الحمل

الوحم على الجبن ونوع الجنين

الوحم على الجبن ونوع الجنين يكون بينهما علاقة في الكثير من المعتقدات والأفكار الشائعة، فإن المرأة بمجرد أن تكون حامل، يكون لديها فضول في معرفة نوع جنينها، لذلك تظل تراقب سلوكيات الوحم من أجل معرفة هل هي حامل بولد أم ببنت، وفي موقع شقاوة سنتعرف إلى علامات الوحم ونوع الجنين.

الوحم على الجبن ونوع الجنين

نظرًا لأن نوع الجنين لا يمكن معرفته بسهولة قبل بلوغ الأسبوع العشرين من الحمل، لذلك فإن الكثير من السيدات يلجأن إلى بعض الطرق التقليدية التي تشير إلى معرفة نوع الجنين والتي من بينها الوحم.

لكن من الجدير بالذكر أن كل تلك العلامات هي ناتجة عن تجارب النساء ولا تستند إلى أسس علمية، وقد يعرف الوحم بميل المرأة لتناول بعض الأطعمة دون الأخرى.

فيمكن القول إنه بالاعتماد على التجارب السابقة للسيدات الحوامل اللاتي تابعوا ما كانوا يتوحمن به في فترة الحمل وربطن ذلك بنوع الجنين فإن الوحم على الجبن يشير إلى الحمل بصبي.

اقرأ أيضًا: الوحم على الحار وجنس الجنين

علامات الوحام التي تشير إلى الحمل بصبي

في صدد معرفة العلاقة بين الوحم على الجبن ونوع الجنين، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض العلامات الأخرى في الوحم التي تدل على الحمل بذكر، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

1- تناول الأطباق الحامضة

من أشهر العلامات التي تدل على الحمل بولد أن تكون المرأة لديها رغبة شديدة في تناول الحامض سواء كان منفردًا أو كان مضافًا إلى بعض الأطعمة مثل الصلصات، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر لا يتماشى مع كل السيدات الحوامل في صبي.

2- الرغبة في تناول الأطعمة المالحة

بعد مراقبة الكثير من السيدات الحوامل ووحامهن ومن ثم ولادتهن صبي، فقد وجد أن نسبة كبيرة جدًا منهن رغبن في تناول الأطعمة المالحة، مثل الجبن والمكسرات والبطاطا وينفرون من تناول السكريات والحلويات.

3- الرغبة في تناول الأطعمة المتبلة

تم ملاحظة أن المرأة التي تكون حامل بصبي يكون لديها ميل شديد نحو تناول الأطعمة التي تكون معتمدة على التتبيلات مثل الثوم، إضافة إلى ذلك فإنها تكون شديدة الرغبة في تناول المخللات.

4- الرغبة في تناول اللحوم

إلى جانب معرفة أن هناك علاقة بين الوحم على الجبن ونوع الجنين بأنه صبي، فكذلك الحال إذا كانت راغبة في تناول الكثير من اللحوم في بداية أسابيع الحمل.

علامات الوحام التي تشير إلى الحمل ببنت

انطلاقًا من معرفة العلاقة بين الوحم على الجبن ونوع الجنين، فمن الجدير بالذكر أنه على العكس تمامًا إذا كانت المرأة الحامل حامل في بنت فإنها تكون دائمة الرغبة في تناول السكريات والمزيد من الحلويات، ويكون لجيها نفور ملحوظ من الموالح والحوامض.

طرق تقليدية لتحديد جنس الجنين

هناك العديد من الشائعات والأقاويل التي توارثتها الأجيال حول موضوع تحديد جنس الجنين بطريقة تقليدية بعيدة عن العلم والطب.

ففي الفقرات التالية سنتعرف إلى بعض من تلك المعايير التي استندوا إليها في تحديد نوع الجنين قبل موعد الاختبار الذي يوضح هذا الأمر:

1- تباين في حجم الثديين

شاع أنه في حالة إن كان الثدي الأيمن أكبر من الأيسر فإن ذلك يشير إلى الحمل بصبي، أما في حالة العكس وكان الأيسر هو الأكبر، فتلك إشارة إلى الحمل ببنت.

2- تغيير لون الحلمة

من الجدير بالذكر أن هذا الأمر من الأعراض الطبيعية للحمل بشكل عام، ولكن اتخذها الناس علامة لتحديد نوع الجنين.

فقد أشاروا إلى أنه في حالة غمقان لون الحلمات، فهذا يدل على أن المولود سيكون صبي، أما إذا لم يتغير لون الحلمات كثيرًا، فهذا يعبر عن الحمل بفتاة.

3- وضعيات النوم

في حالة إن كانت الأم تنام دائمًا على الجانب الأيمن فإن الطفل سوف يكون ولد، وإن كان الجانب المفضل لها هو الأيسر فتلك تكون علامة على الحمل بفتاة.

اقرأ أيضًا: هل الوحم يظهر على جسم الجنين؟

4- الصداع

في إطار معرفة العلاقة بين الوحم على الجبن ونوع الجنين، فدعونا نتعرف إلى العلاقة بين الصداع أيضًا ونوع الجنين.

فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الاعتقادات التي تشير إلى أنه في حالة الإصابة بالصداع بصورة متكررة، فإن هذا الأمر يدل على الحمل بولد، وإن كانت الأم لا تشعر بالصداع، فهذا يعد دليل على الحمل ببنت.

5- وضعية البطن

إذا كانت بطن المرأة منخفضة، فهذا يدل على أنها تكون حامل بولد، أما في حالة ملاحظة أن البطن في وضع مرتفع، فذلك يشير إلى الحمل بفتاة.

6- تورم الأقدام

من تلاحظ أن قدميها قد تورما أثناء فترة الحمل، فإن هذا يدل على أنها حامل بولد، أما في حالة عدم تغير حجمهما فتلك تكون إشارة إلى الحمل ببنت.

7- كثافة شعر الجسم

من ضمن الشائعات التي تقال في تحديد نوع الجنين، أنه في حالة إن كانت المرأة تعاني من كثافة وسرعة في نمو شعر الجسم، فإن هذا يدل على أنها حامل بولد، ولكن إذا كان شعر جسمها ينمو بالمعدل الطبيعي له، فهذا يبدل على أنها حامل بأنثى.

8- غثيان الصباح

من الممكن أن يكون هناك علاقة بين شدة غثيان الصباح وجنس المولود، فإذا كانت المرأة تعاني من حدة في الغثيان والرغبة في القيئ، فإن هذا يدل على أنها حامل بأنثى، وهذا لأن الحمل بأنثى يتسبب في زيادة في هرمون الحمل مقارنة بالذكر.

9- صحة البشرة

من الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأقاويل التي تشير إلى أن الحمل بفتاة يزيد من جمال الأم، ولكنه في نفس الوقت يعمل على التأثير بالسلب على صحة الشعر، فيؤدي إلى تساقطه، في حين أن الحمل بولد يؤدي إلى زيادة في كثافة الشعر.

10- تقلب المزاج

من تلك العلامات التقليدية التي تعمل على تحديد جنس المولود أن المرأة عندما تعاني من تقلبات شديدة في المزاج فإنها تكون حامل بولد، ولكن من الجدير بالذكر أن هذا الأمر غير مؤكد وليس له أساس علمي.

اقرأ أيضًا: كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين

الطرق العلمية لتحديد جنس الجنين

بعد أن تناولنا الطرق التقليدية الشائعة ومعرفة العلاقة بين الوحم على الجبن ونوع الجنين، فمن الضروري اللجوء إلى الطرق الطبية التي تستند إلى أسس علمية لمعرفة جنس المولود، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

  • فحص السائل الأمنيوسي: حيث إنه يحتوي على المادة الوراثية التي تعمل على تحديد نوع الجنين.
  • فحص CVS: وهو يعتمد على فحص عينة من أنسجة المشيمة وهي تكون محتوية على الكروموسومات التي تحمل نوع الجنين.
  • فحص الدم: من الجدير بالذكر أنه يساعد في معرفة نوع الجنين من خلال فحص الحمض النووي الموجود في الدم.
  • الموجات فوق الصوتية: وتكون هذه الطريقة هي الأكثر استخدامًا والتي تتم ما بين عمر الأسبوع الثامن عشر والأسبوع الثاني والعشرين من الحمل.

تعددت الطرق التقليدية التي يتم من خلالها تحديد جنس الجنين، ولكن من الجدير بالذكر أن الطرق الطبية هي الأكثر دقة، لأن كل تلك الأساليب التي لا تستند إلى أسس علمية تكون مجرد خلاصة تجارب بعض من السيدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى