علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث يتسنى من خلال بعض الطرق، حيث يعتبر انفصال المشيمة ظاهرة من الظواهر التي تطرأ على المرأة الحامل نتيجة بعض العوامل وحينها تظهر بعض الأعراض، لذا من خلال موقع شقاوة سنقوم بطرح طرق علاج انفصال المشيمة في تلك الفترة من الحمل.

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

يحدث الانفصال المفاجئ للمشيمة من جدار الرحم أثناء وقت مبكر وقبل موعد الولادة المحدد، الأمر الذي يترتب عليه نقص إمدادات الدم للجنين مما يؤدي إلى نقص الأكسجين، وتعتبر من الظواهر الخطيرة التي يمكن أن تهلك حياة الأم والجنين نظرًا لتعرض الحامل للنزيف الشديد، ويمكن علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث عن طريق ما يلي:

  • توليد مهبلي: واحدة من طرق العلاج ويتم اتخاذها في حالة السيطرة على النزيف واستقرار الحالة الجنينية.
  • انفصال المشيمة الطفيف: تتم عن طريق المراقبة خصوصًا ضربات قلب الجنين وفى حالة أن نبض القلب طبيعيًا سيصف الطبيب المعالج بعض الأدوية أما إذا كانت ضربات قلب الجنين مضطربة سيكون على المرأة الحامل الذهاب للمستشفى والبقاء مدة تحت المراقبة، ويكون انفصال المشيمة البسيط من 24 إلى 34 أسبوع من الحمل.
  • انفصال المشيمة البسيطة: عن طريق تحريض الطلق، وفى حالة أن انفصال المشيمة جاء في وقت متقدم من الحمل يتم لجوء الطبيب لإجراء الولادة القيصرية وذلك للحفاظ على صحة الأم والجنين من حدوث أي مخاطر، وتُطبق هذه المرحلة بعد الأسبوع 34.
  • علاج طارئ: في هذه الحالة تتلقى الحامل علاج وفقًا لتشخيص الطبيب وظهور بعض العلامات مثل النزيف الشديد وتعرضها لانقباضات الرحم.
  • انفصال المشيمة ذات المرحلة المتوسطة والخطيرة: في هذه المرحلة تكون الأعراض أكثر وضوحًا وضررًا للأم والجنين، حيث يتصف النزيف بشدته وفى هذه الحالة تعتبر الولادة القيصرية الحل الأنسب لإنقاذ حياة المرأة والجنين.

اقرأ أيضًا: أهم الفواكه للحامل بالشهر الثاني

أسباب انفصال المشيمة

كما تناولنا علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث يمكننا التطرق حول معرفة أبرز أسباب انفصال المشيمة عن طريق النقاط التالية:

  • تعرض الحامل لإصابة في منطقة البطن.
  • الحمل في سن متقدم حيث يعتبر سن المرأة من العوامل المؤثرة بشدة على الحمل وصحته.
  • اتباع العادات السيئة مثل شرب الكحول والتدخين.
  • كثرة ولادة المرأة تُعرضها لظاهرة انفصال المشيمة.
  • التعرض لواحدة من مخاطر تخثر الدم.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم المزمن أو المصطلح الذي يُطلق عليه ارتفاع ضغط الدم الحملي.
  • تحرك المشيمة أو ما يُسمي Placenta previa واحدة من أسباب انفصال المشيمة.
  • تعرض الحامل لنوع من الأورام الليفية أو اضطرابات الرحم.
  • اضطراب دقات قلب الجنين.
  • خروج السائل السلوى في توقيت مبكر أو زيادة نسبة سائل الأمينوسي عن المعدل الطبيعي له.
  • الحمل بتوءم من الأمور التي تُعرض الحامل لانفصال المشيمة حيث يحدث سرعة في تفريغ الرحم.
  • تعرض الحامل لظاهرة المشيمة المحوطة Circumvallate placenta
  • خضوع المرأة للعمليات القيصرية في وقت مسبق.

على أن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطورة التعرض لانفصال المشيمة وهي كالآتي:

  • أن تكون المرأة تعرضت أثناء حمل مسبق لانفصال المشيمة.
  • تقدم السن من العوامل الخطيرة أثناء الحمل، حيث إذا تجاوزت المرأة سن الأربعين تصبح فرص الحمل ضئيلة بجانب إمكانية تعرضها لمشاكل الحمل أثناء هذه الفترة.
  • فرط ضغط الدم.
  • تعرض البطن للإصابة الخارجية والضرب.
  • تمزق الأغشية في وقت مبكر يؤدي إلى تسرب السائل السلوى.
  • الإصابة بواحدة من أنواع العدوى داخل الرحم.
  • تناول المخدرات واحدة من أشد عوامل الخطر أثناء فترة الحمل.

أعراض انفصال المشيمة

بالحديث عن علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث يمكن الاطلاع على العلامات والأعراض الخاصة بانفصال المشيمة على النحو التالي:

  • الشعور بشكل مفاجئ بألم في منطقة الظهر والبطن.
  • تزداد تقلصات الرحم بشكل متتالي.
  • التعرض للنزيف المهبلي وهو واحد من الأعراض الشائعة للانفصال المشيمي.
  • الولادة المبكرة ويحدث ذلك بنسبة 22% بين الحالات.
  • يحدث توتر ملحوظ بالرحم وتقلصات.
  • الشعور بألم عند ملامسة الرحم.
  • نزول السائل الأمنيوسي مختلطًا بالدم.
  • اضطرابات في معدل نبض الجنين مع تغير ملحوظ في حركة الجنين.
  • من أعراض انفصال المشيمة موت الجنين وتُقدر نسبة حدوث ذلك نحو 15%

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع انفصال المشيمة

مضاعفات انفصال المشيمة

بعد أن ذكرنا لكم علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث سنتطرق إلى معرفة أبرز مضاعفات انفصال المشيمة من خلال النقاط التالية:

  • اضطراب في انقباض الرحم.
  • يتعرض الجنين لمشاكل النمو وذلك يحدث نتيجة قلة وصول الأكسجين له والعناصر الغذائية الهامة.
  • من النتائج المترتبة على فقدان الدم بنسبة كبيرة هي تعرض المرأة للفشل الكلوي أو مشاكل في إحدى الأعضاء الأخرى.
  • أن تلد المرأة الجنين ميتًا.
  • تحتاج المرأة لنقل الدم نتيجة فقدان كمية كبيرة من الدم عند النزيف.
  • في بعض الحالات غير الشائعة يضطر الأطباء إلى اللجوء لاستئصال الرحم، ويحدث ذلك عند عدم السيطرة على نزيف الرحم بشكل متمكن.
  • تتعرض المرأة لمشاكل تجلط الدم.
  • الولادة المبكرة.
  • نتيجة تعرض المرأة للنزيف الشديد قد تُصاب بصدمة في الجهاز الدوراني.
  • بنسبة ضئيلة جدًا تُقدر من 0.5 إلى 5% قد تتوفى الأم.

طرق تشخيص انفصال المشيمة

بعد أن أشرنا إلى طرق علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث علينا أن نذكر أن هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص الحالة، مع العلم أن التشخيص معتمد على الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل، ويتم ذلك على النحو التالي:

  • الفحص عن طريق أشعة السونار (الموجات فوق الصوتية) يعد من الطرق التي يتمكن فيها الطبيب من قياس تجلط الدم وراء المشيمة ويحدث ذلك في حالة انفصالها بشكل واضح.
  • من خلال فحص الدم يتمكن الطبيب من معرفة مستوى هيموغلوبين الدم.
  • نزول في معدل الفيبرينوجين.
  • قلة عدد الصفائح الدموية وذلك ناتج عن زيادة الاستهلاك.

متى يجب التواصل مع الطبيب؟

عندما تحدثنا عن علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث وجوانبه المتعددة يمكنك معرفة التوقيت الملائم لزيارة الطبيب من خلال ما يلي:

  • في حالة أن المرأة الحامل قد تعرضت لأي نوع من أنواع النزيف المهبلي خصوصًا في الثلث الثالث من الحمل، يجب عليها المبادرة للذهاب إلى الطبيب المختص.
  • الشعور بألم في منطقة البطن أو الظهر وتزايد تقلصات الرحم المتتالية جميعها أعراض تتطلب منك الذهاب إلى طبيبك.
  • التشخيص المبكر وتلقى العلاج من الأمور التي لها نتائج إيجابية حول دعم نتيجة انفصال المشيمة.

طرق الوقاية من انفصال المشيمة

بالحديث عن علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث يمكن القول إنه ليس هناك إجراءات ثابتة ومؤكدة حول الوقاية من انفصال المشيمة ولكن يمكن الحد من الإصابة من العوامل التي تؤدي إلى انفصال المشيمة كالتالي:

  • الاهتمام بعلاج مشكلة ضغط الدم المرتفع.
  • الاهتمام بوضع حزام الأمان عند ركوب السيارة.
  • في حالة تعرض المرأة لإصابة في البطن يجب التواصل مع الطبيب مباشرًا.
  • إذا تعرضت المرأة مسبقًا لانفصال المشيمة وتُخطط للحمل فيجب عليها استشارة الطبيب المختص لأخذ الإجراءات اللازمة والمناسبة لحالتها الصحية.
  • كذلك يجب مراعاة تناول الأطعمة الصحية مثل الخضروات والفواكه أثناء فترة الحمل.
  • الحرص على تناول الماء بشكل كافي يوميًا.
  • تناول الفيتامينات المتنوعة التي لها تأثير إيجابي حول صحة الجنين.
  • مراعاة النوم بشكل منتظم، وعدد ساعات النوم كاملة.
  • الحرص على تناول بعض أنواع الأكلات البحرية نظرًا لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن مثل الأوميجا 3.
  • الابتعاد عن بعض الأطعمة غير المفيدة خلال فترة الحمل مثل اللحوم النيئة، اللحوم الباردة، منتجات الحليب غير المبستر.
  • الإقلاع عن التدخين، وشرب الكحوليات.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

أعشاب طبيعية تعمل على تثبيت الحمل

هناك بعض المشروبات الطبيعية التي لها دور في الحفاظ على صحة الحمل والجنين يمكن طرحها كالآتي:

1- بذور الحلبة

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

تعتبر من الأعشاب الطبيعية التي لها فعالية كبيرة في تحسين صحة الحمل، حيث تقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي المصاحبة للحمل مثل الإسهال والانتفاخات، كما أن الحلبة تجعل الثدي في حالة استعداد لعملية الرضاعة.

2- توت العليق

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

من الأعشاب المفيدة أثناء فترة الحمل حيث يساهم في تخفيف الغثيان الصباحي بجانب فوائده التي تعمل على استرخاء الرحم وقلة استثارته.

3- عشبة الجوتة

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

يُسمي العمود الفقري المشقوق أثبتت الدراسات فعاليته في تقليل الإصابة بتشوهات الجنين الخلقية نظرًا لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامة.

4- عنب الحجال

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

هذا النوع من العنب له فوائد قيمة لفترة الحمل خصوصًا أثناء الفترة الأخيرة من الحمل.

5- الزعرور الأسود

علاج انفصال المشيمة في الشهر الثالث

يستخدم هذا النوع من الأعشاب لعلاج تقلصات الرحم حيث يساهم في تقليل الشعور بالألم خلال فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: أخطار الشهر الثامن من الحمل

6- عشب الزنجبيل

يُصنف ضمن الأعشاب المفيدة خلال فترة الحمل لما له مميزات كثيرة حيث يعمل على تقليل الشعور بالدوار المصاحب للحمل بجانب تهدئة جدار الرحم وتقليل انقباضاته.

اتباع العادات الصحية من أهم الخطوات التي يُلزم القيام بها خلال فترة الحمل، مع مراعاة استشارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض، كل هذا يضمن لك حمل سليم وولادة طفل معافى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.