أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء

أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء تؤثر بشكل كبير على صحتهن العامة، مما يسبب كثير من الأوجاع والمتاعب للسيدات، مما يدفعهم للبحث فورًا عن كل ما يخص ذلك الألم بداية من الأسباب مرورًا بالأعراض نهايةً بالعلاج، لذلك ومن خلال موقع شقاوة نقوم بعرض أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء.

أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء

يوجد العديد من العوامل التي تسبب وجود ألم في الثدي الأيسر لدى النساء ومنها ما سيتم شرحه في الفقرات التالية.

1- أسباب هرمونية

تتعرض المرأة لتغيرات هرمونية كل شهر، وأحيانًا يكون ناتج عن تناول الأدوية، مثل أدوية منع الحمل، أو أدوية لعلاج العقم مما يؤدي للشعور بالألم في ثدي واحد فقط دون الآخر أو كلاهما، وإذا لم يتم علاج الأمر ينتشر الألم ويصل لمنطقة الإبط.

اقرأ أيضًا: ألم الثدي الأيمن في الكتف

2- جراحة الثدي

في حالة تعرضت المرأة لأي عملية من قبل في الثدي الأيسر يؤدي لظهور تلف في الأعصاب وكدمات والتهابات في المنطقة والشعور بالألم وتختلف حدة الألم من سيدة لأخرى على حسب حدة الإصابة التي تعرضت لها فالألم الخفيف تأثيره يكون سطحي والألم القوي يكون تأثيره عميق.

3- إصابة المنطقة

ثدي المرأة مكون من طبقة خفيفة من الجلد الرقيق، يقع أسفله العديد من الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة، بسبب وجود فصوص وقنوات مسؤولة عن إنتاج الحليب وتنشط وقت الرضاعة.

فإذا تعرضت المرأة لأي كدمة أو ضربة قوية في الثدي تسبب ظهور كدمات على الجلد وألم مستمر لحين يزول أثر الإصابة.

4- ألم الثدي بشكل دوري

يحدث تغير في الأوعية الدموية وتكاثر الخلايا، مما يسبب في تراكم سوائل كثيرة داخل الثدي، جميع هذه التغيرات، تسبب شعور بالألم وتورم الثدي وانتفاخات في إحدى الثديين.

عادةً يظهر الألم بعد فترة الإباضة ovulation)) أو قبل الدورة الشهرية بعدة أيام وينتهي الألم بانتهاء فترة الحيض.

5- فرط التنسج (Hyperplasia)

شعور المرأة بأن الثدي أصبح صلب وخشن الملمس هذا يعني أنها تعاني من اعتلال الثدي الغدي وداء الكيسي الليفي أو أنها تعاني من وجود كتل صلبة تسمى “درنية” ولكن لم يتوصل الأطباء لسبب واحد أو عامل وحيد يسبب هذا الشعور.

6- التهاب الثدي بعد الولادة

وجود خراج في الثدي الأيسر Abscess)) وهذا الألم ناتج عن العدوى أو التغيرات الدوائية أو بسبب تورم لبني، بمعني آخر وجود كتلة لبنية أو بسبب قيلة لبنية أو ظهور نخز دهني أو ورم دموي.

7- تشعب وتوسع الأنابيب المجاورة للحلمة

تتعرض المرأة أحيانًا لخروج إفرازات من الحلمة بشكل تلقائي باللون البني أو الأبيض أو الأصفر أو الأخضر أو بسبب وجود ورم حميد داخل الأنابيب تسمي (papilloma) يسبب بخروج إفرازات دموية لا إرادية.

8-اللولب الرحمي الهرموني

المرأة التي تصل لسن اليأس وتتناول العلاج الهرمونية أو تعاني من اللولب الهرموني، تظهر لهم آلام في منطقة الثدي ويطلق على هذا العرض Menopause)).

9- أسباب أخرى لألم الثدي الأيسر

هناك عدة أسباب أخرى تسبب ظهور ألم في الثدي الأيسر وتشمل ما يأتي:

  • التهاب الغضروف الضلعي.
  • تكيسات الثدي.
  • القرحة الهضمية.
  • التهاب بسبب سرطان الثدي.
  • الارتجاع بسبب زيادة نسبة حمض المعدة.
  • ألم في جدار الصدر أو وجود التهابات وهذه الحالات من النادر حدوثها.
  • أسباب متعلقة بالقلب.
  • إصابة المرأة بمرض الروماتزمي Rheumatic)) أو تعاني من متلازمة الألم العضلي الليفي (Fibrommyalgia).
  • كسر في أحد الأضلاع.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • إصابة مجري الحليب بالعدوى والالتهاب.

اقرأ أيضًا: العلاقة بين آلام الثدي أثناء الحمل ونوع الجنين

أعراض ألم الثدي لدى النساء

بعدما تعرفنا على أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء يجب علينا أن نتطرق لسرد اهم أعراض تطرق على المرأة، فهناك العديد من أعراض ألم الثدي عند المرأة خاصةً في الثدي الأيسر ومنها ما يلي:

  • إحساس بالحرقة في منطقة الصدر.
  • الشعور بالألم الحاد.
  • وجود ضيق ووخز وعبء.
  • الإحساس بشيء ثقيل يضغط على الثدي.
  • ضيق التنفس والشعور بعدم الراحة.

تشخيص ألم الثدي الأيسر

بالحديث عن أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء علينا ذكر طرق التشخيص الخاصة بألم الثدي، فيجب على الطبيب أن يبحث أثناء التشخيص على سبب وجود ألم في الثدي كما موضح في التالي:

  • فحص الثدي بالأشعة السينية: عندما يجد الطبيب المعالج أن سمك الثدي كبير أو وجود كتل متراكمة في أجزاء معينة أو وجود الم في نقطة واحدة في الأنسجة، يلجأ الطبيب في هذه الحالة لتقييم المنطقة ويجري فحص الأشعة السينية.
  • الفحص السريري: يقوم الطبيب بالكشف على المرأة في منطقة الثدي وأسفل الإبط والعقد اللمفاوية، وذلك لتحديد مكان الألم وكيفية علاجه.
  • الموجات الفوق صوتية: تعمل هذه الموجات على تصوير الثدي مما يعمل على كشف وجود أي تكتلات أو أورام في تلك المنطقة.

عوامل تزيد من خطر وجود ألم في الثدي الأيسر

هناك عدة عوامل تؤثر بشكل كبير على ثدي المرأة مما يؤدي لزيادة الألم بتلك المنطقة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • تناول كمية كبيرة من الكفايين: عندما تتناول المرأة مشروبات بها نسبة كبيرة من الكفايين مثل الشاي المركز والقهوة ومشتاقاتها، ستلاحظ زيادة في ألم الثدي وعند توقفها عن تناول هذه المشروبات ستلاحظ أيضًا الفرق.
  • كبر حجم الثدي: هناك فئة كبيرة من النساء تمتلك ثدي كبير الحجم وهذا يسبب لهم كثير من الآلام ليس فقط في منطقة الثدي بل والظهر والرقبة أيضًا.
  • تناول بعض الأدوية: تتعرض المرأة لخطر كبير عندما تتناول أدوية الفموية الهرمونية أو المسكنات التي تؤخذ في فترة الدورة الشهرية لتسكين الآلام أو باستخدام أدوية الاكتئاب التي تسبب ألم في الثدي الأيسر.
  • اضطرابات في توازن الأحماض الأمينية: وجود خلل في توازن الأحماض الأمينية بأنسجة الثدي، مما يؤثر عليه ويجعل الهرمونات أكثر حساسية وشعور المرأة بالوخز والألم الشديد.

اقرأ أيضًا: أشياء تسبب موت الجنين

متى يجب زيارة الطبيب؟

في صدد عرضنا لأسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء في حالة تعرض المرأة لأعراض خطيرة تسببت في وجود ألم حاد في الثدي الأيسر عليها الذهاب للطبيب ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • وجود كتل أو أورام في منطقة الثدي أو في منطقة الإبط.
  • ألم في فترة مخالفة لفترة الدورة الشهرية.
  • ظهور بقع على الجلد الخارجي للثدي أو طفح جلدي أو احمرار حول حلمة الثدي.
  • وجود تاريخ في عائلة المصابة لمرض سرطان الثدي.
  • خروج إفرازات من الحلمة.
  • تغير في حجم وشكل الثدي.

نصائح وإرشادات لتخفيف ألم الثدي

بالحديث عن أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء يجب اتباع جميع الإرشادات وطرق الوقاية، حتى لا يزداد ألم الثدي ويتم علاجه بشكل سليم ومن هذه النصائح ما يلي:

  • تناول وجبات غنية بالعناصر الغذائية وتحتوي على نسبة قليلة من الدهون.
  • الحد من تناول الكفايين لأنه يسبب الإصابة بألم في الثدي ويزيد من احتمالية الإصابة بمرض الثدي الكيسي الليفي Fibrocystic disease)).
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي مثل اليوجا، لأنها تساعد على الاسترخاء وتساهر في تخفيف كافة آلام الجسم.
  • يجب ارتداء حمالة صدر مريحة وغير صلبة ومناسبة لحجم صدر المرأة.
  • الخضوع للعلاج الطبيعي بالمنزل ووضع كمادات ساخنة وتغيرها ووضع كمادات باردة في منطقة الألم.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الثدي الأيمن عند البنات

علاج ألم الثدي الأيسر

ضمن إطار عرضنا لأسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء يجب أن نعرض طرق العلاج السليمة لهذه الحالات، حيث يعمل العلاج بالتخفيف من ألم الثدي ومن أهم العلاجات ما يأتي:

  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن تناول مشروبات تحتوي على نسبة كبيرة من الكفايين.
  • تناول مسكنات موضوعية مثل الإيبروفين Ibuprofen)) على منطقة الألم، ومضاد الالتهاب غير الستيرودية.
  • يجب تناول أدوية رئيسية مثل المضادات الحيوية إذا كان سبب ألم الثدي هو التهاب الضرع المعدي.

يجب على كل سيدة تشعر بألم في منطقة الثدي وبالأخص الثدي الأيسر، أن تلتزم بطرق الوقايا والعلاج، حتى لا تزداد حالتها سوءًا ويتم شفاءها سريعًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.