صحة طفلي

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أنه هو ما تتساءل عنه الأمهات خاصة لو كانت أم لأول مرة في حياتها؛ يهدف هذا السؤال للحفاظ على صحة الطفل ووزنه وعدم إصابته بنقص أو زيادة في الوزن أو الإصابة بمرض مثل الأنيميا التي تنتج عن وجود نقص في نسبة فيتامينات معينة لدى الطفل الرضيع بصفة خاصة.

كما أقدم لك: حركات طفل أربع شهور وما هو التطور المعرفي في هذا العمر

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق تتراوح ما بين 15 دقيقة إلى 30 دقيقة ويتم تحديد ذلك على حسب كمية الحليب التي ينتجها ثدي الأم وعمر الطفل هل هو مولود حديثًا أم أنه بلغ الشهر الثالث من عمره.

يتم أيضًا تحديد الوقت المناسبة لرضعة الطفل على حسب قدرته على امتصاص الحليب من الثدي وقد يحتاج الطفل إلى وقت أطول في الرضاعة كزيادة 10 دقائق في الرضعة الواحدة.

علامات توضح أن الطفل يعاني من مشكلة

بعدما تعرفنا على مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق نستطيع أن نوضح لكل أم بعض العلامات التي تعرف من خلالها أن طفلها يعاني من مشكلة وهي:

  • إذا كان الطفل جائعًا بالرغم من إرضاعه الوقت المثالي بما في ذلك الزيادة التي قد يحتاجها.
  • إذا كان يتبول ويتبرز عدد مرات أقل من المعتاد.
  • إذا كان الطفل يبكي كثيرًا ولا يستطيع النوم بصورة مريحة.
  • ألا يزيد وزن الطفل بالمعدل الطبيعي.
  • أن تشعر الأم بثقل الثدي بسبب تجمع الحليب فيه بشكل مستمر.

ما هي العلامات التي تؤشر بشبع الطفل حديث الولادة؟

  • تبديل ست حفاضات بحد أدني يوميًا بعد 5 أيام من ولادته.
  • نوم الطفل حديث الولادة نومًا هادئًا خلال اليوم.
  • أن تشعر الأم بخفة ثدييها بعد انتهاء رضعة الطفل.
  • أن يزيد وزن الطفل بالمعدل المثالي لعمره.

مدة إرضاع الطفل على حسب سنه

  • من عمر أيام إلى ثلاثة أشهر يتم إرضاع الطفل كل ثلاث ساعات كحد أقصى في كل مرة يتم إرضاعه نصف ساعة بمقدار ما يتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة من كل ثدي.
  • من عمر ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر يحصل الطفل على رضعة تستغرق 20 دقيقة بمعدل ما يتراوح ما بين 5 إلى 10 دقيقة من كل ثدي وعليه أن يحصل على رضعته كل ثلاث أو أربع ساعات.
  • من عمر ستة أشهر إلى تسعة أشهر يبدأ الطفل في تناول الطعام الصلب ويجب أن يتناول الطفل رضعة كل أربع ساعات لمدة 15 دقيقة يتم توزيعها على الثديين.
  • بعد أن يتم التسعة أشهر إلى أن يتم العامين يجب أن يكون الطعام هو أساس وجباته في اليوم ولا يجب الاعتماد على الرضاعة فقط و يحصل على ثلاث رضعات خلال اليوم وهذا يتحدد طبقًا لطبيعة يوم الأم وعملها.

ما هي طفرات نمو الطفل الرضيع؟

  • العلاقة بين الرضاعة ونمو الطفل علاقة طردية؛ بمعنى أن الطفل الذي يرضع كثيرًا ينمو بشكل أسرع من الطفل، وكلمة كثيرًا لا تعني فقط عدد مرات الرضاعة ولكن أيضًا المدة التي تستغرقها الرضعة الواحدة.
  • يعني ذلك أن الجسم أن يحصل على لبن بكمية زائدة حتى ينمو بشكل صحيح ومنح الجسم إشارات أوتوماتيكية تحثه على الحصول على رضعته كما يحث الثدي على إصدار كمية أكبر من اللبن.
  • تبدأ طفرات نمو الطفل بشكل أكبر من عمر أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وبعدها في الأسبوع السادس من عمر الطفل وبعد ذلك في ثلاثة أشهر وهذه الطفرة تستغرق بضعة أيام ثم يرجع الطفل إلى طبيعته في نومه ورضاعته.

أسئلة هامة عن الرضاعة الطبيعية

1 – ما هي الفوائد التي تعود على الطفل من الرضاعة الطبيعية؟

  • تحمي الرضاعة الطفل من الإصابة بالعدوى وبالتالي لا يصاب بالعديد من الأمراض.
  • تحافظ الرضاعة الطبيعية على وزن الطفل المثالي بخلاف الحليب الصناعي الذي يساعد على زيادة وزن الطفل بأكثر من المعدل الطبيعي.
  • الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا أذكياء بشكل أكبر من الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الصناعي.
  • تقوي الرضاعة الطبيعية الأسنان وفكي الطفل.
  • تخفض الرضاعة الطبيعية الأزمات التي يعاني منها الجهاز التنفسي الذي لم يبلغ الثلاث سنوات وخاصة الأطفال البالغين من العمر سنتين بمعدل 37% من الأطفال.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الإصابة بمتلازمة موت المهد المفاجئ.
  • لبن الأم يحمي الطفل من الإصابة بمعظم الالتهابات مثل التهاب المعدة والمريء والأمعاء والصدر والأذن ونزلات البرد.

2 – ما هي الفوائد التي تعود على الأم من الرضاعة الطبيعية؟

  • تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على التخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبته في فترة الحمل.
  • تحسن الرضاعة الطبيعية مزاج الأم وتشعرها بالراحة.
  • تقلل من خطورة سرطان الثدي أو سرطان الرحم إضافة إلى حماية عظم الأم من الإصابة بالهشاشة بعد دخول الأم في سن اليأس.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الأم من الإصابة بالاكتئاب الذي تصاب به بعض السيدات بعد الولادة.

3 – ما هو العدد المناسب لإرضاع الطفل خلال اليوم؟

الرضاعة تكون من ثمانية إلى اثنى عشر مرة خلال اليوم ذلك لسهولة هضم لبن الأم أكثر من اللبن الصناعي مما يؤدي إلى سرعة شعور الطفل بالجوع، وتستطيع الأم أن تقلل عدد مرات الرضاعة بعد بلوغ الطفل ثلاثة أشهر.

4 – ما هي العوامل التي يعتمد عليها تحديد مدة الرضاعة؟

  • الرضعة الواحدة تستغرق ما يقرب من 20 دقيقة من كل ثدي وكلما كبر الطفل كلما قلت مدة الرضعة الواحدة ويمكن أن تصل إلى ما بين 5 إلى 10 دقائق من كل ثدي.
  • أما عن العوامل المؤثرة على مدة الرضاعة الطبيعية هي عمر الطفل، سرعة ضخ الحليب، سرعة تدفق الحليب، استطاعة الرضيع على أن يلصق فمه في الحلمة، شخصية الطفل الرضيع، الضوضاء التي تشتت الرضيع عن تركيزه مما يؤدي لزيادة وقت أطول.

5 – ما هي الحالات التي لا يجب أن يرضع الطفل طبيعيًا؟

  • إذا أجرت الأم جراحة لتصغير ثديها لأن الحليب في الثدي يكون قليلا لذلك يجب أن يكون اعتماد الطفل على اللبن الصناعي ليشبع.
  • إذا كانت الأم مصابة بالإيدز حرصًا على الطفل من هذا المرض الذي يمكن أن يصل إليه من الحليب.
  • إذا كانت الأم مصابة بإحدى مشاكل القلب الخطيرة أو فقر شديد في الدم.
  • أن تكون الأم تعاني من السل.
  • إذا كانت الأم تعرضت لأحد أنواع الإشعاعات.
  • عقب تدخين السيجارة حتى لا يصل النيكوتين للطفل ويفضل أن تبتعد الأم عن التدخين خلال فترة الرضاعة.

إليك من هنا: قلة نشاط الطفل الرضيع ما هي أسبابه وطرق علاجه

نصائح للأم لإرضاع طفلها بشكل طبيعي

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

بعد أن تعرفنا على مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق بالتفصيل نعطي للأمهات بعض النصائح التي يجب اتباعها في فترة رضاعة الطفل وهي:

  • أن تضع الأم طفلها على ثديها كل ساعة أو ساعتين أو لفترة تقل عن ذلك ويتم ذلك على حسب احتياج الطفل.
  • أن تلتزم الأم بالمدة المناسبة التي تشبع الطفل من الرضاعة التي تتراوح ما بين 5 دقائق إلى نصف ساعة من الثديين مع ضرورة تغيير وضع الطفل
  • أن تعرض الطفل التجشؤ بعد الانتهاء من رضعته أو خلالها.
  • على الأم أن ترفع رأس الرضيع لمدة ربع ساعة ثم تضع الطفل على بطنه حتى تلاحظ تنفسه.
  • على الأم أن تنظم عدد رضعات طفلها لتتناسب مع عدد ساعات نومها ولكن يجب أن تكون الفترة البينية بين كل رضعة وأخرى للطفل خلال أسبوعه الأول هي ساعتين.
  • على الأم أن تتبع طريقة الشفط من الجدَّابة.
  • لا يجب أن تصغي الأم لكلام الآخرين الذين ينصحون باستبدال الحليب الطبيعي بالحليب الصناعي بسبب قلة إدرار الحليب أو أي أسباب أخرى ولكن يجب أن يكون ذلك من الطبيب فقط.
  • أن تذهب السيدة للطبيب إن كان لديها مشكلة تمنعها من رضاعة طفلها لسؤاله في هذا الموضوع.

هل يمكن الاحتفاظ بلبن الأم؟

  • تستطيع الأم أن تحفظ اللبن الصادر من ثديها في أواني معقمة ويوضع في مكان درجة حرارته 4 درجات أو أقل من ذلك، تستطيع أن تحفظه بهذه الطريقة لمدة خمسة أيام أو ثلاثة أيام إذا كانت الثلاجة غير باردة بالقدر الكافي.
  • تستطيع الأم حفظ الحليب في الفريزر لمدة ستة أشهر ويتم ذلك بوضعه في مكعبات الثلج المغطاة أو في علبة صغيرة حتى تستطيع أن تذيبه بشكل سريع.
  • إذا ذوبت الأم الحليب لا يجب أن تجمده مرة أخرى حتى لا تتعب معدة الطفل، تستطيع الأم أن تستعمل اللبن بمجرد خروجه من الثلاجة بشكل مباشر أو تسخنه حتى يصل إلى درجة حرارة الجسم من خلال وضعه في الببرونة ثم توضع في ماء فاتر.
  • وضع الحليب في الميكروويف بهدف تسخينه أمر خاطئ لأنه يقضي على العناصر الغذائية التي توجد فيها إضافة إلى تعريض لسان الطفل للحروق.
  • على الأم أن تتخلص من اللبن الزائد بعد أن ينتهي الطفل من رضعته.

جدول مقترح لتنظيم رضاعة الطفل

 

بعدما علمنا مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق نقدم لكل أم جدولا مقترحًا تستطيع من خلاله أن تنظم مواعيد إرضاع طفلها وهو:

  • أن تقوم الأم في تمام الواحدة صباحًا بتغيير البامبرز للرضيع أو إرضاعه إذا ارتأت أنه يريد ذلك.
  • تعيد نفس التصرف السابق في الثالثة أو الرابعة فجرًا.
  • في الثامنة صباحًا تغير ملابس طفلها والبامبرز وذلك بعد أن تمسح جسمه بفوطة مبلولة بماء دافئ خصوصًا لو كان مولود حديثًا.
  • من التاسعة صباحًا إلى الواحدة ظهرًا تؤدي الأم حياتها الطبيعية وترى طلبات المنزل مع ضرورة مراقبة الطفل حتى تقوم بإرضاعه أو تغيير البامبرز له إذا طلب ذلك.
  • تستطيع الأم أن تنام لمدة ساعتين خلال النهار ولكن عليها أن تنصت إلى بكاء طفلها كنوع من طلب الرضاعة أو تبديل البامبرز ويكون ذلك بمعدل 4 ساعات كحد أقصى.
  • تمسح الأم جسم طفلها بالفوطة المبللة بالماء الدافئ وتغير له ملابسه لتجهيزه للنوم.

إليك من هنا: علاج ألم الأسنان للأطفال وكيفية علاجه طبيعيا وفي المنزل ومتى يجب الإتصال بالطبيب؟

طريقة الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

  • بمجرد أن تلجأ الأم لإرضاع طفلها صناعيًا يبدأ الجسم في إنتاج كمية لبن أقل لذلك عليها أن تتأكد من أن معدل الرضاعة الطبيعية ثابتًا وأن تحدد عدد الرضعات الصناعية التي ترغب في زيادتها للطفل.
  • يجب ألا يتم خلط اللبن الطبيعي مع اللبن الصناعي إلى بعد ما يتراوح من 6 إلى 8 أسابيع.
  • يجب أن يكون الحليب الصناعي دافئًا وأن تستخدم الأم الحلمة المناسبة وأن تصبر على مرحلة الخلط بين الرضاعة الطبيعية والصناعية.

ذكرنا بالتفصيل مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وما هي العوامل التي يتم تحديد مدة الرضاعة وكيفية معرفة الأم أن طفلها شبعان وكيف تعرف الأم أن طفلها يعاني من مشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى