صحة طفلي

علاج التهاب البول عند الأطفال

علاج التهاب البول عند الأطفال التهاب البول من المشكلات الصحية التي تسبب الألم والأرق لصاحبها بشكل كبير، ولهذا يسعى دائماً الفرد إلى الحصول على العلاج المناسب لها، ويعتبر الأطفال من الفئات المعرضة للإصابة بالتهاب البول نتيجة العديد من الأسباب، ولهذا إليكم خلال هذا المقال عبر موقع شقاوة علاج التهاب البول عند الأطفال والطرق التي تساعد على تجنب الإصابة به.

اقرأ أيضًا: علاج الزكام عند الأطفال

ما هو التهاب البول عند الأطفال؟

ما هو التهاب البول عند الأطفال؟

  • التهاب البول يعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً لدى الأطفال وتعرف علمياً باسم التهاب المسالك البولية، وهو يعبر عن عدوى فيروسية أو بكتيرية تصيب أي جزء من الجهاز البولي كـ الكلية، المثانة أو الحالب.
  • الجدير بالذكر أن في بعض الأحيان قد ينتج التهاب البول بسبب تكون الحصوات، ولهذا من الضروري التعرف على السبب الأساسي وراء التهاب البول وعلاجه لتجنب تليف الكلي المؤقت أو المزمن.
  • الجدير بالذكر أن الأطباء أكدوا أن التهاب المسالك البولية يظهر لدى الأطفال الأقل من عمر 12 عام بصورة أكبر لدى الإناث أكثر من الذكور، وتختلف هذه النسبة لدى الأطفال الأكبر من 12 سنة لتتساوي بين الجنسين.
  • وخلال هذا المقال سوف نسرد إليكم علاج التهاب البول لدى الأطفال بشيء من التفاصيل من أجل مساعدة الأم في الحفاظ على صحة أطفالها.

علاج التهاب البول عند الأطفال

يبدأ الطبيب في تحديد علاج التهاب البول عند الأطفال بعد التأكد من خلال الفحوصات من أن الطفل مصاب بالفعل بهذا المرض.

الجدير بالذكر أن علاج التهاب المسالك البولية لدى الأطفال من الممكن أن يكون طبيعياً في بعض الحالات من خلال استخدام مواد طبيعية توجد في المنزل، ولكن يظل التوجه إلى الطبيب هو الحل الأمثل.

وإليكم خلال الآتي طرق علاج التهاب البول لدى الأطفال بأكثر من طريقة:

1_ علاج التهاب البول طبيعيا لدى الأطفال

تبحث العديد من الأمهات في الطب البديل على طرق طبيعية من شأنها أن تساعد طفلها على علاج التهاب البول الذي يعاني منه.

الجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الطرق الطبيعية والتي لم يثبت حتى الآن فاعليتها في التوصل إلى الشفاء، لذا من الضروري الرجوع إلى الطبيب قبل الاعتماد عليها، ومن ضمن هذه الطرق الآتي:

1_ تناول الخيار

تناول الخيار

يعتبر الخيار من الخضراوات التي تساعد على علاج التهاب البول بسبب احتوائه على مواد طبيعية تساعد على التقليل من نمو البكتيريا في المثانة البولية إلى جانب قدرته على زيادة إدرار البول.

لهذا تتجه بعض الأمهات إلى إمداد أطفالها بالخيار لمساعدتهم على التغلب على مشكلة التهاب المسالك البولية.

2_ الحفاظ على النظافة

  • يعتبر إهمال النظافة من أقوى الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب البول، ولهذا فإن الاعتناء بنظافة الطفل من شأنه أن يساعد على القضاء على هذا الالتهاب.
  • لذا ينصح الأمهات دائما بتغيير الحفاضات للأطفال باستمرار مع تنظيف المناطق التناسلية بالاعتماد على مناديل مخصصة مضادة للبكتيريا، وفي حالة الإناث يجب أن يتم تنظيف المنطقة بالمسح من الأمام إلى الخلف.
  • أما في حالة الأطفال الكبار يجب الحرص على تعليم الطفل تنظيف نفسه جيداً بعد الانتهاء من استخدام المرحاض.

3_ تناول البروبيوتيك

تناول البروبيوتيك

تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك على التقليل من مقاومة البكتيريا وزيادة البكتيريا النافعة بالجسم، ويعتبر اللبن من أكثر الأطعمة الغنية بهذا العنصر لهذا من الضروري أن يكون الحليب ضمن النظام الغذائي لطفلك الصغير.

4_ الابتعاد عن الأطعمة المهيجة للمثانة

تعتبر المثانة البولية من أجزاء الجهاز البولي التي من شأنها أن تكون السبب في الإصابة بالتهاب البول، ولهذا يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تعمل على تهيجها وزيادة الالتهاب، ومن ضمن هذه الأطعمة الآتي:

  • المشروبات الغازية.
  • الفواكه الحمضية.
  • المحليات الصناعية.
  • القهوة.
  • الأطعمة الحارة.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الحبو عند الأطفال

5_ تناول أطعمة مفيدة

تناول أطعمة مفيدة

تؤثر صحة الجهاز الهضمي والأطعمة التي يتم تناولها بشكل واضح على كافة أجزاء الجسم بما فيهم المسالك البولية، لهذا دائماً ما ينصح الأطباء بتناول العناصر الغذائية التي تحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا مثل:

  • البيض.
  • الموز.
  • البطاطا.
  • الحبوب الكاملة.

6_ تطبيق الكمادات الدافئة

يتسبب التهاب البول في آلام حادة في منطقة الحوض، لهذا فإن الاعتماد على كمادات دافئة على هذه المنطقة يقلل بشكل كبير من الألم.

ولكن من الضروري الحرص على أن لا يتم تطبيق الكمادات على الجلد مباشرة، وأن لا تكون الكمادات ساخنة على جسم الطفل، ولا يتم تركها أكثر من 15 دقيقة.

7_ تناول الأناناس

تناول الأناناس

يعتبر الأناناس من الأطعمة الطبيعية التي تساعد على علاج التهاب البول عند الأطفال بسبب احتوائه على إنزيم البروميلين، وهي مادة تساعد على تكسير البروتينات المتسبب في الالتهاب وتزداد قدرة هذه المادة عند استخدامها مع إنزيم التربسين.

8_ تناول الكثير من السوائل

يعتبر الإكثار من السوائل واحد من الطرق الطبيعية التي تساعد على علاج التهاب البول عند الأطفال، حيث تساعد على تقليل تركيز البكتيريا والتخلص من الالتهاب بشكل تدريجي.

ومن المشروبات التي يوصى بها عصير التوت، الماء وغيرها من السوائل الأخرى، وفي حالة كان الطفل ما زال في فترة الرضاعة يجب الإكثار من مدة بالحليب الطبيعي.

2_ علاج التهاب البول عند الأطفال طبياً

يتمحور علاج التهاب البول عند الأطفال حول تناول المضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب.

الجدير بالذكر أنه يتم تحديد نوع المضاد الحيوي على حسب الحالة الصحية للطفل المريض، حيث يمكن تناول المضاد الحيوي عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، ومن ضمن علاجات التهاب البول الآتي:

1_ علاج الالتهاب البولي للكلى عند الأطفال

  • يعرف التهاب الولي الناتج عن الكلى بالالتهاب العلوي الذي يتطلب فترة علاج تتراوح ما بين 7: 14 يوم بالمضادات الحيوية عن طريق الفم، ولمدة 2: 4 أيام علاجات عن طريق الوريد.
  • وتتحسن الأعراض التي تظهر على الفرد بعد مرور 3 أيام على بداية تناول الدواء، ويعتبر المضاد الحيوي (سيفترياكسون) هو أشهر الأدوية التي تعالج هذه الحالة لدى الأطفال.
  • ومن الضروري في حالة التهاب البول الناتج عن الكلي أن يتلقى الفرد العلاج بسرعة للتقليل من أي مضاعفات من الممكن أن تحدث للطفل.

2_ علاج الالتهاب البولي للمثانة والإحليل عند الأطفال

تعرف هذه الحالة بالتهاب البول السفلي والذي يكون ناتج عن المثانة أو الإحليل، وتتطلب خلالها تناول الطفل أدوية عن طريق الفم لمدة من 2: 4 أيام، ومن ضمن الأدوية التي توصف في هذه الحالة الآتي:

  • سيفيكزيم.
  • اموكسيسيلين.

اقرأ أيضًا: علاج نزلات البرد والكحة عند الأطفال

الوقاية من التهابات المسالك البولية لدى الأطفال

الوقاية من التهابات المسالك البولية لدى الأطفال

بعد التعرف على علاج التهاب البول لدى الأطفال طبياً وطبيعياً من الضروري الإشارة إلى أنه توجد العديد من الأمور التي تساعد على الوقاية من إصابة الأطفال بهذا المرض الشائع، ومن ضمن هذه طرق الوقاية الآتي:

  • إجراء عملية الختان على الذكور لتجنب الإصابة بالالتهاب.
  • الحرص على نظافة الملابس وتغييرها دائما خاصة الملابس الداخلية.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية، وقومي باختيارها فضفاضة قليلاً في حال كان في مرحلة عمرية لا يرتدي الحفاض.
  • الابتعاد عن تقديم الأطعمة المالحة للطفل أو المشروبات الغازية.
  • الحرص على نظافة خاصة عند تغيير الحفاض.
  • تعليم الطفل الصغير طريقة النظافة الشخصية خاصة بعد الانتهاء من استخدام المرحاض.
  • اختيار أنواع جيدة من الحفاضات وتغييرها باستمرار.
  • قدمي الكثير من السوائل لطفلك وأن كان في مرحلة الرضاعة قومي بتقديم المزيد من الحليب الطبيعي له.
  • الحرص على التعرف على أعراض التهابات المسالك البولية والتوجه إلى الطبيب مباشرة.

اقرأ أيضًا: حركة الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

أسباب الإصابة بالتهابات المسالك البولية لدى الأطفال

يعتبر الأطفال سواء الرضع أو الأطفال الكبار من الفئات العمرية المعرضة بشكل كبير للإصابة بالتهاب البول المعروف بالتهاب المسالك البولية، وترجع أسباب الإصابة إلى العديد من الأمور من ضمنها:

  • الإصابة بالجراثيم بسبب التأخر في تغير حفاضة الرضيع أو عدم اهتمام الأم بنظافة طفلها الصغير بشكل كافي.
  • عدم إجراء الختان للذكور يزيد من الإصابة بالتهاب البول بسبب تجمع الجراثيم في الحشفة الجلدية.
  • وجود عيب خلقي أو تكون الحصوات وهو ما يتسبب في انسداد المسالك البولية والإصابة بالالتهاب.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم لالتهاب الحفاضات للأطفال

أعراض التهاب البول لدى الأطفال

تتباين أعراض التهاب المسالك البولية أو المعروفة بالتهاب البول في كل من الأطفال الرضع والأطفال الأكبر سناُ، والتي يجب أن تكون الأم على إلمام بهم للتوجه إلى الطبيب في حالة ملاحظة أي من هذه الأعراض.

ولهذا إليكم خلال السطور التالية أعراض التهابات البول لدى كل من الأطفال الرضع والأطفال الكبار:

1_ أعراض التهاب البول لدى الأطفال الكبار

تظهر أعراض التهاب البول لدى الأطفال الكبار واضحة في كثير من الأحيان مما يساعد الأم في التعرف إليها والتوجه إلى الطبيب، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • زيادة نفاذية رائحة البول أو تغير رائحته إلى الرائحة الكريهة.
  • ظهور بقع دم في البول.
  • الشعور بحرقة وألم عند التبول مما يؤدي إلى صعوبته.
  • الإحساس بألم في الجزء السفلي من البطن وعلى الجانبين.
  • فقدان الوزن وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • التغيرات المزاجية الحادة والعصبية.
  • الإسهال.
  • القيء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

2_ أعراض التهاب البول لدى الأطفال الرضع

يعتبر اكتشاف التهاب البول مبكر لدى الأطفال الرضع هو أمر صعب بسبب تشابه الأعراض التي تظهر على الرضيع مع أعراض نزلات البرد.

لهذا يجب الانتباه لأي من الأعراض التالية التي تظهر على الطفل والتوجه إلى الطبيب مباشرة، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • عدم قدرة الطفل على النوم بشكل جيد.
  • ثبات وزن الطفل وعدم زيادته.
  • ارتفاع درجة الحرارة بشكل مفاجئ وبدون سبب.
  • الإسهال.
  • القيء.
  • تغير رائحة البول إلى الرائحة الكريهة.

اقرأ أيضًا: أسباب رجفة الجسم عند الأطفال

علاج التهاب البول عند الأطفال يعتمد على كلاً من العلاج الدوائي والطبيعي، وذلك بعد استشارة الطبيب وتحديد نوع الالتهاب، ويجدر بنا الإشارة إلى أنه لا يجب الاستغناء عن العلاج الدوائي والاعتماد فقط على العلاج الطبيعي وذلك حرصاً على صحة الطفل.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى