صحة الأم

ما الفرق بين الشعير والقمح والشوفان

الفرق بين الشعير والقمح والشوفان ما هو؟ حيث يرغب الكثير في معرفة الفرق بينهم نظراً إلى أن هذه الحبوب تشبه بعضها البعض إلى حد كبير.

وبشكل عام هذه الحبوب توفر العديد من الفوائد للجسم من أبرزها تعزيز مناعة الجسم، واليوم عبر موقع شقاوة سوف نتناول الفرق بين هذه الحبوب بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 أكلات لزيادة حليب الأم المرضع

الفرق بين الشعير والقمح والشوفان

من الجدير بالذكر أن رغيف الخبز مصنوع 100% من الحبوب الكاملة، وبشكل عام الحبوب الكاملة تحتوي على كم كبير من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان، وإليكم أبرز الفروق الواضحة بين الشعير والقمح والشوفان:

القمح

أولاً: القمح

نبات القمح يتميز بساق منتصب ملساء ناعمة تنتهي بسنبلة تتكون من مجموعة من السنيبلات  كما أنها تتكون من حاضنات فردية يتكون عددها من 3 إلى 9 حاضنات.

مع العلم أن هذه البذور تنمو داخل الحاضنات الفردية من أجل أن تصبح حبوب كاملة ناضجة، مع العلم أن ارتفاع نبات القمح يصل إلى متر، وأن الوطن الأصلي لإنتاج القمح دول الهلال الخصيب.

الشوفان

ثانيًا: الشوفان

الشوفان يتمتع بسيقان ممتدة مستقيمة فضلاً إلى وجود جذور ليفية وسنيبلات  ويتراوح عددها من 20 إلى 150 سنبلة في كل نبة بينما تحتوي السنيبلات 3 أزهار، ويتم استخدام الشوفان في صناعة علف الخيول فضلاً إلى علف الدواجن والألبان وحبوب الإفطار والطجين.

الشعير

ثالثًا: الشعير

الشعير عبارة عن ساق مشعرة مستقيمة وفي نهاية كل ساق يوجد سنبلة وداخل الساق يوجد سيقان متفرغة، لأما شكل بذور الشعير فهي أسطوانية الشكل وتتكون من 3 سنبيلات وكل سنبلة تتكون من 20 إلى 60 حبة، بينما ارتفاع النبات يصل إلى 100 سم.

ويتم استخدام الشعير بشكل أساسي في صناعة علف المشاشية وعلف الأغنام والدواجن حيث أن 60% من محصول الشعير يتم استخدامه من أجل تغذية الحيوانات، وعادة ما يتم استخدام الشعير في صناعة أنواع متعددة من الحساء واستخدام صناعة الطحين وأطعمة الأطفال.

اقرأ أيضًا: زيادة هرمون الأستروجين بالأعشاب

الاختلاف بين الشعير والقمح والشوفان

بالإضافة إلى الفروق التي قمنا بتناولها يوجد عدد من الفروقات الأخرى الهامة، لذلك سنتناول في التالي الفرق بين الشعير والقمح والشوفان:

  • الشوفان يملك لون داكن من السهل ملاحظته على عكس الشعير الذي يملك لون فاتح.
  • الشوفان يتحمل درجة الحرارة المتوسطة كما أنه يتحمل الجفاف والملوحة.
  • من السهل أن يتم زراعة الشعير في الأماكن الصحراوية.
  • الشعير يتحمل درجات الحرارة المرتفعة.
  • يتم استخدام الشوفان في صناعة العجين والخبز وأنواع المعكرونة.
  • الشعير لا يستخدم في صناعة الطعام.
  • الشعير يمنح الجسم الكثير من الكربوهيدرات.

اقرأ أيضًا: علاج تكيس المبايض بالأعشاب مجرب

القيمة الغذائية للشوفان

القيمة الغذائية للشوفان

يحتوي الشوفان على قدر كبير من العناصر الغذائية حيث أن 100 جرام من الشوفان:

  • فيتامين B6 0.1 ميليغرام.
  • فيتامين E 0 ميليغرام.
  • وفيتامين D 0 مايكروغرام.
  • فيتامين K 2 مايكروغرام.
  • الأحماض الدهنية المشبعة 1.11 غ.
  • الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 1.98 غ.
  • والأحماض الدهنية غير المشبعة 2.3 غ.
  • الكولسترول 0 ميليغرام.
  • الكافيين 0 ميليغرام.
  • اللوتين 180 مايكروغرام.
  • البروتين 13.15 غ.
  • الدهون 6.52 غ.
  • الكربوهيدرات 67.7 غ.
  • الألياف 10.1 غ.
  • السكر 0.99 غ.
  • الكالسيوم 52 ميليغرام.
  • الحديد 4.25 ميليغرام.
  • المغنيسيوم 138 ميليغرام
  • الفسفور 410 ميليغرام

القيمة الغذائية للشعير

القيمة الغذائية للشعير

يتضمن الشعير على قدر كبير من العناصر الغذائية منها:

  • الماء 10.09 غ.
  • الكربوهيدرات 77.72 غ.
  • البروتين 9.91 غ.
  • الدهون 1.16 غ.
  • السكريات 0.80 غ.
  • الألياف 15.6 غ.
  • الكالسيوم 29 ميليغرام.
  • المغنيسيوم 79 ميليغرام.
  • الزنك 2.13 ميليغرام.
  • الصوديوم 9 ميليغرام.
  • الفولات 23 مايكروغرام.
  • حمض الفوليك 0 مايكروغرام.

قد تناولنا معكم اليوم الفرق بين الشعير والقمح والشوفان حيث أننا تناولنا أهم الفروقات الهامة، ونتمنى أن تنال المعلومات التي قدمناها إعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى