ولادة

متى يصل الطعام إلى حليب الأم

متى يصل الطعام إلى حليب الأم هذا ما سنجاوب عنه في المقال عبر موقع شقاوة بالتفصيل، فالطعام الذي تتناوله السيدة المرضعة يؤثر على خصائص الحليب الذي يتناوله طفلها؛ لذلك يجب أن تحرص الأم على تجنب الأطعمة التي تتسبب في نفور الطفل من الرضاعة.

متى يصل الطعام إلى حليب الأم

متى يصل الطعام إلى حليب الأم

تختلف المدة الزمنية لوصول الطعام إلى حليب الأم بحسب نوع الطعام الذي تناولته خلال الساعات التي تسبق الرضاعة، ويظهر هذا الاختلاف كالتالي:

  • عشبة النعناع تصل إلى حليب الأم بعد ثمان ساعات تقريبًا، بينما لا يستغرق الموز سوى ساعة واحدة فقط للوصول إلى حليب الأم؛ وهكذا نستنتج أن الغذاء الذي تتناوله الأم هو ما سيحدد متى يصل الطعام إلى حليب الأم.

ملحوظة: يشير المتخصصون إلى أن تأثير الطعام على الحليب لا يكون إلا لمدة قصيرة، وبعدها يرجع الحليب إلى مذاقه الطبيعي.

يرشح لك موقع شقاوة قراءة: وجبات للرضع 4 شهور وبعض النصائح عند تقديم الطعام لهم

الأطعمة الممنوعة للأم في فترة الرضاعة

متى يصل الطعام إلى حليب الأم

يجب أن تختار الأم طعامها بعناية، مع التمييز بين الأطعمة المفيدة لنمو الطفل والأطعمة المزعجة، وفيما يلي الأطعمة التي يمتنع تناولها خلال الرضاعة:

  • يجب أن تتجنب الأم الطعام الذي يحتوي على البهارات القوية والشطة، والأطعمة المملحة كالمخللات والرنجة، كما تمتنع عن البصل والفجل والثوم.
  • الامتناع عن تناول الكافيين (كالشاي والقهوة) أو التقليل منهما، وتجنب الكحول حيث ينعكس تأثيره سلبًا على الحليب.
  • إذا لاحظت الأم تحسس الطفل من الفول السوداني والأطعمة الداخل في تكوينها حليب الأبقار؛ يجب أن تمتنع تناولها حتى لا يتأذى الرضيع، ويرجع سبب الحساسية تجاه هذه الأطعمة بسبب عوامل وراثية من أحد الوالدين.
  • تجنب الأطعمة التي تتسبب في الغازات والانتفاخات مثل الكرنب، والأطعمة الدسمة والمقلية؛ حيث تصيب الأم والرضيع بالانتفاخات.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: الطفل في الشهر السادس ماذا يأكل؟ وكمية الطعام التي يحتاجها الطفل

ما الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر

تظهر بعض الاختلافات على ثدي الأم خلال الرضاعة بسبب عدة أسباب، وفيما يلي أهم الفروق التي تظهر على كلا الثديين:

  • يختلف مذاق الحليب في ثدي الأم عند إصابتها بالتهابات الثدي، فيتجنب الرضيع الثدي المصاب، أما إذا كانت لا تعاني من أي التهابات فسيكون الحليب هو نفسه في كلا الثديين.
  • الثدي المصاب بتشققات في الحلمة أو بنوع معين من العدوى؛ يكون مذاق الحليب الذي ينتجه مختلف عن الثدي الأخر السليم، وذلك بسبب إنتاج الثدي المصاب لإفرازات تؤثر على مذاقه؛ ويُنصح الأم بإرضاع طفلها من الجانب السليم.
  • تعتقد الأمهات أن تفضيل الرضيع لأحد الثديين بسبب اختلاف حليب كل ثدي؛ وهذا خاطئ في حالة كانت لا تعاني الأم من مشاكل صحية تتسبب في ذلك، وغالبًا ما يرجع سبب التفضيل إلى الوضعية التي يرتاح فيها الطفل.
  • تختلف كمية الحليب في الثدي المُصاب بالعدوى عن الثدي الأخر السليم، فيلاحظ الطفل تغير مذاق الحليب في الجانب المصاب وبطء تدفقه، حيث يتحدد متى يصل الطعام إلى حليب الأم بحسب مستوى الإدرار.
  • يمكن أن يتغير مذاق الحليب في أحد الثديين نتيجة لتأثير بعض الأدوية التي تعالجه؛ في حالة إصابته بأي من الأمراض، فيتخثر الحليب وتنخفض كميته عن الثدي الآخر.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: أكل طفل 9 شهور وكيفية تحضير الطعام للطفل ونصائح التغذية للطفل البالغ 9 شهور

كيفية زيادة حليب الأم

تعاني بعض الأمهات من انخفاض في إنتاج الحليب، وسنقدم فيما يلي أهم الأطعمة والطرق الآمنة التي تزيد من إنتاج الحليب، وهي كالتالي:

أطعمة لزيادة حليب الأم

  • يجب أن تتبع الأم نظام غذائي صحي ومتوازن يشتمل على الأطعمة البحرية مثل السلمون، بالإضافة إلى الحليب ومشتقاته.
  • يزيد إنتاج الأم من الحليب عند تناولها الأطعمة التي تحتوي نسب عالية من الألياف مثل التوت العليق والبرتقال والكمثرى والتفاح، والمعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور.
  • يُفضل أن تكون مصادر البروتين في النظام الغذائي للأم من الأسماك والدواجن، مع الابتعاد عن اللحم البقري لاحتوائه على نسب عالية من الدهون، مع التقليل من تناول لحوم الأغنام حيث تعتبر من الأطعمة الدسمة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز ومنتجات الحبوب الكاملة والبقوليات والمكرونة.
  • يُنصح الأم بإضافة بعض الأعشاب إلى نظامها الغذائي أو تناولهم في صورة مشروب، مثل الحلبة واليانسون والزنجبيل والشومر والخرشوف والتوت الأحمر والخميرة البيرة.

طرق زيادة حليب الأم

  • التقليل من وضع اللهاية في فم الطفل، فاستخدام اللهاية بكثرة يقلل من مدة رضاعة الطفل؛ وهذا بالتأكيد يؤثر على كمية إنتاج الثدي للحليب.
  • تحسين الصحة النفسية للأم يزيد من إدرار الحليب؛ فشعور الأم بالقلق والتوتر يؤثر سلبًا على إنتاج الحليب، لذلك يُنصح بالاسترخاء والحد من التوتر بالمشي والقيام بالنشاطات المحببة للنفس.
  • يزداد نشاط الغدد الثدية لإنتاج المزيد من الحليب بزيادة عدد الرضعات، فينبغي على الأم التي تريد زيادة إنتاج الحليب أن تتابع إرضاع الطفل بحسب احتياجه، فيزداد تحفيز الغدد اللبنية بزيادة مص الرضيع للحلمة.
  • التبديل بين الثديين في إرضاع الطفل وعدم الاعتماد على جانب واحد؛ حتى لا يتخثر الحليب في الجانب المتروك، وهذه الطريقة تزيد من إنتاج الحليب في كلا الثديين بسبب نشاط الغدد الثدية في الجانبين.
  • عمل مساج للثدي قبل الرضاعة يزيد من تدفق الحليب، ويمكن أن تضع الأم على الثدي كمادات دافئة، فهذا يعمل على تهيئته.

اقرأ أيضًا من هنا: وصفات طعام الطفل في الشهر السادس والأطعمة المسموح بها للطفل الرضيع

نصائح للأم المرضعة

تشعر الأمهات بالقلق تجاه طفلها بعد ولادته، وخاصة إذا كانت التجربة الأولى في الأمومة، لذلك سنقدم نصائح للتعامل مع هذه المرحلة بأساليب آمنة، وهي كالتالي:

  • أهم نصيحة يمكن أن تُقدم للأم المرضعة هي أن تهتم بنظامها الغذائي والتركيز على الأطعمة المفيدة؛ حتى تحمي نفسها وطفلها من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية.
  • يجب ألا تقل فترة الرضاعة الطبيعية عن ثلاثة أشهر؛ والأفضل أن تكون جميع الرضاعات من ثدي الأم حيث يساهم ذلك في النمو الجسدي والعقلي والانفعالي لدى الرضيع.
  • شرب كميات كافية من الماء يوميًا بحيث لا تقل كمية الماء عن لترين؛ فهذا يساعد على تخليص وتطهير الجسم من السموم وتهيئته للرضاعة وبالتالي زيادة إنتاج الحليب.
  • يجب العناية بحلمات الثدي قبل وبعد الرضاعة؛ بأن تنظف الأم مكان الرضاعة حتى لا يصاب طفلها بأي عدوى أو بكتيريا.
  • إذا كانت الأم مصابة بتشققات في الحلمات؛ فيجب أن تستشير الطبيب وحتى يصف لها دواء يرطب الحلمتين، كما يجب أن تقلل من استخدام الصابون والمواد الكيميائية عند الاستحمام.
  • الامتناع عن جميع الأطعمة التي ينعكس تأثيرها سلبًا على كمية الحليب ومذاقه مثل الأطعمة التي تحتوي على بهارات قوية، والكحول والمشروبات المنبهة مثل القهوة والشاي.
  • تجنب اتباع أي نظام غذائي لإنقاص الوزن حتى يتجاوز عمر الطفل شهرين؛ حيث تؤثر قلة السعرات إلى نقص المغذيات التي يعتمد عليها الطفل في الرضاعة، كما تنخفض كمية الحليب.
  • تجنب تناول أي دواء حتى التأكد من مناسبته للأم المرضعة؛ فتناول دواء غير مناسب سيؤثر بشكل سلبي على الأم والرضيع ولكن سيزداد تأثيره على الرضيع.
  • يجب إبعاد الرضيع عن مصادر التدخين حتى لا تزيد فرص إصابته بأمراض الجهاز التنفسي.

متى يصل الطعام إلى حليب الأم كان هذا موضوع المقال، وقد بينا اختلاف المدة التي يستغرقها الطعام للوصول إلى الحليب، ومعرفة الأطعمة التي يجب تجنبها والأخرى التي يجب تناولها، خاصة بعد معرفة دور طعام آلام في تغذية الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى