متى يكون تحليل الزواج غير مطابق

متى يكون تحليل الزواج غير مطابق؟ وما هي الفحوصات التي يتضمنها التحليل؟ فهو عبارة عن إجراء صحي يساعد في زيادة اطمئنان كلا الطرفين، مما له دور في ضمان حياة صحية آمنة، فإن لهذا الإجراء أهميات كثيرة ومتطلبات يجب أن يتطلع الطرفان عليها، ومن خلال موقع شقاوة سنجيب عن متى يكون تحليل الزواج غير مطابق.

متى يكون تحليل الزواج غير مطابق؟

تحليل الزواج من الإجراءات الهامة التي يجب على الشباب المقبلين للزواج تنفيذها، حتى يتم التأكد من سلامتهم الجسدية بعد وجود أمراض خطيرة تنتقل إلى الطرف الآخر عن طريق الاتصال الجنسي أو يصاب بها الأطفال وتسبب لهم أمراض خطيرة.

بالرغم من الرهبة والخوف التي تصبح بداخلهم عند الذهاب لإجراء الفحص، إلا أنه يساعدهم في كشف المخاطر بوقت مبكر قبل تفاقمها، ويظل السؤال الشائع لديهم متى يكون تحليل الزواج غير مطابق لتعرفهم إلى حجم الأسباب التي يمكن أن تمنع إتمام زواجهم باللحظات الأخيرة، حيث تتمثل الإجابة في الآتي:

  • إصابة أحد الطرفين بمرض معدي جنسيًا مثل الإيدز أو السيلان أو الزهري.
  • وجود أحد الأمراض الوراثية بالجسم مثل فقر الدم المنجلي، والذي يؤدي انتقاله للجنين إلى الإجهاض أو عدم استمرار حياته لفترة طويلة بعد الولادة.
  • الكشف عن الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي، والذي يوجب على المصاب التوجه إلى وزارة الصحة وتأجيل موعد الزواج لحين تحسن صحته، وعندها يخضع المريض لجرعتين من العقار بينهما شهر، وإتمام العلاج مثل توجيهات الطبيب.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض

فحوصات يشملها تحليل الزواج

تحليل الزواج يشمل عدة فحوصات أساسية يجب أن يخضع الطرفان لها، أما الثانوية فإنها تزيد من اطمئنانهم على صحتهم لتصبح حياتهم الزوجية خالية من الاضطرابات النفسية لتعرض أحد منهم للمرض، ويجب أن تكون تلك الفحوصات مصاحبة للإجابة عن متى يكون تحليل الزواج غير مطابق.

لكيلا يشعر الطرفان بالقلق من أن هذه الخطوة يمكن أن تجعلهم يتأخرون خطوات بالزواج، يجب على الطرف الآخر أن يطمئنه بأن الكشف عن المشكلة يؤجل الزواج ولا يلغيه، مما يكون له دور في بداية حياة زوجية سعيدة بأمان وسلامة صحة الطرفين، حيث تتمثل الفحوصات بالآتي:

1- فحص دم شامل

يرغب الطبيب بذلك التحليل في الكشف عن مقدار الهيموجلوبين ومعرفة فصيلة الدم وعامل RH المسمى بالريسوس ومقدار سيولة الدم للاطلاع إلى العوامل المساعدة بالتجلط، كل تلك المستويات تجعلك تطمئن من سلامتك الجسدية التي تسمح لك بالزواج.

في حالة حدث اضطراب بأحد النسب فهذا يدل على أنك مصاب بفقر الدم المنجلي أو مرض الثلاسيميا.

2- فحص الأمراض المعدية

من الأسباب الرئيسية التي يهتم بها الأطباء بتحليل الزواج الكشف عن الأمراض المعدية جنسيًا، حتى لا يصيب أحد الطرفين الآخر بالأذى وهذا عن طريق معرفة نسبة فيروسات مرض الزهري والإيدز والكبد الوبائي.

3- تحليل الخصوبة للجنسين

من تحليلات الزواج الغير إجبارية هو فحص الخصوبة عن طريق قياس نسبة الهرمونات وإجراءات طبية تشخيصية تساعد في الاطمئنان على الحالة الصحية للطرفين، لكي يكونوا قادرين على الإنجاب بشكل طبيعي بعد الزواج، دون أن تتواجد مشكلة تعيق الحمل بأحد الطرفين.

4- فحوصات ثانوية قبل الزواج

هناك بعض الفحوصات الثانوية ليس إجباري على الطرفين إتمامها، لكنها تساعدهم أيضًا في الاطمئنان على حالتهم وتكون عبارة عن الآتي:

  • فحص السكري.
  • مستوى هرمونات الغدة النخامية.
  • الإصابة بالحصبة الألمانية أو السل.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع دم التعشيش

مدة ظهور نتيجة فحوصات تحليل الزواج

الشعور بالقلق والتوتر منذ اللحظة التي قرر بها الطرفان إتمام تحليل الزواج تجعلهم يتساءلون عن مدة إصدار نتيجة التحليل، والتي لا تتخطى 10 أيام فهي مدة قصيرة تفصل بين شعورك بالاطمئنان من الزواج.

أهمية إجراء تحليل الزواج

تحليل الزواج له أهمية كبيرة تجعل الطرفين يكملون حياتهم الزوجية بشكل آمن وصحي، وهذا يفاديهم الكشف المفاجئ عن إصابة الطرف الآخر بمرض معين يسلب الأموال والمجهود، لذلك إتمام الزواج بعد تقبل جميع الظروف المحيطة بكم يساعدكم في تكوين حياة جيدة خالية من المشكلات، وتتمثل أهمية التحليل في الآتي:

  • إذا كنت بمجتمع يدعم فكرة زواج الأقارب يجب إجراء الفحص لكثرة الأمراض الناتجة عنه.
  • الاطمئنان أن هذا الزواج آمن صحيًا للطرفين والأبناء في المستقبل، وهذا يساعد في تغير ثقافة المجتمع والحد من انتشار الأمراض المادية والنفسية على المحيطين بك.
  • زيادة وعي المجتمع بأهمية استمرار الزواج بشكل صحي وسليم.
  • القضاء على الاضطرابات النفسية التي تصيب الزوجين وتمنع المتعة، وهذا بسبب تأخر الحمل أو غيرها من الأمور التي تجعل تفكيرهم يتجه إلى وجود مشكلة بأحد منهم.
  • علاج الأمراض التي لها علاقة بالبرود الجنسي قبل الزواج بفترة.
  • معرفة ما إذا كان أحد الطرفين لديه عقم، حتى يستطيع الطرف الآخر الاختيار بإكمال الزواج أم لا.

اقرأ أيضًا: حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

متطلبات إجراء تحليل الزواج

قبل الخضوع إلى تحليل الزواج يجب أن يتعرف كلا الطرفين إلى المتطلبات الهامة المرتبطة به، حتى تظهر نتيجة الفحص جيدة دون حدوث أي خلل بها لتفادي إعادته، حيث تعد المتطلبات كالآتي:

  • يجب أن يخضع له الطرفين قبل الزواج بثلاثة أشهر.
  • بعد إتمام الإجراءات يتم استخراج الشهادة التي مدة صلاحيتها عبارة عن 6 أشهر.
  • لا يجوز إعادة الفحص إلا من جهة الطبيب.
  • في حالة سافر أحد الطرفين إلى الخارج يجب أن يعيد فحص الأمراض المعدية قبل إتمام الزواج.
  • يجب تفادي حدوث الأخطاء مثل عدم وضوح رقم العينة أو حفظها بدرجة حرارة عالية أو تركها أكثر من أسبوع دون فحص.
  • لا يشترط أن تكون صائم قبل إجراء تحليل الزواج.

الاطمئنان على صحة الجسم قبل الزواج أمر هام لتفادي المخاطر الشخصية والاجتماعية، وهذا ما يدفع المقبلون عليه لطرح سؤال متى يكون تحليل الزواج غير مطابق للخوف من فشله بعد التجهيزات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.