شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار

ما شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار؟ وما أبرز الفحوصات التي يجب الخضوع لها في تلك الفترة؟ يُعتبر الحمل من المشاعر الجديدة والجميلة التي تختبرها المرأة لأول مرة فهي من أكثر الأمور التي تنتظر حدوثها مُنذ الزواج، ولكن تظهر العديد من التساؤلات حول متى يُمكن ظهور شكل الجنين في الحمل؟ حيث يختلف تطور الجنين ونموه بمراحل الحمل ويُمكن التعرف على المزيد من خلال موقع شقاوة.

شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار

يُعد الحمل من الفترات المُهمة والصعبة في حياة المرأة وتختلف أعراض الحمل باختلاف مراحله ويُعد الأسبوع الثامن عشر من أهم تلك المراحل التي يجب الحرص على القيام ببعض الإجراءات المُهمة التي تُساهم في التأكد من سير الحمل على ما يرام حيث إنه يُعتبر نصف مرحلة الحمل ويُمكن رؤية شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار.

تُعد رؤية شكل الجنين من أفضل اللحظات التي تنتظرها المرأة مُنذ بداية الحمل، لذا يجب على المرأة التوجه إلى الطبيب والخضوع لفحص الموجات فوق الصوتية لرؤية الجنين حيث يُمكن من خلال الفحص بالسونار التعرف على الكثير من الأشياء الخاصة بالحامل والجنين.

تطرأ الكثير من التغيرات على الجنين في المراحل المُختلفة من الحمل التي تُساهم في تطور شكل الجنين والتي يُمكن مُتابعتها من خلال الكشف بالسونار طوال فترة الحمل حيث إنه يُساهم في ظهور التفاصيل المُختلفة للجنين، فما هو شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار؟

  • يزداد وزن الجنين في الشهر الثامن عشر كثيرًا حيث يصل وزنه إلى 0.19 كيلوجرام ويُقارب طوله 14 سنتيمترًا، حيث يُصبح وزن الطفل مساويًا لوزن المشيمة.
  • تبدأ الدهون في جسم الجنين بالتكون وتظل تتكون على مدار الأسابيع التالية.
  • حيث تعتمد على ضخ القلب كمية كبيرة من الدم على مدار اليوم.
  • تبدأ حاسة السمع بالعمل عند الجنين ويستطيع التفاعل مع الأصوات الخارجية.
  • تبدأ حاسة التذوق في التكون ويستطيع التفريق بين الطعم.
  • يبدأ الجنين في التحرك حيث يستطيع تحريك يديه وقدمه من أجل تغيير وضعية جسمه، الأمر الذي يتسبب في شعور المرأة بحركة الجنين.
  • تتكون عين الجنين وتتطور حاسة الإبصار بشكل كبير حيث يُمكن من خلال تسليط شعاع ضوء على بطن الأم مُلاحظة حركة عين الجنين لحماية عينه.
  • تبدأ عظام الجنين في النمو مُنذ بداية الحمل، لكنها تُصبح أقسى في بداية الشهر الخامس من الحمل، وتُعد عظمة الترقوة وعظام الساقين من اول العظام التي تبدأ في التصلب.
  • يُمكن التعرف على شكل الجنين من خلال إجراء بعض الفحوصات الخاصة به، حيث يُمكن رؤية الجنين عند الخضوع للفحص بالسونار.

يُعد الكشف بالسونار من أهم الفحوصات التي يجب الخضوع لها في الأسبوع الثامن عشر حيث إن له دور مُهم في مراحل الحمل المُختلفة فبالإضافة إلى أنه يُمكن رؤية شكل الجنين يُساهم أيضًا في التحقق من صحة الجنين وسلامته من المشاكل الصحية والتشوهات الخلقية، كما يُمكن التعرف من خلاله على نوع الجنين ومُراقبة حركته ويُمكنه تحديد وزن الجنين وحجمه.

اقرأ ايضًا: هل يظهر نوع الجنين في الأسبوع الثامن؟

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن عشر

في الأسبوع الثامن عشر تحدث الكثير من التطورات ولا تقتصر التطورات على حركة الجنين وحجمه فقط بل تظهر العديد من أعراض الحمل الجديدة على المرأة، حيث تُعاني المرأة من الكثير في ذلك الأسبوع، وتتمثل تلك الأعراض فيما يأتي:

  • يبدأ حجم الجنين في الزيادة في الأسبوع الثامن عشر من الحمل وبالتالي يزداد نمو البطن ويكبر حجمها، وتؤدي الزيادة في حجم الجنين إلى الضغط على الأوردة والحد من كمية الدم التي تصل إلى القلب مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم والشعور بالدوار.
  • كما من المُمكن ظهور بعض الأعراض غير المرغوبة كتورم الساقين والذراعين والشعور بآلام في المفاصل وبعض التشنجات كما يُمكن التعرض لنزيف الأنف، الأمر الذي يتسبب في الكثير من الضغط والتوتر وبالتالي يتسبب في تعرضها للأرق.
  • تؤدي الزيادة في حجم الطفل إلى الضغط على الظهر بشكل كبير مما يؤدي إلى الشعور بآلام الظهر.
  • الشعور بالدوار المُفاجئ ويحدث ذلك عند تغيير وضعية الجسم مرة واحدة دون تهيئة الجسم للحركة.
  • يزداد مُعدل ضربات القلب بنسبة كبيرة تصل إلى 50% ويُعد ذلك من الأعراض الضرورية من أجل دعم الطفل.
  • يُمكن الشعور بحركة الجنين في الأسبوع الثامن عشر من الحمل.
  • تحدث الكثير من المشاكل المُرتبطة بالأنف حيث تزداد حساسية حاسة الشم أثناء الحمل، فقد تظهر بعض الأعراض في الشهر الخامس كسيلان الأنف واحتقانها.
  • زيادة الإفرازات المهبلية وزيادة التعرق.

اقرأ ايضًا: حجم الجنين في الأسبوع السادس

تشخيصات هامة في الأسبوع الثامن عشر

هُناك العديد من الفحوصات التي يجب على المرأة الحامل الخضوع لها طوال فترة الحمل خاصة في الشهر الثامن عشر حيث ينصح الأطباء بالكثير من الفحوصات اللازمة التي تُساهم في التعرف على العديد من الأمور من أبرزها الاطمئنان على سير الحمل بالشكل الصحيح وسلامة الجنين كما يُمكن رؤية شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار، فمن أبرز التشخيصات التي يجب على المرأة الحامل الخضوع لها في الأسبوع الثامن عشر ما يأتي:

  • اختبار البروتين: من الفحوصات الضرورية التي يجب الخضوع لها في حالة عدم إجراؤه في الشهور السابقة، ويعتمد هذا الاختبار على المسج من أجل التحقق من سلامة الجنين وخلوه من المشاكل الصحية حيث إن له دور في الكشف عن التشوهات التي تُصيب العمود الفقري للجنين، واحتمالية إصابته بمُتلازمة داون.
  • فحص البول: تُصاب مُعظم السيدات الحوامل بحرقان البول في الأسبوع الثامن عشر من الحمل كما تتعرض بعض السيدات إلى زيادة كمية البول والإصابة بالالتهابات، لذا يجب حينها الخضوع إلى فحص البول لمعرفة أسبابه والحصول على العلاج المُناسب.
  • الفحص بالسونار: من الفحوصات الحديثة التي تستخدم التقنيات المتطورة ويعتمد على الموجات فوق الصوتية، وهو من أهم التشخيصات التي يجب الخضوع لها من أجل التعرف على شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر ومُتابعة نموه.

اقرأ ايضًا: هل يمكن أن يتأخر نبض الجنين إلى الأسبوع العاشر؟

نصائح للحامل في الأسبوع الثامن عشر

يُعتبر الأسبوع الثامن عشر من أهم مراحل الحمل حيث إنه الشهر الخامس الذي يعني مرور نصف المرحلة، لذا يجب المرأة القيام بالكثير من الأمور التي تُساهم في الحفاظ على سلامتها وسلامة الجنين ومرور الباقي من الحمل دون التعرض لأي مشاكل صحية، حيث يجب أن تكون المرأة قد اعتادت على النظام المُتبع طوال الفترة السابقة مع إضافة بعض الأمور الأخرى الضرورية نتيجة للتغيرات الجديدة التي تحدث في ذلك الأسبوع، ومن أبرز النصائح التي يجب اتباعها في الأسبوع الثامن عشر:

  • اتباع نظام غذاء سليم ومتوازن يضم العديد من العناصر الغذائية المُهمة لصحة الحامل والتي تتمثل في البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم.. وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى، والحرص على تقسيم عدد مرات تناول الطعام خلال اليوم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والأملاح والسكر، كما يجب حصولها على بعض الأحماض المُهمة المُتمثلة في أوميجا 3 والتي يُمكن الحصول عليها من تناول الأسماك والمأكولات البحرية.
  • مُمارسة بعض التمارين الرياضية التي لا تُسبب أضرارًا على الحمل، كما يُمكن المُحافظة على رياضة المشي حيث إنها مُفيدة جدًا لصحة الحامل.
  • الحصول على الكمية الكافية من الماء حيث إنها تُساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم كما تعمل على الحد من حرقان البول والتعرض للولادة المُبكرة.
  • الحرص على تناول المُكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، والراحة والابتعاد عن الأنشطة البدنية المُجهدة.
  • الحرص على ارتداء الملابس المريحة التي تُجنبك الشعور بالضيق نتيجة الضغط على الرحم حيث يزداد بروز البطن بشكل كبير في الأسبوع الثامن عشر.
  • تغيير وضعية النوم حيث إن الجنين يزداد حجمه كثيرًا في الأسبوع الثامن عشر وبالتالي يزداد حجم البطن فتُشرها بعض وضعيات النوم بالضيق والتعب لذا يُمكن النوم على الجانب حيث إن النوم على الظهر يتسبب في الضغط على الأوردة وتقليل كمية الدم وبالتالي انخفاض الضغط.
  • عدم الانتقال من وضعية إلى أخرى بصورة مُفاجئة حتى لا يتسبب ذلك في الشعور بالدوار، لذا يجب الانتظار قليلًا قبل تغيير الوضعية.
  • الخضوع للفحوصات والتشخيصات اللازمة التي ينصح بها الأطباء في تلك الفترة للتأكد من سير عملية النجاء والتحقق من صحة الجنين، كما يُمكن الخضوع للكشف بالسونار للتعرف على شكل الجنين.

يُعد الأسبوع الثامن عشر من المراحل المتطورة في الحمل حيث إنها تعني مرور نصف رحلة الحمل ويجب حينها اتباع العديد من الأمور التي تُساهم في مرور المُتبقي من الحمل بسلام.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.