ولادة

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ تتعدد، كما ينتج عنها ظهور انتفاخات في الثدي عند السيدات بشكل مفاجئ ودون أسباب واضحة، مما يجعل السيدات في حالة قلق شديدة ورغبة في معرفة الأسباب المرضية وراء ذلك وتبدأ الشكوك تتسرب إلى عقولهن، لذا فإننا من خلال موقع شقاوة سنبين لكن جميع أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ.

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ

مع تطور المراحل العمرية ينمو الثدي عند الفتيات بصورة واضحة، ويأخذ أحجام مختلفة على حسب وزن الجسم وتقسيمه، ولكن في بعض الأحيان تحدث الكثير من التغييرات في جسد المرأة، وتؤثر هذه التغييرات بشكل كبير على جسدها فتجعله يختلف في الشكل والهيئة.

قد تتعرض النساء إلى زيادة مفاجئة وغير واضحة الأسباب في حجم الثدي، وتبدأ المرأة في بذل مجهود في البحث لمعرفة الأسباب وراء تغير حجم الثدي وتتضمن هذه الأسباب ما يلي:

1ـ فترة الدورة الشهرية

من المعروف أن فترة الدورة الشهرية تشهد زيادة مفاجئة في إفراز هرمون الأستروجين في جسم المرأة، وذلك بعد فترة الإباضة فيزداد حجم الثدي وتزداد حساسيته.

اقرأ أيضًا:إلى متى يستفيد الطفل من حليب الأم؟

2ـ فترة الحمل

تمر المرأة في خلال فترة الحمل بالكثير من التغيرات الجسدية والنفسية وذلك بسبب التغيير في إفراز الهرمونات المختلفة في جسدها ومن هذه الهرمونات ما يؤثر إفرازه على حجم الثدي وشكلة بحيث يزداد تدفق الدم في الأنسجة الخاصة بالثدي ويجعل حجمه أكبر.

3ـ زيادة وزن المرأة

في حالة زيادة الوزن عند المرأة، يبدأ الجسد في زيادة طبيعية وملحوظة، ويزداد حجم الثدي، وذلك لأن الثدي يحتوي على الكثير من الأنسجة الدهنية التي تتسبب في زيادة حجمه مع زيادة الوزن، ويختلف نمو أنسجة الجسم من سيدة لأخرى.

4ـ تغيرات ليفية في الثدي

هناك الكثير من التغيرات التي تؤثر على جسد المرأة وعلى الثدي بشكل خاص، وتسبب تراكم الماء في الأنسجة بحيث يصبح الثدي ممتلئ بالسوائل بشكل كبير.

تشير التغييرات الليفية في الثدي إلى وجود كتل فيه تتحرك مع حركته، وتُحدث ألم يمتد إلى أسفل الثدي والإبط.

5ـ الرضاعة الطبيعية

تحدث زيادة طبيعية في حجم الثدي في أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، ويحدث تراكم لكميات كبيرة من الحليب في ثدي المرأة، ويُطلق على هذه الحالة (حالة الاحتقان).

تسبب هذه الحالة نوع من الألم الشديد والصلابة في الثدي، والحساسية، والارتفاع في درجات الحرارة، والاحمرار، وتورم في حلمة الثدي، ويكون ضخ الحليب بشكل غير طبيعي عند الرضاعة.

6ـ البلوغ عند الفتيات

عند اقتراب سن البلوغ يبدأ الثدي في الزيادة في الحجم بشكل طبيعي، وذلك نتيجة لحدوث بعض التغييرات الهرمونية في جسد المرأة، ويبدأ الثدي في الانتفاخ مع اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية، وهو من أبرز أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ.

اقرأ أيضًا:كيفية إيقاظ الطفل حديث الولادة وهل يجب إيقاظ الطفل من أجل إرضاعه

7ـ مرحلة انقطاع الدورة الشهرية

في هذه المرحلة يحدث انقطاع لدورة الطمث في جسد المرأة بشكل طبيعي وذلك في الفترة ما بين عمر 45 إلى 50 عام، ولكن بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية يبدأ الثدي في العودة لمظهره الطبيعي مرة أخرى.

8ـ أمراض الثدي

قد يكون انتفاخ الثدي في بعض الأحيان مؤشر خطير لأمراض خطيرة، ويمكن أن يشير إلى الإصابة بأورام الثدي.

في هذه الحالة يتوجب على المرأة التوجه للطبيب بصورة سريعة لكي تحصل على العلاج المناسب لتلك المشكلة، وقد يصاحب تلك الأورام وجود احمرار في الثدي والشعور بارتفاع درجة حرارة الثدي، وقد يصاحب تلك الأعراض نزول دم من ثدي المرأة.

انتفاخ الثدي والأورام السرطانية

قد يكون انتفاخ الثدي بصورة طبيعية وغير مرضية لا يدل على أي أمراض جسدية ويكون بصورة عرضية، ولكن قد يكون هذا الإحساس إشارة على الإصابة بأورام سرطانية، ويمكن أن يشير إلى حدوث كثير من المخاطر وفي هذه الحالة تظهر الكثير من الأعراض، ومنها ما يلي:

  • ظهور إفرازات شفافة تخرج من الثدي، وقد تكون إفرازات مصحوبة بالدم.
  • حدوث انتفاخ في حجم الثدي.
  • يتغير الشكل الظاهري للثدي.
  • وجود تسنن في الثدي.
  • حدوث احمرار في الجلد الذي يغطي الثدي وتلونه باللون برتقالي.
  • وجود كتل غير مؤلمة في منطقة الثدي.

أكياس الثدي وانتفاخ حجم الثدي

قد تتراكم أكياس في منطقة الثدي، وتكون أكياس ممتلئة بالسوائل وغير سرطانية ولكنها تتجمع بداخل الثدي، وتتحرك مع حركته، وتسبب بعض التغييرات الظاهرية في حجم الثدي فنراه منتفخ ومن الأعراض الواضحة لهذه التكيسات:

  • ظهور كتل ناعمة بيضاوية أو دائرية تتحرك مع حركة الثدي، ويكون لها حواف ناعمة.
  • الإحساس بألم ووخز في منطقة الثدي، ويكون في العادة قبل فترة الدورة الشهرية مباشرة.
  • امتلاء حجم الثدي وتقلصه بعد فترة الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا:شكل الجنين الذكر في الأسبوع العاشر

ضرورة التوجه للطبيب عند زيادة حجم الثدي

في بعض الأحيان يتوجب على المرأة التوجه للطبيب لكي يقوم بفحص الثدي بشكل صحيح ومعرفة الأسباب وراء انتفاخ الثدي، حتى يتمكن من وصف العلاج المناسب، ومن أعراض الخطر التي تظهر على المرأة:

  • ظهور كتلة أو ورم في منطقة الثدي.
  • حدوث تورم في أحد الثديين أو كلاهما.
  • تهيج في الجلد الذي يغطي الثدي.
  • ألم في حلمة الثدي.
  • تراجع في شكل الحلمة للداخل.
  • تقشير وسماكة في جلد الحلمة.
  • خروج دم من حلمة الثدي.
  • نزول إفرازات من حلمة الثدي.
  • تورم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط.

علاج انتفاخ الثدي

يوجد بعض العلاجات التي يصفها الطبيب المعالج للمرأة للتخلص من مشكلة انتفاخ الثدي أو الشعور بألم فيه وتشمل ما يلي:

  • تناول المضادات الحيوية ونجد أنه في كثير من الأحيان يصف الطبيب للمرأة نوع من المضادات الحيوية الجيدة التي تعالج مشكلة التهاب الثدي.
  • استخدام مسكنات الألم في علاج الألم المصاحب لانتفاخ وتورم الثدي، وبعض أنواع المسكنات يمكن تناولها دون وصفة طبيب معالج.
  • محاولة التقليل من فترة امتلاء الثدي بالحليب قبل الرضاعة الطبيعية.
  • وضع الثدي في فم الرضيع بطريقة صحيحة عند القيام بالرضاعة.
  • تدليك الثدي بصورة دائمة ومحاولة تخليص الثدي من اللبن الزائد فيه، وذلك عن طريق الشفط أو غيره من الوسائل.
  • محاولة التفريغ التام للثدي عند الرضاعة.
  • تجربة أوضاع مختلفة للرضاعة الطبيعية.
  • عمل كمادات على الثدي المنتفخ.
  • ارتداء حملات للثدي مريحة.
  • تخصيص وقت كافٍ للراحة والاسترخاء.
  • تناول الفيتامينات.

اقرأ أيضًا:الدوخة عند الحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين

الأسئلة التي يمكن طرحها عند زيارة الطبيب

يوجد بعض الأسئلة التي يمكن أن تطرحيها على الطبيب حتى تستفيدي من الحلول الفعالة في علاج مشكلة تورم وانتفاخ الثدي ومنها:

  • هل سينتهي التهاب الثدي أم انه سيحتاج إلى علاج؟
  • ما العلاجات المنزلية التي تقلل من مشكلة انتفاخ الثدي؟
  • كيف تؤثر حالة الثدي على رضاعة طفلي؟
  • ما الدواء الآمن على طفلي الذي يمكن تناوله؟
  • ما المدة التي سأتناول الدواء فيها؟
  • ما هي فرص تكرار الإصابة مره أخرى؟

بذلك نجد أن أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ كثيرة ومتنوعة وتحتاج إلى معرفة كل منها بشكل صحيح للوصول لعلاج فعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى