ولادة

تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين

تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين له الكثير من الأسباب التي بعضها يكون طبيعي والبعض الآخر يكون مرضي، حيث إن المرأة تشعر ببعض الآلام قبل حدوث الدورة الشهرية وأثناء تواجدها، ولكن يمكن أن يختلط عليها الأمر بين دم الانغراس والدورة الشهرية إذا كانت تنتظر حمل، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف إلى تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين.

تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين

تختلف الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، وذلك لأن فترة خروج البويضة من المبيض تتراوح من 21 يوم إلى 39 يوم بين كل دورة وأخرى، وبالتالي تكون أيام نزول الطمث من يومين إلى 7 أيام، فلا داعٍ للقلق من ذلك، وهذا لا يجعلك تبحثين عن طرق علاج.

بالنسبة لكمية الدم أثناء تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين إذا كانت خفيفة بهذين اليومين، وبعدها نزلت بكمية طبيعية فهذا غير مقلق، فمن الطبيعي مع تقدم العمر أن يوجد بعض الاضطرابات في المبيض، وذلك يكون ناتج عن عدة أسباب، ولكن إذا كنتِ امرأة متزوجة ولديك رغبة في الحمل، فيجب استشارة الطبيب لتحديد أيام التبويض.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل في اليوم 25 من الدورة

أسباب تقدم الدورة الشهرية عن موعدها

إن لتقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين الكثير من الأسباب، وذلك ناتج عن التغيرات الهرمونية التي تمر بها النساء بمختلف مراحل حياتهم، فمن الممكن لأي تغيير أن يجعل وقت الدورة الشهرية يتقدم بيومين، ومعرفتك للسبب يجعلك تشعرين بالاطمئنان، وتلك الأسباب هي:

1- التواجد في مرحلة البلوغ واضطرابات الدورة

تمر الفتاة بين عمر 13 سنة إلى 18 سنة بفترة تسمى فترة البلوغ، وتلك الفترة يحدث بها الكثير من التغيرات الهرمونية والجسدية على الفتاة، وذلك يكون ناتج عن حدوث الدورة الشهرية ومن الطبيعي أن تلاحظ تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين خلال أول سنتين من عمر البلوغ.

من التغيرات التي تسببها الدورة الشهرية لدى الفتاة في ذلك العمر هو ملاحظة كبر في حجم الثدي مع ظهور حب الشباب ونمو الشعر ببعض المناطق، ويجب أن يتم مراعاة أن الفتاة في تلك الفترة تمر باضطرابات مزاجية كثيرة.

يجب أن تتعلم الفتاة في تلك الفترة أن تعتني بنفسها جيدًا من حيث النظافة الشخصية وغذائها، حيث إن الإهمال في النظافة الشخصية يجعل البكتيريا الضارة تنمو على الجسم، وبالتالي يسبب ذلك الكثير من المشكلات، فإن اتباع نظام غذائي جيد مع الاهتمام بالنظافة الشخصية يساعد في تقليل حب الشباب، وأن يكون للفتاة مظهر أفضل.

2- تقدم الدورة من ممارسة الرياضة بشدة

من أكثر أسباب تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين هو ممارسة الفتاة للتمارين الرياضية العنيفة، حيث إن ذلك ينتج من حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية عن المقدار الطبيعي الذي يقوم الجسم بحرقها، وبالتالي يؤثر ذلك في كمية الهرمونات المسؤولة عن إنتاج البويضات ويعمل على زيادتها.

عندما يتعرض المبيض لذلك يقوم بطرد البويضة الناضجة قبل موعدها بيومين، لأن الرياضة تؤثر على عضلات الحوض والجسم بشكل عام، وإذا كان ذلك هو السبب الخاص بك لتقدم الدورة الشهرية فلا داعٍ للقلق، فإن ذلك أمر طبيعي ولا يتطلب منك استشارة الطبيب.

3- الاضطرابات العصبية وتقدم الدورة الشهرية

اهتمام المرأة بصحتها النفسية أمر هام جدًا، حيث إن التعرض لنوبات التوتر بشكل مستمر يجعل المرأة تصاب بخلل في الهرمونات، وإذا تم إصابة الهرمونات المسؤولة عن خروج البويضات من المبيض بارتفاع في نسبتها، يقوم المبيض بإطلاق البويضات قبل ميعاد الدورة المحدد له.

لذلك فإن الحفاظ على هدوء الأعصاب يحسن من الحالة، ويجعل الفتاة تتعرض إلى فقدان الوزن مع إيجاد صعوبة في النوم واضطرابات بالتركيز، ولتفادي التعرض لجميع تلك المشكلات يفضل ألا تتعرض إلى نوبات توتر بشكل متكرر.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل يوم نزول الدورة

4- تناول أدوية منع الحمل وتقدم الدورة

احتواء أدوية منع الحمل على الكثير من المواد الكيميائية التي تؤثر على الهرمونات، يجعل هناك خلل كبير في الجسم فإن النساء تتناولها حتى لا يحدث إخصاب للبويضات، ومن الطبيعي أن تؤثر تلك الأدوية على ميعاد الدورة الشهرية بالتقدم أو التأخر.

في حين تعرض المرأة إلى تقدم في الدورة الشهرية الناتج عن تناول أدوية منع الحمل، فمن الطبيعي أن تشعر ببعض الأعراض المصاحبة لها مثل الشعور بتشنجات في البطن وصداع شديد، مع ملاحظة تورم في الثدي وغثيان بالصباح تحديدًا.

5- تقدم الدورة بسبب تغيير الروتين

إن ممارسة روتين معين لمدة طويلة يجعل جسم المرأة يعتاد على ذلك، وعند حدوث أي تغيير في ذلك الروتين من الممكن أن تلاحظين حدوث تقدم لعدة أيام بالدورة الشهرية، ومن الأمور التي يمكن لتغيرها أن يجعلك تتعرضين لذلك:

  • في حالة كنتِ تستيقظين في النهار وتنام في الليل وقمتِ بتغيير ذلك.
  • عند السفر يحدث تغيير في الساعة البيولوجية للجسم، وهذا من الممكن أن يؤثر على نشاط المبيض بزيادته.
  • حدوث تغير في عدد ساعات النوم يجعل هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم يؤثر على هرمونات الجسم الأخرى، وبالتالي يحدث فرط نشاط للمبيض.

6ـ أسباب أخرى لتقدم الدورة الشهرية

هناك أسباب أخرى تجعل المرأة تتعرض إلى حدوث تقدم في موعد الدورة الشهرية، فإن بعضها يكون ناتج عن الإصابة بمشكلة صحية أو التعرض لذلك بشكل طبيعي، حيث إن تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين ينتج من أسباب متعددة مثل:

  • عند حدوث تغير مفاجئ في الوزن بالزيادة.
  • في حالة كنتِ تتناولين أنواع من الأدوية التي تزيد من حركة الدم في الجسم.
  • الاقتراب من سن اليأس يجعل المبيض يمر بكثير من التغيرات.
  • الإصابة بتكيس المبايض أو مرض السكر.
  • حدوث اضطراب في الغدة الدرقية.
  • التعرض إلى فقر الدم الحاد.

اقرأ أيضًا: خلطات تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية مجربة

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

قبل ملاحظتك لوجود دم الدورة الشهرية يمر الجسم من الداخل بالكثير من التغيرات الهرمونية والعضوية، وهذا يجعلك تشعرين ببعض الأعراض قبل حدوث الدورة الشهرية، وفي حالة تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين يكون هناك بعض الأعراض التي تجعلك تتأكدين من تغير الهرمونات بالجسم، وتلك الأعراض تتمثل في:

  • ملاحظة ظهور حبوب حب الشباب الذي يظهر في بعض المناطق بالوجه ويكون لها لون أحمر متوهج، وتلك الحبوب ناتجة عن ارتفاع الهرمونات عند خروج البويضة من المبيض يجعل إفراز البشرة للدهون يزداد، وهذا يؤدي إلى غلق المسام وظهور الحبوب.
  • ارتفاع هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب يؤدي إلى انتفاخ الثدي، وملاحظة وجود تورم بسيط به.
  • الشعور بالإرهاق والتعب لأن الهرمونات الزائدة تجعل المرأة لا تأخذ كفايتها من النوم، وبالتالي تتعرض إلى الأرق والتعب من أقل نشاط تؤديه.
  • التعرض إلى حدوث إمساك أو إسهال، وذلك يكون ناتج عن أن الجهاز الهضمي يحدث به بعض الاضطرابات.
  • ملاحظة تقلصات أسفل المعدة وتشنجات نتيجة النشاط الحادث للمبيض في ذلك الوقت.
  • تغير الهرمونات الذي يحدث للمرأة بذلك الوقت يجعلها تتعرض إلى احتباس السوائل، وبالتالي يمكن أن تلاحظ تورم في أحد مناطق الجسم.
  • التعرض إلى المرور بتغيرات مزاجية ناتجة من اضطراب الهرمونات، فبعض الوقت يكون لديها رغبة في الانعزال والبكاء، وأحيانًا تشعر بالسعادة والنشاط.
  • الشعور بصداع شديد يؤثر على العين، وهذا يكون بسبب ارتفاع هرمون الأستروجين بالجسم.
  • الإحساس بالقلق والخوف بدون أي سبب لأن تغير الهرمونات يجعلها تفكر بشكل كبير في أشياء لا تحدث.

أعراض تحدث أثناء الدورة الشهرية

في أول يوم من الدورة الشهرية بعد أن تقدمت تشعر المرأة ببعض الأعراض، وهذا يكون ناتج من أن البويضة انفجرت وتلك الأعراض تؤكد أن الأعراض السابقة ناتجة عن الدورة الشهرية، فإن تقدمها لا يكون مؤشر للخطر، وتلك الأعراض تتمثل في:

  • الشعور بألم أسفل الظهر.
  • التعرض إلى انتفاخ في الأمعاء بسبب احتباس الماء.
  • الإحساس بتقلصات في منطقة الحوض.
  • الشعور برغبة شديدة في تناول الطعام.
  • الإحساس بالصداع والتعب.
  • التعرض إلى تقلبات مزاجية.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام الثدي بعد الدورة

علاقة تقدم الدورة الشهرية بحدوث الحمل

المرأة المتزوجة التي لديها دورة شهرية منتظمة تكون على ترقب كبير بأيام التبويض، لأن نجاح الحمل في هذه الأيام يزداد بشكل كبير، وفي حالة انتظارها لليوم الأول في الدورة الشهرية ولاحظت أنها نزلت قبلها بيومين، فمن الممكن أن يكون ذلك ناتج من حدوث حمل.

إن ذلك الدم الذي لاحظته المرأة المتزوجة قبل الدورة بيومين هو إشارة إلى حدوث نزيف الانغراس الذي يبدأ يتراوح من ساعة إلى ثلاث أيام بعد نجاح الإخصاب، فمن الممكن أن يحدث حمل في وقت الدورة الشهرية ولكن هذا ليس شائع.

نجاح الحمل في تلك الحالات يكون بسبب أن الحيوان المنوي استطاع أن يتواجد في الرحم لمدة 7 أيام، لذلك تلاحظ المرأة وجود دم قبل الدورة بيومين ومصاحبةً لبعض الأعراض يجعلها تتأكد من حدوث الحمل، حيث إن تلك الأعراض تتمثل في:

  • ملاحظة بقع خفيفة اللون عن الدورة الشهرية الطبيعية.
  • الشعور بالإرهاق الشديد والتعب وعدم القدرة على إتمام الأعمال اليومية بشكل طبيعي.
  • التعرض إلى الغثيان بشكل متكرر، وتحديدًا عند تناول الطعام.
  • ملاحظة حدوث تغيرات في الثدي مع الشعور بألم عند الضغط عليه.
  • الشعور بالنفور من روائح معينة بالطعام.
  • الإصابة بالإمساك مع حدوث انتفاخ في المعدة.
  • كثرة الحاجة إلى التبول، وهذا ناتج من أن نزيف الانغراس الناتج من تخصيب البويضة أدى إلى ارتفاع هرمونات الحمل في الجسم، وبالتالي أثر ذلك على زيادة تدفق الدم للكليتين، ومنها تزداد حاجة المرأة للتبول.
  • التعرض إلى اضطرابات مزاجية، ويكون ذلك بشعورها بالاكتئاب في بعض الأوقات والرغبة في البكاء بدون سبب.

في حالة كنتِ تشعرين بجميع هذه الأعراض عند تقدم الدورة الشهرية وكنتِ تنتظرين حدوث حمل، فيجب أن تقومي بعمل اختبار حمل للتأكد من ذلك ومعرفة إذا كانت قطرات الدم عبارة عن دورة شهرية عادية أو ناتجة عن نزيف الانغراس.

الفرق بين علامات الدورة الشهرية والحمل

في حالة كانت المرأة تنتظر حمل ولاحظت وجود دم قبل موعد الدورة المنتظم بيومين، فإن الأمر يختلط عليها بشكل كبير ولا تستطيع تحديد أن ذلك الدم نتيجة الدورة الشهرية أو الحمل، ولإيجاد الفرق يكون ذلك ببعض العوامل:

  • كمية الدم: نزيف الانغراس يكون عبارة عن نقط دم بسيطة أما الدورة الشهرية تكون بكمية كبيرة.
  • لون الدم: نزيف الانغراس يكون لون الدم خفيف به، ولكن لون دم الدورة الشهرية يكون أحمر غامق.
  • حالة التقلصات: التقلصات الناتجة من الدورة الشهرية تكون مؤلمة جدًا وتستمر عدة أيام، لكن نزيف الانغراس تكون التقلصات خفيفة وتكون لمدة يوم واحد أو أقل.

علاج تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين

تشعر المرأة بأعراض زائدة لتقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين، وهذا لوجود خلل في المبايض يؤثر على ميعاد حدوث الدورة، وفي حالة تكرار ذلك لعدة مرات يفضل أن تذهب إلى طبيب متخصص لتجد العلاج المناسب لحالتها، وهذا العلاج المتبع في تلك المشكلة يتمثل في:

  • إذا كان تقدم الدورة الشهرية ناتج من خلل في الهرمونات يقوم الطبيب بإعطائها علاج مناسب ليساعد في تنظيم الهرمونات بعد عمل تحاليل طبية.
  • في حالة كان السبب في تقدم الدورة هو الإصابة بفقر الدم، فإن العلاج المناسب بتلك الفترة هو تناول المرأة لمكملات غذائية لعلاج الأنيميا.
  • لكن إذا كان السبب هو حدوث اضطرابات نفسية، فيجب أن تأخذ المرأة قسط كافٍ من الراحة والاسترخاء التام.
  • يمكن أن يجد الطبيب أن السبب هو الوزن الزائد، وعندها يجب أن تتبعين نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة للوصول إلى الوزن المثالي.

اقرأ أيضًا: هل تقدم الدورة الشهرية من علامات الحمل

نصائح عند تقدم الدورة الشهرية

المرأة التي تتعرض إلى تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين يفضل أن تقوم ببعض النصائح، وذلك لتخفيف الأعراض التي تشعر بها، حيث إن تلك النصائح تساعدها في تأدية الأنشطة اليومية بشكل جيد، وتلك النصائح تتمثل في:

  • إذا كنتِ تشعرين بألم شديد لتقدم الدورة الشهرية يفضل أن تتناولي أحد أنواع المسكنات الخفيفة، للتقليل من التشنجات والألم الناتج عن ذلك.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي بها كمية كبيرة من الأملاح، لأنها تزيد من انتفاخ المعدة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ أو وضع قربة ماء ساخنة في مكان الألم لتخفيف الأعراض، وتجنب الماء البارد لأنه سوف يزيد من حدة التشنجات.
  • يفضل تناول وجبات بسيطة على فترات متقاربة، والتقليل من السكريات؛ لأنها ستؤدي إلى زيادة الوزن.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية منطقة الحوض تكون أفضل حل في تلك الفترة، ولكن إذا شعرتِ بألم شديد توقفي عن ذلك.
  • تناول المشروبات الدافئة مثل القرفة واليانسون، لأنها تساعد في تقليل اضطرابات الأمعاء وتهدئتها.

إن أسباب تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بيومين تكون ناتجة عن وجود خلل بالجسم، ويظهر ذلك في بعض الأعراض، ولكن إذا كنتِ تنتظرين حمل يمكن أن يختلف الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى