حمل

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل في الدم من شأنها تعزيز الصحة الإنجابية للمرأة، وذلك من خلال مساهمتها في جعل هذا الهرمون يقوم بوظيفته.

كما أنها تساهم في تهيئة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة وغرسها فيه، منها الطبيعية والطبية، فمن خلال موقع شقاوة نعرض أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل.

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

إن المستويات المنخفضة من هرمون الحمل وهو هرمون البروجسترون يترتب عليها عدم حدوث التخصيب للبويضة بجداره، وبالتالي عدم حدوث الحمل.

حيث إنه من أبرز الهرمونات التي تتحكم في خصوبة المرأة والإنجاب، والذي يُنتج في النصف الثاني من فترة الدورة الشهرية داخل المبايض، وذلك لكي يقوم بتهيئة بطانة الرحم وتغذيتها جيدًا لاستقبال البويضة عقب تلقيحها.

فإن الأمر الذي يجعل البويضة تستقر بنجاح في الرحم، هو إيجادها البيئة الملائمة داخله، والتي يتم توفيرها بواسطة هرمون البروجسترون، فإن وجدت ذلك سوف يحدث الحمل، لذا إليك أشياء ترفع هرمون الحمل الطبيعية والطبية.

اقرأ أيضًا: مكملات غذائية تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

أولًا: أشياء طبيعية تزيد نسبة هرمون الحمل للنساء

يتطلب على المرأة التي ترغب في معرفة أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، أن تقوم بتعديل نمط حياتها ليصبح صحيًا أكثر، فإن ذلك الأمر سوف يضمن لها تعزيز نسبة ذلك الهرمون في الدم.

حيث إن كل ما عليها فعله هو القيام ببعض الأمور الطبيعية التي لا تتطلب منها أي مجهود، وتغيير العادات الروتينية، وهي كما سوف نوضح لكم في السطور التالية:

1.زيادة هرمون الحمل من خلال الحفاظ على وزن صحي

إن الزيادة في الوزن أو السمنة بصفة عامة يترتب عليها حدوث العديد من المشكلات لا سيما الخلل في توازن نسبة الهرمونات في الدم.

حيث إن هرمون الإستروجين من المحتمل أن يزيد بسبب السمنة بدلًا من أن يزيد هرمون البروجسترون وهو هرمون الحمل، لذا نجد دائمًا أن أغلب النساء صاحبات الوزن الزائد يعانون من المشاكل في القدرة على الإنجاب.

2.البعد عن الرياضة الشاقة لارتفاع نسبة هرمون الحمل

إذا كنت ممن يفضلون ممارسة التمارين الرياضية باستمرار فذلك أمر جيد لكِ ولصحتك، ولكن الأمر الغير جيد هو ممارسة هذه التمارين بشكل شاق ولمدة طويلة.

فإن التمارين الرياضية الشاقة ينتج عنها زيادة إفراز هرمون التوتر في الجسم أي هرمون الكورتيزول، وبالتالي تفوق نسبته نسبة هرمون البروجسترون، مما يترتب عليه التأثير على الخصوبة والإنجاب.

فإذا كنت ترغبين في تفادي هذا الأمر عليكِ بالاعتدال في ممارسة التمارين الرياضية، وذلك من خلال ممارسة بعض التمارين البسيطة كالمشي أو السباحة.

على أن تكون بشكل غير مستمر، أي يفضل أن تكون أربعة أيام في الأسبوع، ولمدة لا تزيد عن 60 دقيقة كحد أقصى.

3.مستويات التوتر المنخفضة يتبعها الزيادة في مستوى هرمون الحمل

كما أسلفنا الذكر بأن الإجهاد النفسي الناتج عن فرط التوتر والقلق يترتب عليه إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول الذي يتسبب في خفض نسبة هرمون الحمل أي هرمون البروجسترون.

لذا يلزم على كل امرأة السيطرة على مشاعرها المنفعلة، والتحكم في مستويات التوتر، وذلك لكيلا يحدث خلل في توازن الهرمون بالجسم لا سيما هرمون البروجسترون.

4.النظام الغذائي الصحي يعزز مستويات هرمون الحمل

ليس على المرأة أن تبحث عن أشياء ترفع نسبة هرمون البروجستيرون، وهي لم تأخذ في عين الاعتبار أهمية النظام الغذائي في تعزيز مستويات هذا الهرمون.

إذ إن هناك العديد من الأطعمة من شأنها أن تنظم نسبة هرمون البروجسترون في الدم، وتضمن ارتفاع مستوياته للمساهمة في استقرار البويضة في بطانة الرحم، وبالتالي حدوث الحمل.

ففي النقاط الآتية سوف نذكر لكم بعض الأطعمة التي تساهم في زيادة نسبة هرمون الحمل للنساء:

  • لزيادة نسبة هرمون الحمل يلزم على المرأة أن تحصل على الزنك لأنه يلعب دور كبير وملحوظ في عملية التكاثر، ويحفز المبايض على إفراز هرمون البروجسترون، ويتواجد هرمون الزنك في بعض الأطعمة الشهية كاللحوم الحمراء، واللوز، وأيضًا الحمص.
  • الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 لديها القدرة على تعزيز نسبة مستويات هرمون البروجسترون في الدم، ومن أمثلة هذه الأطعمة هي البيض، والأسماك كالتونة والسلمون، والحليب، وأيضًا بذور الكتان.
  • أظهرت الأبحاث العلمية فاعلية فيتامين ب 6، وفيتامين ج في تعزيز نسبة هرمون البروجسترون وزيادة مستوياته.

فمن الممكن أن تحصل المرأة على هذه الفيتامينات من خلال تناول البيض، والقمح، والشوفان، والدجاج، وكذلك الزيوت النباتية لا سيما زيت الزيتون.

  • الفاصولياء، والمكسرات كالجوز واللوز، والأسماك الدهنية، إذ إن تلك الأطعمة تحتوي على الكوليسترول الذي يساهم في إنتاج العديد من الهرمونات الأساسية في الجسم لا سيما هرمون الحمل للنساء.
  • من الأمور المفيدة للمرأة الراغبة في زيادة هرمون الحمل هو تناول الأطعمة الغنية بالألياف، إذ إن تلك الأطعمة جيدة للدورة التناسلية، وتعزز من صحة المبايض وقدرتها على إنتاج هرمون البروجسترون.

اقرأ أيضًا: حمض الفوليك قبل الحمل وجنس الجنين

ثانيًا: أشياء طبية تزيد نسبة هرمون الحمل للنساء

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، وبعد ذكرنا الأشياء الطبيعية التي تساهم في هذا الأمر، حان الآن أن ننتقل بكم إلى معرفة الأشياء الطبية التي تزيد هرمون الحمل، كما يلي:

1.الكريمات الطبية لرفع نسبة هرمون الحمل

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

من أشهر الكريمات التي تساهم في زيادة نسبة هرمون الحمل هو كريم البروجسترون، فإن استخدام ذلك الكريم يعد بمثابة أفضل الطرق الطبية والحل الأمثل على الإطلاق لزيادة فرص الإنجاب.

حيث إنه يمتص بكل سهولة عبر الجلد، مما يؤدي إلى رفع نسبة هرمون البروجسترون بشكل أسرع في الدم، وينصح الأطباء النساء باستخدام هذا الكريم في فترة الدورة الشهرية لمدة 14 يوم، وذلك للحصول على أفضل النتائج.

أما بالنسبة للنساء اللواتي بلغن سن اليأس، يمكنهم استخدام كريم البروجسترون لمدة أطول وهي 21 يوم، على أن يقوموا بالتوقف عن استخدامه لمدة 7 أيام، ومن ثم استخدامه مجددًا.

يمكن وضع هذا الكريم على ذراعي المرأة، أو المعصمين أو على المعدة، ومن الممكن أيضًا وضعه على الفخذين، ويفضل استخدامه مرتين في اليوم.

2.ارتفاع نسبة هرمون الحمل بواسطة التحاميل المهبلية

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

إن التحاميل المهبلية عبارة عن قطعة صلبة تكون بيضاوية الشكل، حيث يتم تمريرها إلى جسم المرأة بواسطة فتحة المهبل، وذلك من خلال استخدام الطبيب لأداة بلاستيكية طبية لإدخالها.

فبمجرد أن تدخل التحميلة المهبلية للجسم تتحول من حالتها الصلبة إلى الحالة السائلة، وذلك بفعل الحرارة الداخلية للجسم، إذ إنها تقوم بتوفير هرمون البروجسترون في الدم.

كما أنها تدعم الأنسجة الداخلية السليمة في الرحم، وتشجع على تثبيت البويضة المخصبة في بطانته، فهي وسيلة تعزز من وظائف هرمون البروجسترون، وتضمن زيادة فرص الإنجاب.

3.حبوب دوائية لزيادة هرمون البروجسترون للحمل

أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

يتوافر هرمون البروجسترون على هيئة حبوب دوائية، يتم تناولها عبر الفم، ولكنها قد تكون أقل فاعلية مقارنة بكريم البروجسترون، ويرجع السبب وراء ذلك إلى تأثير الكبد عليها.

حيث إن الكبد بمجرد أن تدخل حبوب البروجسترون الدوائية إلى الجسم يعمل على تكسيرها بسرعة، وبالتالي تكون الكمية الواصلة منها إلى الدم قليلة، فلا ترتفع نسبة هرمون البروجسترون بقدر كافي.

في كل الأحوال لا يلزم أخذ كريم البروجسترون أو الحبوب دون استشارة الطبيب، لكي يتم وصف الجرعة المناسبة وفقًا لحاجة جسم كل امرأة، فربما قد لا تكون في حاجة إلى أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل طبية.

أعراض ارتفاع نسبة هرمون الحمل

هناك أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل طبيعية، وأشياء طبية، حيث يمكن لأي امرأة اختيار الأنسب لها وفقًا لما تحتاجه، وفي الحالتين يمكنها الاستدلال على فاعلية هذه الأشياء.

من خلال ملاحظة الأعراض التي تصاحب ارتفاع هذا الهرمون في الدم، ومن أبرز هذه الأعراض والتي تدل على حدوث الحمل ما يلي:

  • شعور المرأة التعب والإرهاق الذي قد يتبعه الرغبة في النعاس، ففي حالة زيادة نسبة الهرمون عن المستويات الطبيعية سوف يتحول التعب إلى الإعياء الشديد.
  • الرغبة في الغثيان والقيء، وهذا العرض هو أولى علامات الحمل وزيادة نسبة هرمون البروجسترون في الدم.
  • الإحساس بعدم الراحة في منطقة البطن بسبب تكون الغازات، وحدوث التقلصات في الرحم.
  • بنسبة كبيرة تطرأ على المرأة العديد من التغييرات في جسدها لا سيما في منطقة الثديين، إذ إنهما يتورمان كما يصاحب تورمهما الشعور بالألم، والرغبة في الحك.

اقرأ أيضًا: فيتامينات تساعد على الحمل بسرعة

أمور مقلقة تؤدي إلى الزيادة الغير طبيعية لهرمون الحمل

هناك بعض النساء اللاتي يلاحظن زيادة هرمون الحمل بشكل غير طبيعي في الدم، والسبب وراء ذلك بالطبع هو وجود مشكلة مرضية ما، كما سنوضح في الآتي:

  • حدوث التشمع في الكبد، فينتج عنه ارتفاع هرمون الحمل.
  • الإصابة بالأورام السرطانية لا سيما داخل الجهاز التناسلي للمرأة.
  • بعض الأمراض الالتهابية في الأمعاء.
  • من الممكن أن يرتفع هرمون الحمل عند الرجال بشكل غير طبيعي، ويكون السبب وراء ذلك هو إصابتهم بمرض سرطان الخصية.

أهمية هرمون البروجسترون بالنسبة للتخصيب والإنجاب

تكمن أهمية هرمون البروجسترون في قدرته على التحكم في أمرين وهما الدورة الشهرية والخصوبة، كما أنه يساهم في ثبات الحمل في الفترة الأولى منه.

فإن ذلك الهرمون تفرزه المبايض كما أسلفنا الذكر، لكي يعمل على تحفيز بطانة الرحم وتهيئتها لغرس البويضة بداخلها وحدوث الحمل.

فبعد أن يتم الحمل يصبح ذلك الهرمون أكثر نشاطًا وفائدة، حيث إنه يعزز الدورة الدموية داخل بطانة الرحم من أجل المساهمة في تزويد الجنين بالغذاء الذي يحتاجه لكي ينمو.

تكون نسبة هرمون البروجسترون قليلة في الدم في الأغلب عندما ترتفع نسبة الهرمون المسؤول عن منح الإناث الخصائص الجنسية “هرمون الإستروجين”، إذ إن ذلك الهرمون يدعم هرمون البروجسترون وينظمه، كما يحافظ على الحمل أيضًا.

أشياء تؤدي إلى خفض نسبة هرمون الحمل

من الجدير بالذكر وكما تعرفنا إلى أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، أن نعرض لكم الأشياء التي تؤدي إلى خفض نسبة ذلك الهرمون في الدم لتجنبها، وذلك في النقاط التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، خاصةً لمدة زمنية طويلة.
  • عدم السيطرة على مستويات التوتر والقلق التي تؤدي إلى إفراز هرمون الإجهاد الذي أسلفنا الذكر عنه وهو هرمون الكورتيزول، حيث إنه يؤثر على نسبة هرمون البروجسترون في الدم.
  • تعرض المرأة المواد الكيميائية من الممكن أن يؤدي إلى خفض نسبة هرمون البروجسترون في الدم، ومن أمثلة هذه المواد هي المبيدات الحشرية، ومختلف أنواع المنظفات، وغيرها.
  • زيادة دهون الجسم سوف يترتب عليها زيادة هرمون الإستروجين، الذي يؤثر على نسبة هرمون البروجسترون.
  • تقدم عمر المرأة، فالنساء الأكبر سنًا يعانون من النسبة المنخفضة من هرمون البروجسترون، وبالتحديد في فترة انقطاع الطمث.

اقرأ أيضًا: أعشاب تساعد على الحمل بتوأم

أعراض تدل على انخفاض نسبة هرمون الحمل في الجسم

في إطار حديثنا عن أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، عرضنا

إذ إنه وقبل التطرق إلى معرفة أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، إليكم الأعراض التي تدل على انخفاضها، لكن يلزم التأكد بالفعل من أن النسبة قليلة، وذلك من خلال إجراء التحاليل المخبرية والكشف عن الأعراض التالية:

  • الإصابة بالصداع النصفي الذي يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في الرأس، فإن ذلك الأمر هو أحد علامات انخفاض هرمون البروجسترون في الدم.
  • المعاناة من تقلبات المزاج، والشعور باستمرار بالضيق.
  • الإصابة بالأرق، فإن الانخفاض في نسبة هرمون البروجسترون في الدم قد يترتب عليها حدوث اضطرابات النوم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعورة بالطراوة في الثدي.
  • التعب والإرهاق من أبرز علامات الخلل في الهرمونات داخل جسم المرأة، لا سيما الخلل في هرمون البروجسترون.

طرق الفحص لهرمون الحمل في الجسم

يمكن الكشف عن هرمون الحمل من خلال إجراء فحص الدم، أو تحليل البول، أو من الممكن الكشف عنه بواسطة اختبار الحمل المنزلي، والذي يظهر خطي الحمل في جهاز الفحص في حالة وجود ذلك الهرمون.

من الجدير بالذكر أن إجراء فحص البول ليس دقيقًا كفحص الدم، ففحص الدم يساهم في إظهار نسبة مستوى هرمون الحمل بفاعلية ودقة عالية، إذ إنه في حالة فحص هرمون الحمل بشكل مبكر بواسطة فحص البول، فإنه سوف يظهر إذا كانت نتيجة كاذبة.

هناك بعض الأمور التي يلزم على المرأة أن تأخذها في عين الاعتبار عند قيامها بفحوصات هرمون الحمل، وتتمثل تلك الأمور في الآتي:

  • معرفة أن أفضل وقت لإجراء تحليل الحمل سواء بالدم، أو تحليل الحمل الهرموني، هو عقب تلقيح البويضة بمدة أسبوع، أي قبل الدخول في موعد الدورة الجديدة بأسبوع أو على الأقل 5 أيام.
  • في حالة اختبار الحمل المنزلي، فإنه من الممكن أن يتم الكشف بكل سهولة عن هرمون الحمل في البول بعد مرور 12 إلى يوم من عملية تخصيب البويضة.
  • اختبار الحمل الذي يتم عن طريق الدم فإن هرمون الحمل يظهر فيه بعد مرور 11 يوم من استقرار البويضة في الرحم.
  • إذا تم إجراء تحليل البول قبل موعد الحيض بأسبوع فإن هرمون الحمل لن يظهر، أما إذا تم إجراء تحليل الدم بدلًا منه فسوف يظهر الهرمون حتى قبل أن تظهر بالفعل أعراض الحمل.
  • لكي يتم التأكد من وجود هرمون الحمل، على المرأة أن تقوم بإجراء الفحص بشكل متكرر على أيام متباعدة.
  • اختبار الحمل النوعي هو المسؤول عن توضيح وجود هرمون الحمل أم لا، أما الاختبار الكمي للحمل هو الذي يعرف نسبة مستوى هرمون الحمل في الدم.

اقرأ أيضًا: أشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية في أيام التبويض

عوامل تؤثر على نتيجة فحوصات هرمون الحمل

كما يوجد أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل، فإنه يوجد أشياء تؤثر على النتيجة الحقيقية لفحوصات هذا الهرمون، نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • تعرض المرأة للأشعة التصويرية بمختلف أنواعها مثل إجراء المسح للعظام، أو ربما للغدة الدرقية.
  • إجراء أي تحليل أو اختبار طبي قبل إجراء فحوصات هرمون الحمل.
  • تناول المرأة لأدوية منع الحمل التي تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجسترون، مما يترتب عليه حدوث الخلل في الهرمونات.
  • الأخطاء المخبرية الغير مقصودة.
  • تعرض هرمون البروجسترون للانخفاض في الصباح عند إجراء فحص الحمل بسبب التمارين الرياضية، أو تعرضه للزيادة أثناء فترة النوم.

هناك أشياء طبيعية وطبية تساهم في زيادة نسبة هرمون الحمل في الدم، ويمكن للمرأة أن تختار بينهما بعد إجراء الفحوصات اللازمة للتحقق من نسبته، ومن ثم توفير ما يحتاجه الجسم منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى