صحة طفلي

أضرار نوم الرضيع على جنبه

أضرار نوم الرضيع على جنبه كثيرة وينبغي أن تعلمها كل أم لكي تحافظ على سلامة طفلها، لأن الوضع الصحي لنوم الطفل الرضيع يكون على ظهره، أما في حالة نومه على أحد الجانبين وهو لا يستطيع التحكم في جسمه قد يعرضه للكثير من المخاطر الصحية التي سوف نتعرف عليها فيما يلي عبر موقع شقاوة.

اقرأ أيضًا: مخاطر نوم الرضيع على وسادة

أضرار نوم الرضيع على جنبه

أضرار نوم الرضيع على جنبه

نوم الطفل الرضيع على أحد الجانبين يتسبب له في بعض الأضرار الصحية والتي قد يكون بعضها له عواقب خطيرة، ومنها:

1- احمرار أحد جانبي الطفل

من أضرار نوم الرضيع على جنبه أن الجانب الذي ينام عليه الطفل يتعرض للاحمرار واكتساب اللون الوردي، ويظهر ذلك بوضوح لو تمت مقارنته بالجانب الآخر.

السبب في احمرار جانب الطفل هو تراكم خلايا الدم الحمراء داخل الأوعية الدموية بسبب ضغط الجسم على جانب واحد، لكن لا داعي للقلق، لأن بعد تغيير وضعية الرضيع فقد يعود لون الجلد كما هو.

2- الضغط على عظام الجمجمة

قد تضغط رأس الطفل على عظام الجمجمة في حالة النوم على جانب واحد بشكل متكرر، هذا الضغط يؤثر على النمو الطبيعي للدماغ.

3- الضغط على الرقبة

في حالة نوم الطفل على أحد الجوانب، فإنه قد يعاني من وجود مشاكل وضغط على الرقبة بسبب قصور الأربطة والعظام الموجودة بين الرقبة والظهر، وبالتالي لا تنمو هذه المنطقة بشكل طبيعي.

4- الاختناق

من أكثر أضرار نوم الرضيع على جنبه هو تعرض الطفل للاختناق وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، بسبب تراكم الطعام في القصبة الهوائية التي تؤدي إلى اختناق الرضيع.

كما أن الطفل الذي ينام على جنبه قد ينتقل بسهولة إلى النوم على البطن دون إرادة منه، وبالتالي يعاني من ضيق التنفس والموت لا قدر الله.

اقرأ أيضًا: نوم الرضيع بعد الأربعين وكيفية تنظيمه بطرق بسيطة

طرق حماية الطفل من النوم على أحد جانبية

من الطرق التي يمكن الاعتماد عليها لحماية الطفل الرضيع من النوم على جانبيه ما يلي:

  • ينبغي أن يتم وضع الطفل على وضعية صحية وهي نومه على الظهر في موعد نومه، لأن هذه الوضعية تقلل من التهابات الجهاز التنفسي ولا تؤدي إلى إصابته بأي أضرار صحية.
  • يفضل أن يتم إبعاد الأشياء الداعمة عن الطفل مثل الوسائل وغيرها، لأن الطفل قد يعتمد عليها لكي يغير من وضعية النوم وينام على أحد الجانبين.
  • عند اختيار سرير الطفل ينبغي أن يكون السرير خالي من أي تدرجات بحيث لا ينزلق الطفل أثناء النوم أو ينام على أحد الجانبين.
  • من الأفضل أن تنام الأم بجوار الطفل في الشهور الأولى من عمره للحفاظ على نوم الطفل في وضعية صحيحة.

الوقت المناسب لنوم الطفل الرضيع على جانبه

بعد أن تعرفت كل أم على أضرار نوم الرضيع على جنبه فإن الكثير من الأمهات تسأل عن التوقيت المناسب الذي يمكن فيه للطفل أن ينام على جانبه دون أي مشاكل صحية.

لهذا فإن الأطباء يرون أن الطفل بعد أن يمر عامه الأول من عمره، فلا مانع من نوم الطفل على جانبيه لأن الحركة تكون أكثر سهولة لديه ويستطيع النوم بحرية في كل الاتجاهات.

اقرأ أيضًا: أفضل 5 طرق لتنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

أفضل وضعية لنوم الرضيع المصاب بالزكام

أضرار نوم الرضيع على جنبه

لكل أم تعاني من إصابة طفلها بنزلات البرد والزكام وتسأل عن أفضل وضعية لنوم الرضيع المصاب بالزكام، ينبغي عليها معرفة الآتي:

  • يمكن الاعتماد على وضع وسادة تحت كتف الطفل لتقليل ألم الاحتقان ولكن مع الحرص أن تكون مرتفعة بزاوية قليلة لكي لا ترهق عضلات الرقبة.
  • نوم الطفل في وضعية مستقيمة يساعد بشكل كبير في تقليل فرصة التعرض لنزلات البرد لأنه يمنع من تراكم السوائل في الأذنين والأنف ويقلل من الإصابة بالتهابات الأذن.
  • قبل الدخول إلى النوم يفضل تقديم مشروبات دافئة للطفل مناسبة مع المرحلة العمرية له مثل الكراوية، اليانسون وغيرها من المشروبات التي تهدئ ألم الحلق وتعالج الزكام.
  • كما يمكن للأم الاعتماد على بعض الأدوية الخافضة للحرارة أو المهدئة للألم في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل بسبب الزكام.
  • كذلك يجب أن تحافظ الأم على التلامس الجسدي مع الطفل الرضيع الذي يقلل من إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، حيث يعيق إنتاج خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن تقوية الجهاز المناعي وبالتالي مكافحة العدوى.

اقرأ أيضًا: متى ينتظم نوم الرضيع والتغيرات التي تحدث في العام الأول

الطريقة الصحيحة لنوم الرضيع بالصور

لكل أن ترغب في معرفة الطريقة الصحيحة لنوم الرضيع عليها أن تعلم عيوب ومميزات كل طريقة للنوم، وذلك كالتالي:

1- النوم على الظهر

يعد النوم على الظهر من طرق النوم الآمنة للطفل الرضيع والتي لا تعرضه لمشاكل في التنفس، لكن هذه الوضعية لا تكون مناسبة بعد الرضاعة مباشرة، لأن الطفل قد يبتلع القيء الزائد من الحليب مما يجعله يتعرض للاختناق، لهذا ينبغي أن تفرغ الأم معدة الطفل من الهواء بعد الرضاعة قبل أن ترك الطفل لكي ينام على ظهره.

2- النوم على البطن

رفضت أكاديمية الطب الأمريكية نوم الطفل على بطنه، لأنها تزيد من احتمالية تعرض الطفل الرضيع للتوقف عن التنفس أثناء النوم من خلال سد مجرى التنفس الفموي أو الأنفي بالوسادة أو الفراش.

هل يجب أن ينام الرضيع في الظلام؟

من الأسئلة التي تهتم الكثير من الأمهات بمعرفتها حول نوم الطفل السليم، هي ما إذا كان من الأفضل للطفل أن ينام في غرفة مظلمة أم لا؟

حيث أكد الكثير من الأطباء بأن الجسم يفرز هرمون الميلاتونين الذي يقوم بتنظيم الهرمونات في الجسم في فترة الليل، هذا الهرمون يتم إفرازه في الظلام الشديد، وفي حالة إفراز هذا الهرمون فإن الطفل يشعر بالنعاس وتزداد عدد ساعات نومه وبالتالي ينمو بطريقة أفضل.

اقرأ أيضًا: مشروبات تساعد الطفل الرضيع على النوم

في النهاية وبعد التعرف على أضرار نوم الرضيع على جنبه، يجب على كل أم أن تتابع طريقة نوم طفلها، وتمنعه من النوم على الجانبين خاصة في العام الأول من عمره، لأن نوم الطفل على جانبه يعرضه للعديد من المخاطر الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى