإصابة بالكحة

من خلال تناولنا لسؤال هل الكحة تؤثر على الجنين أم لا، هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب أن تتبعها المرأة الحامل خلال فترة الحمل، وذلك من أجل تجنب الإصابة بنزلات البرد والكحة، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • من الأفضل عدم تعرض المرأة الحامل بشكل مستمر إلى التوتر والقلق، ويجب تعرضها إلى الراحة التامة.
  • تناول العديد من المشروبات الدافئة التي تساعد في التخلص من أعراض الالتهابات ونزلات البرد والأنفلونزا وما شابه ذلك.
  • من الأفضل تناول الأطعمة الصحية خلال فترة الحمل.
  • غسل اليدين وتعقيمها بشكل مستمر، من أجل التخلص من البكتيريا والفيروسات بشكل دوري.
  • تناول بعض المكملات الغذائية التي تزيد من تقوية الجهاز المناعي للأم.
  • من الأفضل ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن يجب أن يتم ذلك تحت الإشراف الطبي.
  • عدم التواجد مع الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد، حتى لا تصاب الأم بالعدوى.
  • من الأفضل الحصول على قسط كافي من ساعات النوم.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة عند الأطفال وقت النوم بالأعشاب

قدمنا لكم إجابة سؤال هل الكحة تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل، كما تعرفنا على أهم طرق علاجها في المنزل بشكل أمن وصحي، بالإضافة إلى أهم نصائح الوقاية من الإصابة بالكحة أثناء فترة الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى