حمل

وضع الجنين في الشهر التاسع

وضع الجنين في الشهر التاسع (أي من الأسبوع 37-40) يعتبر ذو أهمية بالغة، ويجب أن يكون لدى الجنين مساحة كافية في البطن للتنقل بنفسه، ومع ذلك، فخلال هذا الشهر ستتغير الأمور؛ حيث ستصبح المساحة محدودة، وسيحتاج الجنين إلى تغيير وضعه حتى تَسهُل ولادته دون أي تعقيدات، لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع إليكِ سيدتي هذا المقال الذي نقدمه عبر موقعنا شقاوة؛ فتابعينا.

ولمزيد من المعلومات نقدم لكم هل تتغير وضعية الجنين في الشهر التاسع

وضع الجنين في الشهر التاسع

وضع الجنين في الشهر التاسع

فيما يلي نستعرض الأوضاع المختلفة التي يمكن أن يكون عليها الجنين خلال الشهر التاسع من الحمل:

الوضع الأمامي

يعتبر الوضع الأمامي هو الوضع الأفضل، والأكثر أمانًا للطفل عندما يستعد جسد المرأة الحامل للولادة؛ حيث:

  • وينتقل معظم الأطفال إلى الوضع الأمامي، والمعروف أيضًا باسم “وضع الرأس لأسفل”، خلال 33-36 أسبوعًا من الحمل.
  • وفي هذه الوضعية، يتجه وجه الجنين نحو مؤخرة الأم، بينما يتجه رأسه إلى الأسفل؛ حيث يلامس ذقن الطفل صدره ويكون رأسه جاهزًا للتحرك نحو الحوض.
  • وعندما يكون الطفل في وضع أمامي، فإنه يمكنه تحريك رقبته ورأسه وكذلك ثني الذقن في منطقة الصدر.
  • وأثناء الولادة، يندفع أضيق جزء من رأس الطفل إلى عنق الرحم، وبالتالي يساعده في الانفتاح، ويُطلق على هذا الوضع طبيًا “عرضًا رأسيًا أو أماميًا”.

الوضع الخلفي

قد يكون وضع الجنين في الشهر التاسع هو الوضع الخلفي؛ حيث يتجه وجه الطفل نحو معدة المرأة الحامل، ويكون في وضع “رأسه لأسفل”؛ حيث:

  • يكون في وضع مؤخرة القفا.
  • ويأتي معظم الأطفال إلى هذا الوضع أثناء المرحلة الأولى من الحمل ويديرون أنفسهم بطريقة تصل إلى الموضع الأمامي.
  • لكن حوالي ثلث الأطفال لا يدورون ويبقون في الوضع الخلفي.
  • ويمكن أن يسبب هذا الوضع ألمًا شديدًا في الظهر للأم ويطيل عملية الولادة أيضًا.
  • فإذا كان الألم شديدًا، فقد تُعطى المرأة الحامل تخدير فوق الجافية.

موقف المؤخرة

يكون الطفل في وضع المقعد الخلفي عندما يكون وضعه “على رأسه” في رحم المرأة وتوجيه قدميه نحو قناة الولادة:

  • وبسبب هذا الوضع، فإن رأس الطفل هو آخر جزء يخرج مما يعقد مروره عبر قناة الولادة.
    • كما أنه يزيد من خطر تشابك الحبل السري.
  • وقد يصاب الطفل أيضًا إذا ولد عن طريق المهبل.
  • وهناك ثلاثة أنواع من وضعيات المقعد الخلفي، ولكن في جميع الأوضاع الثلاثة يكون وضع الطفل بحيث الجزء السفلي منه في اتجاه قناة الولادة.
  • وفيما يلي الأنواع الثلاثة لوضع المؤخرة.
    • المقعد الخلفي للقدم: عندما يتم توجيه قدم الطفل نحو قناة الولادة في اتجاه هبوطي، ويكون في وضع المقعد الخلفي.
    • فرانك بريك: عندما تكون رجلا الطفل مستقيمة أمام جسده، وتواجه أردافه قناة الولادة، ورجلاه بالقرب من الرأس، يكون في وضع المقعد الصريح.
    • المؤخرة الكاملة: في هذا الوضع، تشير أرداف الطفل في الاتجاه الهبوطي نحو قناة الولادة، ويتم ثني الساقين مع وضع القدمين بالقرب من الأرداف.
  • وعندما تدخل الحامل في الأسبوع الأخير من الحمل، ويكون الطفل في وضع المقعد الخلفي، فقد يقترح عليها الطبيب بعض الحيل لتحويل الطفل إلى وضع “الرأس لأسفل”، مثل:
    • تقنية تسمى النسخة الرأسية الخارجية (ECV) شائعة جدًا وتثبت فعاليتها في معظم الحالات.
    • حيث أثناء إجراء مخطط كهربية القلب، يتم الضغط على البطن، وهو أمر آمن تمامًا على الرغم من أنه غير مريح إلى حد ما للمرأة الحامل.
    • وأثناء الضغط على البطن، يتم مراقبة نبضات قلب الطفل عن كثب للتأكد من سلامته.
    • ومع ذلك، لا ينبغي الخضوع لإجراء ECV إذا كانت المرأة تعاني من نزيف مهبلي أو حامل بتوأم.
    • كما يجب أيضًا تجنب هذه التقنية في حالة وجود تشوهات في المشيمة أو إذا كان معدل ضربات قلب الجنين غير طبيعي.

كذبة مستعرضة

يطلق على وضع الجنين في الشهر التاسع “الكذبة المستعرضة” عندما يرقد الطفل في وضع أفقي في الرحم ، ويُشار إليها باسم “وضع عرضي”؛ حيث:

  • يدير معظم الأطفال رؤوسهم نحو قناة الولادة قبل الولادة، لكن هذا نادر الحدوث ويجب أن يكون المرء مستعدًا لذلك.
  • وعادة، يُقترح إجراء ولادة قيصرية إذا كان الطفل في وضع الاستلقاء العرضي؛ حيث يوجد احتمال ضئيل لخروج الحبل السري أولاً قبل أن يفعل الطفل ذلك.
    • وإذا حدث هذا، فسيتعين على الأطباء إجراء عملية ولادة قيصرية طارئة.

كما نقدم لكم في هذا المقال متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

كيف يؤثر وضع الجنين على الولادة؟

إذا لم يكن الطفل في الوضع المناسب للولادة، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات أثناء الولادة، ويمكنك استخدام النصائح التالية لتغيير وضع الجنين في الشهر التاسع:

  • عند الجلوس يجب أن تتأكد الحامل من أن وركيها في مستوى أعلى من ركبتيها.
  • دفع الحوض للأمام عند الجلوس وتجنب دفعه للخلف.
  • قضاء بعض الوقت من اليوم في الجلوس على كرة تمرين أو كرة ولادة.
  • عند ركوب السيارة يفضل استخدام وسادة مريحة لرفع المؤخرة، ودفعها إلى وضع أمامي.
  • عدم الجلوس على كرسي لفترة طويلة.
  • أخذ فترات راحة متكررة، مع النهوض والتحرك لبعض الوقت.
  • يمكن أيضًا الركوع على اليدين والركبتين عدة مرات خلال اليوم لتحريك الجنين إلى الوضعية الأمامية.

كيف نجعل الجنين في وضعية صحيحة؟

لتغيير وضع الجنين في الشهر التاسع إلى الوضع المثالي، يجب أن تقوم الأم ببعض التعديلات على وضع جسمها وحركاتها كالتالي:

  • النزول على اليدين والركبتين في وضعية ركوع، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا.
  • عند الشعور بتقلصات، من الأفضل استخدام كرة ولادة أو السرير للانحناء إلى وضع أمامي، فإن ذلك يساعد في جعل الطفل في الوضع الصحيح للولادة.
  • ومن الناحية المثالية، يأتي الطفل في الوضع الصحيح في المراحل الأولى من الحمل، وإذا لم يفعل ذلك فسيقوم بتعديل وضعه المناسب للولادة.
  • ولكن في حالة عدم قيامه بذلك، فإن الأمر سيتم تداركه أثناء الولادة بواسطة متخصصين طبيين ذوي خبرة فلا داعي للقلق.

نمو الجنين في الشهر التاسع من الحمل

منذ الشهر الثامن، من المرجح أن يكون الجنين قد اكتسب 1 إلى 2 رطل إضافي في الوزن، و1 إلى 2.5 بوصة في الطول، بالإضافة إلى تطورات كبيرة خلال هذا الشهر من الحمل.

على سبيل المثال، تنضج رئتا الجنين ليصبح قادرًا على التنفس خارج الرحم عند ولادته، كما تصبح ردود أفعال الجنين أكثر تناسقًا، ويمكنه أن يرمش أو أن يدير رأسه أو يمسك بيده.

ونظرًا لأن الأجنة في هذه المرحلة لا يزالون يتطورون يوميًا في الرحم، فمن المهم تجنب التحريض على الولادة قبل 39 أسبوعًا ما لم يُنصح بذلك طبياً.

حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل

عندما تقترب من نهاية الحمل، سيبدأ الجنين بالاستقرار في أسفل البطن، ويجب أن يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع أيضًا ليتجه لأسفل استعدادًا للولادة.

وإذا لم ينقلب الجنين، فسيناقش الطبيب مع الأم أي خطوات سيتم اتخاذها، فقد يوصون ببعض الطرق للمساعدة في قلب الجنين أو قد يُوصى بإجراء ولادة قيصرية للجنين الذي يصر على البقاء في وضعية المقعد الخلفي.

وقد يبدو أن الجنين يتحرك بشكل أقل خلال هذا الوقت بسبب ضيق المساحة، وقد يطلب الطبيب من الحامل أن تتابع عدد الركلات لتتبع حركات الجنين؛ فإذا لاحظت أي انخفاض في حركات الجنين، أو كان لديها أي مخاوف بشأن نشاطه فعليها إخبار الطبيب على الفور.

التوائم في الشهر التاسع من الحمل

وضع الجنين في الشهر التاسع

في حالة الحمل بتوأم، فهناك فرصة جيدة أن يولدا مبكرًا من هذا الشهر؛ حيث تولد غالبية التوائم قبل 37 أسبوعًا وبعضها قبل 34 أسبوعًا.

وعلى الرغم من وجود فرصة جيدة لأن يكون التوأم في الجانب الأصغر؛ فإن معظم التوائم يزن أقل من 6 أرطال ، فالأطفال الذين يولدون بين 34 و36 أسبوعًا لديهم فرصة تُقارب 100٪ للبقاء على قيد الحياة.

وإذا احتاج الأطفال إلى أي رعاية بعد الولادة، فسيكون الفريق الطبي جاهزًا للتعامل مع الأمر.

كما نقدم لكم في مقالنا هذا تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع

أنشطة يمكن القيام بها في الشهر التاسع من الحمل

مع اقتراب موعد الولادة، قد تجد الأم نفسها تتباطأ من حيث النشاط، وهذا جيد تمامًا، ويختلف الأمر من سيدة إلى أخرى.

فقد يظل البعض منهن نشيطًا حتى موعد استحقاقهن، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى الاسترخاء ورفع أقدامهن كثيرًا، ويجب على كل حامل أن تستمع إلى جسدها وتسترح عندما تحتاج إلى ذلك.

والخبر السار هو أنه لا يوجد سبب لإبطاء الأنشطة في هذه الفترة ما لم يخبر الطبيب بخلاف ذلك.

ويمكن للحامل الحفاظ على روتين تمارينها المعتاد، على الرغم من أن هذا ليس الوقت المناسب لممارسة أي شيء جديد، كتسلق الصخور مثلًا.

ولا يزال بإمكان الحامل أن تنخرط في نشاط جنسي ما لم يحذر الطبيب من ذلك، وفي الواقع، قد يساعد الجنس في تسريع المخاض، فقد تساعد الحيوانات المنوية في المهبل على نضج عنق الرحم، كما قد تساعد هزات الجماع في تحريض الانقباضات.

ومن ناحية أخرى، إذا كانت الحامل معرضة لخطر كبير للولادة المبكرة، فقد يطلب منها الطبيب الامتناع عن النشاط الجنسي.

ويؤخذ في الاعتبار أيضًا أنه في حالة حدوث نزول ماء، فيفضل تجنب أي نشاط جنسي بعد ذلك، لأنه قد يشكل خطرًا للإصابة بالعدوى.

وفي الختام فإن وضع الجنين في الشهر التاسع يترتب عليه تحديد نوع الولادة إلى حدٍ كبير، وما إذا كانت طبيعية أم قيصرية، كما أنه يحدد مدى سهولة المخاض أو تعقيده؛ لذلك من الضروري أن تتم متابعة الجنين في هذه المرحلة جيدًا لاتخاذ اللازم والاستعداد للطوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى