أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس

أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس عديدة، فمن الطبيعي أن يبدأ الجنين النزول في الحوض قرب موعد الولادة تهيئًا للخروج للحياة، ولكن يُعد نزول الجنين في الشهر الخامس من الأمور المُقلقة والتي تثير بعض القلق، وسوف نذكر أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس من خلال موقع شقاوة.

أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس

لنزول الجنين في الشهر الخامس الكثير من الأسباب، وتلك الأسباب يُمكن إيضاحها فيما يلي:

  • ممارسة المرأة الحامل لبعض الأعمال المنزلية الشاقة وعدم أخذ وقت كافٍ للراحة.
  • عندما يكون ذلك الحمل هو الحمل الأول للمرأة، فيكون الرحم غير مُعتاد على الثقل والتمدد نتيجة وجود الجنين، مما يجعل القيام ببعض الأعمال والحركة أو المشي بكثرة، يؤدي إلى نزول الجنين في أسفل البطن.
  • تُعاني بعض النساء الحوامل من الضعف الجسماني، مما يؤثر بشكل مباشر على الحمل، وعند القيام بأي مجهود ولو طفيف يؤدي إلى نزول الجنين في الحوض.
  • ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين بشكل عنيف، قد يُساعد على نزول الجنين في أسفل البطن ويكون ذلك نتيجة ارتخاء العضلات الموجودة في الرحم بشكل زائد عن الطبيعي.
  • بعض السيدات الحوامل تُفضل الجلوس في حمام الماء الساخن، ولا تعلم أن ذلك الأمر قد يتسبب في نزول الجنين في الحوض، فالماء الساخن يُساعد على ارتخاء عضلات الرحم، مما يُسبب نزول الجنين في الحوض.
  • تُعد السيدة العاملة أكثر عُرضة لنزول الجنين في الحوض نتيجة، المجهود المبذول في العمل والمنزل، كما أن الجلوس لفترات طويلة في العمل يؤدي إلى نزول الجنين في الحوض.
  • إذا كانت تُعاني المرأة الحامل من بعض الأمراض أثناء الحمل، كالإصابة بالبرد الذي قد يصاحبه كحة شديدة، يؤدي ذلك إلى نزول الجنين في منطقة الحوض.
  • الوقوف لعدد ساعات طويلة.
  • تتعرض المرأة لنزول الجنين في أشهر الحمل الوسطى نتيجة الإصابة ببعض الالتهابات في عنق الرحم.

اقرأ أيضًا: هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع

الأعراض التي تُصاحب نزول الجنين في أسفل الحوض

جديرًا بالذكر عند الحديث عن أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس، ذكر الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل خلال تلك الفترة، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • في الشهر الخامس والذي يُعد أوسط أشهر الحمل من الطبيعي أن تكون البطن مُرتفعة للأعلى، وعندما تُلاحظ الحامل تغير واضح في شكل البطن واتجاهها إلى أسفل تُعد تلك إحدى العلامات على سقوط الجنين في الحوض.
  • تشعر الحامل برغبة مُستمرة في التبول والذهاب إلى الحمام بشكل مُتكرر، ويكون ذلك نتيجة نزول الجنين أسفل البطن، مما يتسبب في الضغط على المثانة.
  • تنزل على بعض السيدان كمية من الإفرازات المهبلية نتيجة تغير مكان الجنين ونزوله أسفل البطن.
  • تشعر المرأة الحامل في حين نزول الجنين إلى الحوض بالثقل وعدم القدرة على القيام بالأعمال المنزلية، كما تلاحظ أن موضع حركة الجنين قد تغير.
  • الشعور ببعض التقلصات والتشنجات التي قد تكون علامة لاحتمالية تعرضها للإجهاض.
  • في حال نزول الجنين في الحوض لا تشعر الحامل بأعراض ضيق التنفس التي كانت تشعر بها من قبل بسبب ضغط الجنين على القفص الصدري.
  • عدم الشعور بالحموضة وحرقان المعدة الذي كانت تشعر به من قبل.

اقرأ أيضًا: حجم الطفل في الشهر الخامس

نصائح لرفع الجنين من الحوض

استرسالًا في حديثنا عن أسباب نزول الجنين في الشهر الخامس، يجب توضيح أن هناك بعض الطرق التي يُمكن أن تتبعها الحامل لمساعدة الجنين في الرجوع إلى مكانه الطبيعي ومن تلك النصائح ما يلي:

  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأعمال المنزلية، وعدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • من أهم ما يُساعد في رفع الجنين هو الراحة التامة، والمقصود بذلك هو عدم الجلوس فقط بل يجب أن تنام الحامل على ظهرها دون حركة، حتى تُساعد الجنين على الاستقرار في مكانه في الرحم وعدم النزول في الحوض أكثر من ذلك، حتى يبدأ في العودة لمكانه الطبيعي في الرحم.
  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمة في تلك الفترة، وعلى الزوج تفهم ذلك الأمر حفاظَا على حياة الجنين وعدم تعرض الزوجة للإجهاض.
  • يُمكن للمرأة الحامل أن تنام على ظهرها وترفع قدمها للأعلى مع الاستناد على شيء كالحائط مثلًا من حين لآخر، تلك الوضعية تُساعد على رجوع الجنين إلى مكانه الطبيعي
  • على الحامل الاهتمام بعمل تحليل للبول من حين لآخر، للاطمئنان من عدم وجود التهابات، أو زيادة نسبة السكر أو البروتين في البول.
    تناول حبوب الفوليك أسيد بانتظام لعدم حدوث تشوهات جنينية.
  • من المهم تناول الكثير من السوائل أثناء الحمل وتناول الكثير من الفاكهة والخضراوات.
  • يجب على الحامل التي تعاني من سقوط الجنين في الحوض أن تنام على جانبها الأيسر، حيث إن هذه الوضعية تعمل على زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى المشيمة، فيُساعد على نمو الجنين بشكل صحي.
  • عدم الجلوس في حمامات الماء الدافئة لفترات طويلة لأن ذلك يُساعد على حدوث تمدد في العضلات الخاصة بحمل الجنين، ويتسبب في ارتخائها.

اقرأ أيضًا: هل تقلصات الرحم طبيعية في نهاية الشهر الثالث

آثار نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس

إكمالًا لذكر أسباب نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس، يجب توضيح الآثار التي قد يتسبب فيها ذلك الأمر، ومن تلك الآثار ما يلي:

  • في حال نزول الجنين في الحوض في الشهر الخامس قد تتعرض المرأة لخطر الإجهاض أو الولادة المُبكرة.
  • كما يؤدي نزول الجنين في الشهر الخامس أو الشهور الوسطى للحمل إلى عدم نمو الجنين بشكل صحي أو عدم اكتمال نمو الأعضاء بشكل سليم نتيجة عدم وجوده في المكان الطبيعي.

إن فترة الحمل تحتاج إلى المُتابعة الدورية عند الطبيب، لمعرفة أي تغيرات أو مُستجدات تحدث أثناء الحمل، ومعالجة الأمر مُبكرًا يُساعد على مرور تلك الشهور بسلام.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.