حمل

أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع

أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ وما هو حجم رأس الجنين في هذا الشهر؟ حيث يعد الشهر السابع من الحمل هو بداية الثلث الأخير من فترة الحمل، وفيه  تختلف حركة الجنين؛ لاقتراب موعد ولادته، ومن ثم يتغير موضع رأسه، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نقوم نسلط الضوء اليوم على أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ شاملين كل ما يتعلق بالموضوع.

أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع

أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع

كما هو معروف أن حركة الجنين تختلف في كل شهر، وخاصة في الشهر السابع من الحمل، حيث يكون للجنين وضعيات خاصة وجديدة تتناسب مع نمو حجم جسده المتسارع في تلك الفترة، فتشعر الأم بشعور مختلف لم تشعر به من قبل.

حيث إنه من الأفضل مراقبة حركة الجنين ووضعيته في ذلك الشهر؛ نظرًا لولادة بعض السيدات في الشهر السابع، بالإضافة إلى أنه في حالة تباطأ حركات الجنين أو الشعور بكونها حركات غير منتظمة فعلي الأم الذهاب للطبيب المختص في الحال.

وضعيات الجنين في بطل أمه في الشهر السابع تكون متغيرة تمهيدًا إلى احتمالية الولادة في أي لحظة، ومن ثم نجد أن الرأس تبدأ أن تتجه إلى أسفل باتجاه الرحم، إلا أنه لا توجد قاعدة ثابتة.

اقرأ أيضًا: تركز الجنين في الجانب الأيمن في الشهر التاسع

وضعيات الجنين في الشهر السابع

يستمر نمو الجنين في هذا الشهر داخل الرحم، حيث لا توجد وضعية ثابتة له، فهو يتحرك كثيرًا في هذا الوقت، لهذا نذكر لكم كافة الوضعيات التي قد يتخذها الجنين في هذا الوقت فيما يلي:

الوضعية الخلفية للجنين

في تلك الوضعية يكون اتجاه رأس الجنين في الجهة السفلية من الحوض، حيث أثبتت بعض الاحصائيات تواجد نسبة تتراوح ما بين من 10 بالمئة إلى 35 بالمئة من الأجنة المتخذة هذه الوضعية في تلك الفترة من الحمل.

تعد تلك الوضعية للجنين من أكثر الوضعيات المتعبة للأم بشكل كبير؛ وذلك نظرًا لمواجهة بطن الجنين لبطن الأم، مما يسبب لها العديد من الآلام في الظهر.

بعد ذلك يقوم الجنين باتخاذ الوضعية الصحيحة المناسبة للولادة الطبيعية، وهي الوضعية الأقل ألمًا بالنسبة للأم.

الوضعية الأمامية لرأس الجنين

في تلك الوضعية أيضًا يكون اتجاه رأس الجنين في الجهة السفلى من الحوض، حيث تعد تلك الوضعية عند أغلب السيدات الحوامل من أكثر الوضعيات شيوعًا في خلال الشهر السابع من الحمل.

حيث إن الجنين يقوم باتخاذ تلك الوضعية في خلال الفترة ما بين الأسبوع الثالث والثلاثون والأسبوع السادس والثلاثون، كما إن تلك الوضعية تعد من الوضعيات المناسبة للولادة الطبيعية، وذلك لالتصاق معدة الجنين بظهر الأم.

الوضعية المقعدية للجنين

تعد تلك الوضعية من الوضعيات المتميزة التي يتخذها الجنين في الشهر السابع من الحمل، حيث يكون الجنين في تلك الوضعية اتجاه رأسه في اتجاه عكس اتجاه الجهة السفلى من الحوض.

حيث إن في تلك الوضعية تكون قعدة الجنين هي التي اتجاهها يكون في اتجاه الحوض، حيث يوجد لتلك الوضعية ثلاث أنواع وهما:

1- الوضع المقعدي الكامل

في تلك الوضعية نجد أن رجلي وقاعدة الجنين في اتجاه الجهة السفلية من الحوض، ويكون الجنين جالسًا بحيث تكون ركبتيه مثنيتان في اتجاه الحوض، أما عن الرأس فتكون في الجهة العكسية لرجلي وقاعدة الجنين.

2- الوضع المقعدي الصريح

يكون شكل الجنين داخل الرحم متخذ وضعية غريبة للغاية حيث فيها نجد أن قاعدة الجنين في اتجاه الجهة السفلية من الحوض، كما نجد أن كلا من رأس الجنين ورجليه في اتجاه الجهة العليا من الحوض.

3- الوضع المقعدي الناقص

في تلك الوضعية نجد أن رأس الجنين في الجهة العليا المعاكسة لاتجاه الحوض، كما أن رجليه تكون في الجهة السفلية في اتجاه الحوض، ففي حالة إرادة الأم أن تلد ولادة طبيعية فسوف يكون على الأطباء إخراج رجلي الجنين في بداية الأمر.

الوضعية العرضية

تعد تلك الوضعية من الوضعيات النادرة والغريبة التي قد تتواجد فيها رأس  الجنين في بعض الأحيان بالعرض في خلال الشهر السابع من الحمل.

حيث إنه لا توجد جهة محددة تتواجد فيها رأس الجنين في تلك الوضعية، فقد تكون في أي اتجاه من الجهتين اليسرى أو اليمنى.

إذا لم يتمكن الطبيب المختص من تغير وضعية الجنين قبل موعد الولادة، ففي تلك الحالة سوف تضطر الأم للخضوع للولادة القيصرية؛ وذلك للتمكن من إخراج الجنين بسلام.

اقرأ أيضًا: مراحل تطور الجنين بالتفصيل

أسباب اتخاذ الجنين الوضعية العرضية

استكمالًا لحديثنا حول سؤال موضوعنا أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ سوف نقوم بتناول الحديث عن أهم الأسباب التي تجعل الجنين يتخذ الوضعية العرضية داخل رحم الأم، حيث توجد العديد من الأسباب التي تتسبب في تواجد رأس الجنين في تلك الوضعية النادرة والغريبة، ومن تلك الأسباب التالي:

في حالة تزايد اتساع حجم الرحم؛ نظرًا لعدد مرات الولادة المتكررة، فلذلك السبب يجد الجنين المساحة الكافية للتحرك والشقلبة كما يريد بكل سهولة، بالإضافة إلى الاستقرار على أي وضعية مريحة له، ومنها تلك الوضعية النادرة والغريبة وهي الوضعية العرضية.

يلعب السائل الأمينوسي دورًا مهمًا في تثبيت الجنين في الوضعية الصحيحة، ففي حالة الزيادة أو النقصان في حجم ذلك السائل سوف نواجه مشكلة إمكانية استقرار الجنين على الوضعية العرضية.

في حالة اكتشاف عيوب داخل الرحم، فسوف يؤدي ذلك العيب إلى ضيق حجم الرحم، ومن أمثلة تلك العيوب هي: التشوهات والأورام، حيث يتسبب ذلك الضيق في عدم تمكن الجنين من التحرك وإمكانية استقراره على أي وضعية متخذه قبل فترة الضيق، ومنهم الوضعية العرضية.

مراحل نمو رأس الجنين في الشهر السابع

بعد أن تطرقنا إلى سؤال “أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ وقمنا بتوضيح الأمر بشكل تفصيلي؛ فسوف نقوم بالتحدث الآن عن مراحل نمو رأس الجنين في الشهر السابع، حيث يتم ذلك من خلال عدة مراحل وهي:

المرحلة الأولى: لنمو رأس الجنين

في تلك المرحلة يكون حجم رأس الجنين قد وصل لحجمه الطبيعي المناسب تمامًا  مع حجم جسمه، كما إن رأس الجنين يستمر في النمو حتى يتم تكوين الأعصاب، وتشكلها داخل خلايا المخ.

في تلك المرحلة تظهر العديد من القدرات الحسية، ومنهم تمكن الجنين من تحريك عينه بشكل طبيعي داخل الجفن، بالإضافة إلى اكتساب حاسة التذوق، حيث يقوم بعمل حركات من خلال أطرافه مسببة ركلات في بطن الأم اعتراضًا على طعم الأطعمة الواصلة إليه من خلال المشيمة.

كما أن الجنين في تلك المرحلة يكتسب المزيد من الوزن، حيث إنه قد يصل إلى وزن 1150 جرام، بالإضافة إلى وصلوله لطول 38.5 سنتيمتر.

المرحلة الثانية: في نمو رأس الجنين

في تلك المرحلة نجد أن الجنين يكتسب المزيد من الوزن الإضافي عن المرحلة السابقة وهي المرحلة الأولى، حيث إنه قد يصل إلى وزن 1.4 كيلو جرام، بالإضافة إلى وصوله لطول 40 سنتيمتر.

في تلك المرحلة يبدأ شعر الجنين في النمو سواء إن كان خفيف أم ثقيل (كثيف)، بالإضافة إلى نمو شعر كلًا من الرموش والحاجبين لدى جبهة الجنين.

يتم اكتساب الجنين في تلك المرحلة العديد من المهارات، ومنها التمكن في التحكم في حركة كلًا من قدميه ويديه، حيث يقوم بذلك عن طريقة استخدامه الأعصاب، بالإضافة إلى تمكنه من فتح وغلق عينيه وتحريكهم داخل الجفن، والقدرة على تثبيت عينيه في منطقة أو اتجاه معين والتركيز عليهم.

اقرأ أيضًا: هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين

المرحلة الثالثة: في اكتمال رأس الجنين

في تلك المرحلة نجد أن الجنين يكتسب المزيد من الوزن الإضافي عن المرحلة السابقة، حيث قد يصل إلى وزن 1.6 كيلو جرام، بالإضافة إلى وصوله لطول 42 سنتيمتر.

في أثناء تلك الفترة يتمكن الجنين من التفرقة بين النور والظلام، حيث يتمكن من فتح عينيه بشكل كلي كامل.

تكتسب بشرة الأم الجاذبية والإشراقة في تلك المرحلة؛ نظرًا لتكون العديد من الدهون في أسفل البشرة، مما تعمل تلك الدهون على إخفاء التجاعيد بشكل كلي وكامل.

المرحلة الرابعة: مرحلة اكتمال تكون رأس الجنين بصورة نهائية

في تلك المرحلة نجد أن الجنين يكتسب المزيد من الهدوء؛ وذلك بسبب ضيق الرحم في تلك المرحلة، بالإضافة إلى اكتسابه المزيد من الوزن الإضافي أيضًا عن المرحلة السابقة، حيث إنه قد يصل إلى وزن 1.8 كيلو جرام، بالإضافة إلى وصوله لطول 43 سنتيمتر.

ينام الجنين بكثرة في تلك المرحلة؛ بسبب عدم تمكنه من التحرك كما يشاء ولكنه يتحرك، وذلك لضيق الرحم، فلذلك يجد أن النوم هو الحل المثالي والمفضل إليه.

في نهاية الأمر في تلك المرحلة الأخيرة يصل الجنين للوضع الصحيح الذي يجب أن يكون عليه، حيث نجد رأس الجنين في الجهة السفلية في اتجاه الحوض، ويكون ذلك في كلًا من الشهري الثامن والتاسع من فترة الحمل.

بعض النصائح الموصى بها لتعديل رأس الجنين

بعد أن قمنا بالرد على سؤال موضوعنا أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ سوف نقوم بالتحدث حول بعض النصائح الواجب اتباعها لتعديل مكان رأس الجنين ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

يجب على الأم القيام ببعض التمارين البسيطة لمساعدة الجنين على تحريك رأسه خلال الشهر السابع من الحمل إلى الوضع الصحيح المناسب للولادة، ومن أمثلة تلك التمارين: المشي أو الإسكوات أو القيام باللعب بكرات الولادة التي تعمل على تحريك الجنين بشكل مضمون.

يستحسن علي الأم النوم أفضل على الجهة اليسرى من جانبيها؛ وذلك لإمكانية تجميع المزيد من العناصر الغذائية والدم اللازمين لجعل الجنين يتمكن من الحركة، ووصوله للوضع الصحيح لولادته.

يفضل في كل الأوقات قيام الأم بوضع وسادة خلف ظهرها في حالة ممارستها لأي نشاط أو عند مشاهدة التلفاز أو عند جلوسها بشكل عادي، أو قيامها بالجلوس على الكرات الخاصة بالولادة للحوامل.

كما يفضل أيضًا وضع الأم للوسادة خلف ظهرها في أثناء الجلوس في السيارة، وذلك لمساعدتها على الجلوس في الوضع المناسب للحوامل لعدم الشعور بالتعب، بحيث يكونا الركبتين في مستوى أقل من مستوى الأرداف.

تجنب الحامل الجلوس لفترات طويلة، وفي حالة تواجد بعض الأنشطة التي تستلزم منها الجلوس بشكل مستمر لفترة طويلة، ففي تلك الحالة عليها القيام بالتحرك من فترة لأخرى؛ حتى تقوم بتحريك قدميها، وعدم إصابتهم بالتورم.

من الممكن قيام الحامل بتمرين الفخذين، وذلك من خلال جلوسها بشكل مربعي، بحيث تتمكن أصابع القدمين من ملامسة بعضهم البعض.

كما يجب على الحامل القيام بتحريك الجزء العلوي من الجسم في جميع اتجاهات البوصلة (يمين، يسار، أعلى، أسفل)؛ فبتلك الحركة يتم رجوع رأس الجنين في الشهر السابع لوضعه الطبيعي الصحيح المناسب للولادة الطبيعية.

جدير بالذكر أن أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع؟ لا يهم، فمهما كان وضعه، فيمكن تعديله بواسطة اتباع النصائح السابقة لدى كثيرًا من الحالات، أما في حالة لم يتم اتباع السابق، أو لم يجدي نفعًا مع الحالة؛ فسيتم اللجوء إلى الولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن

تناولنا معكم إجابة سؤال أين يكون رأس الجنين في الشهر السابع، وبعض النصائح الواجب اتباعها لتعديل رأس الجنين في خلال الشهر السابع، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى