هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين

هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين؟ وما هي طبيعة حركة الجنين التي تشعر الأم بها؟ إن حركة الجنين تعتمد على العديد من العوامل، ومعظم الأمهات يقمن بتحديد نوع جنس الجنين خلال فترة حملهن عن طريق الملاحظة والدراسة لحركته، ويؤكد التفصيل العلمي والفحص الطبي صحة تلك الملاحظة، وكل الأمور تحتمل الخطأ في مرحلة تحديد جنس الأجنة وتظهر الحقيقة بعد الولادة، ولكن توضع احتماليات وفقًا للعلامات المعتادة الدالة على نوع الجنين، سواء أكان ولدًا أم بنتًا؛ لذا فسنجيب عن هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين عبر موقع شقاوة.

هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين؟

هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين

تكثر التساؤلات في حمل المرأة للمرة الأولى؛ ومن الأسئلة المتداولة لدى النساء الحوامل هي السؤال عن ما تشير إليه جهة رأس الجنين مثل السؤال عن هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين أو في اليسار، ومن أجل الإجابة عن هذا السؤال فإن الأطباء المختصون قاموا بالعديد من التجارب عن طريق الدراسة والتمعن في مختلف حالات النساء الحوامل، لكن تلك الدراسات قد تنجح في بعض الأحيان وقد تفشل في أحيان أخرى.

حيث يرغب الأزواج دائمًا في معرفة نوع جنس الجنين؛ من أجل تحقيق العديد من الأهداف ومنها الرغبة في إنجاب جنس معينة، فمنهم من يتمنى الحصول على ابن أو الحصول على ابنة، مع العلم بأنه نوعي الجنين كلاهما خير ورزق كبير من الله -عز وجل- لقوله -تعالى-: (لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ)، فكل شيء يحدث بقدرٍ من الله -عز وجل-، ونوع الجنين هو أمر بيده -سبحانه وتعالى-.

ذكرت تقارير وإحصائيات عدة تمت من خلال فحص الأمهات لرأس جنينها، بأنه إذا كان الرأس في جهة اليمين فهو يقع في جهة اليسار نظرًا إلى أنه يعتبر معكوسًا مثل المرآة التي يرى بها الطبيب المختص عند الكشف، ويشير هذا إلى أن نوع الجنين أنثى، بينما إن كان عكس ذلك وكان الرأس في جهة اليسار التي تكون يمينًا في الحقيقة فإن ذلك يعكس نوع الجنين بأنه ولد.

من خلال الفحص الطبي يتم التأكد من نوع الجنين عن طريق وضع الجهاز المخصص على بطن المرأة الحامل ورؤية أعضاء الجنين التناسلية، وفي كثير من الأحيان نجد بأن الطبيب يقوم بتحديد نوع للجنين وبعد الولادة يظهر النوع الآخر؛ لذا فإن الفحص الطبي يعد غير مؤكد ولكنه غالبًا ما يكون صائبًا، فحكم الطبيب لا يعد حكمًا كليًا بل توجد احتمالية الخطأ فيه.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين الولد في السونار في الشهر الرابع

التفصيل العلمي لحركة الجنين

يحاول غالبية الناس والأطباء التعرف على جنس الجنين من خلال تتبع حركته في بطن الأم، ويتم تفصيل حركته بشكل علمي خصوصًا أن الجنين الذكر له حركة نشيطة عن الأنثى في معظم الأحيان، وبالتالي فيكثر سؤال هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين؟

قد تم نشر دراسة من قِبل مجلة Developmental Psychobiology بعد التمعن في حالات متعددة لنساء حوامل خلال أسابيع الحمل المختلفة، وقد ذكرت بأن الأجنة الذكور يتحركون بصورة أكبر من الأجنة الإناث في الدقيقة الواحدة، لكن الأمر اختلف من دراسة إلى أخرى، وقد كانت عدد الأمهات المشاركات في دراسة المجلة قليل للغاية؛ لذا فيجب القيام بمزيد من الدراسات من أجل إثبات حركة الجنين بصورة علمية مؤكدة.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد تفصيل علمي يؤكد بأن حركة الجنين في جهة من الجهات تعمل على تحديد نوع جنسه، سواء أكانت الجهة اليمنى أم الجهة اليسرى، وقد تعددت الأقوال والنظريات القديمة عن ذلك الأمر؛ حيث قيل كثيرًا بأن الجنين الولد يكون في الجهة اليمنى من بطن المرأة الحامل، بالإضافة إلى القول بأن الجنين الذكر يتحرك في وقت مبكر من بدء الحمل.

قد اشتهرت إحدى الأمثلة الشعبية عن الجنين الذكر وهي التي يُقال فيها: اليمين مسكن البنين، وفي ذلك المثل إشارة إلى أن جهة البطن اليمين هي المسكن الخاص بالجنين الذكر أو الولد، بينما تكون الجهة اليسرى هي المسكن الخاص بالجنين الأنثى أو البنت، فإذا تحرك الجنين في جهة البطن اليمنى بصورة كبيرة فإنه يكون ذكرًا، أما إذا تركزت الحركة على الجهة اليسرى من بطن المرأة الحامل فإن نوع الجنين يكون أنثى.

إلى جانب ذلك فيوضح التصوير التلفزيوني أثناء الفحص الطبي نوع الجنين، ويساعدنا في التأكد من إجابة سؤال هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين، لكن تلك الطريقة يوجد فيها احتمالية الخطأ الذي يحدث حين يمر الحبل السري بين فخذي الجنين.

اقرأ أيضًا: الفرق بين كيس الجنين الذكر والانثى

بدء حركة الجنين وطبيعتها

إن حركة الجنين تسمى بالرفرفة أو التسارع، وتبدأ المرأة الحامل في ملاحظتها في الأسبوع الثامن عشر من بدء فترة الحمل، لكن قد لا تشعر بها المرأة في حملها الأول حتى قدوم الأسبوع العشرين، بينما تبدأ العلامات بالظهور في وقت مبكر من الحمل الثاني، ووقت ظهورها يكون في الأسبوع السادس عشر تقريبًا من بدء فترة الحمل.

حيث يتم تحديد جنس الجنين عن طريق الحيوانات المنوية التي خصبّت البويضة في داخل الرحم، فإذا كان الحيوان المنوي يحمل الكروموسوم Y الخاص بنوع الجنس الذكر فإن جنس الجنين يكون ذكرًا، ويولد للزوجين ابن، بينما إذا كان الحيوان المنوي يحمل الكروموسوم X الخاص بالأنثى فإن جنس الجنين يكون أنثى، ويولد للزوجين ابنة.

حيث تعتمد حركة الجنين خلال فترة الحمل على ما تقوم الأم به؛ لذا فإن حركة كل جنين تختلف عن الآخر، وتفرح الأم كثيرًا بتلك الحركة التي تشعرها بوجود فراشات في بطنها، حيث إن الجنين يقوم بالتدحرج، والدوران، والهبوط، والركل، وكلما مرت فترة الحمل وتقدمت تصبح حركة الجنين أكثر تميزًا وتكرارًا؛ بسبب الزيادة في قوة الجنين وحجمه وضرباته.

فتشعر المرأة الحامل بحركة الجنين بالاعتماد على عوامل كثيرة، حيث يصيبها الشعور برفرفة الجنين في الجهة السفلية من البطن خلال مراحل الحمل الأولى، وأيضًا يتراوح نطاق حركة الجنين بين عضلات جسم الأم والجهة السفلية من الحوض لديه، وتتمثل عوامل شعور المرأة بحركة الجنين في الآتي:

  • مرحلة حمل الأم.
  • موقع الجنين في رحم الأم.
  • موقع الجنين في المشيمة.

لذا فإن الاستنتاج الفعلي لحركة الجنين، يعتمد على عوامل متعددة تقوم بالتأثير على حركة الجنين ومدى قوتها، والتي تتعلق بالإجابة عن هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين، ومن تلك العوامل ما سنشير غليه عبر النقاط المقبلة:

  • وزن المرأة الحامل.
  • مدى الحركة والانشغال خلال الحمل.
  • الوضعية الحالية؛ فقد تكون المرأة الحامل جالسة في أثناء حركته، أو واقفة.
  • المرة الأخيرة لتناول الطعام.

اقرأ أيضًا: ثقل الجنين بالجهة اليسرى

علامات حركة الجنين الذكر

عند السؤال عن هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين؟ فإن العلامات المحددة للجنين الذكر تقوم بالإجابة عن ذلك؛ حيث تتم ملاحظة الحمل وتحديد العلامات الظاهرة عليه من أجل معرفة نوع الجنس الخاص بالجنين، وتتمثل العلامات التي تدل بأن الجنين ذكر فيما يلي:

  • إن معدل النبض لدى الجنين الذكر يكون أقل من مئة وأربعين نبضة قلبية لكل دقيقة.
  • يكون شكل البطن الذي يحمل الجنين الذكر بارزًا إلى الأمام، أو منخفضًا نحو الأسفل.
  • تصبح الأم مشرقة بصورة أقل.
  • إذا لم تشعر المرأة الحامل بالغثيان خلال الثلاثة أشهر الأولى، فإن ذلك يُعد من علامات الحمل بالولد.
  • إذا رغبت الأم في تناول الأغذية المحتوية على ملح، أو بروتين، مثل الأجبان واللحوم.
  • زيادة درجة البرودة في القدم، وسرعة الشعور بذلك أكثر من السابق.
  • زيادة معدل الجفاف في البشرة.
  • زيادة حركة الجنين في الليل، وبالتالي تجد الأم صعوبة في التمكن من النوم ليلًا.

علامات حركة الجنين الأنثى

توجد علامات عدة تدل على أن نوع الجنين أنثى، ويمكن للمرأة الحامل ملاحظتها على جسدها وفي سلوكياتها، وتتمثل تلك العلامات في النقاط الآتية:

  • إن معدل النبض القلبي لدى الجنين الأنثى يعادل أكثر من مئة وأربعين نبضة قلبية لكل دقيقة واحدة.
  • يظهر شكل المرأة الحامل بصورة دائرية أو مرتفعة إلى أعلى، حينما يكون نوع الجنين الموجود في بطنها أنثى.
  • إذا زاد إشراق وجمال المرأة خلال فترة الحمل، فإن ذلك أيضًا من علامات نوع الجنين الأنثى.
  • إذا “توحمت” الأم أو ارتفعت رغبتها في تناول العناصر الغذائية المحتوية على نسبة من السكر، مثل العصائر، والحلويات، والفاكهة.
  • تصبح البشرة ناعمة بشكل أكبر خلال الحمل بأنثى.
  • تعاني المرأة الحامل بالأنثى من التقلبات المزاجية.
  • هناك دراسات تؤكد زيادة حركة الجنين الأنثى عن الجنين الولد.

اقرأ أيضًا: هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

إلى هنا نكون قد قدمنا لكم بعض المعلومات التي من خلالها قد قدمنا الإجابة عن سؤال هل رأس الجنين الذكر يكون في اليمين؟ وذلك من خلال ذكرنا لطبيعة حركة الأجنة، والعوامل المؤثرة عليها، إلى جانب ذلك فقد عدّدنا العلامات الدالة على تحديد جنس الجنين من خلال عرضنا لعلامات الحمل بذكر وعلامات الحمل بأنثى، مع العلم بأن الله -سبحانه وتعالى- هو وحده الذي يعلم نوع الجنين المؤكد من قبل تكوينه، فهو وحده العالم بما في الأرحام، ونتمنى بأن يكون هذا الموضوع قد قدّم لكم إجابة وافية عن السؤال المطروح.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.