حمل

ألم بالجماع أيام التبويض

ألم بالجماع أيام التبويض قد يرجع للعديد من الأسباب، كما قد تؤثر تلك الآلام على العلاقة الزوجية بأكملها، قد تختلف حدة الألم من حالة لأخرى وقد تطور الحالة حتى الحاجة للتدخل الطبي، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة ما بتعلق بألم بالجماع أيام التبويض.

ألم بالجماع أيام التبويض

تعد أيام التبويض من أهم الأيام التي يمكن أن يحدث خلالها الحمل، حيث يتم بها إطلاق البويضات الناضجة من المبيضين، وتكون تلك الأيام في اليوم الرابع بعد أو قبل منتصف الدورة الشهرية، وفي حال تم إطلاق البويضة وتم تخصيبها فورًا يحدث الحمل بشكل مباشر.

لكن في بعض الأحيان قد تشعر المرأة ببعض الآلام أثناء ممارسة العلاقة الزوجية في أيام التبويض، ويرجه هذا للعديد من الأسباب التي منها:

1-  الإصابة بتكيسات المبايض من أسباب الإصابة بألم الجماع

من أبرز أسباب ألم بالجماع أيام التبويض أن تكون المرأة مصابة بمتلازمة تكيسات المبايض الشائعة، بالأخص إذا بدأت المرأة بالشعور بتلك الآلام أثناء ممارستها للعديد من الأنشطة الأخرى، كممارسة الرياضة أو المشي وغيرها.

في بعض الحالات يكون الألم خفيفًا جدًا لا تستطيع المرأة ملاحظته لكن في بعض الحالات الأخرى قد يكون الألم شديد حتى يعيق الأنشطة اليومية التي تقوم بها المرأة.

تكيسات المبايض هي عبارة عن ظهور بعض الاكياس المليئة بالسوائل على المبايض أو بداخلها، وتلك التكيسات تعيق عملية التبويض وتصيب المرأة بالآلام الشديدة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل بعد التبويض بيوم

أعراض الإصابة بتكيسات المبايض

هناك بعض الأعراض التي إذا ظهرت على المرأة فقد تكون إشارة إلى الإصابة بمتلازمة تكيسات التي يشاع الإصابة بها بين السيدات، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالقيء والغثيان بشكل مستمر.
  • عدم انتظام مواعيد نزول الدورة الشهرية.
  • وجود انتفاخ في الغالب بالمعدة.
  • الشعور بأن المعدة قد امتلأت بمجرد تناول كمية ولو قليلة من الطعام.

2- أورام المبايض من أسباب الشعور بألم الجماع

في حالة إصابة المرأة بأيٍ من أورام المبايض فقد يكون ذلك أحد أسباب الشعور بألم الجماع أيام التبويض، وقد تكون تلك الأورام حميدة او خبيثة. أعراض الإصابة بأورام المبايض

هناك بعض الأعراض التي في حال ظهورها قد تكون إشارة إلى إصابة المرأة بأورام المبايض، والتي منها:

  • ملاحظة حدوث انتفاخات في البطن.
  • الشعور بالحاجة الملحة للتبول.
  • مواجهة عشر الهضم أو بعض الآلام بالمعدة.
  • الإصابة إما بالإسهال أو بالإمساك.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام والفقدان التام بالشهية.
  • تغيرات تطرأ على الوزن بشكل مفاجئ.

3- الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة من أسباب ألم الجماع

من الطبيعي أن تتكتل بطانة رحم الأم شهريًا حتى تتمكن من تغذية الجنين، لكن في بعض الحالات التي لا يحدث فيها الإخصاب قد تسقط تلك البطانة وتبدأ في الخروج مع دم الحيض.

في بعض الحالات قد تنمو بعض الانسجة التي تتشابه مع انسجة بطانة الرحم لكن في أماكن أخرى كالمبايض أو قناة فالوب، وتكون تلك الانسجة النامية سببًا في الشعور بالألم بشدة، وتلك الظاهرة تسمى ببطانة الرحم المهاجرة.

أعراض الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة

من الأعراض التي تظهر على المرأة في حال إصابتها ببطانة الرحم المهاجر:

  • الشعور بآلام شديدة لا يمكن تحملها في أيام الدورة الشهرية.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • أن تكون دماء الحيض كثيفة على غير العادة.
  • الشعور بالآلام مع حركو الأمعاء.

4- الإصابة بمرض التهاب الحوض من أسباب ألم الجماع

يعد مرض التهاب الحوض من الأمراض التي تصاب بها السيدات نتيجة العدوى في الأجهزة والأعضاء التناسلية التي قد تنتقل عن طريق التواصل الجنسي المباشر أو قد تحدث بصورة طبيعية، ويؤثر هذا المرض على كلًا من الرحم وقناة فالوب والمبايض، وهو أحد أسباب الشعور بألم بالجماع أيام التبويض.

اقرأ أيضًا: أيام التبويض بعد الدورة مباشرة

أعراض الإصابة بمرض التهاب لحوض

هناك بعض الأعراض التي تصاحب الإصابة بمرض التهاب الحوض والتي تتلخص في:

  • الشعور بحرقة البول.
  • ملاحظة وجود نزيف غير منتظم.
  • ملاحظة وجود بعض التغيرات في لون الإفرازات المهبلية.
  • الإصابة بالسخونة وارتفاع في درجات حرارة الجسم.

5- بعض الأسباب الأخرى للشعور بألم الجماع أيام التبويض

قد يكون السبب في ألم بالجماع أيام التبويض أيضًا هو أحد الأسباب التالية:

  • نمو جريب المبيض الذي يحتوي على البويضة الناضجة بشكل سريع، فيسبب هذا التمدد بعض الآلام التي تشبه التقلصات أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الإصابة بتهيج الحوض أو بطانة الرحم بسبب وجود الدم والسوائل والمواد الكيميائية العديدة التي تفرز أيضًا في أيام التبويض.

كما قد يكون السبب هو التشنجات التي قد تصاب بها المرأة بعد ممارسة العلاقة الزوجية والذي يكون بسبب:

  • اقتراب موعد نزول دم الدورة الشهرية فيكون الحوض والرحم محتقنين.
  • تواجد ما يسمى باللولب الرحمي.
  • حدوث الحمل، حيث تسبب العلاقة الزوجية بعض التقلصات والتشنجات.

اقرأ أيضًا: جدول أيام التبويض التي يحدث فيها الحمل

عدد مرات الجماع في أيام التبويض

ليس هناك عدد معين مرات معين تم تحديده لممارسة الجماع أثناء أيام التبويض، فذلك يعتمد على الزوجين، لكن هناك العديد من الأطباء الذين ينصحون بعدم ممارسة الجماع لأكثر من مرة واحدة في أيام التبويض.

ذلك حتى لا تصاب المرأة بآلام الجماع التي سبق وتحدثنا عنها، كما أن ممارسة العلاقة الزوجية لأكثر من مرة في أيام التبويض قد يقلل من عدد الحيوانات المنوية السليمة التي تصل إلى البويضة النشطة.

هل الآلام بالجماع في أيام التبويض خطيرة

الشعور بآلام أثناء الجماع في أيام التبويض قد يسبب ما يسمى بعسر الجماع، والذي يسبب العديد من المشكلات في الجماع بشكل عام.

لكن في حال شعرت المرأة بهذه الآلام واستمرت معها لأكثر من أسبوع، فيجب عليها سرعة التوجه لزيارة الطبيب حتى تعرف السبب وراء هذه الآلام، وفي أغلب الأحيان يكون الدواء لها متوفرًا، لكن في حالة الإصابة بأورام المبايض قد يحتاج الامر للتدخل الجراحي.

بعض النصائح للتغلب على آلام الجماع بأيام التبويض

في حالة شعور المرأة بآلام أثناء ممارسة العلاقة الحميمية في أيام التبويض، هناك بعض النصائح التي إذا اتبعتها قد تعمل على التخفيف من هذا الأعراض، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • عمل بعض الكمادات الدافئة على المنطقة التي تشعر فيها بالألم، وذلك عن طريق أخذ حمام دافئ أو استخدام وسادات التدفئة.
  • تناول بعض المكملات الغذائية التي تساعد الجسم مثل (فيتامين هـ، فيتامين ب 1، عنصر الماغنيسيوم، فيتامين ب 6، الأحماض الدهنية أوميجا 3)
  • الحفاظ على ممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء كاليوجا والإطالة وتمارين التنفس العميق.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل في اليوم 13 من الدورة

بعض الحالات التي تستوجب استشارة الطبيب

عند الشعور بألم بالجماع أيام التبويض في أغلب الأحيان يكون الأمر بسيطًا ويزول الألم بعد مرور القليل من الوقت، لكن في بعض الحالات قد يتفاقم الأمر وتحتاج المرأة لزيارة الطبيب، ومن الأعراض التي عند ظهورها يستوجب على المرأة زيارة الطبيب نعرضها كالآتي:

  • استمرار الشعور بالتشنجات بعد إقامة العلاقة الجنسية لدة تزيد عن الأسبوع.
  • الشعور المستمر بالرغبة في التبول بعد إقامة العلاقة الجنسية.
  • الشعور بحرق البول عند التبول.
  • ملاحظة تغير لون البول بشكل ملحوظ.
  • أن يعقب الشعور بهذا الألم مشاكل في الإنجاب.

بذلك نكون قد عرضا كل ما يختص بألم بالجماع أيام التبويض، وننصح بزيارة الطبيب في حالة ظهور أيٍ من الاعراض التي سب ذكرها أو في حال كان الألم الذي تشعر به المرأة لا يحتمل حتى تستطيع معرفة السبب وعلاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى