حمل

هل الحركة الكثيرة تضر الحامل في الشهر الأول

هل الحركة الكثيرة تضر الحامل في الشهر الأول؟ وهل يمكن خلال هذا الشهر ممارسة التمارين الرياضية؟ تتصرف المرأة خلال الشهر الأول من الحمل بطريقة تلقائية وقد تنسى أن هناك بعض الحركات التي لا يمكن القيام بها كالمعتاد مما قد يشكل خطر كبير على الجنين في الشهور الأولى لذا سنوضح تلك الحركات اليوم بموقع شقاوة.

هل الحركة الكثيرة تضر الحامل في الشهر الأول؟

بعد التأكد من حدوث الحمل من خلال بعض الفحوصات الطبية تعتبر تحركات المرأة من الأمور التي يجب أن تنتبه لها، وهو ما يدفعها إلى طرح بعض التساؤلات للتعرف عما هو مسموح وما هو ممنوع.

من أهم تلك الاستفسارات التي تطرحها أغلب السيدات بعد الحمل بشكل شائع هل الحركة الكثيرة تضر الحامل في الشهر الأول، بالكاد نعم ولكن ذلك في حالة القيام ببعض الحركات العنيفة او حمل أحد الأشياء الثقيلة التي تؤثر بشكل سلبي على الطفل وثباته.

في أغلب الأوقات يمر الشهر الأول من الحمل على معظم النساء دون التعرف على حملهن مبكرًا، وهو ما يجعلهن يتعاملن بطريقة طبيعية وعادية في حمل الكثير من الأشياء

بشكل عام، لا يُحظر على المرأة الحامل ممارسة أنشطتها اليومية، فهي حرة في ممارسة الرياضة متى شاءت طالما أنها تتحرك بمتوسط ​​السرعة العادية لأي شخص أثناء الحمل.

كما أن الإفراط في ممارسة الرياضة أو الإفراط في ممارستها سيء بالتأكيد للنساء الحوامل في الأشهر القليلة الأولى.

فرط النشاط هو أي نشاط شاق أو مفاجئ، مثل التمرين المفرط، وتحمل الوزن، والقفز من المرتفعات، أو صعود ونزول السلالم أكثر من مرة في اليوم. الأشهر القليلة الأولى.

ليست كل حالات الحمل متشابهة، وقد تلاحظين أن إحداهن تعيش حياة طبيعية أثناء الحمل، حيث يوصي الأطباء بأن ترتاح بعض النساء تمامًا خلال الأشهر القليلة الأولى حتى يستقر الجنين.

اقرأ أيضًا: ألم السرة عند الحامل في الشهر الأول

أضرار الحركة الكثيرة بالشهر الأول للحامل

آثار الإفراط في ممارسة الرياضة خلال الأشهر الأولى من الحمل قد يكون من ضمن الأمور غير الجيدة التي تتسبب في ظهور العديد من المخاطر على المرأة الحامل.

حيث إنها قد تتعرض إلى الإجهاض المهدد، وهو تقلص في أسفل الظهر مصحوب بألم مع إفرازات صغيرة، يحدث بعد ممارسة التمارين الرياضية الشاقة وتقل شدته مع الراحة.

إذا استمرت الأعراض السابقة وشعرت بأنك أقوى وأكثر شدة واستمرارية، فقد حدث إجهاض.

الأسباب التي تدفع إلى التوقف عن الحركة بالشهر الأول

يرجع السبب في ضرورة عدم إجراء الحركات الشاقة أو التحرك كثيرًا إلى أن الجنين مازال عبارة عن مجموعة من الخلايا التي تبدأ في الانقسام بشكل تدريجي ومتتالي إلى أن يكون قادر على التعلق في جدار الرحم.

كما أن المشيمة لا زالت تعتبر صغيرة لكي تستطيع أن تكون ثابته، ولم تكن قد تطورت في النمو حتى بعد.

خلال مرحلة الحمل لا يمكن التنبؤ بطبيعة الرحم ومدى قدرته على التحمل لتلك الحركة الكثيرة، وهو ما قد يهدد الكثير من النساء الحوامل بالإجهاض المنذر في أي وقت.

كما أن الحركة الكثيرة من الممكن أن تتسبب في الشهور بمغص وألم شديد بأسفل الظهر لذا يفضل الحصول على القدر الكافي من الراحة والنوم خلال هذا الشهر.

اقرأ أيضًا: ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول

هل أعمال المنزل تؤثر على الحمل؟

لا يمكن الرد على هذا السؤال إلا بعد التعرف على طبيعة الأعمال التي تقوم بها السيدة الحامل في المنزل فهناك بعض الأعمال المنزلية الخفيفة التي لا ضرر منها، والتي تتمثل في تنظيف الغرفة وغسل الصحون والعناية بالملابس وهي أحد الأمور الطبيعية التي لا خطر منها على الحمل أو على المرأة الحامل إذا قامت بها خلال فترة متقطعة من الوقت.

بينما الأعمال المنزلية التي تعتمد على بذل مجهود شاق مثل القيام بغسل الشبابيك والجدران وتنظيف الخزنات والسجاد يمكن أن يكون أحد الأسباب المشكلة للعديد من الأضرار على صحة المرأة الحامل خلال الشهر الأول من الحمل.

إن كانت تلك الأعمال هي أحد الأشياء الأساسية فيمكن الاستعانة بمن يساعدكِ في تنظيف المنزل.

هل يمكن ممارسة الرياضة في الشهر الأول من الحمل

قد تكون ممارسة التمارين الرياضية غير مناسبة للمرأة الحامل إذا كانت تواجه بعض المشكلات الصحية التي تؤثر على القلب أو تلك الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي، أو داء السكري من النوع الأول.

إذا كنت أكثر عرضة للولادة المبكرة، أو كنت تعانين من أمراض القلب، أو خلل التوتر في عنق الرحم، أو النزيف المستمر في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، أو نزول المشيمة، أو تسمم الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم الحملي

في تلك الحالات السابقة لا ينصح بالتمارين الرياضية وغيرها في هذه الحالات إلى جانب ذلك، فإليك بعضًا منها الأنشطة التي يجب ممارستها أثناء الحمل، احرصي على عدم مقارنة مستوى نشاطك قبل الحمل بوضعك الحالي. الحمل لا يعيق الحركة أو النشاط ولكنه قد يفرض عليها بعض القيود:

  • السباحة: السباحة مثالية للمرأة الحامل لأنها تؤثر على عضلات الذراعين والساقين وتقلل من التورم.
  • المشي: المشي يساعد في الحفاظ على صحتك، ولن يؤذي ركبتيك أو كاحليك، ويمكنك القيام به في أي مكان، ولا حاجة إلى معدات خاصة باستثناء الأحذية المناسبة.
  • التمارين الهوائية: تساعد التمارين الهوائية على تقوية القلب والجسم.
  • الإطالة: طريقة فعالة للتخلص من تقلصات العضلات. توقف بمجرد الشعور بالتعب، أو ضيق التنفس، أو آلام الظهر، أو التورم، أو التنميل، أو الغثيان، أو تسارع ضربات القلب.

اقرأ أيضًا: كثرة الأكل في الشهر الأول من الحمل

نصائح للحامل في الشهر الأول

في الشهور الأولى من الحمل حاولِ أن تلتزمِ بمجموعة من النصائح الضرورية للحفاظ على صحة الجنين، وتتضمن تلك النصائح ما يلي:

  • استخدمي المصعد بدلًا من الصعود على السلالم، لأنها قد تزيد من ضربات القلب وكذلك ستزيد شعورك بالإجهاد والتعب.
  • لا تحاولي حمل الأشياء الثقيلة أو تذهبِ لإحضار أغراض المنزل، ولكن إن تطلب ذلك حاولي طلب المساعدة.
  • التزمي بتعليمات الطبيب التي نصحكِ بها حتى لا تتعرضِ إلى أحد المضاعفات.
  • تناولي الأطعمة والوجبات الصحية التي تعمل على زيادة الطاقة وتثبيت الجنين.
  • في الشهور الأولى احصلي على الكمية الكافية من النوم والراحة لتدعيم نمو الطفل وتثبيته وهو من الأمور الضرورية التي يجب وضعها في الاعتبار للحفاظ على الجنين.

الشهر الأول من الحمل من أكثر الفترات التي يكون فيها الجنين مهدد بالخطر، وهو ما يتطلب حرص كبير من قبل الأم الحامل للحفاظ عليه وعلى صحته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى