حمل

كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين

كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين تربط بينهما علاقة وثيقة، فيوجد الكثير من التساؤلات حول جنس الجنين حيث إن نوع الجنين لا يظهر قبل الشهر الرابع من الحمل.

لذلك فمن خلال موقع شقاوة سوف نتحدث في هذا الموضوع في محاولة لمعرفة العلاقة بين كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين، وما علاقة نوع الجنين بالأطعمة والوحم.

كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين

الوحم هو عبارة عن فترة زمنية تشعر فيها الحامل بنوع من النفور من بعض الأطعمة؛ مما يجعلها تشعر بالقيء والغثيان إذا شمت رائحتها.

كما تريد نوع معين من المأكولات ولا تريد أن تأكل سواه، وربما تكون قد لا تأكل هذا النوع قبل الحمل لكن الاختيار وقع عليه هو بالذات دونًا عن الأطعمة الأخرى.

الجدير بالذكر أن هناك بعض السيدات اللاتي يفضلن أكل الدجاج وبشراهة كبيرة في فترات الوحم، ويقول الناس عنها أنها سوف تنجب ولد تحديدًا، ومن تكره الدجاج تمامًا يقول عنها العامة أنها سوف تنجب فتاة.

لكن هل يوجد أي أدلة علمية تؤكد صحة هذا التخمين أو الافتراض الذي أفترضه الناس حول جنس الجنين، من هنا نشير إلى أن الوحم من الناحية العلمية غير معترف به تمامًا، وبالتالي فلا يوجد أي علاقة علمية بين حب أو كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين، لكن يوجد الكثير من التجارب النسائية التي أثبتت صحة تلك الأقاويل.

اقرأ أيضًا: جفاف الشفايف للحامل ونوع الجنين

سبب كره الحامل لبعض الأطعمة

رأي المختصون في حالة كره الحامل لبعض أنواع الطعام أثناء الحمل أنه لا علاقة له بما يسمى بالوحم، وإن كره الدجاج أثناء الجمل وجنس الجنين لا علاقة لهما ببعض البعض إطلاقًا، لكن كره الحامل للأطعمة يكون بسبب بعض العوامل وهي كالآتي:

1- التغيرات الهرمونية

تسبب تقلبات الحالة المزاجية؛ وهو ما ينتج عنه كره بعض أنواع الطعام والاشتياق لشيء آخر.

2- الشعور بالغثيان والدوخة

من مسببات عدم حب بعض الأطعمة برغم حبها لهم قبل الحمل.

3- امتلاك حاسة شم قوية

الحامل يكون لديها حاسة الشم وحاسة التذوق في حالة قوية، حيث تشم رائحة الطعام وهو أوضح من اللازم؛ مما يجعلها تشعر بالاشمئزاز من اللحوم والدواجن خصيصًا.

مأكولات تُثير اشمئزاز الحوامل

كلما زادت نسبة القيئ والغثيان كلما زادت نسبة النفور من الأطعمة أثناء فترات الحمل؛ لذلك فتختلف نسبة نفور الحامل من الأطعمة من حالة لأخرى، لكن هناك بعض الأطعمة والروائح التي تنفر منها جميع الحوامل ومن تلك الأطعمة ما يلي:

  • أغلب الحوامل تنفر من المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال فترة الحمل.
  • بعض الحوامل لا تطيق اللحوم والأسماك والدواجن، وقليلًا ما تجد أنها تأكل هذه الأطعمة أثناء فترة الحمل.
  • البطاطس المحمرة والمقليات عمومًا، حيث لاحظ العلماء انخفاض معدل تناول المقليات للحوامل تحديدًا.
  • رائحة الزوج وبعض أنواع العطور حيث ذكرت إحدى الحالات أن هذه الروائح تسبب لها الغثيان.
  • الاشمئزاز الشديد من الجبن والحليب وما شابه من منتجات الألبان.

اقرأ أيضًا: الوحم الخفيف وجنس الجنين

كيف تتغلبين على مشكلة النفور من أطعمة معينة أثناء الحمل؟

كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين كما قلنا ليس لهما أي دليل علمي على صحتهما، لكن إذا كنت تريد معرفة كيفية حل مشكلة كره الطعام بشكل عام أثناء الحمل فتابع معنا.

حيث توجد بعض التعليمات الواجب اتباعها من أجل حل هذه المشكلة، ومن أهم هذه التعليمات ما سنشير إليه في النقاط المقبلة:

  • معدتك لا يجب أن تكون خالية لفترة طويلة؛ حتى لا تصابين بالغثيان.
  • قسمي وجباتك على مدار اليوم، ولا تأكلي كمية كبيرة دفعة واحدة.
  • لا تأكلي إلا أنواع الأطعمة التي تشتهيها.
  • ابتعدي عن الوجبات السريعة كثيرة السعرات، والتي تُسبب تعب المعدة وصعوبة الهضم.
  • يمكنك تناول الكثير من الفاكهة الغنية الفيتامينات؛ وذلك لكونها سهلة الهضم.

معتقدات شائعة عن أطعمة تحدد جنس المولود

كثر الاعتقاد حول موضوع كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين لدرجة كبيرة، حيث إنه ليس المعتقد الوحيد بين الناس بل يوجد الكثير من هده المعتقدات ومنها الآتي:

  • يُعتقد بأن الحامل التي تميل إلى السمك أو المأكولات البحرية تلد أنثى.
  • النفور من القهوة يعني أنك حامل في بنت.
  • حب الأطعمة السكرية مثل الشكولاتة يعني أيضًا أن المولود سيكون بنتًا.
  • الأطعمة المالحة مثل مقرمشات البطاطس المقلية وغيرها تعني أنك حامل بولد.
  • الميل إلى الليمون والمواد الحمضية يعني أنك سترزقين بصبي.
  • الرغبة في تناول الأطعمة الحارة يعني أنك ستنجبين ذكرًا.

أطعمة تُحدد جنس الجنين

هناك فعلًا بعض أنواع الأطعمة التي تساعد على تحديد نوع الجنين، لكن ليس لها علاقة بمعتقد كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين، بل هي أطعمة أقر بها العلماء أنها تساعد على تحديد نوع الجنين، وإليكم بعض التفاصيل حولها في الفقرات المقبلة.

الأطعمة تزيد من فرص إنجاب الذكور

توجد بعض الأطعمة التي تساعد على إنجاب ولد، حيث أوضح العلماء أنه كلما قلت حموضة الرحم كلما زادت احتمالية إنجاب ولد ومن أمثلة الأطعمة التي تقلل من نسبة حموضة الرحم ما يلي:

  • أنواع معينة من الفاكهة وهي: الموز والفراولة والمشمش والتين والعنب والبطيخ.
  • البروتينات النباتية والحيوانية مثل: العدس واللحوم والأسماك.
  • الثوم والبصل.
  • فطر الخميرة.
  • أنواع معينة من الخضار وهي: السبانخ والفاصوليا والطماطم والخس والبطاطا.

الارتباط بين كره الدجاج أثناء الحمل وجنس الجنين ربما يكون الاعتقاد فيه سببه أن تناول لحوم الدجاج قبل الحمل عادةً ما يساعد على إنجاب صبي حسب الكلام العلمي الذي ذكرناه.

اقرأ أيضًا: بروز السرة في الحمل وجنس الجنين

الأطعمة تعاون على إنجاب الفتيات

كما ذكرنا أنه كلما قلت الحموضة في الرحم كلما زادت فرصة إنجاب ولد؛ فلزيادة فرصة إنجاب بنت لا بد من زيادة نسبة الحموضة في الرحم، ومن الأطعمة التي تساعد على زيادة نسبة الحموضة ما يلي:

  • الجبن والألبان المبسترة.
  • أنواع معينة من الخضار منها البامية والبروكلي والقرنبيط والملوخية والكوسة.
  • اللحوم المدخنة مثل: لحم الديك الرومي أو اللحم البقري
  • فاكهة الأفوكادو.

زادت التخاريف والمعتقدات بين الناس لذلك ننصح بعدم الأخذ بالكلام والرجوع دائمًا للعلم؛ لأنه سوف يقوم بإفادتك حق الإفادة بدلا من كلام العوام الذي ربما يضر بصحتك وصحة جنينك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى