أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض

أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض هذا الأمر الذي يحاول العديد من النساء التعرف إليه، حيث تزداد نسبة القلق عند العديد من السيدات اللاتي تعرضن إلى عمليات الإجهاض المتكرر ويتساءلن ما إذا كان هناك مشاكل في الخصوبة أم لا، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سوف نقدم لكِ أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض لإزالة ذلك القلق.

أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض

تعد عملية الإجهاض من العمليات التي تبعث القلق واليأس في نفوس العديد من السيدات، ومنهن من يفقد الأمل في الحمل والإنجاب، لكن عزيزتي لا تقلقي، فقد نصح الأطباء بالانتظار بعد فترة الإجهاض على الأقل شهرين ثم المحاولة مرة أخرى.

كما أن هناك العديد من الطرق التي تزيد من نسبة الخصوبة عند المرأة بعد الإجهاض والتي يمكن أن نعد كلا منها كأسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض، وهذه الطرق هي:

  • الحفاظ على القيام بالعديد من التمارين الرياضية، حيث إن الرياضة من أهم الوسائل التي تساعد على الاستعداد للحمل والولادة، ويوصى بعمل الرياضة في اليوم لمدة 30 دقيقة يوميًا.
  • الابتعاد عن تناول المخدرات، وشرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكحول؛ لأن من المحتمل بسبب كثرة الإجهاض أن يحدث عقم وشرب المخدرات والكحول يزيد من فرصة حدوث هذا الأمر.
  • الابتعاد عن جميع عوامل التوتر والقلق؛ لأن هذا الأمر يؤدي بصورة كبيرة إلى حدوث تغير في الهرمونات، ويتدخل في عملية الإباضة، ففي الكثير من الأحيان يؤدي التوتر إلى توقف عملية الإباضة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والحديد والبروتينات من أجل تقوية الجسم وتعويض الضعف الحادث من الحمل والإجهاض المتكرر.
  • تناول مجموعة من الأدوية التي تساعد على تعزيز مستوى الخصوبة.
  • الحفاظ على النفسية المرتفعة والمزاج الجيد.
  • تتبع عملية الإباضة فهذا الأمر يعد أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض؛ لأن الجسم يستعد خلال تلك الفترة لاستقبال الحيوانات المنوية، ويمكنك تتبع الإباضة كل يوم عن طريق قياس درجة حرارة الجسم القاعدية، أو عن طريق شرائط التبول حتى يتم تحديد مرحلة الدورة الشهرية الخاصة بك، حيث إن هذه الشرائط تكشف عن هرمون اللوتينينج.

اقرأ أيضًا: أقوى علامة تدل على الحمل

معلومات عن مدى سرعة الحمل بعد الإجهاض

من المعلومات التي ذكرت على لسان الأطباء عن مدى سرعة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، أي المرأة عليها أن تتوقف لمدة شهرين عن المحاولة مرة أخرى، ومما قيل أيضًا أنه من الأفضل أن تتم ممارسة الجنس بعد الإجهاض بعد أول دورة شهرية كاملة للمرأة.

يرجع السبب في ذلك إلى أن الدروة الشهرية الكاملة بعد الإجهاض تستغرق من الزمن حوالي شهرين، ثم بعد ذلك تبدأ بطانة الرحم في الرجوع إلى وضعها الطبيعي، هذا الأمر الذي يساعد رحم المرأة على استقبال جنين مرة أخرى.

من الممكن أن يحدث للمرأة عملية الإباضة بعد الإجهاض بفترة أسبوعين، وذلك على افتراض أن الطفل تم فقده بعد 13 أسبوع فقط من الحمل.

من الجدير بالذكر أن المرأة إذ لم يتخلص جسمها من هرمونات الحمل الناتجة عن الإجهاض، فمن الممكن أن تتلقى نتيجة إيجابية وهمية من اختبار الحمل المنزلي.

الطريقة الآمنة للحمل بعد الإجهاض

من الأمور التي تساعد المرأة على الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض هو الحفاظ على ممارسة الجنس في الأيام القريبة من عملية الإباضة، من الممكن أن يكون هذا الأمر قبل يوم الإباضة بيومين.

علاوة على أن النظام الغذائي له عامل كبير في التسريع من نجاح الحمل بعد الإجهاض، مع الحرص على تناول المكملات الغذائية التي تساعد على تقوية الجسم وإمداده بالعناصر الغذائية اللازمة لنجاح الحمل مرة أخرى.

من الضروري أن تقوم المرأة بمتابعة الطبيب أثناء فترة المحاولة للحمل مرة أخرى بعد الإجهاض.

اقرأ أيضًا: هل يرجع نبض الجنين إذا توقف؟

التحاليل والفحوصات التي يوصى بإجرائها قبل الحمل بعد الإجهاض

هناك مجموعة من التحاليل والفحوصات الطبية التي يوصى بإجرائها قبل المحاولة في الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، وهذه التحاليل هي:

1– تحاليل الدم

من خلال هذا التحليل يتم الكشف عما إذا كان هناك مشاكل في الجهاز المناعي أو عمل الهرمونات أم لا.

2– اختبار الكروموسومات

من خلال هذا التحليل يتم الكشف ما إذا كانت الكروموسومات عاملة أم لا لك ولزوجك.

3– الموجات فوق الصوتية

هذا الفحص من الفحوصات التي تجرى على منطقة الرحم للكشف ما إذا كان هناك مشاكل أم لا، مثل الأورام الليفية وغيرها.

4– تنظير الرحم

يتم من خلال هذا الفحص إدخال أداة في عنق الرحم للكشف عن المشاكل الممكن تواجدها في الرحم.

5– تصوير الرحم

يتم ذلك من خلال أنبوبة تدخل من خلال المهبل وعنق الرحم معًا حتى يتم إطلاق صبغة سائلة في الرحم وقناة فالوب، هذه الصبغة تجعل كلا من الرحم وقناة فالوب مرئيتين في الأشعة السينية، وتزيد من دقة الملامح الموجودة في الرحم.

6– التصوير المغناطيسي بالرنين

من خلال هذا التحليل يتم تصدير موجات راديو على الرحم من أجل الحصول على صور مفصلة له.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول إبرة الإجهاض

الوقت الذي يستغرق الحمل في العادة

في حال كانت المرأة والرجل بصحة جيدة وعمرهما أقل من 35 سنة ففرصة الحمل في الشهر الأول من الزواج هي 30%، وفي السنة الأولى من الزوج 80%.

يستغرق الحمل مع الأشخاص الأكبر سنًا مدة أطول من ذلك، حيث إن الأمر مرتبط بالعمر؛ لأن الحيوانات المنوية للذكر والبويضة للأنثى قدرتهم تقل مع التقدم في العمر.

أثبتت الدراسات الطبية التي أجرت على النساء اللاتي تعرضن للإجهاض أن نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض بثلاثة أشهر تصل إلى 70%، فالنسبة كبيرة لذلك لا داعٍ للقلق عزيزتي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.