صحة طفلي

علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل

علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل له العديد من الطرق منها المنزلي أو الطبي تبعًا لحالة الطفل، وإصابة الطفل بالإسهال من الأمور الشائعة وترجع إلى عدة عوامل، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نقوم بتوضيح طرق علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل.

علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل

الإسهال يعتبر من أكثر المشكلات التي تواجه الأطفال، وفي بعض الأحيان يتسبب ذلك في حدوث قلق من ناحية الأم وتوجهها سريعًا نحو العلاج سواء بالوصفات الطبية أو الأدوية.

قبل بدء الأم في علاج الإسهال عند طفلها، يجب عليها الملاحظة أولًا لمعرفة كميته أوهل سيتوقف بشكل سريع أم يتكرر كثيرًا أم أنه عارض من أعراض اضطراب المعدة أو البرد الخفيف المصاب به الطفل.

لذا هناك عدة طرق منزلية من الممكن اتباعها لعلاج الإسهال في المنزل للأطفال، لكن في حالة وجود دم في البراز أو إذا كان الإسهال غزير ويتكرر كثيرًا يجب استشارة الطبيب.

قبل توضيح تلك الطرق يجب التفريق بين نوعين من الإسهال وهما:

  • الإسهال قصير المدي: استمراره يدوم لمدة يوم أو يومان تقريبًا وفي الغالب يرجع السبب إلى تلوث الماء أو الطعام أو لسبب متعلق بالبكتيريا.
  • الإسهال طويل المدي: يكون على شكل إسهال مستمر لبضعة أسابيع وغالبًا السبب يرجع إلى حالة صحية معينة للطفل مثل إصابته بالمرض المعوي.

لذا دعونا الآن ننتقل إلى معرفة كيفية علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل.

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال عند الرضع في الشهر الأول

مشروبات تساعد على علاج إسهال الأطفال

هناك العديد من السوائل التي تساعد على معالجة الإسهال عند الأطفال في المنزل ومنها:

  • حليب الأم في حالة الطفل الرضيع، فيكون هو علاجه من الإسهال ولا ينصح بتناول أي مشروبات في هذه الفترة من عمره.
  • تشجيع الأطفال على تناول المشروبات الدافئة الصحية ولكن بكميات معقولة مع مراعاة طريقة الشرب نفسها تكون رشفات وليس كدفعة واحدة لأن ذلك يؤثر سلبًا على حالة الإسهال.
  • إعطاء مشروبات للأطفال تحتوي على توازن صحيح بين السكر والماء والأملاح.
  • شرب الطفل الكمية اللازمة لجسمه من المياه.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية أو العصير خصوصًا في توقيت الإسهال لأنها قد تؤدي إلى تفاقمه.

كما يتم علاج الإسهال أيضًا من خلال الأعشاب وتكون هذه الخطوة سابقة للعلاج من خلال الأدوية، ومن هذه الأعشاب:

  • عصير الزنجبيل.
  • شاي الأعشاب مثل شاي البابونج.
  • الألبان والزبدة.
  • ماء جوز الهند.
  • عصير الليمون الدافئ.

أطعمة تعالج الإسهال عند الأطفال

في حديثنا عن طرق علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل نذكر أن هناك بعض الأطعمة التي تكون بمثابة معالجًا في بعض حالات الإسهال ويتم ذلك عن طريق:

  • يجب وضع نظام غذائي للأطفال كامل باحتياجاتهم في هذه الفترة لكن في الوقت ذاته يجب أن يحتوي على الأطعمة الخفيفة.
  • إبعاد الطفل عن الأطعمة الحارة والمقلية وتعتبر هذه إحدى علاجات الإسهال في المنزل عند الأطفال.
  • يمكن توفير العلاج من خلال تشجيع طفلك على إتباع النظام الغذائي المعروف باسم brat وهو نظام يحتوي على الموز، والتفاح، والتوست، والأرز.
  • الإكثار من تقديم النشويات لطفلك من خلال المعكرونة، والبطاطس المهروسة.
  • يمكن أيضًا العلاج من خلال البيض المسلوق واللبن والزبادي والمأكولات التي تحتوي على البروتين.
  • تجنب تناول الطفل للفول وجميع الأطعمة المسببة للإسهال أو تساعد على كثرته.

طرق للوقاية من الإسهال عند الأطفال

بعد معرفة طرق علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل نشير إلى أن هناك بعض الطرق لتجنب حدوث الإسهال من الأساس:

  • تقليل البكتيريا من خلال العناية الجيدة بغسل اليدين.
  • تقديم لقاح فيروس الروتا للوقاية من الإسهال الناتج عن هذا الفيروس عند الأطفال.
  • التأكد من سلامة الأطعمة والمشروبات التي يتناولها طفلك من خلال التأكد من عدم تعرض هذه الأطعمة للهواء مباشرة لمدة طويلة وخاصة أثناء السفر.
  • تساعد منتجات الحليب على علاج الإسهال من خلال احتوائها على البروتينات ذلك على عكس الحليب المبستر.
  • التأكد من غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل تقديمها لطفلك أو تقشيرها لضمان نظافتها.
  • عدم تشجيع الأطفال على تناول اللحوم والأسماك الغير مطهية بشكل جيد لأنها تساعد على وجود الإسهال.
  • عدم تناول الأطعمة من خارج المنزل بأي شكل من الأشكال لتجنب حدوث تسمم للطفل.

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال للأطفال الرضع بالأدوية أو الوصفات الطبيعية

متي يجب استشارة الطبيب في حالات الإسهال

هناك أعراض عند مصاحبتها للإسهال يستوجب عليك الأمر الاتصال بالطبيب لاستشارته، وأيضًا يشكل سن الطفل فارقًا في ضرورة استشارة الطبيب، ومن هذه الأعراض:

  • نزول دم مع البراز.
  • فقدان الطفل وزنه بشكل ملاحظ.
  • عدم رغبة الطفل في شرب أي سوائل.
  • كثرة قيء الطفل.
  • شعور الطفل بالعطش بطريقة مبالغ فيها.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • شعور الطفل بألم شديد في بطنه.
  • جفاف فم الطفل.
  • قلة تبوله.
  • بكاء الطفل دون وجود دموع.
  • تكرار الإسهال.

علاج إسهال الأطفال بالأدوية

في حالة كانت أعراض الإسهال السابقة تلاحق طفلك عليك باستشارة الطبيب، حيث هناك بعض الحالات التي تستوجب العلاج بالأدوية وليس بمجرد علاجات المنزل ومن هذه الأدوية:

  • أنتينال.
  • دواء ناناوكسيد.
  • دواء فالجيل.
  • سميكتا.
  • كابت.
  • دياكس.
  • ايموديوم.
  • ستربتكوين.
  • محاليل معالجة الجفاف.
  • المضادات الحيوية.
  • أدوية الطفيليات.
  • أدوية تقليل حركة المعدة.
  • أدوية تجعل البراز أكثر سمكًا.

أسباب الإسهال عند الأطفال

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإسهال عند الأطفال، ويجب المعرفة الجيدة بهذه الأسباب لتحديد الإصابة عند طفلك، وبالتالي تحديد العلاج المناسب له، ومن هذه الأسباب:

  • أحيانًا عند إصابة الطفل بنزلات البرد يكون الإسهال مصاحبًا لها كعرض.
  • يؤدي تناول الأطفال كمية كبيرة من الطعام أو شرب الحليب بشكل مفرط إلى حدوث الإسهال أو القيء.
  • أيضًا عند تناول الطفل لطعام فاسد أو مسمم من خارج البيت أو تناوله طعام تعرض كثيرًا للهواء فأصبح به بكتيريا يؤدي ذلك لحدوث الإسهال.
  • أحيانًا يكون سبب الإسهال راجع للأدوية التي يتناولها الطفل مثل أدوية المضادات الحيوية التي من توابعها التهاب في المعدة وإسهال للطفل ويكون العلاج هنا هو توقف تناول هذه الأدوية.
  • العدوى الجرثومية التي يُصاب بها الطفل والمتمثلة في الطفيليات والديدان التي تصيب المعدة والقولون وتتسبب في حدوث إسهال.
  • يعتبر من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث الإسهال عند الأطفال هو العدوى الفيروسية والتي تنتقل من طفل لآخر عن طريق الأكل.

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال للأطفال في البيت

أعراض الإسهال عند الأطفال

قبل معرفتك لعلاج الإسهال عند الأطفال في المنزل يجب التأكد من إصابة طفلك بالإسهال أولًا وذلك من خلال التأكد بوجود هذه الأعراض عند طفلك، ومنها:

  • ذهاب الطفل بشكل متكرر إلى الحمام على غير العادة.
  • إصابة الطفل بوجع شديد في بطنه.
  • في بعض الحالات المتأخرة للإسهال تصل أعراضه لإصابة الطفل بالجفاف الشديد.
  • عدم نوم الطفل بشكل منتظم.
  • إذا كان الطفل رضيع، يلاحظ ذلك من خلال بكائه الشديد وعدم شعوره بالراحة حتى أثناء نومه.
  • العطش الشديد وكثرة تناول الطفل للمياه.

هناك العديد من الأعراض التي تصيب الطفل في مراحل مبكرة من عمره أشهرها الإسهال، فإذا كان يسير بمعدله الطبيعي دون تفاقم عليكِ بعلاجه في المنزل عن طريق الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي للطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى