الولادة

جرح العملية القيصرية يحرقني

جرح العملية القيصرية يحرقني ماذا ينبغي أن أفعل؟ وما هي أسباب الشعور بذلك؟ فالخضوع لعملية الولادة القيصرية يترتب عليه الشعور بالألم وعدم القدرة على الحركة لعدة أيام كما هو معروفًا، ولكن ليس من الطبيعي أن يتم الإحساس بالحرقان إذ يشير الأمر إلى التهاب الجرح، فمن خلال موقع شقاوة سوف نذكر لكم كيفية السيطرة على حرقان جرح القيصرية بسهولة.

جرح العملية القيصرية يحرقني

عقب إجراء عملية الولادة القيصرية لا سيما خلال الأسابيع الأولى يجب على المرأة أن تراقب الجرح جيدًا للتحقق من وجود أي تغيرات تطرأ على شكله أو على حجمه لا علاقة لها بالتغيرات المتوقعة أن تحدث عن التئام الجرح.

حيث إنه في كثير من الأحيان وجراء الخضوع لهذه العملية من الممكن أن يتم المعاناة من التهاب الجرح من الخارج مما يترتب عليه الشعور بالحرقة وقد يستمر الأمر إلى بضعة أسابيع.

لذا ومن هذا المنطلق تتساءل بعض النساء عن جرح العملية القيصرية يحرقني فكيف يمكنني التصرف، ففي حقيقة الأمر وكما ينصح دائمًا الأطباء في هذه الحالات فإن أنسب حل هو تناول مسكنات الألم إن كان الحرقان طفيف.

إذ ينبغي أن يكون متوفرًا في المنزل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين كما يصف الطبيب للسيطرة على الأوجاع، فقد يتطلب الأمر تناولهما لمدة تتراوح من 7 إلى 10 أيام على حسب.

يُجدر بالإشارة إلى عدم تناول أي دواء دون الحصول على المشورة الطبية كما ينبغي التأكد من عدم تأثير مسكنات الألم على الرضاعة الطبيعية ومنه كونها آمنة على الرضيع.

اقرأ أيضًا: أشياء تساعد على التئام جرح الولادة الطبيعية

علاج جرح القيصرية الملتهب بشدة

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال جرح العملية القيصرية يحرقني كيف أتصرف، فلا بد وأن نشير إلى أنه في حالة التهاب جرح القيصرية بشكل شديد فإنه يلزم العلاج على الفور بالخطوات الآتية وليس بمسكنات الألم:

  1. منح المرأة المضادات الحيوية للتخلص من التهاب النسيج الخلوي، وتعطي في بادئ الأمر عبر الوريد.
  2. إجراء جراحة بسيطة في حالة وجود صديد على جرح القيصرية وذلك من خلال تمرير الطبيب إبرة صغيرة في الجرح للتخلص من جميع الإفرازات الموجودة داخله وتنظيفه.
  3. تعقيم الجرح ثم تضميده جيدًا بشاش رطب به مادة كلوروهيكسيدين لمنع حدوث الالتهاب مجددًا، مع الحرص على تغير الضمادة من وقت لآخر للسماح لأنسجة الجرح في التجدد وللقضاء على الخلايا الميتة.

أعراض التهاب جرح الولادة القيصرية

إلى جانب التساؤل عن جرح العملية القيصرية يحرقني كيف أتصرف ظهر تساؤل آخر وهو كيف يمكنني معرفة أن الجرح ملتهبًا، ففيما يلي سوف نذكر لكم أبرز الأعراض الدالة على التهاب جرح القيصرية:

  • احمرار موضع الجرح بشكل طفيف لا سيما حافتيه والجلد المحيط به.
  • زيادة الشعور بالألم في مكان الجرح مع قساوة المنطقة.
  • التورم إلى جانب الإحساس بسخونة الجلد المحيط وربما ارتفاع درجة حرارة الجسم بالكامل.
  • خروج إفرازات من الجرح عقب تنظيفه.
  • المعاناة من الألم عند التبول وكذلك الحرقة.

أسباب تعرض جرح القيصرية للالتهاب

سألت إحدى النساء عما هو سبب أن جرح العملية القيصرية يحرقني، ففي النقاط التالية سوف نذكره لكم بالتفصيل:

  • تسرب البكتيريا إلى الجرح لا سيما بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية أو الإشريكية القولونية أو المكورة المعوية، وهذا الالتهاب يكون موضعي أي في الأنسجة المحيطة على الأرجح.
  • الإصابة بالسمنة المُفرطة إذ يكون من الصعب التئام الأنسجة مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب.
  • بعض الأمراض كاضطرابات ضغط الدم والداء السكري.
  • الإجهاض المتكرر.
  • إجراء الفحص المهبلي أكثر من مرة.
  • الحمل بتوأم.
  • استخدام التخدير النصفي أو ما يُعرف بإبرة فوق الجافية التي تؤخذ في الظهر.
  • طول مدة العملية القيصرية.
  • إهمال نظافة منطقة الجرح.

اقرأ أيضًا: شكل فتق العملية القيصرية

طرق تشخيص التهابات جرح الولادة القيصرية

استكمالًا لإجابة عن سؤال جرح العملية القيصرية يحرقني كيف أعالجه، فإن طرق التشخيص لالتهاب هذا الجرح تكون كالآتي:

  • الفحص الجسدي ومراقبة الطبيب للأعراض مع قياس درجة حرارة جسم المرأة.
  • أخذ عينة من الجرح وفحصها في المختبر للتعرف إلى مسببات العدوى.

كيفية العناية بجرح القيصرية

من المتوقع أن يتم الشفاء من جرح القيصرية ويلتئم في فترة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع، فلكي يتم تسريع عملية التعافي والوقاية من حدوث الالتهابات لا بد واتباع النصائح الآتية:

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • التنظيف اليومي للجرح بواسطة الماء والصابون، والحرص على تجفيفه جيدًا ولكن برفق.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة ويفضل أن تكون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن.
  • المراقبة الدورية لأي علامات تشير إلى التهاب الجرح عقب إزالة الغرز الجراحية.
  • عدم الحصول على الحمام الدافئ أو السباحة إلى أن يُشفى الجرح تمامًا ويتوقف نزيف النفاس.
  • البعد عن تناول الأسبرين وبالتحديد في حالة الرضاعة الطبيعية.
  • لا ينبغي حمل الأشياء الثقيلة وبذل المجهود.
  • استشارة الطبيب قبل ممارسة العلاقة الجنسية.
  • تغير الضمادة كل يوم مرة واحدة على الأقل أو بمجرد أن تبتل أو تتعرض للاتساخ.
  • الالتفات إلى ضرورة تجنب الضغط على الجرح مطلقًا حتى لا يفتح.

اقرأ أيضًا: كيف أنظف جرح العملية القيصرية

التصرف السليم عندما يُفتح جرح القيصرية

في حالة إن انفتح حرج الولادة القيصرية وحدث النزيف فإنه يجب وضع مضاد حيوي موضعي عليه تجنبًا لتعرضه للتلوث وإصابته بأي نوع من أنواع البكتيريا ثم الاتصال على الفور بالطبيب المختص.

ذلك للحصول على المشورة الطبية وتجنبًا لتفاقم الأمر سوءًا، فإن كانت الفتحة صغيرة فقد لا تتطلب العناية الطبية أو قد يصف الطبيب العلاج بالدواء وإن كانت كبيرة فمن الممكن أن يعيد خياطة بعد الغرز أو يحدث التدخل الجراحي.

تؤدي التهابات جرح القيصرية إلى تأخر عملية الشفاء منه حيث إنه من الضروري معالجتها بالمضادات الحيوية وبمسكنات الألم وتوفير الرعاية الصحية المناسبة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى