طفلي بيتعلم

كيف نساعد الطفل على المشي

كيف نساعد الطفل على المشي؟ ومتى يستطيع الطفل المشي؟ فقد ينتاب الأم الكثير من المخاوف اتجاه صحة طفلها؛ نتيجة تطور الرضيع وانتقاله من مرحلة إلى أخرى، لكن التدرج في التطور وفقًا لما يناسب مرحلته العمرية علامة على صحة الطفل الجسدية والعقلية، فإليكِ في موقع شقاوة كيف نساعد الطفل على المشي؟

كيف نساعد الطفل على المشي

كيف نساعد الطفل على المشي؟

تعتبر أول خطوة يخطوها الطفل هي أسعد لحظة في عمر الأم، وقد تسعى الكثير من الأمهات والآباء لالتقاط تلك اللحظة بصورة أو فيديو، وتسجيلها؛ لحفظها للذكرى الدائمة، فهي من أسعد وأهم اللحظات في عمر الطفل.

يعتبر المشي من أهم المهارات التي يكتسبها الطفل من عمر سنة إلى سنتين، وهي علامة على اكتمال الدماغ والأعصاب، ولكن يجب عدم إجبار الطفل على المشي.. كما يفضل الانتظار حتى يكون الطفل مستعدًا، كما يمكن مساعدته وتعليمه ولكن ليس بالإجبار.

لذلك سوف نصف لكي في تلك النقاط كيف تساعدين طفلك على المشي بطريقة رفيقة:

  • في بداية الأمر قد يحتاج الطفل للتشجيع والإحساس بالأمان، فقد يتطلب منكِ هذا أن تقومي بمسك يديه، ثم تفلتيها بالتدريج عندما تشعرين أنه قادر على المشي، ففي بداية الأمر تمسكيه بيديك الاثنتان، ثم يمكنك أن تفلتي إحداهما بالتدريج دون أن يشعر، ومن ثم عندما تشعرين أنه بدأ بالتوازن في الوقوف يمكنك تركه تدريجيًا.
  • بعد كل خطوة يخطوها قومي بتشجيعه وتقبيله.
  • الجلوس مقابل الطفل وتشجيعه بالمجيء لك.
  • تتواجد بالأسواق حاليًا بعض الألعاب التي تساعد الطفل على المشي، حيث يمكنه الاستناد عليها في البداية أو جرها، فتلك الألعاب تعمل على تحفيز الطفل على المشي.
  • قومي بلفت انتباهه بالألعاب والألوان القريبة منه والمرتفعة بمستوى طوله، فستجذب انتباهه، ويحاول التوازن والمشي باتجاهها.
  • يمكنك تجربة الاستناد على كرة كبيرة، حيث إن الكرة ليست ثابتة فسيحاول المسك بها مع الاستناد عليها، ومع حركتها سيقوم بالمشي دون التركيز على كونه يمشي.
  • يمكنك أن تطلبي منه المساعدة في جلب بعض الأشياء من مكان قريب، على أن يذهب ليجلبها لك بالمشي.
  • اطلبي المساعدة من والده، حيث يمكنكما الجلوس في مقابلة بعضكم وجعل الطفل يمشي بينكما، وذلك يشجعه ويشعره بالأمان.
  • إذا سقط على الأرض أثناء المشي، إلهيه سريعًا حتى لا يبكي وينسى ما كان يقوم به، وقومي بالمحاولة مع القليل من التشجيع، وذلك بعد الاطمئنان على سلامته.

اقرأ أيضًا: توقيف الطفل الرضيع على رجليه ومساعدته على المشي

ما هو السن المناسب لتعلم المشي عند الأطفال

 قبل توضيح السن المناسب لتعليم المشي، فيجب التأكيد أولًا أن كل طفل يختلف عن الآخر، ولكن يمكننا أن نتحدث بشكل عام فيما يخص مرحلة المشي:

يبدأ الطفل في مرحلة الجلوس في عمر 6 أشهر، ثم تليها مرحلة الزحف في عمر 9 إلى 10 أشهر، ثم تليها مرحلة المشي في عمر 11 شهر إلى 18 شهر.

يبدأ الطفل في تعلم المشي بالتدريج حيث يقف مستندًا على الأثاث في عمر 8 ل 10 أشهر، ثم يبدأ بالمشي مستندًا على الأثاث الثابت بالتدريج في هذا السن، ثم يبدأ بالمشي بمساعدة الأم أو الأب، حيث يمشي ممسكًا بأيديهما، ويبدأ بموازنة جسمه والمشي بالتدريج منفردًا.

فإن كنتِ تتساءلين كيف نساعد الطفل على المشي؟ وبعد أن ذكرنا السن المناسب للمشي بوجه عام، فيجب الأخذ بعين الاعتبار الفروق الفردية بين الأطفال، فمن الممكن أن يتأخر سن المشي للطفل حتى يصل إلى عامين.

لذا يجب على كل أم أن تتابع طفلها وتستشير طبيبه؛ لتتأكد من سلامته العضوية، ومن ثم تعمل على دعم الطفل، وتعزيز ثقته بنفسه، ومساعدته ودعمه، من خلال اللعب؛ حتى يتمكن من تخطي كل مراحله بسهولة وأمان.

أهم النقاط لمساعدة الطفل على المشي

في حالة الشك في تأخر الطفل في أي مرحلة حركية فيجب التوجه لطبيب الأطفال، وعليكِ ألا تتبعي النصائح العشوائية، فتجربة طفلك تختلف عن تجارب أطفال الآخرين، لذا استكمالًا لسؤال كيف نساعد الطفل على المشي؟ فإليكِ مجموعة من النصائح الفعالة التي تساعد الطفل:

  • العامل الأساسي الذي يجعل الطفل يبدأ في المرحلة ويتخطاها هو التحفيز، وزيادة ثقته بنفسه، فيجب الحرص دائمًا على تعزيز ثقته بنفسه.
  • امني له المحيط المجاور في كل الأوقات؛ حتى لا يتأذى إن سقط على الأرض، مثل: اختيار مكان ليس به عوائق؛ حتى لا تصعِبي عليه المرحلة، واختيار مكان مفروش بالكامل؛ حتى لا يتأذى في حالة سقوطه أثناء محاولة المشي.
  • لا تصرخي بوجهه، ولا تلوميه إن لم يستطع تنفيذ ما تريدينه منه، فكما ذكرنا سابقًا لا تجبريه، ولكن يجب أن يكون مستعدًا نفسيًا وجسديًا.
  • لا تأنبيه إن أسقط الأشياء أو تسبب في كسر شيء من التحف أو أسقط غطاء الطاولة أثناء محاولة الاستناد عليها والمشي، بل يجب عليك أن تأمني له المحيط من حوله؛ حتى لا يجد عواقب أو صعوبات.
  • يجب التأكيد على أن يكون الطفل حافي القدمين؛ حتى يستطيع التوازن بشكل سليم، وأيضًا لتنمو عضلات قدمه بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: فيتامينات تساعد الطفل على المشي

ما هي المراحل التي يمر بها الطفل ليصل لمرحلة المشي؟

يبدأ تطور الطفل الحركي بالتدريج، فعند ولادته يختبر طبيب الأطفال أعصاب الطفل وردة فعله، ويتابع التطور في كل زيادة حتى يطمئن على قدرته على القيام بمراحل التطور الحركي، وتأتي مرحلة المشي بعد عدة مراحل من التطور وهي:

1- مرحلة الجلوس

تعتبر مرحلة الجلوس أول مرحلة حركية واضحة وصريحة تتطلب من الطفل مجهود للقيام بها، وهي أول مرحلة لتطور العضلات المهمة التي تساعده على المشي مستقبلًا.

تبدأ مرحلة الجلوس منفردًا لدى الأطفال بوجه عام بين عمر 4 إلى 7 أشهر، ولا تحتاج تلك المرحلة منك الكثير من المجهود.

2- مرحلة الزحف

تعتبر مرحلة الزحف مرحلة مهمة للطفل ولتطوره الحركي والعصبي، فهي تحتاج إلى توافق حركي عالي لكي يستطيع الطفل تحريك الذراعين والرجلين في نفس الوقت وبتناغم معين حتى يتقدم للأمام.

فإذا لاحظنا حركات المشي، فنجدها تعتمد أيضًا على تحريك القدمين والذراعين بتناغم؛ لكي يستطيع التوازن، إذُا فإن الزحف يعتبر مرحلة أساسية تساعد على تسهيل المشي.

مرحلة الزحف تبدأ من عمر 7 أشهل حتى عمر 10 أشهر، وكما ذكرنا سابقًا أن لكل قاعدة شواذ، وكل طفل يختلف عن الآخر، فهناك بعض الأطفال يتخطون مرحلة الزحف دون القيام بها، ويتقدمون للوقوف والمشي مباشرةً.

3- مرحلة الوقوف مع الاستناد

تتم تلك المرحلة في عمر 10 أشهر، وهي مرحلة تأتي بعد الزحف مباشرةً.

4- مرحلة الوقوف منفردًا

بعد الوقوف والاستناد على الأثاث تبدأ مرحلة الوقوف دون مساعدة، بحيث يبدأ الطفل الإحساس بتوازنه، ومحاولة التوازن بمفرده.

تستغرق مدة الوقوف دون مساعدة في بداية الأمر بضع ثواني فقط، ثم تبدأ المدة بالتزايد؛ حتى يستطيع أن يخطو أول خطوة، وتكون مرحلة الوقوف بمفرده في عمر 11 إلى عمر السنة.

5- مرحلة المشي

هي المرحلة المهمة التي نريد الوصول إليها؛ حتى يتحرك الطفل بشكل طبيعي، وتكون تلك المرحلة بين عمر 11 إلى 18 شهر.

اقرأ أيضًا: طريقة تخلي الطفل يمشي بسرعة

الآن وبعد وصفنا لك كيف نساعد الطفل على المشي؟ فمن الأفضل ألا تقارني بين طفلك وباقي الأطفال من نفس العمر، فلكل طفل طبيعة واحتياجات تختلف عن الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى