حمل

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل لكن غير متأكدة من النتيجة، هناك العديد من الوسائل التي تستطيع من خلالها المرأة الحامل أن تتأكد من صحة الحمل، والتي يجب استخدامها في وقت مُحدد من أجل الحصول على النتيجة المؤكدة، ومن خلال موقع شقاوة سوف نوضح إجابة وافية حول من حدث لها أنها حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، مع توضيح بعض الأعراض التي تساعد في التأكد من ذلك.

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

الحمل هو حلم كل امرأة، ويكاد يكون السبب الرئيسي للزواج بالنسبة للمرأة، لذلك تجد التفكير لدى النساء بعد الزواج دائمًا مشغولًا بمعرفة إذا كان هناك حمل أم لا.

كما أنه قد يتجه العديد من النساء إلى معرفة حدوث حمل أم لا بمجرد ظهور أحد أعراض الحمل المتعارف إليها، والتي كان يعتد بها النساء في العصور القديمة، ولكن الآن في عصرنا الحالي تجد أن هناك وسائل عديدة يمكن للمرأة التأكد من خلالها إذا كان هناك حمل أم لا.

هذه الوسائل يمكن القيام بها جميعها من المنزل، والتي تجد من خلالها نتيجة موثوقة، يمكن أخذها بعين الاعتبار، والتعامل على أساسها.

لكن يجب العلم أنه من أجل الحصول على نتيجة موثوقة وثوقًا تامًا، لا بد من الانتظار مدة لا تقل عن أسبوعين من وقت التبويض، من أجل عمل الاختبار الخاص بالحمل، ففي هذه الفترة لا يمكن على الإطلاق الشك بالنتيجة.

تكون النتيجة في هذه الفترة موثوقة لأن الهرمون الذي تقوم المشيمة بإفرازه عند التصاق البويضة التي تم تخصيبها بجدار الرحم، هو الهرمون الذي يتم من خلاله التأكد من حدوث الحمل، ويكون ذلك في وقت لا يقل عن 6 أيام، ولا يزيد عن 12 يوم من وقت تخصيب البويضة.

عندما تُحلل المرأة قبل موعد الدورة بعشر أيام قد لا تجد حملًا على الرغم من وجوده، لأن هذا الوقت غير كافٍ لإظهار الهرمون الذي يؤكد على وجود حمل عند القيام بعمل تحليل البول في المنزل.

كما أنه قد يظهر الحمل في هذا الوقت بالدم فقط، ولكن قد لا يظهر، أي أن الأمر غير مؤكد، ويجب الانتظار حتى يتم التأكد التام في الوقت المناسب للتحليل، وعدم التسرع بإجراء تحاليل لا تُظهر نتيجة موثوقة.

يكون حساب التاريخ الصحيح لحدوث الحمل، من خلال معرفة اليوم الذي تم به انتهاء الدورة الشهرية، وحساب الفترة، لأنه من الصعب معرفة الوقت الذي تم به انغراس البويضة في جدار الرحم، على الرغم من أنه يمكن الاستبشار بذلك عند سقوط قطرة دم في الملابس، ولكن الأمر ليس مؤكد الحدوث للجميع.

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بعشر أيام

هناك بعض الأعراض التي تدفع المرأة إلى إجراء اختبارات الحمل، والتي تريد أن تتأكد من خلالها من حدوث حمل أم لا، وبعد إجرائها تتساءل المرأة وتقول حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل هل هذا صحيح؟ ولكن قد تكون هذه الأعراض أكثر إثباتًا للنتيجة التي ظهرت، ومنها:

1ـ تغير لون الهالة حول الثدي

قد تلاحظ المراة في بداية الحمل تغير واضح في لون الهالة، والذي يصبح ظاهرًا بلون داكن عن المعتاد، وهنا قد يكون أكثر إثباتًا لنتيجة وجود الحمل التي ظهرت لها من خلال الاختبار.

اقرأ أيضًا: أهمية تحليل urine analysis للحامل

2ـ فقدان الشهية

لم حدث للمرأة الحامل فقدان الشهية في بداية الحمل للأطعمة بشكل كامل، وإنما قد تلاحظ فقدان الشهية نحو بعض الأطعمة، ويكون هذا العرض أكثر وضوحًا في حالة الميل نحو طعام مُحدد، والشعور المفاجئ بعدم القدرة على تقبله.

كما أن العرض قد يظهر في الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة بشكل مستمر، أو نوع طعام واحد بشكل مستمر.

3ـ التعب والإعياء

بسبب ضخ الدم في الجسم يحدث الشعور بالتعب لفترات طويلة من الوقت، وذلك بسبب التغير الذي يحدث في هرمونات الجسم نتيجة تكون الجنين، أو غرس البويضة المخصبة، وقد يظهر التعب على هيئة ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

4ـ ظهور دم

قد يظهر الدم على هيئة قطرة ناتجة عن انغراس البويضة، وقد يكون على شكل نزيف ولكنه يكون دم أحمر فاتح، او وردي، ويكون النزيف ذات كمية قليلة، وقد لا يظهر معه ألم، أو قد يظهر ولكن يكون أقل حدة من ألم الدورة الشهرية.

إذا ظهر دم انغراس البويضة على شكل نزيف يكون مستمرًا إلى ثلاثة أيام، أو قد يأخذ وقتًا أقل من ذلك، ولكنه لا يزيد عن ثلاثة أيام.

5ـ الشعور بالصداع

قد تشعر المرأة في بداية حدوث الحمل بالصداع الخفيف الذي يظهر نتيجة حدوث ارتفاع في نسبة هرمون البروجسترون، ويكون الصداع مستمرًا على مدار اليوم، ولكنه يكون خفيفًا ليس بحاد.

6ـ التقلبات المزاجية

تُلاحظ المرأة أن هناك اختلاف واضح في الحالة العاطفية لها، أي أنها قد تتأثر بالحزن بشكل سريع ومبالغ به.

فقد تصل الأحوال المزاجية لديها إلى البكاء الهستيري من أسباب بسيطة جدًا لا تستدعي البكاء، ولكن بظهور هذا العرض مع الأعراض الأخرى يكون حينها تأكيدًا على النتيجة التي تسأل عنها المرأة في حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل.

7ـ الإمساك

الهرمونات التي تزداد نسبتها في بداية الحمل تؤثر على التمثيل الغذائي، وحركة الهضم داخل جسم المرأة، كما أنها ينشأ عنها صعوبة في هضم الطعام، مما ينتج عنه مشاكل تظهر في الإمساك الذي يطرأ جديدًا عليها.

8ـ الإحساس بالدوار

ما يحدث في بداية الحمل أن الأوعية الدموية تزداد اتساعًا، وذلك من أجل أن يتم توجيه الدم إلى الرحم، وتدفق الدم بكثرة يُعد السبب الرئيسي لشعور المرأة بالدوار في بداية الحمل.

9ـ الشعور بألم المفاصل

تعمل الهرمونات بشكل أساسي على توفير مساحة لطفلك، فهي تعمل على تهيئة الجسم إلى استقبال الجنين، مما يؤثر بشكل واضح على الشعور بهذا الألم والوجع في المفاصل.

10ـ مذاق المعدن في الفم

يؤثر تغير الهرمونات في الجسم على مذاق الفم، مما يؤدي إلى حدوث خلل في المذاق، والذي يظهر في الشعور بطعم المعدن في الفم، ولكنه سوف يختفي بداية من الشهر الثالث في الحمل.

11ـ الحكة عند التبول وتغير شكل مخاط الرحم

من الطبيعي أن تظهر الإفرازات بشكل خفيف عند المرأة، ويكون ملمسها رقيق، ولكن من أعراض حدوث الحمل، أن يظهر مخاط الرحم بشكل أكثر سماكة.

كما أن مخاط الرحم يظهر في بداية الحمل بشكل كريمي وثقيل، ويعمل على إحساس الحكة عند التبول، وقد تشعر المرأة بأوجاع بسيطة حول المهبل.

12ـ مشاكل البشرة والشعر

يتشابه هذا العرض مع أعراض الدورة الشهرية، وذلك لأنه يظهر في حالة تغير أي نسبة هرمون داخل الجسم، حيث إن التغير الذي يحدث في الهرمونات بالجسم يعمل على ظهور البشرة بشكل شاحب، ويظهر عليها حب الشباب.

كما أن الشعر يظهر بشكل أكثر بهتانًا، ويصبح أكثر تقصيفًا، وتجد المرأة نفسها ظاهرة بشكل باهت، وتبدو على وجهها معالم المرض.

اقرأ أيضًا: هل يبان تحليل الحمل في نفس يوم الدورة

أنواع اختبارات الحمل

يوجد نوعان من اختبارات الحمل التي يمكن على المرأة أن تتأكد من خلالهما إذا كان هناك حمل أم لا، والتي سوف نقدمها في إطار عرض موضوع حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، والتي تظهر في:

1- اختبار الحمل المنزلي

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

يوجد هذا الاختبار في جميع الصيدليات، وذلك من أجل التأكد إذا كان هناك حمل أم لا، وتكون نسبة التأكد من خلاله ليست كبيرة، ولكنها في أغلب الأحيان تظهر صحيحة، ويمكن إجراء هذا الاختبار قبل موعد الدورة الشهرية بيومين فقط.

لكن إذا تم إجراء الاختبار قبل الدورة الشهرية بعشرة أيام، لا يجب أخذ النتيجة بعين الاعتبار، لأنها سوف تكون غير مؤكدة لأن هرمون الحمل في هذه الفترة، لا يكون ظاهرًا بوضوح.

يجب عدم أخذ النتيجة بعين الاعتبار عندما تكون النتيجة سالبة، في حين وجود أعراض الحمل، إلا إذا ظهرت موجبة، حينها يتم تصديق النتيجة.

2- اختبار فحص الدم

في إطار توضيح الرد على حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، يمكننا القول إن هذا الاختبار يتوفر بنوعين يمكن إجراء الفحص بهما، وهما اختبار الدم النوعي، واختبار الدم الكمي.

اختبار الدم النوعي الذي بشأنه أن يكتشف وجود هرمون الحمل في الدم، ولا يستطيع اكتشاف أي أمر آخر بخصوص الهرمون، ونسبته.

اختبار الدم الكمي وهو النوع الأكثر دقة في اختبار الدم، حيث إنه يعمل على اكتشاف نسبة هرمون الحمل في الدم، فهو يعمل على اكتشاف الحمل بعد أن يكون تم حدوثه بفترة 7 أيام، أو 10 أيام، كما أنه يكتشف الحمل بشكل أسرع من اختبار البول، ولكنه يحتاج وقت أكثر من فحص البول لكي يتم ظهور النتيجة.

طريقة إجراء اختبار الحمل

يجب أن يتم إجراء الفحص بطريقة أكثر دقة، والطريقة التي سوف يتم التحدث عنها من خلال السطور التالية هي الطريقة الخاصة بإجراء اختبار الحمل عن طريق البول في المنزل.

لأن الطريق الخاصة باختبار الدم لا دخل للمرأة فيها، حيث إنها تقوم بالذهاب إلى المعمل ويتم هناك أخذ عينة دم منها، ومن ثم إجراء الفحص والتأكد من وجود حمل، وتحتاج النتيجة عدة أيام، ولكنه أكثر دقة من اختبار البول.

أما عن اختبار البول الذي يتم إجرائه في المنزل وتقوم المرأة بالسؤال عن أنها حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، وتكون غير واثقة من النتيجة لأنها قد قامت بها من خلال اختبار البول في المنزل.

يوجد جهازان يُستخدمان في إجراء هذا الاختبار، منه اختبار يتم وضع البول به في كوب بكمية مناسبة، ثم يتم إجراء الاختبار.

الجهاز الثاني يتم التبول عليه بشكل مباشر، وتظهر النتيجة في نفس الحين، ولكن يجب أن يتم التبول في المكان المناسب لذلك.

النتيجة تكون بظهور خطين باللون الأحمر الغامق، أو الفاتح، ولكن يُفضل إذا ظهر باللون الأحمر الفاتح أن يتم التأكد وإجراء الاختبار مرة أخرى، أو يتم إجراء اختبار الدم من أجل التأكد من النتيجة، أما إذا ظهر خطًا واحدًا أحمر اللون فإن النتيجة تكون سلبية، ولا يوجد حمل.

لا بُد أن يتم اختبار الحمل المنزلي الذي يتم من خلال البول في فترة الصباح، لأن تركيز البول في هذا الوقت يكون أكثر شدة.

أما إذا كان لا بد من إجراء الاختبار بعد أن تم الاستيقاظ من النوم، ففي هذه الحالة لا بد ألا يتم شرب ماء قبل إجراء الفحص بوقت لا يقل عن 5 ساعات.

أخطاء شائعة يتم حدوثها في اختبارات الحمل

هناك بعض الأخطاء التي قد تقع بها المرأة عند عمل اختبار الحمل في المنزل أو بالدم، وهذه الأخطاء تكون سببًا رئيسيًا في ظهور حمل في حين عدم وجوده، أو عدم ظهور حمل في حين أنه هناك حمل.

هذه الأخطاء سوف نوفرها لكم من خلال الرد على إجابة حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، من أجل تجنب حدوثها، وإجراء الاختبار بشكل سليم، من أجل ظهور نتيجة سليمة، وهي:

1- أخطاء تسبب ظهور الحمل في حين عدم وجوده

قد تظهر نسبة هرمون الحمل عالية مع النساء اللاتي قد وصلوا إلى سن اليأس، لأن انقطاع الطمث يتسبب في حدوث خلل بالهرمونات، مما يؤدي إلى ظهور بعض أعراض الحمل عليها.

كما أن تناول الأدوية التي تحتوي على هرمون HCG تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحمل، ولا يجب إجراء اختبار الحمل المنزلي في حالة تناول هذه الأدوية.

في حالة وجود بروتينات أو دم في البول يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحمل، كما أن حالة تكيسات المبايض تؤدي إلى ظهور نتيجة الحمل إيجابية في حالة عدم وجود ذلك، هذا ما قد يتسبب في جعل الإجابة على حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل أن هناك أمر خاطئ لا بد من التأكد منه.

اقرأ أيضًا: جدول التحليل الرقمي للحمل بتوأم

2- أخطاء تسبب عدم ظهور حمل في حالة وجوده

قد يكون الحمل موجودًا، ولكن القيام بإجراء اختبار الحمل في غير الموعد المناسب له يتسبب في عدم ظهوره، أي أن هرمون الحمل لم يكن ظاهرًا بشكل واضح، ويحتاج إلى وقت أطول من أجل ظهوره.

في حالة أن الحمل قد يكون خارج الرحم، أو قد تم إجراء الاختبار بعد شرب ماء مما يجعل البول خفيف، ولم يظهر هرمون الحمل به بشكل دقيق.

في حالة استخدام جهاز اختبار منتهي الصلاحية، أو عدم الالتزام بالإرشادات التي توجد على الجهاز، وإجراء الاختبار بطريقة خاطئة.

في جميع الأحوال لا بُد من الذهاب إلى المختبر عند الشعور بأعراض الحمل، ولا يجب إجراء اختبارات حمل قبل موعد الدورة الشهرية بعشر أيام، لأنها سوف تكون دون جدوى، وقد لا تظهر نتيجة صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى