حمل

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن تختلف من امرأة لأخرى ومن جنين لآخر، إلا أن هناك بعض الأسباب الأساسية التي يتشابه فيها الجميع.

كما أن هناك بعض الأطفال التي تكون حركتهم في ذلك الشعر قليلة؛ مما يجعل الأم في حيرة من أمرها حول سبب قلة حركة جنينها، لذلك سنتعرف من خلال موقع شقاوة على أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن.

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن

يبدأ الشهر الثامن من الحمل في الأسبوع 29 ويستمر إلى الأسبوع 32 من أسابيع الحمل، بعد أن تقضي الحامل ذلك الشهر يكون متبقي لها شهر واحد على الولادة، كما أنه من الطبيعي أن تكون حركة الجنين في ذلك الوقت في ذروتها.

حيث إن هناك عدد ركلات ثابت قد تشعر به الأم من وقت لآخر، كما أن تلك الحركة هي وسيلة الاتصال بين الأم والجنين ومن خلالها تتعرف على سلامة صحته.

إلا أن هناك بعض الحالات التي يقل فيها حركة الجنين خلال الشهر الثامن، وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب مختلفة، ولكن يكون أهمها هو ضيق المساحة حول الجنين؛ مما يجعله غير قادر على الحركة بشكل طبيعي، ومن أهم أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن ما يلي:

  • في حالة إن كانت الأم لا تحصل على تغذية جيدة يكون في ذلك سبب هام لإصابة الجنين بقلة الحركة، حيث يكون مفتقر لتلك الطاقة التي تساعده على الحركة، كما أن سوء التغذية تتسبب في نقص الأكسجين الواصل عبر الحبل السري للطفل.
  • من أهم أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن هو أن تكون الأم قد اخطأت في حساب الأيام الخاصة بالحمل، فقد تظن أنها في الشهر الثامن مع أنها ما زالت في الشهر السابع.
  • تعرض جنين إلى نقص السائل الأمنيوسي الذي يحيط به.
  • في حالة إن تعرض الجنين إلى لف الحبل السري حول رقبته، وتلك الحالة يطلق عليها الأطباء الحبل القفوي.
  • معاناة الأم من ارتفاع ضغط الدم الذي ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض أو الاضطرابات، حيث إن تلك الحالة تكون مرتبطة ببعض المشاكل الصحية للأم.

اقرأ أيضًا: هل يتحرك الجنين في الشهر الرابع كل يوم؟

أسباب أخرى لقلة حركة الجنين في الشهر الثامن

لقد تعددت الأسباب الخاصة بقلة حركة الجنين في الشهر الثامن، ويمكن أن يتم تلخيص تلك الأسباب في النقاط التالية:

  • في حالة إن كان هناك مشكلة في المشيمة يكون ذلك من أهم أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن، حيث إن تلك المشكلة تمنع التواصل الحسي بين الأم والجنين.
  • إذا كانت الأم مقبلة على عادة التدخين أو شرب الكحوليات والمخدرات بشراهة.
  • وجود بعض التكيسات في حول الرحم والتي تعمل على تضيق المساحة الخاصة بالطفل؛ مما يعمل على عدم قدرة الطفل على التحرك بشكل جيد.
  • في حالة إن كانت الأم تقوم بتناول المسكنات أو المهدئات يكون ذلك ضمن أهم أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن، وفي حالة إن كانت تقوم بتناول الأدوية المختلفة دون الرجوع إلى الطبيب.
  • ضمن أهم أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن هو ضيق الرحم أو موت الجنين.
  • إذا كانت الأم تقوم ببعض التمارين الرياضية القاسية، قد يكون في ذلك سبب لعدم شعور الأم بحركة الجنين.
  • قد يكون الجنين في ذلك الوقت يعاني من مرضٍ ما؛ مما يتسبب في قلة حركته في الشهر الثامن.
  • في حالة إن كان هناك طبقات متزايدة حول المشيمة؛ فقد يتسبب ذلك في عدم استطاعت الأم الشعور بحركة أو نبض جنينها.
  • إذا كان معدل السكر في الدم عند الأم مرتفع؛ فقد يتسبب ذلك في قلة حركة الجنين.

كيفية حساب حركة الجنين في الشهر الثامن

بعد أن تعرفنا على أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن، نجد أن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تتبعها المرأة لحساب حركة جنينها.

فبعد أن تقوم الأم بمتابعة كل ما هو جديد لطفلها، ومراحل تطوره، يكون هناك بعض الطرق التي يمكن أن تتعرف الأم من خلالها على حركة الطفل بطريقة منزلية، وإليكم الخطوات اللازمة لذلك في الآتي:

  1. أن تقوم الأم بالاسترخاء على ظهرها، على أن تحرص على ألا يكون هناك أيٍ من المؤثرات الخارجية، وتقوم بوضع أطراف أصابعها على بطنها.
  2. في تلك اللحظة يجب أن يتحرك الطفل، وتكون الحركة الطبيعية الخاصة بالطفل في ذلك الوقت حوالي 10 حركات في ساعتين.
  3. على المرأة الحامل أن تقوم بعد حركات الطفل وهي مستلقية على ظهرها وتضع يدها على بطنها، ونجد أن في الساعة الواحدة يقوم الطفل بالتحرك حوالي 4 حركات.
  4. في حالة إن كانت حركة الطفل بطيئة في الشهر الثامن فيجب ألا تقل الحركة الخاصة به عن 10 حركات في 12 ساعة.
  5. إذا لم تشعر المرأة بحركة الجنين لفترة معينة، فيمكن أن تقوم بتناول عصير الشوكولاتة، أما في حالة قلة حركة الجنين عن 10 حركات خلال 12 ساعة فيجب أن تذهب الأم مباشرةً إلى الطبيب.

حركة التوأم في الشهر الثامن

في حالة إن كانت المرأة حامل في توأم فهي تحتاج إلى قدر كبير من الراحة، ولكن لا حاجة إلى أن تشعر المرأة بالقلق في حين إن كانت حركة الطفل بطيئة في الشهر الثامن، طالما كانت تتابع مع الطبيب بشكل مستمر، وتكون حركة الأجنة في ذلك الشهر أشبه بالنبض.

في ذلك الشهر لا يوجد خطر على التوائم إلا في حالة إن تعرضوا إلى التشوهات الخلقية؛ لذلك فعلى المرأة أن تقوم بتناول حمض الفوليك، وفي ذلك الشهر تكبر حجم الأجنة لذلك يضيق عليهم المكان فيكون غير قادر على الحركة بشكل طبيعي؛ لذلك فلا داعي للقلق.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين المنغولي في بطن أمه

أعراض الشهر الثامن في الحمل

ضمن إطار التعرف على أسباب عدم شعور الأم بحركة الجنين في الشهر الثامن، نجد أن من أحد أهم الأسباب هو حساب الأم الخاطئ لشهور الحمل، لذلك سنتعرف على الأعراض الخاصة بالشهر الثامن والتي تختلف عن غيرها من أشهر الحمل، ومن أهم تلك الأعراض الآتي:

1- ضيق التنفس

في ذلك الشهر ينمو الرحم مما يسبب ضغط على الحجاب الحاجز، ويجعل المرأة غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي وتتنفس بصعوبة.

2- التعب والإرهاق

شعور المرأة الحامل في هذا الشهر بالتعب والإرهاق الشديد، حيث إن الجسم يقوم ببذل جهد أكبر في تلبية احتياجات الطفل المتنامية؛ مما يجعل المرأة الحامل تشعر بالإرهاق والخمول.

3- زيادة إفرازات الأنف

نتيجة لزيادة هرمون الأستروجين في الجسم تتوسع الأغشية الأنفية، وزيادة إفراز المخاط مما يؤدي إلى التهاب الأنف.

4- مشاكل بالجهاز الهضمي

نتيجة لانتفاخ الرحم تدفع المعدة إلى الأعلى؛ مما يتسبب في حرقة المعدة.

اقرأ أيضًا: كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن

5- الشعور بالإنتفاخ

تعاني المرأة من الانتفاخ في ذلك الشهر نتيجة لبطء عملية الهضم نتيجة لزيادة هرمون الأستروجين، كما أن الأم تصاب بالانتفاخ في هذه الفترة.

6- الإصابة بالإمساك

نتيجة لبطء عملية الهضم تصاب المرأة بالإمساك في ذلك الشهر.

7- تشنجات وتورم  الساق

في ذلك الشهر يكون هناك ضغط كبير على الوريد الأجوف السفلي، حيث إن حجم الرحم يتسبب في قلة تدفق الدم في الأورة القريبة من الساقين؛ مما يتسبب في تورم الأوردة الدموية.

كما تتجمع الماء في الجزء السفلي من الجسم؛ وهو ما ينتج عنه تورم الساق والكاحلين.

8- زيادة الإفرازات المهبلية

في ذلك الشهر تلاحظ المرأة أن هناك العديد من الإفرازات المهبلية مقارنةً بالأشهر الأخرى، وتكون تلك الإفرازات بيضاء اللون، وتساعد تلك الإفرازات على منع وصول أي من البكتيريا إلى الرحم.

9- ألم بمنطقة الظهر

زيادة الضغط على أسفل الظهر مما يتسبب في الشعور بالألم، ويكون ذلك نتيجة لكبر حجم الرحم.

تطورات الجنين في الشهر الثامن

عندما يكون عمر الجنين ثمانية أشهر داخل الرحم يكون طوله 46 سنتيمتر، ويصل وزنه في ذلك الشهر إلى حوالي 2.27 كيلو جرام، كما أن الطفل في تلك المرحلة يستمر في النمو، وفي تلك المرحلة يستمر بناء طبقات الدهون تحت الجلد.

كما يتطور دماغ الجنين في ذلك الشهر بسرعة كبيرة؛ ومن ثم فيتمكن من الرؤيا والسمع، ذلك بالإضافة إلى أن باقي العظام الداخلية تأخذ في الاكتمال في منتصف ذلك الشهر، لكن الرئة تكون غير مكتملة بشكل نهائي.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين مؤلمة في الشهر الثامن

نصائح هامة للشهر الثامن من الحمل

بعد أن تعرفنا على أسباب قلة حركة الجنين في الأسبوع 28، نقدم بعض النصائح الخاصة بالشهر الثامن ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

  • على المرأة أن تحرص على تناول السمك، حيث إن الأسماك تحتوي على قدر عالي من الحديد، كما يكون مشبع بالعناصر الغذائية المختلفة التي تحتاجها الأم أو الجنين.
  • تناول اللحوم الحمراء حيث تكون مصدر للبروتين، وتلك البروتينات تساعد على نمو الطفل بشكل صحي.
  • ضرورة تناول الفواكه المختلفة، ومن أهمها الموز حيث يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم والكالسيوم الذي تحتاجه الأم والجنين.
  • الحرص على تناول منتجات الألبان، حيث إنها مصدر من مصادر البروتينات والمعادن.
  • يُنصح بأن تُكثر المرأة من شرب السوائل في تلك الفترة؛ حتى تتجنب التعرض إلى الإصابة بالإمساك.

إن أسباب بطء حركة الجنين في الشهر الثامن يرجع معظمها إلى أمور طبيعية، إلا أن هناك بعض الحالات التي يجب أن تتوجه فيها الأم إلى الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى