صحة طفلي

أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال ما هي؟ إن رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال هي مجموعة من الحركات التي تحدث دون إرادة الطفل، وتبدأ من اليدين وممكن أن تصل إلى الوجه، الأحبال الصوتية، الذراعين والساقين.

وتعتبر هذه المشكلة محيرة جداً للوالدين، لذا إليكم عبر موقع شقاوة خلال هذا المقال أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال والطرق التي تساعد على التخلص منها.

اقرأ أيضًا: أسباب رجفة الجسم عند الأطفال

رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

يعاني العديد من الأطفال من مشكلة الرعشة المفاجئة والتي قد يتسبب إهمالها وعدم الحرص على الحصول على العلاج المناسب إلى بعض المشاكل النفسية الحادة مثل الوسواس القهري، الإرهاق والأرق.

في الغالب تصيب الرعشة الأطفال نتيجة عدم نمو الجهاز العصبي بالكامل أو وجود مشكلة في الدماغ في الجزء المسئول عن حركة العضلات.

وقد صرح بعض الأطباء أن الرعشة لا تكون خطرة في بعض الأحيان، لأنه فور التعرف على السبب الرئيسي لها يتم معالجتها لتجنب أي مضاعفات مستقبلية.

الجدير بالذكر أن الرجفة المفاجئة تحدث للأطفال كدليل عن تعرض الطفل لمرض أو صدمة قوية في الرأس، ومن الممكن أيضاً أن تحدث الرجفة نتيجة تناول الطفل دواء لا يناسب المرحلة العمرية التي يمر بها.

اقرأ أيضًا: حركة الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

غالباً ما تثير رعشة جسم الطفل المفاجئة قلق الأم، فتقوم بزيارة الطبيب للتعرف على سبب ظهور هذا العرض وطرق علاجه، ومن ضمن أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال الآتي:

  • الشعور بالبرد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل برعشة مفاجئة.
  • ارتفاع معدل حرارة الجسم عن 37 درجة مئوية من أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال والأكثر شيوعاً.
  • إصابة الطفل بالحمى أو التهاب ما.
  • ارتفاع معدل الأدرينالين نتيجة الخوف أو الفزع.
  • الضوضاء.
  • انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم.
  • جوع الطفل لفترة طويلة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم أقل من 50 مجم/ ديسيلتر.
  • تسمم الدم “Toxemia” ينتج عنه الرعشة أثناء النوم.
  • نتيجة الإصابة بمرض عصبي مثل متلازمة توريت.
  • تناول الطفل أدوية أو حقن الطفل بحقن لا تناسب عمر الطفل.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية “Hyperthyroidism”.
  • تكون الأوعية في الدماغ بشكل غير طبيعي.
  • نقص فيتامين B6.
  • قلة تعرض الطفل للشمس يؤدي إلى نقص فيتامين D واحد من أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال.
  • العوامل الوراثية.
  • من الممكن أن تكون بسبب التشنجات العصبية التي تنقسم إلى ثلاث أنواع وهي: التشنجات المعمم، التشنجات الجزئية، التشنجات الرمعية العضلية.
  • الإصابة مشكلات عضلية.
  • الجفاف.
  • بسبب التنكس العصبي أو الجلطة الدماغية.
  • الإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الإكتاب يؤدي إلى حدوث الرعشة اللاإرادية.
  • تخدر الجسم يؤدي إلى الرعشة المفاجئة عند الأطفال.
  • ترتبط القشعريرة المفاجئة عند الأطفال بالعديد من المشكلات في الجسم منها الإصابة بالأنفلونزا، الإصابة بالتهاب السحايا، التهاب الجيب وغيرها من الأمراض الأخرى.
  • عدم اكتمال نمو المخ.
  • عدم وصول الأكسجين إلى أجزاء الجسم كلها، وفي هذه الحالة ينصح بزيارة الطبيب لكي يصف لك دواء يزيد من نسبة الحديد في الجسم، لأن الحديد يقوم بمساعدة خلايا الدم الحمراء في نقل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم.
  • ممكن أن تكون الرعشة المفاجئة عند الطفل بسبب الغضب.
  • وجود نسبة كبيرة من الكحول أو الكافيين في حليب الأم.
  • شرب الأم للكحول والتدخين يؤدي إلى رعشة الطفل بعد ولادته.

اقرأ أيضًا: اهتزاز الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

متى يكون لرعشة الجسم دلالات خطيرة؟

يعد هذا من الأسئلة التي يوجها الوالدين باستمرار عند معرفة إصابة طفلهم برعشة الجسم المفاجئة، وقد أجاب الأطباء على هذا السؤال في مجموعة من النقاط التي تشكل بعض الدلالات الخطيرة التي قد تكون سببا لظهور الرعشة منها:

1_ عند الإصابة بالشلل الرعاش

في بعض الحالات النادرة يكون سبب الإصابة برعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال هي الإصابة بالشلل الرعاش، وهو عبارة عن اضطراب يحدث للأعصاب بسبب نقص هرمون الدوبامين، هو الهرمون الوحيد في الجسم المسؤول عن حركة الجسم بشكل طبيعي.

الجدير بالذكر أن شلل الرعاش من الممكن أن يصيب الأطفال بسبب العوامل الوراثية أو بسبب حدوث ضمور في الخلايا العصبية أو الإصابة بعدوى فيروسية عنيفة في الجهاز العصبي وغيرها من الأسباب الأخرى.

وينتج عن مرض الشلل الرعاش العديد من الأعراض الواضحة والمؤلمة منها ظهور رعشة في الفك، الوجه، اليدين، الساق، وهذا إلى جانب الحركة بصعوبة، عدم التوازن عند السير وحدوث اضطرابات مفاجئة في النوم، ويتم معالجة هذا المرض فور الإصابة به من خلال الآتي:

  • تناول الأدوية.
  • التدخل الجراحي.
  • القيام بالعلاج الطبيعي نتيجة تطور الأعراض ووصولها إلى صعوبة البلع وحدوث مشاكل في الأحبال الصوتية تؤدي إلى اهتزاز الصوت أثناء التحدث.

2_ الصرع

يعتبر الصرع من إحدى الدلالات الخطيرة التي تسبب الرعشة المفاجئة عند الأطفال، ويعد الصرع من الأمراض الخطرة التي تصيب الأطفال، وينتج عنه حدوث تشنجات دماغية عنيفة تؤدي إلى حدوث نوبات اهتزازية في الجسم بالكامل.

ويعتبر السبب الرئيسي للإصابة بالصرع هو حدوث خلل في المخ نتيجة تعرض الجسم إلى موجات كهروكيميائية تحدث خلل في وظائف المخ.

ينتج عن الإصابة بالصرع ظهور العديد من الأعراض الخطيرة على الجسم منها تشنجات مفاجئة في الجسم وفقدان الوعي إلى فترات طويلة.

وتزيد خطورة هذا المرض عند زيادة حدة أعراضه أثناء النوم، لذلك ينصح بوجود مرافق لمن يعاني من هذا المرض.

أعراض رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

أعراض رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

هناك بعض الأعراض الواضحة التي تصيب الأطفال تدل على إصابتهم برعشة الجسم المفاجئة، وتساعد الأم على ملاحظة هذه الحالة والتعجل في طلب المساعدة، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • اهتزاز نبرة الصوت عند البكاء أو التحدث.
  • حدوث حركة متذبذبة للجسم.
  • حدوث بعض الاضطرابات أثناء الحركة، مثل عدم القدرة على الإمساك بالأشياء.
  • تزداد الأعراض عند شعور الطفل بالخوف أو القلق أو التوتر.
  • عند تطور الرعشة وبكاء الطفل ينصح بزيارة الطبيب، لأنه أفضل من سيحدد نوع وأسباب الرعشة التي يعاني منها الطفل.

كيفية تشخيص رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

بعد التعرف على أسباب رعشة الجسم المفاجئة عن الأطفال من الضروري تشخيص الحالة لعلاجها، ويتم ذلك من خلال الذهاب إلى الطبيب، الذي يقوم بتوجيه مجموعة من الأسئلة للتعرف على الأعراض التي تظهر على الطفل بشكل أوضح، مثل:

  • هل الرعشة تجعل الطفل يهتز بقوة؟
  • ما هي أعلى درجة حرارة وصل لها الطفل في المنزل؟
  • ما عدد مرات حدوث الرعشة للطفل؟
  • ما هي الأماكن التي أصابت الطفل بالقشعريرة؟
  • كم من الوقت استمرت قشعريرة الطفل المفاجئة؟
  • ما هي الأعراض التي يعاني منها الطفل؟

فحوصات تشخيص رعشة الجسم عند الأطفال

خلال تشخيص المرض يقوم الطبيب ببعض الفحوصات البدنية للطفل ومن الممكن أن يطلب بعض الفحوصات المعملية لمعرفة السبب الرئيسي للإصابة بالرعشة المفاجئة، ومن هذه الفحوصات الآتي:

  • اختبار فحص دم، للكشف عن البكتيريا ونسبة الجلوكوز في الدم.
  • القيام بفحص البلغم.
  • تحليل البول.
  • إجراء أشعة سينية على الصدر للكشف عن الالتهاب الرئوي والعديد من الأمراض الأخرى.

اقرأ أيضًا: حركات الرضيع الغير طبيعية 10 وأبرز أسبابها

أنواع رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

أنواع رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

تقاس خطورة الرعشة عن طريق بعض العوامل منها المنطقة التي أصابتها الرعشة ومدى قوة الرعشة ووقت حدوثها والعديد من العوامل الأخرى، ومن أنواع الرعشة التي تصيب الأطفال بشكل مفاجىء الآتي:

1_ الرعشة الفسيولوجية

تعد هذه الرعشة بسيطة جداً، ولا تنجم في الغالب عن أسباب عصبية، وتصيب جميع العضلات الإرادية في جسم الطفل، وتزداد خطورة هذه الرعشة عند الإصابة بالإعياء وانخفاض مستوى السكر في الدم.

2_ الرعشة المخيخية

تحدث هذه الرعشة بشكل بطيء جداً عند قيام الطفل بحركة مقصودة مثل الإمساك باللعبة.

ويحدث هذا النوع نتيجة الإصابة بضرر في الدماغ الذي يعد سببه الرئيسي إصابة الشخص بالتصلب اللويحي المتعدد أو ورم المخيخ أو السكتة الدماغية.

3_ رعشة الراحة “Resting Tremor

هي رعشة بسيطة تنتج عن استرخاء العضلات لفترة طويلة أثناء النوم أو الجلوس، ولا تعتبر من الأنواع الخطيرة التي تثير القلق والخوف.

4_ رعشة الحركة أو الفعل “Action Tremor

هي الرعشة التي تنتج عن الحركة الإرادية للعضلات، وتشمل رعشة الحركة أو الفعل العديد من الأنواع منها الآتي:

1_ الرعشة الموضعية “Postural Tremor

هي الرعشة التي تصيب الطفل عند محاولته القيام بتغيير وضعيته، وغالبا ما تصيب الجسم بالكامل.

2_ رعشة القصد “Intention Tremor

هي الرعشة التي تصيب الجسم عند تحريك الطفل أحد أجزاء جسمه عن قصد، مثل إصابة الطفل بالرعشة في يده عند محاولته لمس أنفه، والجدير بالذكر أن هذا النوع يحدث لجزء من الجسم.

5_ الرعشة الجسدية

هو رعشة تحدث للجسم عند الخوف الشديد للطفل أو الفرح الزائد، تصيب هذه الرعشة العضلات عند زيادة التعب وانخفاض نسبة السكر في الدم.

6_ الرعشة العصبية

تحدث عند قيام الطفل بنشاط معين لفترة طويلة مثل قيامه بالكتابة أو الركض، ويتم القضاء على هذه الرعشة البسيطة عن طريق تدليك جسم الطفل بالماء الدافئ.

7_ اضطراب التشنج العابر “Transient tic disorder

تصيب هذه التشنجات الطفل مرة واحدة وتنتهي ومن الممكن أن تأتي وتذهب وتستمر في الغالب مدة عام إلى أن تختفي تماماً، وينتج عن هذا التشنج ارتعاش عابر يصيب أجزاء من الجسم مثل اليدين والأحبال الصوتية.

8_ ارتعاش حركي أو صوتي مزمن “Chronic motor or vocal tic disorder

يصيب هذا الارتعاش أو التشنج الجسم ويستمر لمدة سنة تقريباً، وهي تشنجات تحدث في الصوت والجسم ولا يحدثان معاً أبداً ويرجى في هذه الحالة مراجعة الطبيب للتعرف على العلاج المناسب.

9_ متلازمة توريت “Tourette syndrome

هي تشنجات لا إرادية مزمنة تستمر الارتعاشات الناتجة عنها لأكثر لمدة طويلة جدا، وينتج عن هذه المتلازمة العديد من الأعراض المزعجة منها عدم الانتباه، القلق، حدوث تغير في السلوكيات والإصابة بالوسواس.

10_ رجفة خلل التوتر

تصيب هذه الرجفة أو الرعشة في الغالب الأطفال المصابين بخلل التوتر وهو اضطراب حركي يسبب انقباض العضلات بشكل مستمر مما يؤدي إلى اتخاذ الطفل وضعيات غريبة.

ولعلاج هذا النوع من الرجفة ينصح الأطباء بأخذ قسط من الراحة مع تدليك العضلات المصابة. 

اقرأ أيضًا: ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف

علاج رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

هناك العديد من الطرق التي يتم استخدامها لعلاج رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال، وتعتمد كل طريقة على أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال، ومن هذه الطرق الآتي:

  • شرب البابونج.
  • غلي عشبة اللافندر في الماء وشربها.
  • تناول عشبة الناردين.
  • تناول مشروب القرفة.
  • تناول الحليب.
  • تناول وجبة خفيفة تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات مثل الموز، وهذا لعلاج انخفاض السكر في الدم.
  • الراحة.
  • وضع الطفل في مكان دافئ أثناء نومه.
  • يتم استخدام خافض الحرارة إذا كانت الرعشة بسبب الحمى.
  • خوض الطفل جلسة علاج نفسي لتخليصه من القلق أو الخوف أو الاكتئاب.
  • إذا كانت الرعشة بسبب أي مشكلة أخرى فينصح التوجه إلى الطبيب على الفور، كما يرجى مراجعة الطبيب قبل تناول أي من الأدوية العشبية.

كيفية تجنب حدوث رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال

بعد أن تعرفنا على أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال من الضروري الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الأمور التي يجب القيام بها لتوفير الراحة للطفل وتجنب الإصابة بالرعشة المفاجئة مثل:

  • ترتيب مواعيد نوم الطفل.
  • تجنب تناول الطفل للشاي أو أي مشروب أخرى يحتوي على الكافيين.
  • يجب تجنب ممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى النوم على الفور.

عند ظهور رعشة الجيم متى يجب زيارة الطبيب؟

الحالات التي تتطلب الذهاب إلى الطبيب

هناك بعض الحالات التي ينصح بذهابها للطبيب على الفور عند ملاحظة الرعشة أو واحد من أعراضها، ومن هذه الحالات الآتي:

  • استمرار القشعريرة لمدة 24 ساعة.
  • تصلب الرقبة.
  • ضيق التنفس.
  • التهيج.
  • السعال الجاف.
  • ألم البطن الحاد.
  • إصابة طفل عمره أقل من 6 أشهر بالحمى.

اقرأ أيضًا: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع الأسباب والأعراض المصاحبة

أسباب رعشة الجسم المفاجئة عند الأطفال قد تكون في بعض الحالات طبيعية وفي حالات أخرى قد تكون إشارة لحالة مرضية أو عرض خطير يحتاج إلى تلقي العلاج، ولهذا من الضروري فور ملاحظة أي أعراض للرعشة التوجه إلى الطبيب على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى