حمل

حركة الجنين قبل الولادة بيوم

حركة الجنين قبل الولادة بيوم عادة ما تختلف عن شهور الحمل الأولى، وهو ما قد يعرض الأمهات الحوامل للخوف على حياة أطفالهن المستقبليين، ففي بعض الأوقات قد يشكل ثباتها خطرًا، وفي بعض الأحيان لا، لذلك من المهم التعرف على طبيعة حركات الجنين قبل الولادة بيوم.

لذا نحن في موضوعنا هذا، ومن خلال موقع شقاوة سنساعدك في التعرف على كل تحركات الجنين في شهور الحمل الأخيرة.

حركة الجنين قبل الولادة بيوم

إن حركة الجنين في بطن أمه عادة ما تكون في الشهر الخامس من الحمل، وهي أحد المؤشرات الدالة على سلامته وصحته، ومع مرور الوقت وبدء الأم في الشهور الأخيرة من الحمل، نجد أن الحركة تقل بشكل تدريجي، وهذه أحد الأشياء الطبيعية التي لا تستدعي القلق أو الشك.

حيث إن الجنين يكبر في بطن أمه، ومع كبر وزنه وطوله فإنه يشغل مساحة أكبر في الرحم، وهو ما يجعل المساحة الموجودة لا تكفيه للتحرك بداخلها، وبالتالي تكون حركاته بطيئة للغاية وشبه ثابتة، ومع اقتراب الولادة أكثر تشعر الأم كأن الجنين لا يتحرك من الأساس.

إذ أن رأس الجنين تتجه إلى أسفل خاصة قبل الولادة بيوم، وهو ما يجعل حركته شبه معدومة، لذلك من المهم على الأم أن تبقى مطمئنة، ولا توتر أعصابها حتى تتم الولادة بشكل سليم.

إن الكثير من الأطباء يشيرون إلى أنه لا توجد قواعد ثابتة بخصوص حركات الجنين في الشهر الأخير من الحمل، لكنهم يشيرون في العادة إلى أن الحركات عادة ما تكون 19 ركلات محسوسة خلال ساعتين متعاقبتين، وهذا إن دل على شيء، فإنه يدل على أن الجنين في صحة جيدة.

أما إن كان حركة الجنين أقل من 7 ركلات أو لا تشعرين بها من الأساس في الشهر الأخير من الحمل، فهذا يستوجب الخضوع إلى فحص طبي سريع للاطمئنان على صحة الجنين، وسلامته.

اقرأ أيضًا: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

حركة الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل

استكمالًا لموضوعنا عن حركات الأجنة قبل الولادة بيوم، نتطرق إلى حركاتهم في كل شهر من الشهور الأخيرة، وذلك لتتمكن كل أم حامل من الاطمئنان على سلامتها وسلامة جنينها بداخلها، حيث ترتبط عمليات الولادة بتلك الشهور، والتي تبدأ من الشهر السابع، وحتى يوم الولادة.

حيث يمكن للأطفال الوصول إلى العالم خلال الثلاث شهور الأخيرة، ولكن مع تقديم رعاية بصورة أكبر بالمستشفيات، ويمكن متابعة حركة الجنين في الشهور التالية:

1- حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل

تختلف حركة الجنين قبل الولادة بيوم عن هذا الشهر بشكل ملحوظ، حيث إن الشهر السابع من الحمل عادة ما يكون لدى الجنين مساحة جيدة نوعًا ما للتحرك، وبالطبع فإن ذلك يختلف على حسب جسم كل امرأة ومساحة رحمها.

كذلك يختلف على حسب طول ووزن كل طفل داخل الرحم، لكن بشكل عام فإن المساحة تسمح له بالتحرك بشكل جيد.

كما تزداد قوة وصلابة الجنين، وتكون عضلاته أصبحت أكثر متانة من الشهور السابقة، وهو ما يجعل الأم تشعر بهذه الركلات، وقد تؤلمها في كثير من الأحيان، ولهذا من الممكن تغيير الوضعية، حيث إن الطفل يغير وضعيتهم حينما تتحرك الأم.

2- الجنين في الشهر الثامن من الحمل

إن تحركات الجنين في الشهر الثامن تختلف بالطبع عن حركة الجنين قبل الولادة بيوم، حيث إن هذا الشهر يتميز ببدء مساحة الرحم في الضيق والانشغال، وهو ما يجعل الأطباء يقولون” لقد أصبحت الخزانة ضيقة”، وهو أحد أشهر المصطلحات الطبية التي تدل على اقتراب موعد الولادة.

حيث إن قدرة الطفل على التحرك تكون أكثر بكثير من الشهور الماضية، لكن على الرغم من ذلك تستمر الأم في الشعور بالضربات والركلات القوية، بل وقد ترى في بعض الأحيان آثار ركلاته بالقدم، وضرباته بالمرفق.

فإن كنت تشعرين بالألم في منطقة ما نتيجة هذه الركلات، فإنه من الممكن أن تغيرين من وضعك حتى يغير هو أيضًا من وضعه.

3- الجنين في الشهر التاسع من الحمل

إن هذا الشهر هو المنذر بالنهاية، ففيه تشعر الأم بأنه الجنين أصبح أعقل مما سبق، وأهدأ، وبالطبع فإن السبب وراء ذلك هو ضيق المساحة التي يشغلها بشكل كبير جدًا، وتغير حركاته ووضعياته على حسب حركات الأم، ولهذا من الممكن للأم أن تتبع بعض التمارين ليكون الطفل بالأسفل.

حيث إنه لمن المهم على الأم أن تجعل طفلها في أسفل الرحم، حتى يكون على استعداد للولادة الطبيعية، ولا يضطر الطبيب لإجراء عملية ولادة قيصرية، وفيما يلي سنتعرف أكثر على حركة الجنين قبل الولادة بيوم.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر التاسع مثل النبض

4- حركة الجنين قبل الطلق

تتغير طبيعة حركة الجنين مع الوقت لا سيما بعد مرور الأسبوع الثلاثين من الحمل، واقتراب الأسبوع الأخير من أسابيع الحمل، ويكون أبرز ما يميز هذه الحركات ما يلي:

  • قلة الحركة داخل الرحم في الشهر التاسع، وهو ما ينتج عنه تباطؤ الانتقالات أو الدوران، وازدياد الحجم بشكل ملحوظ على البطن، مع ضيق الرحم على الجنين.
  • تغير أنماط حركة الجنين، حيث يصبح نشاطه متغير طوال الوقت، فنجد أنه يتواجد مرة في أعلى الرحم، ومرة ينغلق على نفسه في وضعية الجنين الشهيرة.
  • بينما قد يتواجد مرة أخرى بأسفل البطن عند عنق الرحم استعدادًا للخروج من المهبل، وفي كل تلك الأحوال تشعر الأم الحامل بالكثير من الآلام الحادة.
  • بعض الحالات نجد أن الطفل على عكس ما هو شائع، يحافظ على وتيرة نشاطه، ويستمر في التحرك بطريقته العادية، وقد يكون السبب وراء ذلك هو صغر حجمه نسبيًا مقارنة بالمساحة الفارغة له في الرحم.
  • قد يحدث في حالات أخرى ثبات تام للجنين في بطن أمه، مما يستدعي اللجوء إلى الطبيب الخاص بحالة الأم، وذلك لتتأكد أن الطفل لم يتعرض إلى الإجهاض، أو التفاف الحبل السري عليه، وغيرها من مسببات ثبات حركة الجنين قبل الولادة بيوم.
  • قد توجد حالات أيضًا طبيعية، لا يشكل فيها ثبات الجنين أي خطر عليه، حيث نجد أنه بداية من الأسبوع الأخير من الحمل أو الشهر الأخير يتوقف تمامًا عن التحرك، وينزل إلى أسفل الحوض، وهو ما يدل على استعداده إلى الخروج للحياة، وولادة الأم بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا: أكل النفاس بعد الولادة

نصائح للأم قبل الولادة بيوم

في سياق موضوعنا حول حركة الجنين قبل الولادة بيوم، لا بد أن نتطرق إلى ذكر بعض النصائح التي من المهم على المرأة أن تتبعها قبل الدخول إلى غرفة العمليات، والقيام بالولادة بيوم، سواء كانت هذه الولادة طبيعية أو حتى قيصرية، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • يجب الابتعاد عن التوتر والقلق، فالأمر حتى وإن كان صعبًا ومؤلمًا، سيتلاشى تمامًا عند رؤية رضيعك بين أحضانك، لذلك كلما أجدتِ التماسك والاسترخاء كلما ساعد ذلك على إتمام الولادة بشكل سليم.
    لهذا احرصي على الجلوس مع أشخاص إيجابيين يساعدونك على الهدوء والاسترخاء.
  • قومي بتدليك حلمة الثديين قبل الولادة بيوم، حتى تكون ناعمة على الطفل وتتمكنين من إرضاعه بشكل طبيعي، وتجنبي تمامًا إرضاعه باللبن الصناعي خاصة بعد الولادة مباشرة حتى لا يعتاد عليه وينفر من لبن ثدييك.
  • لا بد أن تجهزي كل أغراض الطفل ومستلزماته في حقيبة خاصة، حتى تتمكن الممرضات من تجهيزه وإلباسه بعد الولادة مباشرةً.
  • تجنبي قبل الولادة تناول الأطعمة غير الصحية، والتي تحتوي على سعرات حرارية عالية، وكذلك الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، واحرصي على تناول الخضروات والأطعمة الصحية حتى تتم الولادة بشكل مريح.
  • احرصي على تحريك جسمك قبل الولادة بيوم على الأقل من خلال المشي على رمال الشاطئ أو حتى داخل المنزل، حيث إن هذا يجعل رأس الجنين تنزل إلى أسفل ويشجع على الولادة الطبيعية.

يوم الولادة من الأيام الهامة لدى كل أم، خاصة أنها تشعر ببعض التغيرات على حركة الجنين، لذلك يجب عليها التحقق من سلامته، واستشارة الطبيب إن لزم الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى