حمل

هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع

هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ وما هو الوضع المثالي للجنين خلال هذا الشهر والأوضاع الغير مثالية؟ وهل يمكن للأم أن تتحكم في تغيير وضعه أم لا؟ هذه الأسئلة وغيرها تدور في ذهن الأم عند دخولها الشهر التاسع والأخير من الحمل، وللحصول على الإجابات تابعينا سيدتي في هذا المقال الذي نقدمه عبر موقعنا شقاوة.

هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟

هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟

خلال الشهر التاسع من الطبيعي أن يتغير وضع الجنين لأنه يستعد إلى الولادة، حيث ينزل رأسه إلى أسفل الحوض ويكون الجنين في وضع رأسي، وعند اتخاذه هذا الوضع تبدأ الأم تتنفس بسهولة لأنه لم يعد يضغط على الجزء الأعلى من الجسم، ولكنه يضغط على المنطقة السفلى من البطن والمثانة، وبالتالي تزيد حاجة الأم إلى التبول باستمرار.

ولذلك عند التساؤل هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ فإنه عادةً ما يتغير ويتخذ وضعية رأسية، وهذا الوضع هو المثالي للولادة بدون حدوث أي مشاكل أو مضاعفات سواء للأم أو الجنين، ومن الأعراض الأخرى التي تحدث في هذا الشهر بدء شعور الأم بعدد من التقلصات استعدادًا للولادة.

لمزيد من المعلومات عن تركز الجنين في الجانب الأيمن في الشهر التاسع

ما هو أفضل وضع للجنين في الشهر التاسع؟

الوضع المثالي للجنين في هذا الشهر أن يتخذ الجنين وضع رأسي في بطن الأم، وتكون رأسه متجهة نحو الحوض والوجه مواجه إلى ظهر الأم، مع ثني الرقبة حيث يكون الجزء الخلفي من رأس الجنين جاهز للنزول من الحوض، وعادةً ما يتخذ الجنين وضع الولادة في الفترة من الأسبوع 32 إلى الأسبوع 36 من الحمل.

الأوضاع الغير مثالية للجنين في الشهر التاسع

بعد إجابة هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ هناك عدد من الحالات التي يكون فيها وضع الجنين ليس مثالي للولادة، ويمكن أن يتسبب في حدوث مضاعفات، ومن هذه الأوضاع ما يلي:

  • الوضع الخلفي الرأسي: حيث يكون الجنين في وضع رأسي، ومواجه إلى بطن الأم ورأسه يرتفع إلى الأعلى، قد ينتج عن هذا الوضع الشعور بعدد من الأوجاع خلال الولادة.
  • وضع المجيء المقعدي الصريح: في هذا الوضع تكون أرداف الجنين هي التي تتجه نحو الحوض، مع ضم رجل الجنين وركبتيه، وهو من الأوضاع الخطر لأن المشيمة تسبق رأس الجنين في النزول من الحوض، وبالتالي يمكنه أن يتعرض إلى الإصابة.
  • المجيء المقعدي الكامل: حيث تتجه أرداف الجنين نحو قناة الولادة، مع ثني الوركين والأرداف نحو الأسفل، وهو ما يزيد من خطر إصابة الجنين.
  • الوضع العرضي: في هذا الوضع يستلقي الجنين بصورة عرضية وليس رأسية، وينزل كتف الجنين إلى الحوض، وفي هذه الحالة يتم توليد الأم قيصريًا.
  • المجيء القدمي: في هذا الوضع تكون أحد أو كلا قدمين الجنين باتجاه قناة الولادة، وهو ما يزيد من فرص انزلاق المشيمة نحو الأسفل، وقطع إمداده بالدم.

أسباب وضع الجنين الغير مثالي في الشهر التاسع

بعد معرفة هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ فإن وضع الجنين إذا كان أحد الأوضاع الغير مثالية قد يكون ذلك لأحد الأسباب التالية:

  • زيادة حجم أو نقص كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • الحمل في توأم.
  • إذا كان الرحم شكله ليس منتظم.
  • وجود أورام ليفية في الرحم.

كما نقدم لكم شكل الجنين في الشهر التاسع بالسونار

تمرينات تغيير وضع الجنين في الشهر التاسع

هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟

إذا كان وضع الجنين قبل الولادة ليس هو الوضع المثالي هناك عدد من التمرينات التي يمكن أن تمارسها الحامل لتغيير وضع الجنين، ومن أهم هذه التمرينات ما يلي:

استخدام كرة التمرين

يتمثل هذا التمرين في جلوس الحامل على كرة التمرين، مع ثني الركبتين والحفاظ على وضع القدمين في وضع مستو على الأرض، ثم تدفع الحامل الكرة إلى الأمام وإلى الخلف وجالسة عليها، ويتم ذلك لمدة 10 دقائق.

يتم ممارسة التمرين ثلاث مرات في الأسبوع، وهو تمرين هام يساعد على تقوية عضلات البطن وأسفل الظهر، كما يساعد على تعديل وضع الجنين إلى الوضع الصحيح للولادة.

تمرين القرفصاء

بعد إجابة سؤال هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ فإن الجنين إذا لم يتغير وضعه إلى الوضع المثالي للولادة، يمكن للأم أن تمارس تمرين القرفصاء، حيث تسند ظهرها على الحائط ويكون الظهر مستقيم، ثم تثني الركبتين حتى تصل إلى زاوية حوالي 90 درجة، وتظل هكذا مدة 5 ثواني، يتم تكرار التمرين 20 مرة، هذا التمرين يساعد على تعديل وضع الجنين.

المشي

المشي من أهم أنواع التمرينات التي تساعد على تغيير وضع الجنين، وكذلك توسيع عنق الحوض، ولذلك تُنصح المرأة بممارسة المشي أو صعود ونزول السلالم.

الجنين في الشهر التاسع من الحمل

  • يزيد حجم وطول الجنين خلال الشهر التاسع من الحمل، حيث يصل طوله إلى 50 سم، يصل وزنه إلى حوالي 2 كيلو جرام.
  • عظام الجمجمة تكون لينة لتسهيل الولادة.
  • تتراكم الدهون أسفل الجلد وتكون بشرة الجنين ناعمة.
  • تشعر الأم بحركة الجنين في هذا الشهر.
  • ومع التساؤل هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ فإنه عادةً ما يأخذ الجنين الوضع الرأسي مع اتجاه رأسه إلى الأسفل.

أعراض الحامل في الشهر التاسع

خلال هذا الشهر الأخير من الحمل ومع زيادة حجم الجنين، هناك عدد من الأعراض التي تشعر بها الأم ومنها ما يلي:

  • يمكن أن تعاني الحامل خلال الشهور الأخيرة من الحمل من اضطرابات النوم، لأن حجم الجنين يكون كبير وبالتالي تجد الحامل صعوبة في الوصول إلى وضع نوم مريح.
  • زيادة الشعور بالحاجة إلى التبول بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • الإصابة بالإمساك، وكذلك المعاناة من حرقة المعدة والحموضة، ويمكن التغلب على الحموضة من خلال تناول عدد من وجبات الطعام الصغيرة على مدار اليوم، بدلًا من تناول وجبات الطعام الكبيرة.
  • يمكن أن تعاني الحامل من دوالي الساقين.
  • ظهور بعض الانتفاخات في القدمين والوجه.
  • زيادة الإفرازات المهبلية وتحولها إلى اللون الأبيض.

نصائح هامة للحامل في الشهر التاسع

بعد معرفة هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ أم لا، فيما يلي عدد من النصائح الهامة للحامل خلال هذا الشهر:

  • الحفاظ على تناول أنواع الغذاء الصحي المتكامل العناصر، مع التركيز على تناول الخضروات والفواكه حيث تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة.
  • لابد أن يتم الحرص على الحالة النفسية للحامل، مع تعزيز المشاعر الإيجابية لديها، وتجنب أي قلق من الولادة وتجنب أي توتر لأنه يؤثر على حالتها النفسية والصحية.
  • المشي من أهم أنواع الرياضة التي يجب أن يتم الحرص على ممارستها يوميًا، لأنه يساعد على تسهيل الولادة.
  • يجب أن تحرص الحامل على النوم عدد ساعات كافي يوميًا، مع تجنب السهر والإرهاق.
  • التقليل من تناول المنبهات مثل القهوة والشاي.
  • عدم تناول أي نوع من الأدوية أو المهدئات بدون استشارة الطبيب.
  • تجنب الوجبات السريعة والمياه الغازية لأنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية بدون فائدة.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة، أو الكعب العالي لأنها تؤثر على صحة الحامل والجنين.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي حركة الجنين في الشهر التاسع مثل النبض

وفي الختام لقد أجبنا تساؤل هل يتغير وضع الجنين في الشهر التاسع؟ وكذلك تحدثت من خلال المقال حول وضع الجنين الصحيح للاستعداد للولادة، والأوضاع الخاطئة، وطريقة تغيير وضعه إلى الأفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى