صحة طفلي

أسباب خروج الحليب من أنف الرضيع

خروج الحليب من أنف الرضيع مشكلة تطارد الأطفال في الشهور الأولى من العمر، إلا أن هذه المشكلة التي قد تبدو بسيطة قادرة على إشعارك بالقلق على طفلك إن حفها بعض المضاعفات، أو الأمور التي تعد إشارة على وجود مشكلة لا بد لها من علاج، لذلك سنعرض اليوم كل ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال موقع شقاوة.

أسباب خروج الحليب من أنف الرضيع

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى خروج الحليب من أنف الرضيع، وهو الأمر الذي إذا حدث تقلق الأم حيث إنها تتوقع حدوث خلل ما في الأمر، وخروج السوائل من أنف الرضيع تحدث عادةً لعادات خاطئة تقوم بها الأم، خاصةً إذا كانت ذات التجربة الأولى.

كذلك هناك أسباب أخرى لا تتعلق بعادات تقوم بها الأم ومنها ما يلي..

اقرأ أيضًا: كم مل من الحليب يحتاج الرضيع؟

1- العطس والسعال

يُعتبر العطس والسعال أول الأسباب التي يُمكن أن يحدث بسببها خروج اللبن من أنف الرضيع، ويرجع ذلك لعدم قدرة الطفل على التحكم في جسمه.

لذلك من الممكن أن يحدث له العطس أو السعال فيؤدي ذلك إلى فتح التجويف الأنفي، وبالتالي خروج الحليب من الأنف.

2- ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة

الكثير من الأطفال أثناء جوعهم الشديد يرضعون بسرعة بطريقة تؤدي إلى احتباس الهواء أثناء الرضاعة مع الحليب، لذلك بعد فترة من الوقت يخرج هذا الهواء من المعدة مُصاحب معه الحليب، ويخرج إما من الأنف أو الفم.

3- الحساسية اتجاه الحليب

في بعض الأحيان يكون لدى الأطفال حساسية غذائية اتجاه منتجات مُعينة من الحليب مثل: الحليب البقري بالخصوص، مما يؤدي إلى خروج السوائل من أنف الرضيع.

4- عدم اكتمال نمو المعدة

الأطفال حديثي الولادة تكون صمام المعدة لديهم غير مكتملة النمو تمامًا، ولكنها تنمو بالغذاء وعلى فترات حياته الأولى، لذلك في حالة رضاعة الطفل لكمية كبيرة من الحليب تكون معدته غير قادرة على استيعابها، فبالتالي يحدث خروج اللبن من أنف الرضيع.

5- المؤثرات الخارجية

أحيانًا يتشتت انتباه الرضيع أثناء الرضاعة بمؤثرات خارجية تجعله يرضع كمية حليب أكثر من اللازم نتيجة تركيزه في المشتتات الخارجية التي تحدث أمامه، مما يجعله بعد فترة قصيرة من الرضاعة يخرج الحليب من أنفه أو فمه.

6- الرضاعة العشوائية

تُعتبر الرضاعة العشوائية أحد الأسباب الهامة في ارتجاع الحليب من أنف الرضيع، وذلك لعدم وجود روتين بجدول مُعين ومواعيد ثابتة للرضاعة.

ففي بعض الأحيان تقوم الأم برضاعة الطفل كُلما طلب ذلك أو كُلما بكى، ونتيجة لذلك يأخذ الطفل كمية كبيرة من الحليب أكثر من حاجته، مما يؤدي إلى خروج هذه الكمية بعد ذلك من أنفه.

اقرأ أيضًا: الحليب البارد يضر الرضيع

7- مصاصة الطفل المطاطية

كثرة استخدام مصاصة الطفل المطاطية (اللهاية، سكاتة الأطفال) تؤدي إلى دخول الهواء إلى المعدة، وما يحدث أن هذا الهواء أثناء الرضاعة يخرج من المعدة عن طريق خروج الحليب من الأنف أو الفم، لذلك لا تُكثري من استخدامها لطفلك وخاصةً قبل موعد رضاعته.

8- وضعيات خاطئة أثناء وقت الرضاعة

من الممكن أن تتسبب الوضعيات الخاطئة أثناء الرضاعة في ارتجاع الحليب من أنف الرضيع، وهو ما يحدث بالخصوص في الوقت الذي تقومي فيه بإرضاع طفلك وهو نائم على ظهره أو مستقيمًا.

لذا استخدمي الوضع المناسب لرضاعته، وتجنبي أي وضع يؤدي إلى حدوث خروج الحليب منه سواء عن طريق الفم أو الأنف.

9- الإغفال عن تجشؤ الطفل

عند تغافلك عن تجشؤ طفلك يحدث أن يخرج الحليب عن طريق فمه أو أنفه، ومعنى التجشؤ أن تقومي بوضع الطفل على كتفك وتُربيتي على ظهره حتى يتمكن من خروج فقاعات الهواء التي تتواجد في معدته.

10- ارتخاء عضلات المريء

في مراحل حياة الطفل الأولى تكون عضلات المريء لديه مرتخيه وكذلك معدته صغيرة، وبسبب ارتخاء عضلات المريء لا يستطيع أن يحجب العصارة المعدية، ويعمل بوظيفته الطبيعية أي يقوم بمنع ارتجاع الطعام.

هذا يؤدي إلى حدوث خروج اللبن من أنف الرضيع، وقد تستمر عملية نمو عضلات المريء حتى الشهر السادس من عمره فلا داعي للقلق.

متى تقلق الأم من خروج الحليب من أنف الرضيع؟

يكون الشائع بين الأطفال في بداية الأشهر الأولى خروج الحليب من الأنف، ولكن هُناك بعض المؤشرات الهامة من الضروري الانتباه لها؛ حتى تتأكدي إذا كان الوضع طبيعي أو حدث خلل ما ومن هذه المؤشرات:

اقرأ أيضًا: تجمد الحليب في الثدي

1- استمرار خروج الحليب بعد الشهر السادس

الطبيعي أن يكون أمر خروج الحليب من الأنف أو الفم أمر غير مُقلق حتى نهاية الشهر السادس من عمر الطفل.

لكن في حالة استمرار خروج الحليب من أنفه أو فمه بعد عمر 6 أشهر لا بد من الانتباه؛ وذلك لأنه من المفترض أن تكون هذه المشكلة انتهت بعد تجاوزه 6 أشهر وتمكنه من الجلوس.

2- اختناق الطفل باستمرار

إذا كان يحدث خروج الحليب من أنف الرضيع بطريقة مستمرة وفي كل مرة يؤدي ذلك إلى اختناقه، فمن المؤشرات التي تدعو إلى القلق إذا حدث اختناقه على ما يقرب 3 مرات بشكل يومي.

3- عدم نمو الطفل

في حالة أخذ الطفل رضعته في أوقاتها وبكميتها المُعتادة، ومع ذلك لا ينمو طفلك أو يحدث أي تطور له في جسمه بجانب وجود خروج الحليب من أنفه أو فمه، فيكون هذا من ضمن المؤشرات التي يلزم الإلتفات لها لحل المشكلة التي يُعاني منها الطفل.

4- استمرار خروج الحليب في وضع الجلوس

في حالة استمرار خروج الحليب من أنف الرضيع رغم جلوسه سواء كان بمساعدتك، أو نتيجة تمكنه هو من ذلك فإنه يُعتبر مؤشر عن خلل ما يجب علاجه.

5- البكاء

إذا كان خروج الحليب من أنف الرضيع أو فمه مصحوبًا بالبكاء في كل مرة فإن في ذلك دلالة عن وجود خلل مُعين لدى الطفل.

6- اصطحاب عصارة المعدة عند الارتجاع

في حالة حدوث خروج للحليب من أنف أو فم الطفل أي ما يُعرف بالارتجاع، وكان هذا الارتجاع مصحوبًا بعصارة المعدة وهو الأمر الذي يُسبب ألم للطفل وإرهاقه؛ فحينها يغدو الأمر مقلقًا.

اقرأ أيضًا: طفلي لا يشرب الحليب

7- خروج جميع الحليب

في حالة الارتجاع لكل الحليب وعدم احتفاظ الطفل بأي جزء منه، يُعتبر مؤشر يحتاج إلى العلاج؛ وذلك لأنه من الطبيعي أن يحدث خروج بعض الحليب من أنفه أو فمه وهو السائد بين الأطفال، ولكن في حالة عدم الاحتفاظ بأي شيء منه وفي كل مرة يحدث له الارتجاع فيكون حينها القلق في محله.

طرق علاج خروج الحليب من أنف الرضيع

الأمهات وخاصةً صاحبات التجربة الأولى ينبغي عليهن الإلمام بالطرق التي يُمكنها اتباعها حتى تتفادى مشكلة خروج الحليب من أنف أو فم رضيعها، لذلك سنعرض لكِ بعض الطرق التي بإمكانك اتخذها كطرق وقاية من هذه المشكلة ومنها ما يلي:

1- حمل طفلك في وضع مستقيم

رضاعة الطفل بطريقة إلى حد ما تجعله مُستقيمًا تُقلل من خروج الحليب من فمه أو أنفه، لذا تجنبي دومًا إهمال وضعيه الرضاعة حتى وإن تم الأمر على عجالة.

2- الهدوء أثناء الرضاعة

تجنبي التشتت أو الأصوات المرتفعة أثناء رضاع طفلك، حتى لا يتشتت انتباهه أثناء الرضاعة مما يجعله يأخذ كمية أكبر من حاجته في الحليب، وهو الأمر الذي يحدث بسببه ارتجاع الحليب مرة أخرى، مما يؤدي إلى خروجه عن طريق أنفه أو فمه.

3- تجنبي جوعه بشدة

لا تجعلي طفلك يصل إلى مرحلة الجوع الشديد بين فترات الرضاعة؛ وذلك لأن الجوع الشديد يجعل الطفل يرضع بسرعة كبيرة، مما يتسبب في دخول فقاعات الهواء إلى معدته.

بالتالي تخرج هذه الفقاعات بعد رضاعته بفترة مصاحبة معها الحليب سواء كان من الفم أو الأنف.

اقرأ أيضًا: قلة شرب الحليب

4- اختيار حلمة زجاجية مناسبة

في حالة أن طفلك لا يرضع طبيعي ويلجأ إلى الرضاعة الصناعية، فإن الحلمة الزجاجية المناسبة تلعب دور هام في تجنب خروج الحليب من أنفه أو فمه؛ وذلك لأن حلمة الزجاجة المناسبة تُعطيه الكمية التي يحتاجها من الحليب بتدفق سليم.

يتم ذلك من خلال تناسب فتحتها مع عمر الطفل فلا تكون فتحتها صغيرة أو كبيرة عن اللازم.

5- احرصي على تجشؤ طفلك

انتبهي دائمًا أن تقومي بتجشؤ طفلك بعد كل رضعة؛ حتى تتجنبي حدوث ارتجاع الحليب، ولا تتوقفي عن المحاولة حتى يتم الأمر.

6- تجنبي الضغط على بطنه

تأكدي أن حفاض طفلك وملابسه لا تضغط على بطن طفلك أثناء الرضاعة؛ حتى لا يتسبب هذا الضغط في حدوث ابتلاع فقاعات هوائية تؤدي إلى خروج الحليب من أنفه أو فمه.

7- تجنب الحركة بعد الرضاعة

تجنبي حركة طفلك بعد رضاعته بشكل مباشر، بل اجعليه في وضع مستقيم بعد الرضاعة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.

8- تأكدي من نوع الحليب

عليكِ أن تتأكدي من تناسب الحليب الاصطناعي الذي يتناوله طفلك، فمن المُمكن أن يكون الحليب بروتينه زائد بطريقة لا تقوى أمعاء الطفل على هضمها، مما يؤدي إلى حدوث خروج الحليب.

9- تجنبي الرضعات الزيادة

لا تقومي بإرضاع طفلك أكثر من حاجته؛ وذلك لأن الزيادة في معدل رضاعته اليومية، تجعله يأخذ كمية أكبر من الحليب بطريقة تزداد عن حاجته، وهو الأمر الذي يتسبب في خروج الحليب من أنفه أو فمه.

اقرأ أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية

إن الشهور الأولى من حياة طفلك تكون هي الشهور الأصعب، لذلك عرضنا اليوم كل ما يخص خروج الحليب من أنف الرضيع، وبعض المؤشرات الخطيرة في حالة زيادتها عن المعتاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى