متى يبدأ النبض في كيس الحمل

متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟ وما هي أسباب تأخر النبض؟ حيث تعد لحظة الاستماع لنبض الجنين داخل رحم الأم من أجمل اللحظات التي تمر على الأم والأب بشكل عام، لذلك بمجرد أن تكتشف المرأة حملها تتشوق لسماع هذا النبض، لذا حرص شقاوة اليوم أن يقدم لكم كافة المعلومات التي تتعلق بنبض الجنين في الرحم، وذلك في السطور القادمة.

متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟

أكد الكثير من الأطباء أن عضو القلب هو أول الأعضاء التي يتم تكوينها داخل جسم الجنين، وعلى الرغم من ذلك لا يمكن الاستماع لنبض الجنين إلا بعد مرور عدة أسابيع متتالية، ويعود الأمر في ذلك إلى تكوين الحجرات الأربعة للقلب، وهناك الكثير من الدراسات تشير إلى أن نبض الجنين يمكن استماعه بقدر كبير من الدقة عند الاكتمال الكلي للقلب.

في حالة كنت من الآباء الجديدة، بالطبع ترغب في الاستماع إلى نبض الجنين منذ أول يوم للحمل، ولكن وفقًا إلى المصادر الطبية المختلفة، فقد وجد أن نبض الجنين يمكن الاستماع إليه منذ بداية الأسبوع الخامس في الحمل، إلى نصف الأسبوع السادس، وذلك يمكن من خلال استخدام أشعة السونار المهبلي.

من الأفضل في هذه الحالة الانتظار إلى الأسبوع السابع وذلك من أجل الاستماع إلى نبضات قلب الجنين بشكل أوضح وعالي الدقة، وعادةً ما يحدث ذلك بعد قيام الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية سواء كان سونار المهبل أو البطن، وذلك في إطار الاطمئنان على صحة الحمل ونمو الجنين بالشكل الطبيعي له.

اقرأ أيضًا: هل يظهر نبض الجنين بعد 40 يوم

معدل نبض الجنين

في سياق الحديث المستمر حول متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟ دعونا نتعرف حول المعدل الطبيعي لنبض الجنين في رحم الأم وذلك على النحو التالي:

  • وجد من خلال العديد من الدراسات المختلفة أن معدل نبض الجنين يتغير خلال مراحل الحمل الأولى، حيث يبدأ من 90 إلى 110 نبضة في الدقيقة الواحدة وذلك في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • من الطبيعي أن يزداد هذا المعدل مع مرور الحمل، وبشكل عام نجد أنه يصل إلى 110 إلى 1160 نبضة في الدقيقة الواحدة، والجدير بالذكر أن هذا المعدل يمكن أن يتغير وذلك وفقًا لِما تعانيه المرأة خلال فترة الحمل بشكل عام.
  • إذا كان نبض الجنين بطء للغاية أو سريع للغاية، بالطبع ذلك يثير شكوك الأم والطبيب، ويجب في هذه الحالة المتابعة مع الطبيب بشكل أكثر انتظامًا من أجل مراقبة حال الجنين والقدرة على علاج هذه المشكلة.

الأجهزة المستخدمة لسماع نبض كيس الحمل

من خلال العديد من التجارب النسائية السابقة وجد أن الطبيب في بداية الأمر يعتمد على الأشعة الفوق صوتية وهو السونار لمنطقة المهبل، ومع مرور الوقت يمكنه أن يعتمد على الأشعة الصوتية ثنائية أو ثلاثية الأبعاد، والتي عادةً ما تكون على منطقة البطن بالكامل.

خلال مرحلة الحمل المبكر يعتمد الطبيب على السونار المهبلي، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يمكن الطبيب من الوصول إلى صورة واضحة للجنين، ومن ثم يبدأ في استخدام أشعة الموجات الفوق صوتية ثلاثية الأبعاد، والتي تمكن الطبيب من التعرف على مكان تواجد الجنين بالعرض والارتفاع والزواية، وبالتالي رؤية الأعضاء بشكل أوضح.

هل يمكنك سماع نبض الجنين بالأذن؟

في ظل الحديث حول متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟ ترغب الكثير من السيدات الاطمئنان على صحة الجنين بين كل لحظة والأخرى، لذا تتساءل الكثير منهن حول إذا يمكن الاستماع إلى نبض الجنين من خلال الأذن البشرية، وعلى الرغم من أن هذا من الأمور الصعبة بشكل كبير، ولكنها ليست مستحيلة.

حيث يمكن ذلك في حالة إذا كانت الأم تتواجد بداخل غرفة هادئة بشكل كبير، كما يفضل أن تكون في وقت متأخر من الليل، مع مراعاة أن تكون تخطت الثلث الأول من الحمل، وذلك من أجل أن تستطيع الاستماع إلى نبض الجنين بعناية.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الجنين في كيس الحمل في أي أسبوع

ما هي أسباب تأخر نبض الجنين؟

على الرغم من ذكرنا أن نبض الجنين من المراحل الهامة التي تمر بها المرأة منذ أسابيع الحمل الأولى، إلا أن هناك بعض الحالات التي تتعرض إلى تأخر الاستماع لنبض الجنين، ويكون ذلك نابع من بعض الأسباب التي سوف نذكرها لكم اليوم عبر عرضنا إلى متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟ على النحو التالي:

1- حساب أشهر الحمل بطريقة مختلفة

وجد من خلال الكثير من الأمهات أن هناك طرق مختلفة تساهم في حساب أشهر الحمل، حيث هناك من تعتمد على حسابه بدءً من آخر موعد للدورة الشهرية، وهناك من لا تعتمد على ذلك، لذا نجد أنه في هذه الحالة تأخر الاستماع لنبض الجنين قد يعود إلى عدم اكتمال قلب الجنين بشكل كافي لاستماع النبض.

كل ما هو عليك في هذه الحالة الانتظار لعدة أسابيع مرة أخرى، من أجل القدرة على الاستماع لنبض الجنين بالشكل الكافي لهُ، والجدير بالذكر أنه يمكن استخدام طريقة الموجات الفوق صوتية أو طريقة الدوبلر، والتي من خلالها يمكن الاستماع لنبض الجنين بشكل جيد ومبكر.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع نبض الجنين وجنسه

2- صغر حجم الجنين

تعرف هذه الحالة بحالة اختباء الجنين، حيث في بعض الحالات قد يكون حجم الجنين صغير للغاية، بمعنى أنه لا يمكن للطبيب العثور عليه من أجل الاستماع إلى نبضه بشكل طبيعي.

في هذه الحالة قد يتطلب منك الأمر الانتظار والصبر لفترة طويلة من الوقت، بالإضافة إلى أن هناك بعض الحالات يكون فيها الجنين مختبأ خلال الأشهر الأولى من الحمل، وبالتالي لن تتمكن من الاستماع لنبضات القلب إلا بعد مرور عدة أسابيع.

3- تواجد المشيمة في مقدمة الرحم

في ظل الحديث المستمر حول متى يبدأ النبض في كيس الحمل؟ نجد أن واحد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم القدرة على الاستماع لنبض الجنين قد يعود إلى تواجد المشيمة في مقدمة الرحم.

الأمر الذي يؤدي إلى عدم استطاعة الاختبارات المختلفة للتعرف على نبض الجنين، ولكن في هذه الحالة يمكن الاعتماد على اختبار تدفق الدورة الدموية في جسم الجنين، وذلك يعد من المؤشرات القوية على أن نبض الجنين منتظم وطبيعي.

4- زيادة وزن الأم

كما ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة أنه يمكن أن يتسبب زيادة وزن الأم في صعوبة للاستماع لنبض الجنين، وبشكل خاص في حال كانت في مراحل مبكرة من الحمل، ويعود الأمر في ذلك إلى زيادة طبقة الدهون التي تؤثر على الاستماع لنبض الجنين.

لذا في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى طريقة الفحص بالأمواج الفوق صوتية وذلك لأنها تعد واحدة من أدق الطرق التي تساهم في التعرف على نبض الجنين بشكل أوضح.

اقرأ أيضًا: أفضل فيتامين لزيادة وزن الجنين

5- الرحم المقلوب

واحد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم القدرة على الاستماع لنبض الجنين، حتى لا تواجه صعوبة في التعرف عليه من خلال الفحوصات المختلفة، ويعود الأمر إلى أن الرحم المقلوب هو الرحم المتواجد بعيدًا عن جدار البطن، بمقارنة بوضع الرحم الطبيعي، وبالتالي الاستماع لصوت نبض الجنين يكون صعب للغاية.

الجدير بالذكر أنه مع مرور الوقت يتطور الحمل بشكل كبير وبالتالي يكبر حجم الرحم ويصبح قريب من جدار البطن، وبالتالي تستطيع أن تستمع إلى نبض الجنين بسهولة ويسر من خلال الاختبارات المختلفة.

نبض الجنين من الأمور التي يُمكنك من خلالها الاطمئنان على أن الجنين بصحة جيدة وينمو بشكل طبيعي، ويمكن الاعتماد على أكثر من اختبار مختلف يساعد على الاستماع لنبض الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.