ولادة

أسباب آلام الثدي بعد الدورة

أسباب آلام الثدي بعد الدورة متعددة، كما يوجد أسباب أخرى لآلام الثدي ليست متعلقة بالدورة الشهرية، فآلام الثدي عرض وليس مرض وقد يكون نتيجة لأحد المشاكل الصحية، لذا فسنهتم اليوم من خلال موقع شقاوة بتوضيح أسباب آلام الثدي بعد الدورة وطرق علاج هذا الألم.

أسباب آلام الثدي بعد الدورة

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة بآلام في ثدييها، ومن أهم هذه الأسباب التي تتعلق بالدورة الشهرية هي التغييرات الهرمونية التي تطرأ على المرأة في هذه الفترة، هذه التغييرات تؤدي إلى حدوث خلل في الغدد التي تفرز الحليب.

بالإضافة إلى التغييرات في قنوات الحليب نفسها وبالتالي شعور المرأة بآلام الثدي، وأحيانًا لا يمكن تحديد آلام الثدي بعد الدورة بالشكل المتقن، لكن يمكن القول إن عوامل الخطر التي تتمحور حولها آلام الثدي تكمن فيما يلي:

  • حجم الثدي نفسه من العوامل التي تسبب الآلام، فالنساء التي تملك ثديًا كبير الحجم تعاني من آلام فيه أكثر من التي تملك الثدي صغير الحجم، كما أنه في أغلب الأحوال يكون كبر حجم الثدي مسببًا لآلام الرقبة والكتف أيضًا.
  • في حالة إذا كانت المرأة خضعت لعمليات جراحية بوقتٍ مسبق، فهذا الأمر ينتج عنه ندوبًا أو علامات جراحة في الثدي، فتتعرض المرأة للشعور بآلام في هذه الندوب.
  • عدم التوازن في الأحماض الدهنية بالجسم يكون واحد من ضمن الأسباب التي تؤثر على المرأة وتجعلها تشعر بآلام في ثدييها، نتيجة إلى حساسية الهرمونات المتواجدة في الدورة الدموية.
  • تناول الأدوية الهرمونية التي قد تؤثر على الثدي، وبالأخص أدوية علاج العقم والحبوب التي تساهم في تنظيم النسل.
  • علاجات هرمون الأستروجين والبروجسترون التي تقوم المرة بتناولها عقب انقطاع الدورة الشهرية، كما أن هناك بعض أدوية الاكتئاب التي تؤثر على الثدي أيضًا.
  • تناول أدوية مرض ارتفاع ضغط الدم، وأدوية المضادات الحيوية.
  • عند تناول الكافيين بشراهة تشعر المرأة بعدها بآلام في الثدي، وعند الحد من تناول مشروبات الكافيين تلاحظ المرة أن آلام الثدي قد تحسنت والتي قد تصل إلى حد الاختفاء.

اقرأ أيضًا: هل ألم الدورة قبل موعدها بأسبوع من علامات الحمل

عوامل تسبب آلام الثدي بعد الدورة

استكمالًا لعرض أسباب آلام الثدي بعد الدورة سنوضح فيما يلي بعض العوامل التي تتسبب في ظهور آلام الثدي:

  • الاضطرابات الهرمونية: حيث إن آلام الثديين ترتبط في أغلب الأحيان بمعدلات هرمونات الأستروجين والبروجسترون في الجسم.
  • النظام الغذائي: ففي حالة أن تتناول المرأة الأغذية الغير متوازنة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والكربوهيدرات المكررة تجعلها تتعرض بشكل كبير للإصابة بآلام في ثديها.
  • تغير تكوينات الثدي: حيث إنه عندما تتقدم المرأة في العمر تتعرض إلى تغيرات هرمونية، مما يزيد من حجم الثدي وتنتج أكياس الثدي والأنسجة الليفية بسبب ذلك، مما يصيب المرأة بمرض الثدي الكيسي الليفي، فبالتالي شعورها بآلام الثدي.
  • الإصابة بسرطان الثدي: حيث إن الإصابة به قد لا ينتج عنها ألمًا، ولكن التعرض لسرطان الثدي الالتهابي وأنواع معينة من الأورام تتسبب في عدم راحة الثديين.
  • الرضاعة الطبيعية: تعد من الأمور التي قد تسبب آلام الثدي، حيث إن هذه الآلام تكون بسبب:
  1. الإصابة بعدوى قنوات الحليب، والتي تتسبب في الإحساس بآلام شديدة وتشققات كثيرة بالإضافة إلى الحكة والحرقان وملاحظة التقرحات في المنطقة الموجودة حول حلمة الثدي.

كما أن هذه العدوى قد تسبب ظهور بعض الخطوط الحمراء التي تصيب الإنسان بالحمى والقشعريرة، ومن طرق العلاج المناسبة لهذه العدوى؛ تناول المضادات الحيوية.

  1. في حالة رضاعة الطفل بطريقة غير صحيحة نتيجة لمسك حلمة الثدي بصورة خاطئة، سيؤدي هذا إلى تشقق حلمات الثدي.
  2. الامتلاء الشديد للثدي باللبن حيث إنك تلاحظين أن كلًا من الثديين يظهران بحجم أكبر مع شد جلدهم، مما يُشعر المرأة بالآلام الشديدة، وفي حالة أن تكون المرأة غير قادرة على إرضاع طفلها فتلجأ إلى شفط الحليب من الثديين.

اقرأ أيضًا:ألم في الثدي الأيسر عند الضغط عليه

آلام الثدي الدورية

هناك بعض المعلومات التي تدور حول الإصابة بآلام الثدي الدورية والتي تتضمن الآتي:

  • ترتبط آلام الثدي بالدورة الشهرية، والتغير في مستوى الهرمونات بشكل واضح.
  • آلام الثدي الدورية تكون غير حادة الألم، ولكنها تستمر إلى فترة طويلة وقد تكون موجعة بعض الشيء وأحياًنا تصل إلى أن تكون شديدة.
  • في حالة الإصابة بهذه الآلام قد يزيد حجم الثدي، ويتعرض إلى التورم أو ملاحظة ظهور بعض الكتل فيه.
  • في أغلب الأحوال تصيب هذه الآلام كل من الثديين، مع ظهور بعض التورمات والكتل الواضحة فيه.
  • تزيد آلام الثدي في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، ومن بعد ذلك تخف هذه الآلام تدريجيًا على مدار أيام الدورة الشهرية.
  • هذه الآلام من الأعراض التي تصيب السيدات في عمر العشرينات أو الثلاثينات، ومن الممكن أن تصاب بها نساء الأربعين اللاتي تقتربن من فترة انقطاع الطمث.

آلام الثدي الغير دورية

هناك بعض المعلومات الهامة التي تدور حول ألم الثدي الغير دوري والتي تتضمن الآتي:

  • لا علاقة للدورة الشهرية بهذه الآلام.
  • قد يكون الشعور بهذه الآلام مستمرة أو متقطعة.
  • من الوارد أن تصيب هذه الآلام كل من الثديين، ومن الوارد أن تصيب ثدي واحد فقط.
  • في أغلب حالات الإصابة به يصيب السيدات التي وصلت لعمر انقطاع الدورة الشهرية.
  • إحساس هذه الآلام تكون شبيهة بالطعن أو الحرقان الشديد أو الشعور بشد في الثدي.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام الثديين معًا

آلام الثدي الخارجية

آلام الثدي الخارجية تحدث خارج الثدي ولكن تشعر به المرأة وكأنه في النسيج نفسه، وفي حقيقة الأمر يكون هذا الألم خارجي، أي ناتج من الضغط على عضلة ما داخل القفص الصدري، أو الإصابة بآلام في القفص الصدري نفسه.

كما أنه من الممكن أن تكون الإصابة بالتهاب المفاصل، هي التي أدت إلى إصابة غضاريف الصدر بالألم، والإصابة بـالغضروف الضلعي من الأمور التي نقلت الوجع إلى الثدي.

متى يجب زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات التي ينبغي عليك أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب واستشارته فيها، ومن ضمن هذه الحالات ما يلي:

  • في حالة إذا أيقظك ألم الثدي من نومك.
  • عندما يكون ألم الثدي سببًا في تعطيل ممارستك للأنشطة اليومية.
  • إذا تفاقمت الحالة وزاد الشعور بالألم.
  • في حالة إذا حدث الألم في منطقة واحدة من الثدي.
  • عندما يستمر ألم الثدي مدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى تسعة أسابيع.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد التبويض ب5 أيام

طرق الوقاية من آلام الثدي

هناك بعض الطرق التي يتم اتباعها للوقاية من الإصابة بآلام الثدي، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • المواظبة على اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون، ويحتوي على كميات معتدلة من الكربوهيدرات المركبة.
  • الحرص على عدم تناول العلاج الهرموني.
  • الابتعاد عن ارتداء حمالات الصدر الضيقة، والمحافظة على ارتداء الحمالات الصدرية الرياضية، المصنوعة من القطن.
  • المحافظة على العلاج بالاسترخاء عند مواجهة القلق والتوتر، الذي يصيب المرأة ويرتبط بآلام الثدي الحادة.
  • تجنب تناول الأدوية المتعارف عليها أنها تقوم بحدوث آلام للثدي، أو تجعلها تتفاقم وتزيد.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة العنيفة، التي يلزمها مجهود بدني شاق.
  • التفكير في تناول أحد الأدوية التي تسكن الآلام مع الحرص على استشارة الطبيب حول مدة تناوله، ومن ضمن هذه العلاجات ما يلي:
  1. الأسيتامينوفين ((Tylenol
  2. الأيبوبروفين Motrin IB) و Advi)

آلام الثدي من الأعراض المزعجة التي تصيب المرأة وقد تصيب الرجل المتعرض لحالة التثدي كذلك، ويوجد العديد من أسباب آلام الثدي بعد الدورة وطرق علاج مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى