ولادة

ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض

ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض يثير قلق النساء اللواتي يعانين منه حول إصابتهم بمشكلة مرضية قد تكون خطيرة.

فيتسبب في شعورهم بالانزعاج، لذلك فإننا من خلال موقع شقاوة سوف نوضح لكم أسباب الشعور بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض.

ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض

يتواجد على جانبي الحوض لدى المرأة أسفل منطقة البطن غدتان صغيرتان وهما المبيضان، حيث إنهما يلعبان دورًا هامًا في عملية الإنجاب وحدوث الدورة الشهرية، وكذلك تطور الخصائص الأنثوية والجنسية لها.

كما إنهما يعملان على إطلاق البويضات الناضجة بالتناوب كل شهر قبل موعد الدورة الشهرية التالية بمدة تتراوح من 10 إلى 16 يوم، ويترافق مع هذه العملية الشعور بالألم في جهة المبيض الذي تم إطلاق البويضة منه.

ذلك الألم في العادة يكون على جانب واحد فقط وعلى هيئة تشنج خفيف فهو مرتبط بالدورة الشهرية، وقد يستمر الشعور به في الحالات الطبيعية لبضع ساعات، أو لمدة يومين، وقد ينتج عنه النزيف المهبلي البسيط أيضًا.

لكن في الحالات الغير طبيعية، نلاحظ أن ذلك الألم الذي يكون في جهة واحدة ينتج عنه التقلصات الحادة والوخز الشديد، إذ إن بعض النساء اشتكوا بكثرة من معاناتهم من ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض.

لذلك فإننا سوف نوضح لكم الأسباب ووراء هذا الأمر، فالألم الحاد في المبيض الأيمن قد يكون دلالة على وجود مشكلة صحية ما، كما هو في الآتي:

1- الورم يتسبب في الشعور بالألم الحاد في المبيض الأيمن أثناء التبويض

ليس من الطبيعي أن تشعر المرأة بالألم الشديد في المبيض الأيمن وقت التبويض، إذ إنه من المتعارف عليه أن ألم عملية التبويض يكون غير حاد، كما أنه يكون لحظيًا، لهذا فإن الألم الشديد يعد بمثابة الدليل على الإصابة بحالة مرضية ما.

فمن أشهر الأسباب المؤدية إلى الشعور بذلك الألم الشديد هو الإصابة بأورام المبيض التي قد تكون سرطانية أي “خبيثة”، أو غير سرطانية أي “حميدة”.

ففي بادئ الأمر قد لا يظهر عن هذه الأورام أي شعور بالألم، ولكن عند تفاقم الوضع يبدأ الألم في الظهور بوضوح بمجرد أن يطلق المبيض الأيمن البويضات، كما أن الدورة الشهرية تصبح غير منتظمة.

لذلك ننصح بأن يتم ملاحظة هذه الأمور جيدًا والنظر إلى طبيعة الدورة الشهرية من حيث كميتها، وكذلك مواعيدها ومدى انتظامها.

اقرأ أيضًا: هل الألم أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل

2- حالة تكيس المبايض يتبعها الشعور بالألم وقت التبويض

في بعض الأحيان قد يكون السبب وراء الشعور بالألم في المبيض الأيمن في وقت عملية التبويض هو الإصابة بحالة تكيس المبايض، فإن تلك الحالة تحدث بسبب الاضطرابات الهرمونية لدى النساء.

إذ إنها عبارة عن تراكم أكياس ممتلئة بالسوائل داخل المبيض أو ربما على سطحه، ذلك التراكم يتبعه الشعور بالألم الحاد في المبيض أثناء عملية التبويض، وكذلك الشعور ببعض الأعراض المزعجة.

من الجدير بالذكر أن حالة تكيس المبايض منتشرة بين النساء المتزوجات، والفتيات الغير متزوجات أيضًا بنسبة تعادل 30%، لذا يلزم توخي الحذر ومعالجتها في وقت مبكر.

3- الألم المزعج في المبيض الأيمن وقت التبويض بسبب الالتهابات

من أبرز أسباب الشعور بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض هو الإصابة بالالتهابات في منطقة الحوض، أو داخل بطانة الرحم، حيث إن هذه الالتهابات إلى جانب تسببها في الألم فإنها قد تؤدي إلى نزول الدم.

في الأغلب يكون الألم الناتج عن تلك الالتهابات متواجد في أسفل منطقة البطن، ومنتشر بشكل كبير لدرجة تجعل المرأة تظن بأن المشكلة في المبيضين، ولكن كما أوضحنا بأن المشكلة في الحوض وفي بطانة الرحم.

من الجدير بالذكر أيضًا أنه من الممكن أن تحدث التهابات في قنوات فالوب، وهذه الالتهابات نتنج بفعل الإصابة بالعدوى، وبالطبع سوف يترافق مع حدوثها الشعور بالألم الحاد في المبايض.

4- اضطراب الانتباذ البطاني الرحمي والألم في المبيض الأيمن عند التبويض

هناك علاقة كبيرة بين اضطراب الانتباذ البطاني الرحمي وبين الشعور بالألم في إحدى المبايض وقت عملية التبويض، ولكن قبل التطرق إلى معرفة هذه العلاقة، يلزم معرفة مفهوم ذلك الاضطراب.

إن الانتباذ البطاني الرحمي هي حالة تحدث بسبب نمو نسيج خارج الرحم يكون مشابه تمامًا لذلك الذي يعمل على تبطين جدار بطانة الرحم من الداخل.

هذا النسيج قد ينمو في أنبوبي فالوب، أو خارج أعضاء الحوض في الحالات النادرة، ولكنه في الأغلب بنسبة كبيرة والشائع ينمو في المبيضين، ومن هذا المنطلق جاءت العلاقة بين اضطراب الانتباذ البطاني الرحمي والشعور بألم المبايض.

فهذا الاضطراب بالطبع يرافقه الشعور بالألم الحاد في المبيض الذي ينطلق منه البويضة أثناء عملية التبويض، وهذه الحالة قد تشكل خطورة على الصحة لذا يلزم التشخيص المبكر لها ومعالجتها.

من الجدير بالذكر أنه يطلق على الانتباذ البطاني الرحمي حالة “بطانة الرحم المهاجرة”، وهذا المصطلح هو الأكثر تداولًا.

5- المعاناة من ألم المبيض الأيمن عند التبويض بسبب النسيج الندبي

من الأمور الشائعة والمتعلقة بشعور المرأة المتزوجة بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض، هو خضوعها لعملية الولادة القيصرية.

حيث إنه عند إجراء أي عملية جراحية ينتج نسيج يُسمى النسيج الندبي، وذلك من أجل إصلاح الجروح التي تتواجد على الجلد، فهو يعد بمثابة الرد الفعلي لعملية الالتئام.

في حالة إنتاج هذا النسيج يتم شعور المرأة بالألم الشديد في منطقة العملية الجراحية القيصرية أي منطقة أسفل البطن، وهذا الألم قد ينتشر إلى المبايض متسببًا في المعاناة منهم لا سيما عند عملية التبويض.

6- مشاكل الجهاز الهضمي تسبب الألم الحاد في المبيض الأيمن عند التبويض

إذا كانت المرأة تعاني من بعض المشكلات في الجهاز الهضمي فإنه من الوارد أن تنعكس أثار هذه المشكلات على العديد من أجزاء الجسم المختلفة، حيث إنه من الممكن أن تشعر بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض.

من أبرز مشاكل الجهاز الهضمي التي تظهر الألم في منطقة أسفل البطن وفي المبايض هو الإصابة بالقرحة المعدية، وداء الأمعاء الالتهابي، وأيضًا الإصابة بالالتهاب المعدي المعوي.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبايض من أعراض الحمل

7- عملية التبويض تؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في المبيض الأيمن

تتواجد البويضة الغير ناضجة داخل المبيض في الجريب، وهذا الجريب من الممكن أن يؤدي إلى الشعور بالألم داخل المبيض الأيمن في حالتين وهما:

  • عند نموه ونضج البويضة بداخله، حيث إنه سوف يتسبب في تمدد سطح المبيض، وبالتالي يتم الشعور بالألم.
  • عند انفجاره عقب نموه من أجل إطلاق البويضة، وهذا الأمر يتبعه تهيج جدار بطانة البطن، مما يترتب عليه الشعور بالألم الشديد في المبيض.

8- أسباب أخرى للشعور بالألم الحاد عند التبويض في المبيض الأيمن

هناك المزيد من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض، سوف نذكرها لكم بوضوح فيما يلي:

  • الإصابة بالالتهاب في الزائدة الدودية: حيث إن هذا الالتهاب ينتج عنه الشعور بالألم في الجانب الأيمن من الجسم، وفي منتصف منطقة البطن، ومن الممكن أن يصل الألم إلى المبيض الأيمن أيضًا.
  • الإمساك: من الممكن أن يتسبب ضغط الإمساك المتراكم داخل الأمعاء في الشعور بالألم في المبيض الأيمن أثناء التبويض.
  • وجود حصوات في الكلى: فإن الألم الناتج عنها يكون شديد، ويتمركز على الجانبين، فمن الوارد أن ينعكس تأثيره على المبايض خلال عملية التبويض.
  • الحمل.
  • الإصابة بعدوى المسالك البولية ينتج عنها الشعور بالألم الشديد في المبايض.

الأعراض التي تترافق مع الألم عند التبويض

إلى جانب الشعور بالألم الحاد في المبيض الأيمن في فترة التبويض فإنه من الممكن أن تظهر بعض الأعراض الأخرى، والتي تتمثل في الآتي:

  • زيادة الشعور بالرغبة الجنسية.
  • حدوث النزيف المهبلي ولكنه يكون خفيف.
  • خروج إفرازات مخاطية عديدة من عنق الرحم.
  • تعرض الثدي للطراوة، والشعور عند لمسه بالألم.
  • الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا: جدول أيام التبويض التي يحدث فيها الحمل

متى يتم زيارة الطبيب عند الألم الشديد وقت التبويض في المبيض الأيمن؟

هناك بعض الأعراض التي تترافق مع الألم الشديد أثناء التبويض تستدعى التوجه الفوري للطبيب، وذلك لأنها قد تشير إلى وجود حالة مرضية خطيرة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بالحمى الشديدة.
  • الغثيان.
  • اضطرابات الأمعاء التي تتمثل في حدوث الإسهال، أو الإمساك.
  • تكرار النزيف المهبلي لا سيما بين الدورات الشهرية، ويكون كثيف.
  • خروج إفرازات مهبلية رائحتها كريهة، وتكون غير طبيعية.

طرق التشخيص لألم التبويض من المبيض الأيمن

يتم تشخيص هذا الألم من خلال استفسار الطبيب المختص عن التاريخ الطبي للمصابة، وعن مواعيد الدورات الشهرية السابقة ومدى انتظامها.

كما يقوم الطبيب بإجراء الفحص لمنطقة البطن والحوض، للتحقق من وجود أي علامات تدل على إصابتها بحالة مرضية أخرى قد تكون هي المتسببة في ذلك الألم.

حيث إنه يستخدم السونار للكشف عن المسببات لا سيما وجود الأورام، ومن ثم يبدأ في وصف العلاج المناسب، وفي حالة الأورام قد يتم اللجوء إلى العلاج الكيماوي، أو إلى إزالتها جراحيًا.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل في غير أيام التبويض

كيفية معالجة الألم في المبيض الأيمن وقت التبويض

هناك العديد من العلاجات المتعلقة بمشكلة الشعور بألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض، إذ إنه من الممكن أن يتم اللجوء إليها ولكن بعد استشارة الطبيب، وهذه العلاجات هي:

  • تناول مسكنات الألم والتي تتمثل في دواء الإيبوبروفين، ودواء نابروكسين، وكذلك دواء الباراسيتامول، لإنهم يساهمون في التخفيف من حدة هذا الألم.
  • اللجوء إلى أخذ حبوب منع الحمل: حيث إنه يوجد أنواع منها تساهم في تخفيف الألم الناتج عن التبويض، ولكن يجب استشارة الطبيب بشأنها لتحديد الأنسب وفقًا للحالة الصحية.
  • العلاج المنزلي: يمكن التخلص من آلام التبويض من خلال وضع كمادات الماء الدافئة على موضع الألم، فإن الحرارة تعمل على زيادة التدفق الدموي، كما أنها تخفف من التشنجات والشد العضلي.

الشعور بالألم الشديد في المبيض الأيمن أثناء فترة التبويض دلالة على وجود مشكلة صحية قد تكون خطيرة، فالأمر يتطلب مراجعة الطبيب واستشارته للكشف المبكر والعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى