مهارات الطفل في عمر السنتين

مهارات الطفل في عمر السنتين تتغير باختلاف النوع إذا كان ذكر أم أنثى بالإضافة إلى الفروق الفردية بين الأطفال لذلك سوف يتم توضيح التفاصيل من خلال موقع شقاوة للمعرفة الأكثر بعالم الطفولة حتى نكون على تواصل أكثر بأطفالنا وعلى استعداد تام لتوفير احتياجاتهم وإعدادهم بطرق تساعدهم في تطوير ذاتهم بذاتهم.

مهارات الطفل في عمر السنتين

إن تربية الأطفال ورعايتهم تشبه عملية الزراعة تماما حيث أن الأطفال يحتاجون إلى العناية الجيدة حتى يصبحوا مؤهلين لمواجهة التطورات التي تحدث حولهم.

كما يجب أن يكونوا على أتم استعداد في التكيف مع التغيرات التي تحدث لهم خلال مرحلة الانتقال من عمر الي عمر لذلك يجب على الآباء فهم ذلك ومعرفة تطور قدرات أطفالهم مع الوقت.

حيث أن مهارات ونشاطات الطفل في عمر السنتين تشمل الآتي:

  • مهارات الحركة مثل محاولة الوقوف على أطراف الأصابع، ممارسة الجري، حمل بعض الألعاب الكبيرة ومحاولة الصعود والنزول من على السلالم.
  • مهارات خاصة باليد والأصابع مثل اللعب بالمكعبات ومحاولة بناء برج من أربع كتل وانعكاس اتجاه الإناء وسقوط محتوياته.
  • مهارات اللغة مثل التحدث عن الأشياء مع الإشارة عليها، محاولة تكرار الكلمات التي يسمعها ومحاولة التحدث بجملة تتكون من كلمتين الي أربع كلمات.
  • مهارات عاطفية واجتماعية مثل اللعب والاندماج مع غيره من الأطفال الآخرين، محاولة الاستقلال المتزايد عن الأبوين والحماس في التحدي للأشياء التي يتم منعهم من القيام بها.
  • مهارة التفكير والتعلم ويقوم من خلالها الطفل بالبحث عن الأشياء، يبدأ أن يميز ويكتشف الألوان والأشكال ويقوم بمتابعة التعليمات البسيطة مثل أذهب للنوم وخذ الطعام.
  • مهارة نمو اللغة حيث فهم الطفل للكلام يكون أسرع من نطق الكلام كما أنه لا يستطيع استخدام اللغة بالشكل المرغوب، ذلك لأن مهارة اللغة ترتبط بنمو المهارات الاجتماعية ولأنها تعتمد على عاملين مهمين وهما الحديث أو الكلام والإنصات أو الإصغاء.
  • الرغبة في الاستكشاف والاستطلاع حيث أن الطفل يقوم بملاحظة الأشياء التي توجد حوله ويتتبع سلوكها.

كما تم الشرح فيما سبق عن مهارات الطفل في عمر السنتين، وكانت تطور مهارات كثيرة تزداد بزيادة عمر الطفل وجد أن أهم هذه المهارات هي المشاعر التي تتكون مع الطفل حيث يبدأ الإحساس بمشاعر الحب، الكره، الاهتمام والامتلاك.

اقرأ أيضًا: تنمية مهارات الطفل عمر 4 سنوات

تأخر وضعف النمو عند الأطفال في عمر السنتين

استكمالا للحديث عن مهارات الطفل في عمر السنتين قد يحدث تأخر وضعف للنمو وذلك نتيجة عدم تساوي الأطفال في الحالة الصحية حتى وإن كانوا في نفس العمر.

لكن إذا تأخر النمو عن حدود ووقت معين يجب المتابعة مع الطبيب المختص حيث إذا وجد أحد الأبوين أن طفلهم لا يستطيع القيام بما هو آتي يجب اللجوء الي الطبيب:

  • المشي بالطريقة الصواب.
  • القدرة على قول جملة.
  • الاستجابة للتعليمات البسيطة.
  • تذكر المهارات التي اعتاد القيام بها.

تنمية مهارات الطفل عمر سنتين

إن الأطفال مع حدوث زيادة في أعمارهم فإنه يتم تطوير مهاراتهم ولكي يكون التطوير بشكل سليم لابد من أن يكون للآباء مساهمة وذلك عن طريق الآتي:

1- إعطاء التعليمات للطفل

هذه الطريقة هي أحد طرق التوجيه للأطفال، حيث يتم من خلالها تكليف الطفل بأمر ما للقيام به خلال وقت معين ولكي يقوم الطفل بتلبية هذه التعليمات لابد من توافر بعض الشروط عند إعطاء الأمر مثل أن يكون الصوت واضح، أن يتم النظر إلى الطفل وأيضًا الأخذ في الاعتبار قدرات الطفل بحيث يكون الأمر المكلف به الطفل مناسب مع قدراته.

كما يتم استخدام لغة سهلة الفهم من قبل الطفل حتى يستطيع تلبية الأمر، كما أنه لمساعدة الطفل على فهم التعليمات فمن الممكن الاستعانة ببعض الرسومات والملصقات التي تجعل عملية الفهم أكثر سلاسة له.

2- إنشاء نموذج من الاهتمام والفضول

لكي يتم ذلك لابد من مشاركة الآباء أطفالهم في بعض الأمور مثال على ذلك طرح بعض الأسئلة عن الأشياء التي تبدو للطفل مما يجعل عنده فضول في معرفة الإجابة ويزيد اهتمامه بتفاصيل الأشياء التي حوله.

اقرأ أيضًا: تمارين الطفل في الشهر الثالث

3- التعرف على رغبات الطفل والاهتمام بها

يجب على الآباء متابعة أطفالهم لمعرفة اهتماماتهم وتقديم الدعم لهم حيث إن الطفل أحيانا يكتسب مهاراته من خلال ممارسته للأشياء التي يحب أن يفعلها فمثلا إذا كان يرغب الطفل في التلوين والرسم يجب على آبائهم توفير الوسائل التي تساعدهم على تنمية هذه الموهبة.

4- الإجابة على تساؤلات الطفل

من المستحب إجابة الآباء على تساؤلات أطفالهم حيث أن الأطفال يشغل عقلهم الكثير من الأسئلة ومن خلال إجابة أحد الآباء على تلك الأسئلة سوف يساعد الطفل علي اكتشاف العالم حوله ولكن يجب أن تكون الإجابة بالطريقة المناسبة للطفل.

5- تحمل المسؤولية

يجب أن يكون للطفل دور في بعض أعمال المنزل حتى إن كانت بسيطة وكذلك تركه للقيام بممارسة الأشياء التي تخصه بذاته لأن ذلك يخلق فيه روح المسؤولية والمشاركة مما يجعله إنسان سوي مع تقدم عمره.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالضحك

6- مشاهدة الطفل للشاشة

يترك الطفل أمام الشاشة ساعة واحدة في اليوم، وبالطبع ليس بمفرده حتى لا تتأثر قدرات الطفل في عمر السنتين أو يكون للمشاهدة نتيجة عكسية على سلوك الطفل بمرور الوقت، كما يمكن أن يتعلم الطفل من البرامج الخاصة بالأطفال ولكن لابد من جلوس أحد من أفراد العائلة معه حتى يتم معرفة ماذا يشاهد الطفل.

إن مهارات الطفل في عمر السنتين تحتاج إلى العناية الجيدة من قبل الآباء حتى يتم تطويرها بشكل صحيح وبالصورة التي تساهم في إعداد أطفال أسوياء.

اترك تعليقا