حمل

العلاقة بين كثرة التبول للحامل ونوع الجنين

العلاقة بين كثرة التبول للحامل ونوع الجنين يكثر الحديث عنها، حيث يوجد مجموعة من الناس تعتمد في تحديد جنس الجنين على عدد مرات تبول الأم، والتي تختلف من أم إلى أخرى.

على الرغم من أنه يوجد أكثر من طريقة طبية يمكن من خلالها معرفة جنس المولود بعيدًا عن ربط تلك العلاقة، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على علاقة كثرة التبول بنوع الجنين.

العلاقة بين كثرة التبول للحامل ونوع الجنين

توجد كثير من الخرافات التي تنتشر بين الناس حول أمر معرفة جنس الجنين، ومن تلك الخرافات هي ربط عدد مرات التي تقوم الأم بالتبول فيها بنوع جنينها، حيث إنه في حال كانت الأم تتبول بكثرة فهذا معناه أنها حامل بذكر وعند حدوث العكس فإنها حامل بأنثى.

من هنا نجد أن هذا الأمر لا يوجد له أي دليل علمي واحد ملموس يثبت صحته؛ وذلك لأن الأعراض التي تظهر على الأم في الحمل تختلف من امرأة إلى أخرى، وبالتالي ليس من المنطقي الاعتماد على تلك العلاقة أبدًا.

لكي تستطيع الأم الحامل معرفة نوع جنينها يمكنها اتباع الطرق العملية التي أثبتت صحتها، والتي تُعطي نتائج دقيقة غير لك فلا داعي للخضوع لها؛ وعليه فغنه لا توجد أي علاقة بين كثرة التبول والتعرف على نوع الجنين.

اقرأ أيضًا: رائحة البول الكريهة للحامل ونوع الجنين

أسباب فرط التبول أثناء الحمل

كثرة التبول من الأعراض الأولية التي تدل على حدوث الحمل، حيث تعمل الهرمونات على تحفيز عمل الكلية؛ ما ينتج عنه إنتاج كمية أكبر من البول بالتبعية، الأمر الذي يدعم الجسم للتخلص من السموم الزائدة فيه، ومع زيادة وزن الجنين يقوم بالضغط على عضلات الحوض والمثانة، وبالتالي فلا تقدر الأم على الانتظار للتبول.

إذا كانت المرأة تعاني من التبول بكثرة في الفترة الأولى من الحمل؛ فهذا بسبب تمدد الرحم والتغيرات الحادثة في الهرمونات كل تلك الأمور تقوم بالضغط على المثانة، وتقوم إلى زيادة الرغبة في التبول.

الجدير بالذكر أنه في الثلث الثاني من الحمل تقل عدد مرات التبول؛ وذلك بسبب أن الرحم يرتفع بالبطن وبالتالي قلة الضغط على المثانة تزداد مرة أخرى في الثلث الأخير من الحمل.

طريقة التعامل مع كثرة التبول خلال الحمل

بما أننا نتحدث عن العلاقة بين كثرة التبول للحامل ونوع الجنين، فيجب أن نذكر الطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع كثرة التبول، حيث تتمثل في التالي:

  • يجب على المرأة الحامل أن تتجنب شرب السوائل قبل الخلود للنوم؛ حتى لا تستيقظ أكثر من مرة لدخول الحمام.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ لأنه يعمل على زيادة إدرار البول.
  • ممارسة تمرين كيجل الذي يعمل على تقوية عضلات الحوض المحيطة بمنطقة الإحليل.
  • الحرص على استخدام الفوط اليومية إذا استمرت مشكلة تسرب البول، مع مراعاة الذهاب للطبيب المختص لوصف دواء يعالج هذا العرض.
  • الجلوس بوضعية مريحة، وتجنب الوقوف لفترات طويلة.

هل التبول خلال الحمل دلالة على وجود مشكلة صحية؟

تتساءل بعض النساء حول ما إن كانت كثرة التبول تدل على وجود مشكلة ما، خصوصًا إذا كانت تشعر بحرقة خلال التبول؟

من هنا نشير إلى أنه في حال كانت الحامل تشعر بحرقة أو ألم خلال التبول، فهذا قد يشير إلى أنها مصابة بالتهاب المسالك البولية، بالإضافة إلى ملاحظة أن البول غير صافي وملاحظة نقاط من الدم فيه، حيث يزداد خطر الإصابة من الأسبوع السادس وحتى الأسبوع 24.

إلى جانب ذلك فإنه بسبب ضغط الرحم تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب بكتيري، وفي تلك الحالة ينبغي استشارة الطبيب للحصول على الرعاية الصحية المناسبة.

اقرأ أيضًا: الإسهال في الحمل ونوع الجنين

سكري الحمل وفرط التبول

يمكن في بعض الأحيان أن يكون التبول المتكرر خلال شهور الحمل هو علامة على الإصابة بسكري الحمل، حيث تكون إصابة بصورة مؤقتة، وعندما يتم علاجه بشكل صحيح فلن يؤثر ذلك الأمر بصورة سلبية على صحة الجنين أو الأم حتى.

حيث إنه في العادة يختفي هذا المرض بعد الولادة بصورة مباشرة، ولكن إذا كان تكرار التبول يصاحبه إرهاق دائم ورغبة في القيء فيجب استشارة الطبيب على الفور.

متى ينتهي تكرار التبول خلال الحمل؟

بسبب الاختلاف الذي يحدث في داخل الجسم بسبب الحمل، فقد تختلف درجة تكرار التبول خلال فترة الحمل كلها، حيث توجد مجموعة من النساء من تلاحظ هذا العرض بشكل طفيف.

في حين أن مجموعة أخرى تعاني منه طوال فترة الحمل، لكن الشائع بصورة عامة هو استمراره طول فترة الحمل وينتهي الأمر بالولادة.

أوقات تبدأ بها كثرة التبول لدى الحامل

ما زلنا مستمرين في الحديث عن العلاقة بين عدد مرات التبول وجنس الجنين، حيث يتمثل تلك الوقت في التالي:

  • تبدأ المشكلة في الظهور في أول أسبوعين من حدوث الحمل، حيث يتم زرع الجنين في جدار الرحم، يبدأ جسم المرأة بإفراز الهرمون المختص بالغدد التناسلية المشيمية.
  • عند حدوث الحمل تزداد مستويات هرمون البروجستيرون، والذي يزيد من الرغبة في التبول ولو بكمية صغيرة.

كثرة التبول وارتباطه بنوع الطعام

هناك بعض الاعتقادات أن كثرة التبول تنتج من خلال تناول الأطعمة المالحة وهذا يشير إلى حلمها بذكر، وإذا كانت المرأة الحامل تشتهي الطعام ولا ترغب في التبول بكثرة؛ فهذا يشير إلى الحمل بأنثى، ولكن هذا الأمر غير صحيح ومن المعتقدات الخاطئة التي لا يوجد لها أي أساس من الصحة.

اقرأ أيضًا: العطش في الحمل ونوع الجنين

كثرة التبول والحمل السليم

آخر ما سنتحدث عنه في موضوع العلاقة بين كثرة التبول ونوع الجنين هو كثرة التبول والحمل السلم، فبالرغم من أن كثرة التبول عرض مزعج، إلا أن الأطباء أقروا بأنه من الأعراض الطبيعية في الحمل التي تختلف حِدتها من امرأة إلى أخرى.

تبقى العلاقة بين كثرة التبول للحامل ونوع الجنين علاقة شائع تداولها بين الناس، ولكن يجب تجنب الاعتماد عليها بصورة أو بأخرى؛ لأنها غير فعالة ولا تعطي نتيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى