حمل

أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع

أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع من الحمل للوقاية من المُضاعفات، وهي عبارة عن جزء يتكون داخل المرأة عند حدوث الحمل وهو المسئول عن مد الجنين بالغذاء والأكسجين اللازم لاكتمال تكوين الأعضاء والأطراف، بالإضافة إلى إمكانية تعرضها للنزول في بعض حالات الحمل بسبب العديد من الأسباب المرضية والصحية وهذا ما ينتج عنها العديد من الأعراض التي تُعرض صحة الجنين والحامل إلى لذلك نوضح أسباب نزول المشيمة على موقع شقاوة.

أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع

المشيمة هي عبارة عن عضو يتم تكوينه عند حدوث الحمل وذلك من أجل سهولة وصول التغذية والأكسجين إلى الجنين بالإضافة إلى التخلص من الفضلات الناتجة عن الطفل كما أن المشيمة خلال فترة الحمل تتمدد مع مرور الأيام والشهور بسبب زيادة حجم الطفل.

المشيمة تتكون في البداية في أسفل الرحم ولكن مع مرور الأيام في الحمل تبدأ في الصعود إلى الأغلى خلال الفترة الأولى من الحمل ومع اقتراب موعد الولادة والشهور الأخيرة من الحمل تبدأ المشيمة في التحرك إلى الأسفل ناحية الرحم.

بالإضافة إلى أن المشيمة في بعض الأحيان تلتصق بالمنطقة السفلى من الرحم ويُطلق عليها نزول المشيمة وهذا النزول له نوعان النوع الأول جزئي والنوع الثاني كلي ويحدث في الشهور الأخيرة من الحمل وغالبًا ما يؤدي نزول المشيمة الكلي للخضوع إلى الولادة القيصرية المبكرة.

بينما في حالة أن المرأة تتحمل الانتظار والجنين في صحة جيدة ونزول المشيمة كان نزول جزئي يُمكن الانتظار قليلًا مع ضرورة المُتابعة مع الطبيب بشكل مستمر ولذلك نضع فيما يلي أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع:

  • وجود التهابات في جدار الرحم بسبب الإجهاض المُتكرر أو إجراء عملية قيصرية سابقًا.
  • كبر حجم المشيمة من أسباب نزولها بسبب عدم قدرتها على تحمل حمل الاكسجين والغذاء إلى الجنين وتلك الحالة تحدث عند الحمل بتوأم، وصعود الحامل الدرج، وتدخين السجائر.
  • الحمل بعد عمر 35 عامًا يُصعب غالبًا صعب تثبيته بسبب ضعف الخلايا الموجودة في الرحم.
  • الالتهابات الموجودة في الرحم من شأنها أن تؤثر على المشيمة.
  • الخضوع إلى عملية إزالة خلايا من الرحم يؤدي إلى نزول المشيمة.
  • نزول المشيمة في حمل سابق سبب من الأسباب تكراره مُجددًا.
  • الجنين في وضعية غير طبيعية.

اقرأ أيضًا: حجم الطفل في الشهر الخامس

أعراض نزول المشيمة في الشهر السابع

في نطاق الحديث عن أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع، يوجد بعض الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل والتي يجب عليها أن تستشير الطبيب بعد ملاحظتها مثل:

  • نزيف من منطقة المهبل لمدة أسبوع وأكثر.
  • وضعية الجنين بالعرض في الرحم.
  • إصابة المرأة بالنزيف بعد العلاقة الجنسية.
  • تقلصات في منطقة أسفل البطن.
  • زيادة نبضات قلب الجنين بسبب قلة الأكسجين.
  • كبر حجم شكل الرحم عن الحجم الطبيعي.

أنواع نزول المشيمة في الشهر السابع

في سياق الحديث عن أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع من الحمل، نزول المشيمة له أكثر من نوع وهذا ما نوضحه في النقاط التالية:

  • نزول المشيمة الجزئي يحدث من خلال أن جزء من المشيمة ينزل إلى الرحم ويُمكن في تلك الحالة انتظار الولادة الطبيعية.
  • نزول المشيمة الهامشية التي تضغط على عنق الرحم.
  • نزول المشيمة الكلية ويُعد نزول المشيمة الكلي أكثر الأنواع خطورة ويجب الخضوع إلى العملية القيصرية في تلك الحالة.

مُضاعفات نزول المشيمة في الشهر السابع

تبعًا للحديث عن أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع فإن في حالة عدم علاج الأعراض التي ظهرت على الحامل فإن هُناك خطر كبير على الحامل من ظهور تلك المُضاعفات التالية مثل:

  • عدم وصول الاكسجين والغذاء الكافي إلى الجنين.
  • تأخر نمو باقي أعضاء الجنين.
  • الخضوع إلى الولادة المبكرة للحفاظ على حياة الجنين والحامل.
  • نزول المشيمة في أغلب الأحيان يُعرض الجنين إلى الموت.
  • إمكانية تلف الرحم بسبب عدم قدرته على التقلص إلى الشكل الطبيعي.
  • النزيف الدموي المُبالغ فيه يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي.

تشخيص نزول المشيمة في الشهر السابع

إذا بدأت تلك الأعراض السابقة من الظهور على المرأة الحامل يجب أن تذهب إلى الطبيب للخضوع إلى الفحص والتشخيص اللازمان لكي يعلم الطبيب سبب تلك الأعراض حتى يتم علاج المشكلة قبل أن تتفاقم وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • الموجات فوق الصوتية من أجل تشخيص نزول المشيمة.
  • القيام بموجات فوق صوتية على منطقة المهبل، والبطن وذلك من خلال جهاز يتم إدخاله من منطقة المهبل ويُشبه العصا ويحتوي على كاميرا من أجل تصوير الوضع بالداخل.

في حالة أن الطبيب لاحظ بعض الشكوك عن نزول المشيمة إلى الرحم مما يجعله يُقلل ويتجنب الفحص عن طريق المهبل للوقاية من حدوث النزيف والبدء في وضع العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: علامات قرب الولادة في الشهر التاسع

علاج نزول المشيمة في الشهر السابع

استكمالًا للحديث عن أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع نوضح أن علاج نزول المشيمة يترتب على عمر الجنين بالإضافة إلى كمية الدم المفقود من الحامل وصحة الجنين وعلى أساس تلك العوامل يُمكن للطبيب تحديد طريقة العلاج المُناسبة كالتالي:

  • الابتعاد عن القيام بالتمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود كبير وحركات خطر على صحة الحامل والجنين.
  • الاسترخاء في الفراش أطول وقت ممكن والامتناع عن القيام بالمجهود البدني.
  • إجراء عملية قيصرية في حالة أن النزيف لا يتوقف وهذا حفاظًا على حياة الجنين والحامل.
  • في حالة أن الحامل فقدت كمية كبيرة من الدم يجب أن يتم إجراء عملية نقل الدم إليها.
  • حقن الحامل بإبرة الكورتيكوستيرود تلك الإبرة يتم أخذها خلال وقت قريب من موعد الولادة القيصرية من أجل تسريع نمو وتكوين رئة الجنين.

اقرأ أيضًا: هل تقل حركة الجنين في الشهر السابع

الممنوعات خلال شهور الحمل

الحامل مُنذ بداية الحمل تتعرض إلى كم كبير من النصائح التي يجب عليها أن تلتزم بها وتأخذها على محمل الجد للوقاية من حدوث مشاكل خلال شهور الحمل وذلك حفاظًا على صحتها وصحة الجنين، لذلك فيما يلي نضع الممنوعات خلال شهور الحمل:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية بسبب تأثيرها على الجنين من حيث التشوهات الجسدية، والذهنية، وتأخر النمو.
  • الامتناع عن تناول اللحوم النيئة وذلك بسبب احتوائها على كمية كبيرة من البكتيريا التي تُسبب تسمم الحمل وتُعرض الحامل والجنين إلى الخطر.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة للوقاية من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • ممنوع على الحامل ارتداء الحذاء ذات الكعب العالي حيث إنه الحامل تواجه صعوبة من السير به خصوصًا بعد كبر حجم البطن.
  • الابتعاد عن التدخين خلال فترة الحمل حيث إنه يؤثر على الجنين من حيث الإصابة بالتشوهات بالإضافة إلى زيادة خطر الإجهاض.
  • تجنب تناول الأدوية دون وصف الطبيب مثل مُضادات الالتهاب، والأعشاب، وأدوية حب الشباب.
  • الملابس الضيقة تؤثر على الحامل وذلك من خلال مواجهة صعوبة أثناء التنفس، وصعوبة حركة الجنين.
  • التقليل من الكافيين بسبب تأثيره على المشيمة حيث إنه مُدر للبول وتناوله بكثرة يؤدي إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب التمارين الرياضية الصعبة التي تحتاج إلى القيام بوضعيات صعبة تؤثر على الحمل.

أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع عديدة وينتج عنها العديد من الأعراض التي تعرض الحامل إلى الخطر لذلك من الضروري استشارة الطبيب فورًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى