صحة الطفل

علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب

علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب يمكن وصفه من قبل الطبيب المعالج أو الأخصائي بعد ظهور مجموعة من الأعراض الدالة على إصابة الطفل بالديدان والتي قد يرجع إلى أسباب عديدة تتوقف على نوع تلك الديدان التي يصاب بها الطفل، كما سنوضح اليوم من خلال عرض العلاجات الفعالة لتلك المشكلة بموقع شقاوة.

علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب

من الأمور الشائعة التي يتعرض لها الأطفال هي الإصابة بالديدان في الأعمار المبكرة، وقد يرجع السبب في هذا إلى أكثر من مصدر يؤثر بشكل سلبي على الطفل، منها تناول الخضراوات والفواكه دون غسلها جيدًا أو عدم الاهتمام بنظافة الطفل الشخصية من خلال قص أظافره وتنظيف فمه ويداه بشكل مستمر

كذلك تناول الطفل لبعض الأطعمة مجهولة المصدر كالحلويات المصنعة أو المأكولات من البائعين الجائلين، وقد لا يتعرض طفلك إلى أحد تلك المصادر المسببة للإصابة بالديدان، إلا أن السبب في تلك الحالة قد يكمن في شرب المياه غير النظيفة بشكل كافِ.

كما كشفت الدراسات مؤخرًا أن أكثر أنواع الديدان التي يتعرض لها الطفل في أعمار مبكرة هي الديدان المعوية وكذلك الدبوسية التي يؤدي وجودها إلى ظهور العديد من الأعراض على الطفل، وقد تهدد تلك الديدان تغذية الطفل وصحته مما قد يصيبه بالضعف والهزلان، ولكن علاجها يكمن في العديد من الطرق التي أشار إليها أطباء الأطفال وأخصائيو الطب البديل فيما هو يتمثل في الأعشاب الطبيعية والأدوية الطبية وهو ما سنوضحه بالسطور التالية

اقرأ أيضًا: أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال

الأدوية الطبية لعلاج الديدان عند الأطفال

قد تعتبر العقاقير الطبية هي العلاج الأسرع للتخلص من الديدان المعوية بشكل نهائيًا وذلك بعد تشخيص الطبيب لنوع الديدان التي أصابت الطفل، لكن هناك بعض الأدوية الموثوقة التي أشارت إليها منظمات الصحة في حالة إصابة الطفل بالديدان، والتي يمكن تحديدها بعد التعرف على نوع الديدان وكذلك الجرعات المناسبة لسن الطفل، وكان من تلك الادوية ما يلي:

1- دواء هليمنتوكس ( بيرانتيل)

علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب

دواء بيرانتيل هو مضاد وطارد للديدان التي تتواجد بالأمعاء ويمكن للأطفال تناوله، للقضاء على العديد من أنواع الديدان التي تتمثل في الديدان الدبوسية والديدان الاسطوانية والدودة الشصية المعوية وكذلك تلك العدوى التي تتسبب فيها الدودة شوكية الرأس.

كما يتوفر دواء بيرانتيل بأكثر من شكل منه أقراص يمكن مضغها ومعلق فموي وكبسولادت، وله الشكل المرجح للطفل في سن عامين يفضل أن يكون معلق فموي، من خلال جرعات محددة طبقًا لنوع الدودة المصاب بها الطفل.

حيث يتم عادةً تناوله مرة واحدة فقط في حالة الإصابة بعدوى الدودة الدبوسية والدودة الأسطوانية ويمكن إعادة تناوله عقب مرور أسبوعين للقضاء عليها بشكل تام.

أما في حالة تناوله للديدان الشصية فيتم تناوله مرة واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أيام متتالية، وتوصف الجرعات الموصي بإعطائها للطفل بناءً على وزنه والحالة الصحية التي هو عليها لكن بشكل عام يمكن تناوله بمقدار 11 ملليغرام يوميًا بحيث لا تزيد الجرعة المتناولة عن 1 غرام باليوم الواحد ويكون ذلك تحت الإرشادات الطبية من قبل طبيب الأطفال المختص.

2- دواء زينتال

علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب

زينتال هو أحد الأدوية المضادة لعدد كبير من الديدان، وكذلك تلك الأعراض المصاحبة لها كألم البطن ورائحة الفم الكريهة، وقد يطلب الطبيب قبل وصف هذا الدواء تحليل براز للطفل، حتى يمكن التأكد من وجود الديدان بالفعل.

كما أنه يعمل على منع تكاثر الديدان ونموها داخل الأمعاء وذلك من خلال خفض عملية إنتاج جزيئات الطاقة ATP وهو ما يعمل على إيقاف حركة الديدان ومن ثم موتها.

يقوم الطبيب بوصف عقار زينتال إن كان الطفل يعاني من عدوى الديدان الدبوسية أو الأسطوانية أو السوطية أو الخطافية، وأنواع أخرى من الديدان، فهو دواء واسع المجال وسريع المفعول ويناسب الأطفال في سن العامين بشرط الالتزام بالجرعات الموصى بها وهي 200 ملجم وهو ما يقابل 10 مل أي نصف زجاجة سعة 20 مل من الدواء الفموي بتركيز 2%

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل

علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب

قد يكون العلاج باستخدام العقاقير للأطفال في بعض الأحيان غير مناسب إن كان يعاني من أحد المشكلات الصحية الأخرى، وقد تخشى بعض الأمهات من أن تعطي طفلها الذي لا يتعدى سن العامين أحد العقاقير الطبية، وفي تلك الحالة يمكن أن يتناول الطفل بعض الأعشاب الطبيعية التي تعمل على توقف نشاط تلك الديدان وكذلك موتها ونزولها في البراز، وتتمثل تلك الأعشاب العلاجية في:

1- علاج الديدان بالقرنفل

من الممكن تحضير منقوع القرنفل بشكل يومي لحماية الطفل من الإصابة بالديدان، حيث يعتبر القرنفل من أهم الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج وجع الأسنان، ولاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، يمكن استخدامه للتخفيف من العدوى، كما أنه يحتوي على عوامل طبيعية مضادة للبكتيريا، ويمكن للقرنفل أن يخفف من آلام الأسنان عند الأطفال.

حتى يمكن استخدام القرنفل في العلاج من الديدان اخلطي 3 قطرات من زيت القرنفل مع ربع مغرفة من زيت السمسم، اغمسي قطعة من القطن في الخليط، وضعيها على السن المصاب قبل النوم.

2- شاي البابونج

يساعد شاي البابونج في علاج وجع الأسنان عند الأطفال، وهو من أكثر الطرق المفيدة لتخفيف آلام التسنين. يمكن فرك لثة الأطفال بشاي البابونج.

4- تناول الثوم للقضاء على الديدان

يعتبر الثوم محصن أول للعديد من الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم وتتسبب في العديد من المشكلات إذ إنه يحتوي على عدد كبير من مضادات الأكسدة، كما أنه يحتوي على الأحماض الأمينية والكبريتات التي تعمل على قتل الطفيليات المكونة للديدان.

5- الزنجبيل لقتل الطفيليات

من أكثر الأعشاب المفيدة والتي تعمل على تنقية الجسم من كافة الأجسام الغريبة كالديدان وتلك الطفيليات هو الزنجبيل الطازج، حيث يمكن تقطيع حلقتان منه في ماء وقومي بغليه للحصول على منقوع يساعد على تطهير معدة طفلك والتخلص من الديدان الموجودة بالأمعاء.

6- عسل النحل

دلكي لثة طفلك بالعسل الطبيعي للقضاء على البكتيريا في اللثة والفم، اخلطي العسل وزيت الزيتون لتدليك لثة طفلك للحصول على أفضل النتائج.

أعراض الإصابة بالديدان عند الأطفال

حتى يمكن التعرف على أن طفلك مصاب بالديدان أم لا يمكن متابعة بعض الأعراض التي تؤكد ذلك والتي تتمثل في:

  • الشعور بألم في البطن.
  • فقدان الشهية دون وجود سبب واضح.
  • نقصان كبير في وزن الطفل.
  • الشعور الدائم بالرغبة في تناول الطعام.
  • الحاجة إلى القيء والغثيان بشكل متكرر.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • ظهور طفح جلدي وحكة في منطقة الشرج.
  • الرغبة في التبول بشكل متكرر.
  • السعال المتكرر.
  • عدم القدرة على النوم بسبب الحكة الناجمة عن الديدان.
  • ظهور الدم في البراز عند الإصابة بالإسهال وقد يكون هذا العرض نادر الحدوث إلا أنه يكون في الحالات المتقدمة.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي للأطفال

نصائح لتجنب إصابه الطفل بالديدان

في إطار تحديد علاج الديدان عند الاطفال أقل من سنتين بالأدوية والأعشاب يمكن القول بأن الوقاية خيرًا من العلاج، وبالتالي يجب اتباع مجموعة من النصائح التي تمنع إصابة طفلك بتلك الديدان والتي تتمثل في:

  • القيام بقص أظافر الطفل والحفاظ بشكل مستمر على نظافته الشخصية.
  • غسل يد الطفل بشكل مستمر حتى لا يقوم بوضعها في فمه وانتقال الجراثيم والعدوى بتلك الطريقة.
  • غسل ملابس الطفل بمياه ساخنة لضمان نظافتها والتخلص من البكتيريا والطفيليات.
  • تعريض الطفل يوميًا إلى أشعة الشمس حتى يمكن إمداده بفيتامين C الضروري لتعزيز مناعته.
  • من الضروري غسل الطعام والفاكهة جيدًا قبل إعطاءها للطفل.
  • تجنبِ استعمال الطفل لأحد الأدوات أو الأجهزة غير المعقمة التي يمكن أن تنقل العدوى لطفلك بمجرد لمسه لها.

الفترة المبكرة من عمر الطفل يمكن أن تكون أكثر المراحل الخطر التي يتعرض فيها للعديد من الأمراض خاصةً الإصابة بالديدان في حالة عدم الاهتمام بنظافته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى