صحة طفلي

اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين

اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين تجعلهم يتأرجحون ما بين الغضب وفرط النشاط، وكذلك نقص الانتباه، فهذه الاضطرابات تؤثر على قدرة الطفل عمومًا في التعامل، والمرونة، بالإضافة إلى ذلك فإنها تؤثر على النمو البدني؛ لذا من خلال موقع شقاوة سنعرض لكم أسباب اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين، وكيفية التعامل معها.

اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين

اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين

النوم الجيد هو أساس الصحة العقلية، والجسدية للأطفال، إذ أنه يلعب دورًا هامًا في تنمية العقل، وإفراز هرمون النمو، وكذلك فهو المتحكم في المرونة، والمزاج، كما أنه ضروري لتعزيز صحة الذاكرة، وتنمية المهارات الحركية.

حيث أثبتت الدراسات العلمية بأن الطفل في أولى المراحل العمرية له يحتاج ما لا يقل عن 12 ساعة من النوم يوميًا، لكي يتم نموه بدنيًا وعقليًا بسلام، لكن لاحظ الكثير من الأمهات حدوث اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين بشكل متكرر.

إذ أن هذه المرحلة العمرية هي مرحلة شائكة، ينتقل فيها الطفل من رحلة الرضاعة إلى الفطام، فتصيبه بعض المشكلات النفسية بسبب انفصاله عن أمه، وكذلك الانفصال عن الرضاعة، بالإضافة إلى معاناته من التسنين، فكل هذه الأمور هي علامات الأرق واضطراب النوم.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يوجد مجموعة من العوامل والأسباب المؤدية إلى اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين، حيث إننا فيما يلي سنعرض لكم هذه الأسباب بوضوح.

اقرأ أيضًا: علاج قلة النوم عند الرضع

أسباب اضطراب النوم لدى الأطفال بعمر سنتين

إليك فيما يلي العوامل التي تؤثر على قدرة الطفل في الاسترخاء والنوم:

  • بعض المشكلات الصحية في مجرى التنفس، أو الجيوب الأنفية، والتهاب الحلق.
  • مشاهدة التلفاز لوقت طويل يجعل أجسام الأطفال نشطة، ولا يميلون للنوم بانتظام.
  • تعود الطفل على حمله من أحد الوالدين والمشي به للنوم، فعند تغيير هذه العادة يعاني من الاضطراب.
  • قد تكون درجة الإضاءة في حجرة النوم غير ملائمة للطفل، إذ أنها تعتبر سبب هام من أسباب اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين، وذلك لأن الإضاءة المرتفعة تسبب الأرق، في حين أن الإضاءة الخافتة تقلل من الحركة والنشاط، وتهيئ البدن للنوم.
  • من الممكن أن يكون الطفل تعرض لمشاهدة الأفلام، أو استخدام الألعاب التي تكثير فيها مشاهد القتل والرعب؛ فهذا الأمر يعرضه للكوابيس أثناء النوم، وبالتالي يحدث الاضطراب.
  • إذا كانت الأم قد بدأت في جعل الطفل يعتاد على عدم استخدام الحفاضة واللجوء إلى دورة المياه؛ فإنه قد يحدث اضطراب في النوم بسبب خوف الطفل من بلل نفسه، حيث يفزع أثناء نومه إذا تبول دون قصد.
  • خيال الأطفال الواسع قد يتسبب في حدوث اضطرابات النوم، إذ أنه بعض الأطفال يحبون تخيل الأشياء الكثيرة المضحكة، أو المرعبة قبل النوم، وهذا الأمر يمنع من نومه بشكل هادئ وسريع.
  • قد يكون الأرق لدى الأطفال بعمر سنتين أمر طبيعي ومرتبط بتطورهم ونموهم.
  • قد يؤدي الخوف من الظلام إلى اضطراب النوم؛ لذا يلزم ترك الضوء من حول الطفل.
  • الاضطراب في الغدة الدرقة، سواء كان متعلق بزيادة إفرازها للهرمونات، أو القصور في أداء وظيفتها.

كيفية تهيئة الأطفال بعمر سنتين للاسترخاء قبل النوم

سنعرض لكم فيما يلي بعض النصائح العلاجية لحل مشكلة اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين، فإن هذه النصائح تضمن للطفل الاسترخاء الجيد، وبالتالي النمو الصحي؛ لذا يلزم على الأمهات ان تقوم باتباعها، وإليك فيما يلي النصائح:

  • تنظيم ساعات النوم، إذ أنه يلزم على الأم أن تعود الطفل على النوم مبكرًا لكى يستيقظ مبكرًا؛ فهذا الأمر يعمل على ضبط الساعة البيولوجية، وبالتالي يقي من حدوث اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين.
  • قبل موعد النوم يُفضل أخد الطفل لحمام دافئ، حيث يساعد الاستحمام على تعزيز النوم الجيد والشعور بالاسترخاء.
  • من الممكن أن تقرأ الأم للطفل قصة قبل النوم لكى يشعر بالهدوء، ويتمكن من النوم بسهولة.
  • يجب تجنب استعمال الطفل للأجهزة الإلكترونية قبل ذهابه للنوم على الأقل بساعة، وذلك لكي لا ينشط عقله وجسده ويأبى الخلود إلى النوم.
  • غرفة نوم الطفل تلعب دورًا هامًا في حمايته من اضطراب النوم، إذ أن الغرفة التي بها إضاءة خافتة، ودرجة حرارة مناسبة، تمكن الطفل من الشعور بالنوم المريح والهادئ.
  • تناول الطفل لكوب من اللبن الدافئ يمكنه من النوم متصلًا ولعدد ساعات طويلة.
  • تجنب غلق الأنوار في غرفة النوم، لأن هذا الأمر يتسبب في شعور الطفل بالخوف، وبالتالي عدم الاستقرار أثناء النوم.
  • عدم إجبار الأطفال على النوم، خاصةً بعد تعرضهم للضرب، أو للتوبيخ؛ فهذا الأمر يتسبب لهم في العديد من الآثار السلبية النفسية، كما يؤدي إلى حدوث اضطراب في النوم.

اقرأ أيضًا: استيقاظ الطفل المفاجئ من النوم

3 أعشاب لعلاج اضطراب نوم الأطفال 

بجانب النصائح التي قدمناها، فهناك مجموعة من المشروبات التي تساهم في تهدئة الطفل، وتعالج مشكلة الاضطراب في النوم، وهذه المشروبات مستخلصة من الأعشاب الطبيعة الآمنة والصحية على الأطفال؛ لذا يُفضل أن تقوم الأم إعدادها للطفل لكي يتمكن من النوم الجيد، وإليك أهم وأبرز هذه الأعشاب:

أولًا: اليانسون

يعتبر اليانسون من الأعشاب المميزة التي تساهم في الشهور بالاسترخاء والنوم، وذلك لأنه يعالج المشكلات المسببة في الأرق كمشكلات آلام المعدة، والسعال.

ثانيًا: النعناع

يصنف على أنه من الأعشاب المهدئة للأعصاب بصفة عامة، حيث إنه يساعد الطفل على الاحتفاظ بنوم عميق، وذلك من خلال قدرته على مشاكل المعدة والسعال، وكذلك حالات الجفاف الشديدة لدى الأطفال؛ فهذه هي مسببات الأرق.

ثالثًا: البابونج

أثبتت الدراسات العلمية فوائد البابونج في علاج حساسية الصدر، وقدرته على تسليك مجري التنفس، حيث إنه إذا قام الأم بتقديم مشروب البابونج إلى الطفل قبل خلوده للنوم بساعة، سيتمكن من النوم دون عناء وبكل سهولة.

اقرأ أيضًا: علاج الطفل قليل النوم

 عرضنا لكم أسباب اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين، وكيفية الوقاية من هذه الاضطرابات، كما أن تهدئة الطفل ومنحه النوم المتواصل والجيد أمر ضروري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى