ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن يسبب للأم بعض الآلام، كما أن ذلك العرض يعد من أصعب الأعراض التي تواجه المرأة في تلك الفترة، ذلك بالإضافة إلى أن الثلث الأخير من الحمل تعاني فيه المرأة من بعض الآلام والصعاب.

حيث يكون موعد الولادة قد أقترب، لذلك نجد أن المرأة الحامل تهتم بأن تتعرف على أسباب ضغط الجنين على المهبل في الأسبوع 31، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن.

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

إن ضغط الجنين على منطقة المهبل في الشهور الأخيرة من الحمل يعد من الأمور الطبيعية التي تتحدث لأي امرأة، لكن ذلك الضغط قد يصيب المرأة ببعض التقلصات مما يسبب لديها القلق حيال سبب ذلك الضغط، وهل يوجد به خطر عليها أو على الجنين.

لكن نجد أن السبب الأساسي وراء ذلك الضغط هو زيادة وزن الطفل، وبناءً على أن رأس الطفل تبدأ بالانحدار إلى الأسفل عند اقتراب موعد الولادة، يكون ثقل الطفل كله عند منطقة عنق الرحم مما يسبب ذلك الضغط.

لكن هناك بعض الأسباب الأخرى الناتج عنها ذلك الضغط، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  • عندما يبدأ الجنين بالاستدارة في الرحم ببطء، تكون رأس الجنين في الحوض ضاغطة على المثانة البولية للحامل، وذلك الضغط يكون في المنطقة الأمامية بالتحديد، ومن الجهة الخلفية بالقرب من المستقيم.
  • السائل الأمنيوسي: هناك بعض الحالات التي يكون فيها ذلك السائل يشكل ضغط كبير بجانب المشيمة على منطقة الحوض، مما يعمل على حدوث ذلك الضغط وتلك التقلصات.
  • عندما تكون رأس الجنين تجاه عنق الرحم نجد أن كمية الدم وحجمها تزيد في الحوض، ويرجع ذلك إلى الرغبة في تدعيم الدماغ.
  • إن هرمون الريلاكسين يعمل على ارتخاء الأعصاب والأربطة في الجسم، ومن تلك الأربطة التي تتصل مع عضلات الحوض، حيث تعمل تلك الأربطة على ارتخاء عضلات الحوض لإعطاء مساحة أزيد للجنين، وينتج عن ذلك الارتخاء.. ضغط على منطقة المهبل.

اقرأ أيضًا: هل يتغير نوع الجنين في الشهر الثامن؟

أسباب أخرى لضغط الجنين على منطقة المهبل

تعددت أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن، حيث إن المرأة في تلك الفترة تمر بالكثير من التغيرات مما ينتج عنها ظهور بعض الأعراض الغريبة، ومنها الضغط على منطقة المثانة، ومن أهم أسباب ذلك الضغط:

  • قد يكون ذلك الضغط نتيجة لزيادة نسبة الحديد التي كانت تتناولها الأم طوال فترة الحمل في الفيتامينات والنظام الغذائي الخاص بها، والتي ينتج عنها الإصابة بالإمساك.
  • في بعض الأحيان قد تتعرض الأم خلال فترة الحمل إلى الإصابة بدوالي الرحم والمهبل، مما يتسبب في زيادة الضغط على جدار الرحم، ويتسبب في شعور الأم بثقل في منطقة المهبل التي يصاحبها بعض التقلصات.
  • كما أن ذلك الضغط قد يرجع إلى تغيير موضع الجنين بشكل تدريجي داخل الرحم، حيث إن ثقل الجنين ينزل بشكل كامل إلى الأسفل.
  • زيادة الهرمونات المسؤولة عن الحمل في جسم المرأة.
  • إصابة المرأة بعدوى بكتيرية في منطقة المثانة.
  • تعرض المرأة الحامل إلى بعض الضغوط النفسية في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • عدم حصول الجنين على الكمية المناسبة من الدم.

اقرأ أيضًا: طرق زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن والولادة المبكرة

إن ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن من المشاكل التي تحدث للمرأة، مما يجعل المرأة تقدم على معرفة كل الجوانب الخاصة بها باستمرار، كما أن الأم تنتظر لحظة الولادة بفارغ الصبر حتى تلتقي بجنينها، لكن في بعض الأحيان قد تتعرض المرأة إلى خطر الولادة المبكرة.

حيث إن عملية الولادة المبكرة من أدق العمليات، وذلك لأن الطبيب يحاول جاهدًا في تلك الحالات الحفاظ على حياة الأم والجنين، لذا علينا معرفة أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن المرتبطة بالضغط على المهبل، حيث إن من أهم تلك الأسباب:

  • في حالة كانت الأم حامل في توأم يزيد ذلك من نسبة الضغط على منطقة الرحم، كما أنه يتسبب في زيادة خطر احتمالية التعرض للولادة المبكرة.
  • إصابة المثانة بالعدوى البكتيرية، يكون من أهم أسباب الضغط على المهبل، ويكون له دور كبير جدًا في تعرض المرأة للولادة قبل ميعادها.
  • كلما ازداد حجم الجنين كلما زاد خطر الولادة المبكرة، والتي تكون في معظم الأحيان قيصرية، حيث إن حجم الطفل يكون أكبر من أن يعبر من فتحة المهبل وعنق الرحم، كما أنه يتسبب في زيادة الضغط على المهبل.
  • في حال انفصلت المشيمة عن الرحم يكون ذلك من أهم أسباب التعرض للولادة المبكرة نتيجة ضغطها على جدار الرحم.
  • انفجار كيس السائل الأمنيوسي يتسبب بالتعرض لخطر الولادة المبكرة، كما أنه يتسبب في الضغط على المهبل.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة مثل الكبد والكلى، ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري.
  • عدم أخذ المرأة فترة راحة بين مرة الحمل والمرة التي تليها.

أعراض ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تستدل بها المرأة على أن تلك التقلصات التي تشعر بها في منطقة المهبل بسبب ضغط الجنين على تلك المنطقة، ومن أهم تلك الأعراض:

  • شعور المرأة ببعض النغزات في منطقة المهبل بعد انقضاء أول أسبوع من الشهر الثامن، كما أن هناك بعض النساء تشعر بتلك النغزات من بداية الشهر الثامن.
  • تعرض المرأة لزيادة نسبة الإفرازات المهبلية البيضاء في تلك الفترة، وقد تستمر تلك الإفرازات بالنزول لمدة تتراوح بين 2 إلى 3 أيام بشكل متواصل.
  • تعرض المرأة لتدفق بعض السوائل التي تشبه الماء الدافئ من المهبل.
  • إصابة المرأة الحامل بالبواسير الناتجة عن زيادة الضغط على أعصاب الحوض.
  • معاناة المرأة مع تنميل اليدين والقدمين.
  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر نتيجة ضغط الجنين على العضلات.
  • رغبة المرأة في تناول الطعام بشراهة، حيث إن ضغط الطفل على الرحم يصاحبه ضغط على منطقة المعدة، مما يتسبب في زيادة سرعة الهضم التي تؤدي إلى رغبة المرأة في تناول الطعام بكثرة على فترات قصيرة.
  • عدم قدرة المرأة على التنفس بشكل طبيعي بسبب ضغط الطفل على منطقة الحجاب الحاجز.
  • شعور الأم بعدم الاتزان والدوار.
  • الإصابة بتقلصات كبيرة خصوصًا بعد انتهاء العلاقة الحميمة.

اقرأ أيضًا: هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟

نصائح للتخلص من تقلصات ضغط الجنين في الشهر الثامن

في ظل التعرف على ضغط الجنين على منطقة المهبل في نصف الثلث الأخير من الحمل، سنقدم بعض النصائح التي تساعد المرأة على التخلص من تلك النغزات الناتجة عن ضغط الجنين على جدار الرحم، ومن أهم تلك النصائح:

  • أخذ قسط كافي من الراحة وعدم حمل أشياء ثقيلة.
  • في حالة كان ذلك الضغط مصاحب لنزيف يجب أن تذهب إلى الطبيب بشكل مباشر.
  • يجب أن توازن الحامل في تلك الفترة بين فترات الوقوف والجلوس، حيث إن زيادة مدة أي منهم يكون سبب كافي للشعور بتقلصات نتيجة ضغط الجنين.
  • الاسترخاء في حمام دافئ لمدة ساعة يوميًا، حتى تساعد في ارتخاء العضلات للتخفيف من تلك التقلصات.
  • ارتداء ملابس مريحة خصوصًا في الفترة الأخيرة من الحمل.

إن ثقل الطفل على المهبل في الشهر الثامن له بعض الأعراض والأسباب التي تهتم المرأة لمعرفتها، كما أن تلك الحالة لا تسبب قلق، حيث إنها من الأعراض الطبيعية لتلك الفترة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.