ربي صح

الرقية الشرعية للطفل العصبي

الرقية الشرعية للطفل العصبي نقدمه لكم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تعتبر الرقية الشرعية من الأمور الهامة التي لها في الغالب نتائج فعالة، ويجب على كل أم أن تهتم بها وتتعلمها لكي تقوم برقية أبنائها وحمايتهم من كل شر بأمر الله، وفي حالة أن يكون الطفل عصبي وكثير البكاء، فيسبب ذلك القلق والتوتر لأفراد الأسرة، فلابد من التزام الأم أو الأب برقيته كثيرا قبل النوم، حتى تحافظ على نومه في هدوء وراحة.

الرقية الشرعية للطفل العصبي

الرقية الشرعية للطفل العصبي

يجب أن تسعى كل أم لتعلم الطريقة الصحيحة للرقية الشرعية، وذلك لأن لها منهج وأسلوب حتى تكون النتيجة فعالة وإيجابية للطفل وهي كالتالي:

  • تضع الأم يدها على رأس الطفل وتقوم بقراءة المعوذتين والمسح على جسد الطفل.
  • أو أن تقوم بقراءة المعوذتين بين كفيها، ثم تنفخ فيهما مع ريق خفيف، وتمسح بهما على جسد الطفل.
  • ويمكن أيضا أن تقرأ المعوذتين على كمية من الماء، وتغسل بها جسم الطفل، أو تكتفي بالمسح على جسده.
  • قراءة سورة الفاتحة ثلاث مرات.
  • ثم قراءة ما تيسر من سورة البقرة، بحيث لا تقل عن خمس آيات.
  • قراءة الآية “إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار” حتى نصل إلى “وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون”
  • قراءة آية الكرسي كاملة.
  • بعد قراءة الآيات القرآنية يقوم الراقي بقول بعض الأدعية ليختم بها الرقية الشرعية.
  • وتكون الأدعية مثل: بسم الله أرقيك من كل حاسد وعين، ويشفيك من كل شر يؤذيك.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد وما هي طرق تفادي حدوثه

ما هي الرقية الشرعية وما حكمها

  • الرقية: هي اللجوء لله والاستعانة به من كل شيء أو شخص يؤذي ويسبب الضرر لغيره.
  • الشرعية: هي كثرة الدعاء لله عز وجل والتوسل له من أجل طلب الشفاء من مرض أو ضرر أو عرض يصيب الشخص ويؤذيه.
  • قبل أن يقوم الراقي بقراءة آيات الرقية أو قول الأدعية، يفضل طهارة الراقي وأن يبدأ الرقية بنية التوجه إلى الله بقلب سليم وصافي.
  • اجتمع علماء الدين على رأي جواز عمل الرقية الشرعية بقراءة الآيات القرآنية، وأدعية الرسول صلى الله عليه وسلم الواردة عن الرقية الشرعية.
  • تقال الرقية عادة على الأطفال بدون سبب واضح، وذلك بهدف حمايتهم وتحصينهم من كل شر.
  • وفي الكثير من الحالات تقال على الأطفال بسبب تصرفاتهم الغريبة سواء شدة البكاء أو العصبية المفرطة، حتى تعمل على تهدئتهم ونومهم في راحة وسكون.
  • كما تفضل الكثير من الأمهات قولها على أبنائهن لشعورهن الدائم بأنهم مصابين بالعين أو الحسد.

ما هي فوائد الرقية الشرعية للأطفال

  • حماية الطفل من شر الحسد والعين.
  • وقاية الطفل من الإصابة بالأمراض العضوية.
  • تحفظ الطفل من أذية السحر والسحرة.
  • تحصين الطفل من الخوف والتوتر والمشاكل النفسية والاكتئاب.
  • الحفاظ على هدوء الطفل وسكينته.
  • تساعد على قلة البكاء والاستغراق في النوم مع الشعور بالراحة والهدوء النفسي.
  • كما إنها تحد من عصابيته المفرطة، وعلى المدى البعيد تجعله شخص سوي خالي من المشاكل النفسية وذلك لقول الله تعالى” وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا”.

وبعد معرفة الرقية الشرعية للطفل العصبي يمكن معرفة المزيد عبر: مراحل نمو الإنسان للأطفال بدءً من الطفولة وحتى مرحلة الشيخوخة

ما هي شروط الرقية الشرعية للأطفال

تتجمع الكثير من الفوائد في الرقية الشرعية، كما إنها سهلة وبسيطة ويمكن لأي فرد أن يقوم بها ولكن لكي تكون صحيحة وتتحقق نتائجها، لابد من توافر بعض الشروط وهي:

  • يجب أن يقوم الراقي بقول الرقية الشرعية باللغة العربية، وأن يقول أدعية صريحة وواضحة المعنى.
  • يلزم أن تضم الرقية آيات من القرآن الكريم، وأحاديث واردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • يمكن أن ندعو بأسماء الله الحسنى.
  • من أهم وأفضل شروط الرقية أن يخلص الراقي نيته لله تعالى، وأن يتأكد أن الشافي والمعافي هو الله عز وجل، وأن الرقية هي مجرد سبب نستخدمه للتوسل إلى الله.
  • لابد أن يحرص الراقي على الطهارة والوضوء قبل البدء في الرقية.
  • مستحب عمل الرقية الشرعية عقب ولادة الطفل مباشرة، والمداومة عليها لحمايته من كل شر.

كما نرشح لك المزيد عبر: كيفية التعامل مع طفل التوحد وأفضل 9 طرق تربوية

أمور يجب الانتباه لها بجانب الرقية الشرعية

في حالة ملاحظة أعراض غير طبيعية على الطفل مثل العصبية الشديدة أو الخوف، فلابد أن نتعلم أن الرقية ليست الحل الوحيد فلابد من اتباع جوانب أخرى تتمثل في:

  • استشارة طبيب مخ وأعصاب لفحص الطفل والتأكد من عدم وجود مشاكل نفسية أو عصبية.
  • زيارة دكتور أخصائي أمراض نفسية، لأنه سوف ينصح بالإرشادات الصحيحة في التعامل مع الطفل.
  • لابد من ملاحظة طريقة تعاملك معه، لأن في حالة التعامل مع الطفل بعصبية سوف ينعكس ذلك عليه ويجعل منه طفل عصبي.
  • عليك أيضا مقابلة عصبية الطفل وتوتره بهدوء وحكمة للقدرة على السيطرة عليه.
  • يجب أن تكون قدوة حسنة للطفل وتعامله بشكل جيد، لكي يشعر بالأمان والحب من أسرته، مما يؤثر على حالته النفسية ويجعله يشعر بالهدوء والسكينة.
  • تقبل رأى الطفل واستمع إلى ما يقلقه ويشعره بالخوف، بحيث تكون مصدر الحب والحنان له.
  • لا تعاقب الطفل على عصابيته أمام الأخرين، حتى لا يشعر بالخجل وتزداد لديه العصبية والعند.

ما هي أسباب عصبية الطفل

  • أسباب نفسية: وتحدث نتيجة تجاهل الطفل، وعدم شعوره بالأمان والحنان من الأهل.
  • أسباب تربوية: يمكن أن يكون الطفل عصبي بسبب عصبية أحد أبويه فهم يمثلون قدوة له ويقوم بتقلديهم، كما يمكن أن يكون بسبب حرمانه من التعبير عن رأيه.
  • تدليل الطفل: الإفراط في تدليل الطفل، يجعله يتصرف بعند وعصبية للرغبة في سيطرة رأيه حتى لو سيسبب ضرر للأخرين، أو نتيجة شعوره بالضيق من الضغط عليه.
  • الأسباب الطبية: يجب التأكد من عدم وجود أسباب مرضية للعصبية مثل: التهاب الجيوب الأنفية، أو التهاب اللوز، مرض الصرع، فرط الحركة، وغيرهم من الأمراض الأخرى التي يمكن معرفتها من خلال التشخيص الطبي.

نصائح هامة للتعامل مع الطفل العصبي

  • المناقشة مع الطفل: لابد من المناقشة والتفاوض مع الطفل، حتى يشعر ببعض الحرية والقدرة على الاختيار، وذلك لأن أوامر الأب والأم المتكررة، تجعله يفقد الثقة بنفسه فيعبر عن رأيه بالعناد والعصبية الشديدة والبكاء المستمر.
  • تحفيز الطفل على التصرف الجيد: عندما يقوم الطفل بعمل سلوك جيد، لابد على الأب والأم تشجيع أبنهم ومكافأته، حتى يشعر بالسعادة ويعتاد على الأفعال الجيدة ويتحفز لها، ويجب أيضا عند التصرف الخاطئ أن يقوم والديه بمعاقبته وتأديبه.
  • احترام الطفل: يجب احترام الطفل وتقديره والاستماع إلى أراءه وتقبلها، حتى يشعر بحرية الاختيار وعدم تعرضه للضغط والإجبار، ولكن لابد من منعه إذا كان هذا الرأي سيؤذيه.
  • عدم الضغط على الطفل: ينتج عناد الطفل في بعض الحالات نتيجة الضغط عليه في القيام بالكثير من المهام اليومية، لذلك من الأفضل تقسيم هذه الطلبات على مدار اليوم.
  • المشاركة مع الطفل: يعتبر أسلوب المشاركة من أفضل الأساليب في التعامل مع الطفل العصبي، وذلك لإقناعه بقدرته على الاختيار، كما أن تجنب تعرضه للصوت المرتفع والإجبار سيجعله أهدأ وأكثر مرونة في التعامل.
  • تحذير الطفل: في بعض الأحيان تحتاج الأطفال إلى شيء من الحزم والشدة، وذلك يكون في حالات تجاوز الطفل والقيام بأفعال خاطئة قد تضره أو تضر الأخرين

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الرقية الشرعية للطفل العصبي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى