حمل

هل النوم على الظهر يضر الجنين

هل النوم على الظهر يضر الجنين؟ وما هي وضعيات النوم الصحيحة والخاطئة للحامل؟ إن الانتباه إلى طريقة نوم المرأة الحامل يعد من الأمور الهامة الأساسية لإتمام الحمل؛ فمن الضروري معرفة الحامل بالوضعيات التي تشكل خطرًا على جنينها حتى تتجنب القيام بها أثناء النوم، وتحرص على اختيار الوضعية الصحية الصائبة مع مراعاة مراجعة الطبيب؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع شقاوة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال هل النوم على الظهر يضر الجنين؟.

هل النوم على الظهر يضر الجنين؟

هل النوم على الظهر يضر الجنين؟

نعم تُلحق وضعية نوم الأم على ظهرها الضرر بالجنين خاصةً في أشهر الحمل الأخيرة، وهي تعد من الوضعيات الخاطئة التي تزيد من احتمالية تعرض الجنين للمخاطر.

تختار الحامل طريقة نومها وفقًا لما يلائم فترة الحمل التي تمر بها، فكل مرحلة من الحمل تتميز بوضعيات خاصة بها، فلا تتناسب وضعيات النوم الخاصة بالشهور الأولى مع وضعيات النوم في الشهور الأخيرة للمرأة الحامل، ويعود السبب في ذلك إلى التغيرات التي تطرأ على الحمل مثل زيادة حجم الجنين ووزنه، وبالتالي يكثر التساؤل عن هل النوم على الظهر يضر الجنين؟

تؤثر زيادة حجم الجنين في زيادة نسبة الضغط على الأم، ويترتب على ذلك إيجاد صعوبة في طريقة النوم للأم؛ فقد ذكرت بعض الدراسات الحديثة بأن اختيار وضعية النوم للحامل أثناء الليل يعد من الأمور الهامة؛ حيث إن وضعية النوم الخاطئة قد تؤثر بصورة سلبية على الجنين، أو قد تزيد من خطر تعرضه للوفاة أثناء الولادة.

يؤدي نوم المرأة الحامل على ظهرها إلى إصابتها بالعديد من الأضرار إضافةً إلى الأضرار التي تصيب الجنين، حيث إنه يتسبب في شعور الأم بآلام في منطقة الظهر خاصة في الشهر الثامن والتاسع من الحمل، كما يُعرضها للإصابة بالبواسير، والشعور بالدوار، ويؤدي ذلك إلى انتفاخ قدميها، وانخفاض معدل ضغط الدم لديها.

بالإضافة إلى أن نوم الحامل على ظهرها يمنع الدورة الدموية بأن تعود إلى القلب، ويحدث ذلك بسبب ضغط الرحم الحامل للجنين على الوريد في الجزء السفلي من الجسم؛ فلا يتمكن الدم من المرور والوصول إلى قلب الجنين، وبالتالي تصبح عملية نمو الجنين بطيئة للغاية، وقد تحدث مضاعفات تؤدي إلى وفاة الجنين.

يُستثنى من ذلك إرشاد الطبيب للحامل بأن تأخذ وضعية النوم على الظهر خلال نومها، مع مراعاة التخفيف من الضرر المترتب على تلك الوضعية من خلال وضع عدد من الوسائد خلف ظهرها، وذلك حتى يقلل ذلك من الضغط على الرحم، وينبغي اتباع إرشادات الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

نتائج دراسات نوم الحامل على الظهر

أشارت النتائج البحثية إلى أن وضعية النوم على الظهر للحامل في أشهر الحمل الأخيرة تُشكّل ضررًا على الجنين؛ حيث إنها قد تتسبب في إصابته بالعديد من المشكلات الصحية، بينما تكون وضعية النوم على إحدى جانبي الحامل أكثر أمانًا، فهي تجعل الجنين يكتسب النشاط والحيوية، ويعد هذا الأمر في غاية الأهمية لأن الشعور الجيد الذي يصيب الجنين يعتمد على درجة نشاطه وحيويته.

تم إجراء عدد من الدراسات والبحوث من قبل باحثي جامعة أوكلاند الواقعة في نيوزيلاندا، وأجريت دراسة تحت متابعة فريق العمل لطريقة نوم بعضًا من السيدات الحوامل، واللواتي التزمن بأخذ وضعية النوم على إحدى جانبي الجسم الأيمن أو الأيسر أثناء نومهن، كما تم تجنب وضعية النوم على الظهر، وتمت مراقبة السيدات الحوامل من خلال كاميرات المراقبة التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

أشار الموقع السويدي Dagens Hälsa بحسب الدراسة التي أجراها إلى أن انتقال الأم من وضعية النوم على الجانب إلى وضعية النوم على الظهر يؤثر على الطفل بصورة سلبية ويقلل من معدل نشاطه، كما أن وضعية النوم قد ترتبط بزيادة المخاطر المؤدية إلى موت الجنين، وتزيد من احتمالية ذلك في مراحل الحمل النهائية والتي تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين.

تم إجراء تلك الدراسة على ثلاثين سيدة حامل تمتد فترات حملهن بين الأسبوع الرابع والثلاثين، والأسبوع الثامن والثلاثين، ويتمتعن بصحة جيد وحمل طبيعي، وتعد تلك الدراسة أولى الدراسات التي أُجريت في متابعة نوم الأم وحالة الجنين خلال فترة الليل، وكان المسؤول عن تلك الدراسة هو الباحث Peter Stone الذي يعتبر أحد أساتذة أمراض النساء والتوليد.

ذكر Peter Stone أن الحالات التي لا يكون فيها الأجنة أصحاء، مثل الذين يعانون من حالة من الضعف خلال مراحل النمو، وبالتالي لا يكون في مقدرة الجنين بأن يتعامل مع التأثير الذي يصيبه نتيجة أخذ الأم لوضعية النوم على الظهر، ويتضمن ذلك إجابة هل النوم على الظهر يضر الجنين؟

الوضعيات الخاطئة لنوم الحامل

بعد التعرف على إجابة هل النوم على الظهر يضر الجنين نضيف إليها وضعيات أخرى خاطئة ينبغي أن تتجنب الحامل فعلها خلال النوم، ومن الوضعيات الخاطئة لنوم الحامل ما يلي:

  • إذا رفعت الحامل قدميها أثناء النوم؛ فإن هذا يشكل ضررًا على صحتها وصحة جنينها؛ حيث إنه يجعلها معرضة للعديد من الأضرار، منها حدوث التخثّر في الدم، كما أنه قد يتسبب في إصابتها بالاكتئاب، ويزيد معدل التوتر والقلق لديها، ويجعلها معرضة للإصابة بمرض السكري.

بالإضافة إلى أن الجنين يكون عرضة لأخطار عدة تستمر معه إلى المراحل العمري التي تلي مرحلة الولادة، وما قبل الولادة يصاب بنقصان وزنه عن المعدل الطبيعي نتيجة لنوم الأم على ظهرها.

  • إذا نامت المرأة الحامل على بطنها فإن تلك الوضعية الخاطئة تؤدي إلى حدوث العديد من الآثار السلبية على كل من الحامل والجنين خاصة بعد الشهر الثالث من الحمل، فلا تُشكّل وضعية النوم على البطن ضررًا خلال الشهر الثاني أو الثالث من الحمل؛ لأن الجنين يستقر في منطقة الحوض العظمية خلال تلك الفترة.

بينما يتم تجنب نوم الحامل على تلك الوضعية في الأشهر التي تلي الشهر الرابع نظرًا لبداية تكوّن الجنين بصورة أكبر؛ لذا يعد من الأفضل أن لا تقوم الحامل بالأمور التي تسبب الضغط على الرحم.

اقرأ أيضًا:  هل حساسية الحمل تؤثر على الجنين

أضرار نوم الحامل على ظهرها

خلال فترة الحمل تطرأ العديد من التغيرات الجسدية والهرمونية على الأم، وبالتالي تجد صعوبة في النوم براحة نتيجة لتغيرات الحمل، وقد أشارت الدراسات إلى معاناة ما يعادل 76% من الحوامل لمشكلات النوم، ويتراود السؤال بكثرة عن هل النوم على الظهر يضر الجنين؟ وكانت الإجابة بأن تلك الوضعية الشائعة بين الحوامل تُشكّل خطرًا على الجنين، وينتج عنها العديد من الأضرار منها الآتي:

  • إيجاد صعوبة في التنفس: عندما تأخذ الحامل وضعية النوم على الظهر فإنها تُصاب بالعديد من المشكلات التي تتعلق بوظائف الجهاز التنفسي خلال النوم، فقد تؤدي إلى انقطاع النفس النومي sleep apnea الذي يعبر عن إحدى الاضطرابات الخطرة التي يتوقف التنفس خلالها لفترات طويلة بشكل متكرر، ويظهر ذلك في الشخير أثناء النوم.
  • الشعور بألم في الظهر: تزيد وضعية النوم على الظهر من الضغط على منطقتي الظهر، والحوض، وتزداد تلك المشكلة بمرور أشهر الحمل بسبب زيادة حجم الجنين ووزنه.
  • أضرار الجهاز الهضمي: تتسبب وضعية النوم على الظهر في إصابة الجهاز الهضمي بالعديد من المشكلات منها حرقة المعدة، الناتجة عن ارتفاع هرمون البروجيستيرون، ويؤدي ذلك إلى ارتخاء عضلات البطن التي تصل بين المعدة والمريء، وبالتالي ترتد أحماض المعدة إلى الجزء العلوي.
  • انخفاض الضغط الدموي: إن أكبر وريد بالجسم يسمى بالوريد الأجوف السفلي، وتتمثل وظيفته في نقل الدورة الدموية بين عضو القلب والجهة السفلية من الجسم، وإذا قامت الحامل بالنوم على ظهرها فإن ذلك يؤدي إلى حدوث ضغط على الوريد الأجوف السفلي فيجد الدم صعوبة في التدفق والمرور محدثًا انخفاضًا في الضغط.
  • الإصابة بالبواسير: تعد البواسير إحدى المشكلات الشائعة التي تصيب النساء خلال فترة حملهن، ويزيد من حدتها وضع النوم على الظهر، حيث تحدث زيادة في الضغط على منطقة الحوض أثناء النوم.
  • قلة وصول المواد المغذية إلى الجنين: عندما تصعب عملية تدفق الدم ومرور الدورة الدموية بفعل وضعية النوم على الظهر؛ فإن المواد الغذائية التي يحتاج إليها الجنين لا تتمكن من الوصول إليه إلا بنسبة بسيطة، حيث إنها تنتقل مع الدم.

اقرأ أيضًا: ألم جهة اليسار للحامل وجنس الجنين

الوضعيات الصحيحة لنوم الحامل

في مقابل الوضعيات الخاطئة لنوم الحامل يوجد العديد من الوضعيات الصحية الصائبة التي تخفف من احتمالية الخطر على الجنين، وتمكننا من استبعاد إجابة سؤال هل النوم على الظهر يضر الجنين؟ ومن الوضعيات الصحيحة لنوم الحامل ما يلي:

  • وضعية النوم على جانبي الجسم: تستطيع المرأة الحامل النوم على إحدى جانبيها سواء أكان الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر، وينبغي أن تميل الحامل بكامل جسمها إلى الجهة اليمنى، ويمكنها أن تستعمل المخدات والمساند، ومن الأفضل أن يتم وضع وسادة بين فخذيها للتقليل من الضغط الناتج عن الأرجل بالمنطقة السفلى من البطن، حيث إن تلك المنطقة تحتوي على رأس الجنين.
  • وضعية النوم على الظهر بزاوية مائلة: ينبغي أن تستلقي الحامل على ظهرها بصورة غير كاملة، حيث يقل مستوى ميل طرف الجسم العلوي عن طرف الجسم السفلي، ويمكن للحامل أن تلجأ إلى استعمال الوسائد من خلال وضعها أمام بطنها حتى تسندها برفق، وتضع وسادة أخرى خلف ظهرها.

اقرأ أيضًا: لماذا يرفس الجنين في بطن أمه؟

بذلك نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال هل النوم على الظهر يضر الجنين؟ من خلال عرضنا لنتائج أهم الدراسات التي أُجريت من قبل المتخصصين، والأضرار المترتبة على نوم الحامل على ظهرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى