الحمل

كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن

كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن من الأمور الطبيعية والشائعة في تلك الفترة من الحمل، حيث إن حركة الجنين عادةً ما تقل عن الشهور السابقة، ولا يدل ذلك على وجود مشاكل أو خطورة متعلقة بالجنين إلا في حالات نادرة، ونحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع شقاوة سنتحدث عن كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن والمعدل الطبيعي لحركاته.

كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن

كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن

إن حركة الجنين في الأسابيع الأولى من الشهر الثامن عادةً ما تكون كثيرة وملحوظة، حيث تبدأ الأم في الشعور بالضربات والركلات التي يقوم بها الجنين داخل رحمها، لكن هذا يكون في أغلب الوقت خلال الأسبوع الأول والثاني، أما في الأسبوع الثالث والرابع من الشهر فإن حركته تقل وذلك بسبب كبر حجمه مع الوقت وشغله لمساحة أكبر من البطن، وبالتالي تكون حركته بطيئة جدًا.

يفسر لنا ما سبق كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن، حيث إن وزن الطفل يتضاعف ليصل إلى كيلو ونصف جرام ويصل طوله إلى حوالي 42 سم؛ مما يعني أنه لن يتحرك بالشكل المعتاد وستظن الأم أن الجنين ينام كثيرًا.

تجدر الإشارة إلى أن المعدل الطبيعي لحركة الجنين في الشهر الثامن هو عشر ركلات كل يوم، وحينما تشعر الأم أن جنينها لم يعد يتحرك كثيرًا وأصبح ينام ويهدأ طوال الوقت، فعليها أن تُكثر من تناول الأطعمة الصحية والمياه والمشروبات الطازجة لتغذية الطفل بما يحتاجه، فكل ذلك يُحفز من نموه وحركته والقيام بالاستلقاء على الجانب الأيسر من جسمها؛ كي تحفز من حركته.

اقرأ أيضًا: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

حركة الجنين في الشهر الثامن

إن الشهر الثامن في الحمل يبدأ من الأسبوع الثاني والثلاثين، حيث تبدأ الأم الحامل في تلك الفترة بالشعور بالتعب الشديد بسبب ثقل البطن وزيادة الحجم والوزن بشكل تدريجي ملحوظ، وتبدأ في الشعور بالوجع أسفل الظهر بسبب قيام الجنين بالضغط على منطقة الحوض لتهيئة الجسم للولادة، كما أن بعض السيدات تعاني من الطلق الكاذب في تلك الفترة مما قد يسبب التوتر والارتباك لهن طوال الوقت.

إلى جانب ذلك فيمكن لكل أم أن تحسب حركة الجنين من المنزل بطرق مختلفة مثل حساب عشر ركلات أو ضربات كل ساعتين، بشرط أن تكون الحامل ممددة دون أي ضوضاء، وتقوم بوضع يدها على بطنها وتقوم بالعد، أو أن تحسب أربع حركات كل ساعة وتضع يدها على بطنها بنفس الطريقة السابقة وتستلقي، أو أن تعد عشر حركات كل 12 ساعة في اليوم العادي التي تتحرك فيه السيدة.

نوم الجنين في الشهر الثامن

قد تلاحظ الأم كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن؛ وذلك لأن الجنين عادةً ما ينام في الحمل لمدة أربعين دقيقة، وتزيد تلك المدة بشكل تدريجي يومًا بعد يوم حتى تصل إلى مائة دقيقة في الشهر التاسع، وهو ما يجعل الأم تخشى من كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن، حيث إنه يزداد حجمًا ويكبر أكثر مما يقلل من شعورها بحركته بسبب نقص المساحة والسوائل حوله، كما أن وضعية الأم ومكان المشيمة يؤثر أيضًا على حركته فإن كانت إلى الأمام قلت حركته.

تطورات الجنين في الشهر الثامن

يمر الجنين في الشهر الثامن من الحمل بالعديد من التطورات حيث يزيد وزنه وطوله وتصبح عظامه أقوى بكثير مما سبق وتبدأ الغضاريف لديه بالتحول إلى عظام، كما يزداد حساسية وشعور بالضوء والصوت والحركة حوله بصورة أكبر، فيبدأ في السمع والرؤية وفي تلك المرحلة من الممكن للأم أن تبدأ في الكلام معه.

اقرأ أيضًا: الجنين في بطن أمه

الأسبوع الأول

يزداد وزن الجنين ليصل إلى 2 كيلو جرام، ويصل طوله إلى حوالي 44 سم أو أكثر، وتبدأ رئتاه بالتنفس عن طريق استنشاق السائل الأمينوسي ويشرب حوالي نصف لتر من ذلك السائل كل يوم ويتبول نفس الكمية، وتبدأ طبقة الوبر أو الزغب عليه بالاستبدال وتتحول إلى شعر حقيقي، كما إن أظافره تطول إلى أن تصل إلى أعلى أصابعه بل ومن الممكن له أن يخدش نفسه قبل الولادة، ويستمر في الدوران داخل رحم الأم.

الأسبوع الثاني

يزداد طول الجنين في الأسبوع الثاني من الشهر الثامن ليصل إلى 46 سم، ويزداد وزنه ليصل إلى حوالي 2 كيلو ونصف غرام، وتبدأ الدهون والشحوم بالتراكم، وتكبر الأطراف حيث تمتد الرجلين والذراعين ويأخذ شكل الآدمي وتصبح أطرافه أكثر تناسقًا مع جسده، ويكتمل تطور عينيه ونموهما وكذلك الجفون تفتح وتنغلق بصورة طبيعية خلال النوم، وهو ما يفسر كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن.

الأسبوع الثالث

يزداد نمو الجنين في الأسبوع الثالث من الشهر الثامن بشكل كبير، حيث ينمو جسمه بصورة دائرية وذلك بسبب طبقات الشحوم والدهون التي بدأت في التراكم عليه، وهو ما يساعده في تنظيم درجة حرارة جسمه؛ لذلك فإن كان ولد في تلك الفترة فسيضطر الأطباء لوضعه في الحضانة كي تثبت درجة حرارته، كما أن نمو طوله سيزداد وكذلك وزنه.

الأسبوع الرابع

يستمر نمو الجنين في آخر أسبوع في الشهر الثامن بشكل كبير، حيث تصبح ردود الفعل منسقة عند الجنين، ويبدأ في تلك الفترة بالنزول إلى قناة الولادة كي يستقر فيها، ويستمر في اكتساب الوزن وتبدأ الدهون في التراكم على منطقة الرسغ والرقبة لديه، وتشعر الأم الحامل خلال تلك المدة بانقباض في الرحم من حين إلى آخر، وفي ذلك علامة على أن الطفل جاهز للخروج إلى العالم الخارجي.

كما أن في ذلك الأسبوع يكون نمو الكبد والكليتين قد أكتمل ويصبحا بذلك قادرتين على إخراج الفضلات، ومن الشائع أن سقوط الجنين إلى القناة يحدث في تلك الفترة، لكن قد لا يحدث ذلك السقوط إلى قناة الولادة بشكل مباشر، كما أنه من المألوف أن يستقر الجنين ورأسه إلى أسفل؛ وذلك لأن وزن الجنين أثقل شيء في جسمه كما أنه أنسب وضع له؛ لذلك فقد تظن الأم أنه ينام كثيرًا فقط لأنه لا يتحرك إلا لفات من جهة إلى جهة أخرى.

اقرأ أيضًا: مراحل تطور الجنين بالتفصيل

التغيرات التي تحدث للحامل في الشهر الثامن

إن كل مرحلة من مراحل الحمل وشهوره لها طبيعة مختلفة عن غيرها، حيث تحدث للأم بعض الأعراض في شهر دون غيره وقد تستمر تلك الأعراض، ومن أهم التغيرات التي تحدث للأم الحامل في الشهر الثامن ما يلي:

  • الشعور بحركة زائدة للجنين في بداية الأسابيع الأولى من الشهر الثامن.
  • شعور الأم بعسر في الهضم مع وجود بعض الغازات.
  • وجود احتقان في الأنف أو انسداد في الأذنين.
  • الشعور بحكة في البطن.
  • قلة حركة الجنين وهدوئه في رحمها في الأسابيع الأخيرة من الشهر الثامن.
  • زيادة مدة نوم الجنين.
  • وجود تورم في اليدين أو القدمين، لكن يختلف ذلك من أم إلى أخرى.
  • حدوث تقلصات تعرف غالبًا بالطلق الكاذب؛ مما يتسبب للأم في الشعور بالقلق والارتباك.
  • الشعور بألم في الظهر، وذلك بسبب كبر حجم الجنين وزيادة وزنه وطوله.
  • وجود صعوبات في النوم والشعور بالأرق في أغلب الأحيان.
  • حساسية الأم وانفعالها الدائم أغلب الوقت بسبب صعوبة تلك المرحلة.
  • الشعور بالإمساك وزيادته يومًا بعد يوم، ووجود حرقان في المعدة.
  • زيادة دخول الأم إلى الحمام ورغبتها في التبول بشكل دائم؛ وذلك لأن الجنين في الشهر الثامن يقوم بالضغط على المثانة لوجوده في أسفل قناة الولادة.

نصائح للأم في الشهر الثامن من الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب على الأم مراعاتها في الشهر الثامن من الحمل، ومن تلك النصائح ما سنشير غليه من خلال النقاط المقبلة:

  • ينبغي على الأم أن تتجنب الوقوف لفترة طويلة مع الحرص على الجلوس في وضعيات مريحة، حيث يمكنها وضع الوسائد خلف ظهرها ورفع قدميها إلى مستوى أعلى من مستوى القلب، وكذلك يمكنها الاستلقاء على السرير كل أربع ساعات وإراحة جسمها بالكامل والتقليل من أي شيء يسبب لها الإرهاق أو الإجهاد.
  • يجب على الأم الحرص على تناول الأطعمة المفيدة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات والبروتين والحديد والبُعد قدر الإمكان عن تناول الكافيين بكل مصادره، كما يلزمها البُعد عن شرب أي نوع من الكحوليات والبُعد عن التدخين والمدخنين.
  • ضرورة الحرص على عدم تناول الأدوية أو المكملات الغذائية أو شرب الأعشاب دون استشارة الطبيب المختص، والابتعاد عن كل سُبل التوتر والقلق والحرص على ممارسة التأمل واليوجا؛ للمساعدة في الاسترخاء.

اقرأ أيضًا: أمور يجب مراعاتها لحماية الحامل وجنينها

ذكرنا لكم أسباب كثرة نوم الجنين في الشهر الثامن، نشير إلى أن كثرة نوم الطفل ليس مدعاة للقلق خاصةً في نهاية الشهر الثامن، أما إن مر وقت طويل دون أن تشعر الأم بحركة الجنين فيجب على الأم التوجه فورًا لطبيب مختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى