حمل

تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع

تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع تعتبر من علامات قرب موعد الولادة، فماء الجنين هو ما يحيط بالجنين، ويسمى بالسائل الأمنيوسي، وهو يساعد على حماية الجنين ضد أي صدمات ونموه بشكل آمن، لذلك سعى موقع شقاوة لطرح كل المعلومات اللازمة حول تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع.

تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع

في أغلب حالات الحمل يحدث تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع، خاصةً في حالة انتظار الولادة الطبيعية، وتسرب ماء الجنين يعتبر علامة على أن وقت الولادة قد حان.

قد يتسرب ماء الجنين بنسبة قليلة، مما يجعل الآمر صعب تمييزه من قبل بعض الحوامل، وقد تكتشف الحامل انخفاض منسوب الماء حول الجنين أثناء الزيارة الدورية للطبيب، فقد يكون أمر التسرب البسيط غير ملحوظ لبعض الأمهات.

لكن في بعض الحالات قد يتسرب السائل الأمنيوسي ببطء مما يدل على اقتراب موعد الولادة، وفي هذه الحالة يجب المتابعة الدورية مع الطبيب لقياس منسوب السائل بالرحم، وذلك لأن للسائل الأمنيوسي نسبة معينة إن قل عنها يتسبب ذلك في موت الجنين.

لذلك يجب عليكِ زيارة الطبيب بشكل دوري وفي المواعيد المحددة، خاصة في الثلث الأخير من الحمل، وذلك لتجنب الولادة المبكرة بسبب تسرب الماء.

اقرأ أيضًا: نقص ماء الجنين والجماع

أعراض تسرب السائل الأمنيوسي في الشهر التاسع

هناك بعض الأعراض لتسرب ماء الجنين في الشهر التاسع، والتي يجب ذكرها، لكي تتمكن الحامل من معرفة الموعد الخاص بولادتها، أو معرفة أنه قد اقترب.

لمعرفة أعراض الولادة والتي أشهرها تسرب السائل الأمنيوسي، والذي قد تتشابه أعراضه مع كثرة نزول الإفرازات المهبلية في الشهر التاسع، يمكنك الاطلاع على ما يلي، حيث سنذكر أعراض تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع:

  • ملاحظة نزول ماء بكثرة، وكميات كبيرة.
  • حركة غير اعتيادية وشديدة في الأمعاء.
  • يمكننا تشبيه تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع، بنزول الحيض.
  • نزول البطن، والتخلص من شدة الحمل القوية.
  • السائل الأمنيوسي يشبه البول قليلًا في دفئه، وفي بعض الحالات يختلط بدماء.
  • الشعور بالرغبة في الدخول للحمام، ونزول الماء دون القدرة على التحكم به.

الفرق بين السائل الأمنيوسي والإفرازات

هناك فرق بين نزول ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي والإفرازات المهبلية، على الرغم من اختلاط الأمر على كثير من الحوامل، إلا أن هناك بعض العلامات التي يمكنك من خلالها التفرقة بينهم والتي سنذكرها فيما يلي:

الإفرازات المهبلية

في الأغلب ملمسها يكون أكثر نعومة، وسميكة، ولها رائحة كريهة، لكن في بعض حالات الإصابة بالإفرازات المهبلية، قد ينتج عنها إفرازات تشبه الماء شفافة، وخاصة مع تقدم الحمل وكثرة الضغط وارتفاع درجة حرارة جسم الحامل.

لكن يمكنك تمييز الإفرازات الشفافة عن السائل الأمنيوسي بكميتها، ففي حالة الإفرازات المهبلية تكون الكمية قليلة جدًا، وكذلك يمكنك إخبار الطبيب، فهو يستطيع قياس منسوب السائل الأمنيوسي من خلال الموجات الفوق صوتية والتأكد من عدم تسربه.

السائل الأمنيوسي

ماء الجنين يختلف عن الإفرازات المهبلية حيث إنه يكون شفاف، وليست له رائحة كريهة، وينزل السائل الأمنيوسي في الشهر التاسع بكميات كبيرة، وبشكل متتالي دون التوقف.

على الأغلب يصاحب نزول السائل الأمنيوسي تقلصات شديدة بالرحم، مما يشير إلى أن موعد المخاض قد حان، لذا على الحامل عند الشعور بنزول السائل الأمنيوسي سرعة التوجه للمشفى، لتلقي المساعدات الطبية اللازمة.

من الممكن أن يتسرب ماء الجنين بكميات قليلة وعلى دفعات متباعدة نتيجة لوجود تقلصات بالرحم، أو لعدة أسباب أخرى، لذا يجب عليكِ التوجه لزيارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة لمتابعة منسوب الماء حول الجنين.

اقرأ أيضًا: هل نزول الماء خطر على الجنين؟

مواصفات السائل الأمنيوسي

للسائل الأمنيوسي المحيط بالجنين عدة مواصفات يمكن للمرأة الحامل التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • يتميز السائل الأمنيوسي بانعدام الرائحة.
  • لو بدأ في التسرب، فسيستمر حتى لو كان التسرب بكميات ضئيلة.
  • لا يمكن التحكم به، مثل ما يحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • لونه شفاف مثل الماء، وفي بعض الأحيان يصاحبه بعض القطرات من الدماء.
  • يمكن أن يصاحب نزوله بعض الأغشية المخاطية.
  • في بعض الحالات يتسرب السائل مع مخالطته للون أخضر أو بني، وفي تلك الحالة يجب سرعة التوجه للطبيب، وإخباره.

النسبة الطبيعية للماء حول الجنين في الشهر التاسع

لماء الجنين نسبة معينة، ففي حالة نقصت عن الطبيعي يجب التدخل السريع من قبل الطبيب، لخطورة انخفاضها، كذلك زيادة نسبة الماء حول الجنين عن المعدل الطبيعي يشير إلى وجود مشكلات.

النسبة الطبيعية لماء الجنين في الشهر 9 هي ثمان مئة (800) ملمترا، الجدير بالذكر أن تلك النسبة تقل بالتدريج مع اقتراب موعد المخاض، ومن الممكن أن يزداد منسوب السائل الأمنيوسي أثناء الحمل في الشهر التاسع نتيجة الحمل في توأم.

ماء الجنين يبدأ في الزيادة منذ تكونه إلى الأسبوع الـ 32 من الحمل، ومن ثم يبدأ في الانخفاض التدريجي، بنسب محسوبة إلا أن تسرب الماء أثناء الشهر التاسع بشكل كبير، إنذار للأم بالتوجه للطبيب على الفور.

أسباب تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع

من الطبيعي نزول ماء الجنين في الشهر التاسع عندما يحين موعد الولادة، فهو إحدى العلامات التي تشير لأن وقت المحاض قد حان، ولكن في بعض الحالات قد يتسرب السائل الأمنيوسي بشكل غير طبيعي، أو في موعد غير متوقع، ويرجع ذلك لأحدى الأسباب التالية:

  • يجب أن تترك الأم للرحم مسافة لكي يستعيد وضعه بعد الولادة، وقبل التفكير في الحمل مرة أخري، والحمل بعد الولادة بـ 6 أشهر أو أقل يتسبب في فقدان السائل الأمنيوسي في غير موعده، وذلك لضعف الرحم.
  • تشنجات الرحم، تتسبب في فقدان السائل الأمنيوسي من حول الجنين قبل موعده، وذلك لأنها تتسبب في تمزق الأغشية.
  • ازدياد السائل الأمنيوسي عن المعدل الطبيعي يتسبب في تسربه، وذلك بسبب زيادة الضغط على الرحم.
  • كذلك يتسبب نقص السائل الأمنيوسي في وجود انقباضات الرحم، مما يتسبب في تسرب في السائل الأمنيوسي بنسبة قليلة أو كبيرة، حسب كل حالة.
  • حالات انفصال المشيمة تؤدي إلى تسرب السائل الأمنيوسي.
  • تعرض الأم الحامل للتدخين السلبي أو الإيجابي، وكذلك تناول المخدرات، والكحوليات.
  • إصابة الأم بعدوى أو التهاب في المسالك البولية.
  • إصابة الأم بأمراض الرئة، وبعض تلك الأمراض تتسبب في فقد السائل الأمنيوسي بشكل غير مباشر، عن طريق السعال، حيث إن كثرة السعال يتسبب في انقباضات الرحم مما يتسبب في الضغط على الماء المحيط بالجنين وفقدانه.

العوامل التي يعتمد عليها علاج التسرب البسيط

هناك بعض العوامل التي قد تساعد في علاج التسرب البسيط للسائل الأمنيوسي، والتي يضعها الطبيب في الاعتبار في حالة لم يحن موعد الولادة بعد، وهي كالتالي:

  • سبب تسرب السائل الأمنيوسي.
  • عمر الأم.
  • الحالة الصحية العامة للحامل.
  • مقدار نمو الجنين، ومعرفة عمره داخل الرحم، والوقت الذي يحتاجه لاكتمال نموه.

كيفية علاج التسرب البسيط لإتمام الحمل

تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع قد يحدث قبل أن يحين موعد الولادة، فقد يتضح حاجة الجنين للبقاء وقت أكثر داخل الرحم، لذلك يعطي الطبيب بعض النصائح للحامل، من أجل استمرار الحمل أطول وقت ممكن، حتى يكتمل حجم ونمو الجنين داخل الرحم، وفيما يلي بعض تلك النصائح:

  • الراحة التامة، والابتعاد عن بذل أي مجهود حتى لو بسيط.
  • يجب التوقف عن الجماع، وذلك لأن الجماع يتسبب في انقباضات الرحم، بالإضافة للمجهود.
  • يصف الطبيب العلاجات المنزلية مثل المضاد الحيوي، في حالة الإصابة بالعدوى.
  • قد يكون تسرب ماء الجنين بسبب إصابة الأم بالأنيميا، وفي تلك الحالة يصف الطبيب علاج للأنيميا، مع إتباع الإرشادات السابقة.
  • بعض حالات تسرب السائل الأمنيوسي، قد يكون الجنين فيها جاهز للولادة، فمن الأمان تحفيز الولادة، وتسريع عملية التوليد، حتى لا يتضرر الجنين بقلة السائل من حوله.

اقرأ أيضًا: الفرق بين ماء الجنين والبول

متى يجب على الحامل التوجه للطبيب؟

إن نزول ماء الجنين في الشهر الـ 9 يتوجب زيارة الطبيب في كل حالاته، ولكن هناك بعض الحالات التي يجب على الحامل سرعة الاتصال بالطبيب، وعدم انتظار موعدها، وهي كما يلي:

  • في حالة رؤية تسرب سائل بلون غريب، كالأخضر أو البني، في هذه الحالة يجب عليها سرعة الاتصال بالطبيب، ومعرفة ما الإجراءات التي سيوصيها الطبيب بإتباعها، ففي تلك الحالة على الأغلب تكون فضلات الجنين قد تسربت للسائل الأمنيوسي.
  • إصابة الحامل بالحمى.
  • انخفاض الضغط على الرحم عن المعتاد.
  • نقص ملحوظ في وزن الحامل.
  • سرعة ضربات قلب الحامل.
  • يجب عدم إتباع الخرافات في التعامل مع فقد ماء الجنين المبكر، مثل استعمال السدادات القطنية، لمنع تسرب الماء.

تسرب ماء الجنين في الشهر التاسع من الأمور المقلقة التي يجب مراقبتها باستمرار، لذا يجب الانتظام على المواعيد التي يحددها الطبيب للزيارة الدورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى