طفلي بيتعلم

ألعاب أطفال عمر سنتين

ألعاب أطفال عمر سنتين لتنمية مهاراتهم وكيف يمكن تنمية مهارات الطفل؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أنه حين يبلغ الطفل عمر السنتين، يزداد نشاطه وطاقته للتعرف على كل ما حوله، فهذه المرحلة يتعلم فيها الأطفال العديد من الأشياء، وتزداد رغبته في التعرف على العالم الخارجي وكل ما يحيط به، والجدير بالذكر أن هذه المرحلة ينمو لدى الطفل تواصله مع كل ما يدور حوله، لذا سوف نقدم لكم خلال هذا الموضوع ألعاب أطفال عمر السنتين، وذلك بهدف مساعدة الأطفال على التعرف على البيئة التي تدور حوله.

كما أقدم لك: نوم الرضيع بعد الأربعين وكيفية تنظيمه بطرق بسيطة

ألعاب أطفال عمر السنتين

ألعاب أطفال عمر سنتين

خلال عمر السنتين تزيد رغبة الطفل في التعرف على العالم من حوله، لذا تسعى الكثير من الأمهات لتوفر لهم البيئة المناسبة كي لا يلحق بهم أي ضرر خلال قيامهم بالاكتشافات الصغيرة، لذا فإننا نجد العديد من الأمهات يبحثن عن العاب أطفال عمر سنتين، وذلك لكي تكون متناسبة مع عمر الطفل ويتمكن من التعامل معها.

لذا إليكم بعض الألعاب التي تزيد من مهارات الطفل، وتساعده بشكل كبير على التعرف على البيئة من حوله، كما تتميز بأنها لا تشكل أي خطر عليه:

1 – ألعاب إعادة ترتيب الحلقات

تضم هذه الألعاب العديد من ألوان الحلقات والأحجام المختلفة، ولهذا يفضلها العديد من الأطفال، والجدير بالذكر أن هذه الألعاب تساعد الأطفال كثيرا على التركيز وأيضا على التحكم بصورة أكبر على حمل الأشياء ووضعها بصورة صحيحة.

2 – ألعاب موسيقية

تتواجد بعض الألعاب الموسيقية بأحجام صغيرة مما يساعد بشكل كبير على استعمال الأطفال لها، وتختار العديد من الأمهات هذه الألعاب لكي تساعد صغارها على التعرف على الأصوات المختلفة، كما أنها تنمي الجانب الوجداني لدى الطفل.

3 – المكعبات

تعد من أكثر الألعاب التي يفضلها كل من الأطفال والأمهات، وذلك لأنها تساعد على زيادة تركيز الأطفال بشكل كبير وتعلمهم تركيب الأشكال المختلفة، كما أنها تحتوي في بعض الحالات على أرقام أو حروف باللغتين العربية والأنجليزية والذي من شأنه أن يساعد على تعلم الأطفال الأبجدية في سن صغير.

4 – صنع الخيمة المتحركة

هذه اللعبة عبارة عن خيمة يتم إقامتها في أحد أرجاء المنزل والأطفال يفضلها كثيرا، حيث يرغبون في هذا العمر الشعور بأن هناك مكان خاص بهم يذهبون إليه.

5 – الأشكال الهندسية

تضم الأشكال الهندسية كل من المربع، المستطيل، المعين،المثلث والدائرة بأحجام وألوان مختلفة، والتي يستطيع الطفل بتركيبها لتعطي أشكال مختلفة، مثل القطار، وتساعد هذه اللعبة الأطفال في تخيل الأشكال المختلفة وتركيبها.

6 – ألعاب الدمى

تأتي الدمى الصغيرة مع مجموعة من المعدات للعناية، حيث خلال هذه المرحلة يبدأ الطفل في تقليد الأباء والأمهات، وهذه الدمى تساعدهم على فعل ذلك، والجدير بالذكر أن هذه الألعاب تساعد الصغار كثيرا على الاعتماد على النفس.

7 – السيارات المتحركة

بخلاف ألعاب السيارات، هناك بعض السيارات الصغيرة ذات الأشكال الألوان المتعددة، والتي تساعد الطفل على التنقل في البيت، لكن يجب التنويه على الأمهات، أنه من الضروري خلق مساحة آمنة في المنزل لكي يستطيع الطفل التنقل بكل راحة.

8 – لعبة المتاهة

تساعد هذه الألعاب أيضا في رفع قدرة الأطفال على التركيز واستخدام اليدين بشكل صحيح.

إليك من هنا: أسباب ولادة طفل منغولي وما هي قدرات وإمكانيات المصابين بمتلازمة داون

ألعاب لتنمية مهارات الأطفال

تتضمن العاب اطفال عمر سنتين العديد من الألعاب التي تساعد على تنمية المهارات المختلفة لدى الأطفال، حيث يكون الطفل في هذا العمر لديه استعداد لتعلم العديد من المهارات الذهنية، ومن ضمن المهارات التي تنميه الألعاب، والألعاب التي تساعد في ذلك الآتي:

1 – تعلم الحروف الأبجدية

خلال هذا العمر من الضروري أن توفر الأم لطفلها مجموعة من الألعاب التي من شأنها أن تساعدك على تعلم الحروف الأبجدية، ومن هذه الألعاب الآتي:

  • البازل: وهو أحد أهم الألعاب الذهنية التي تساعد الأطفال على التركيز، وفي نفس الوقت تساعدهم على تعلم الحروف الأبجدية باللغتين الإنجليزية والعربية.
  • مطابقة الحروف مع الفراغات، حيث تتواجد فراغات تبين شكل الحرف، يقوم الطفل بمطابقتها مع أشكال الحروف التي يمتلكها ووضعها في المكان المحدد لها.
  • الصلصال: يستخدم الصلصال في العديد من الأعراض لتعليم الأطفال وتنمية المهارات الذهنية لديهم، ومن الأغراض التي يستخدم فيها هو تعلم الحروف والأرقام وذلك عن طريق طبع أشكالها باستخدام الصلصال.

2 – التعرف على الأشكال والألوان

ينجذب الأطفال كثيرا إلى الألوان المختلفة التي يملكها الألعاب والذي يساهم في التعرف عليها وتمييزها عن بعضها البعض، كما أن تواجد أشكال هندسية مختلفة للألعاب تساعدهم على التعرف عليها وتمييزها، ومن هذه الألعاب التي تنمي التعرف على الألوان والأشكال الآتي:

  • لعبة تعلم الألوان: تقوم الأم بوضع مجموعة من الكرات مختلفة الألوان، ويتم تصنيفها على حسب ألوانها وذلك بوضعها في أماكن متفرقة، والتي تساعد الطفل كثيرا في التعرف على الألوان وتميزها.
  • التعرف على الأشكال والصور: تتم هذه الطريقة من خلال ربك الأشكال التي يراها طفلك بالصور المتواجدة في مجلات الأطفال، وهذه اللعبة تساهم كثيرا في تركيز الطفل.

3 – تعلم الكميات الحسابية

من الضروري في هذا العمر أن يبدأ الطفل في التعرف على الكميات المختلفة، وكذلك الحسابات الصغير، والتي من شأنها أن تقوي من تواصله مع الأخرين ومع البيئة المحيطة به،والجدير بالذكر أن هناك العديد من الألعاب التي تتوفر ضمن العاب أطفال عمر سنتين.

ومن الألعاب التي تعمل على ذلك هي المكعبات، والتي يكون مدون عليها الأرقام ويتم ترتيبها بأشكال معينة لكي تظهر الأرقام مرتبة تدريجيا في النهاية.

ما هي أشكال الألعاب الحركية المناسبة للأطفال؟

خلال عمر السنتين يكون الطفل قادر على المشي والحركة، والذي يجعل لدية طاقة عالية للتحرك من مكان إلى أخر، ولكي تنمي الأم حركة الطفل المستمرة وتبعده من خطر الأصطدام بأي جزء من أركان المنزل، هناك بعض الألعاب التي تساعد على ذلك وتزيد من المهارة الحركية للأطفال، من ضمنها:

  • القيام بالتدحرج: حيث تعمل هذه اللعبة هل تنمية الشعور بالتوازن لدى الأطفال، والتقدير الجيد للمسافات، والجدير بالذكر أنه من الضروري أن تشرف الأم على أبنها عند قيامه بهذه اللعبة في المرات الأولى، وذلك لضمان سلامته.
  • القفز باستخدام رقعة ملونة: تساعد هذه اللعبة ليس فقط على الأتزان وتعلم القفز، ولكن أيضا على تعلم الألوان، وذلك عن استخدام رقعة مناسبة تحتوي على الألوان الاساسية التي يحتاج الطفل إلى تعلمها.

إليك من هنا: حساب الوزن المثالي للأطفال ب 3 طرق دقيقة

كيف يمكن تنمية مهارات الطفل؟

ألعاب أطفال عمر سنتين

تتواجد العديد من المهارات التي يجب أن يتعلمها الطفل من بداية عمر السنتين، مثل المهارات الاجتماعية والحركية وغيرها، وإليكم بعض النصائح المتعلقة بطريقة تعلم الطفل المهارات المختلفة:

  • الجانب العاطفي: يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى تنمية الجانب العاطفي لديه، ويحدث ذلك عن طريق كلمات المدح والثناء التي من الضروري أن تقدمها الأم عند قيام الطفل بالأعمال الصحيحة المكلفة إليه، سيؤدي ذلك إلى إشباع الجانب العاطفي لدية وتعزيز الثقة بالنفس في نفس الوقت.
  • الجانب الحركي: الأطفال في هذا العمر كثيرين الحركة، فلن تكون الأم محتاجه إلى تنمية هذا الجانب لديهم، لكن عليه القيام بمراقبته وتوفير الألعاب المناسبة لعمره.
  • الجانب الاجتماعي: يتم تنمية هذا الجانب لدى الأطفال من خلال مشاركتهم لأطفال في نفس العمر في اللعب، لذا من الضروري أن تسمح الأم لطفلها أن يلعب مع غيره من الأطفال وتكوين الصداقات.
  • الجانب اللغوي: تطور هذا الجانب يقع عاتقه بشكل كبير على الأم، حيث يتم تطوير هذا الجانب من خلال التحدث مع الأطفال وقراءة الكتب المختلفة التي تتناسب مع عمره بشكل مستمر.

في نهاية الموضوع نكون قد قدمنا لكم ألعاب أطفال عمر سنتين، والجوانب التي من الضروري أن تقوم الأم بتنميتها لدى أطفالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى