صحة طفلي

سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين

سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين نقدم لكم تفاصيلها من خلال موقعنا شقاوة حيث أنه لا بد من تطعيم أي طفل، وتطعيم الأطفال له أهمية كبيرة، لأن التطعيم يمكن أن يحمي أجسام الأطفال من العديد من الأمراض المنتشرة في كل مكان ويبقى الجسم في حالة وقائية، ولكن لهذه التطعيمات بعض الأعراض الجانبية، منها ارتفاع درجة الحرارة، في هذا المقال سنتعرف على سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين وطرق التخفيف منها.

سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين

سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين

قد يكون للتطعيم العديد من الآثار الجانبية، مثل تناول أنواع معينة من الأدوية، علاوة على ذلك، عادة ما تكون آثار التطعيم بسيطة وموضعية “أي أنها تتركز في مكان معين من الجسم”، ولن تتجاوز المدة يومًا أو يومين، أما فيما يخص درجة الحرارة المرتفعة بعد التطعيم، فيتراوح من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة إلى زيادة شديدة تسمى الحمى، والتي تشير إلى زيادة درجة الحرارة والتي تتجاوز 38 درجة.

وقد يكون وجه الطفل مصحوبًا أيضًا بدفء واحمرار، مما يدل على أن الحمى عند الأطفال شائعة جدًا، وعادة ما يكون ارتفاعها طفيفًا ولا يسبب أي قلق، أما الحمى التي تصاحب تطعيم الأطفال، فهي تظهر عادًة بعد 12 ساعة من التطعيم وتستمر حوالي يومين إلى ثلاثة أيام، ويظن أن لها تأثير في تحفيز الأجسام المضادة التي تنتج في الجسم.

سبب ارتفاع درجة الحرارة بعد التطعيم

حدوث الآثار الجانبية يرجع إلى مسببات الأمراض الموجودة في اللقاح، لأنها تعمل على تحفيز الاستجابة المناعية للجسم وتشمل هذه الآثار: التورم أو الانتفاخ وألم في منطقة اللقاح وحمى، ويجب أن ننوه إلى أن الآثار الجانبية بعد أخذ اللقاح تدل على استجابة مناعية صحية، وهذا يعتبر مؤشرًا إيجابيًا، ومن الأمثلة على ذلك:

اللقاح الثلاثي الفيروسي

  • قد يكون مصحوبًا بالعديد من الآثار الجانبية الخفيفة، وهذه الأعراض قد تظهر بين الأسبوعين الأول والثالث من التطعيم، على سبيل المثال: الطفح الجلدي وتقلب المزاج وحمى بسيطة التي لا تعني الطفل أن لديه أي عدوى يمكن أن يمنعها اللقاح، كالحصبة والنكاف، والحصبة الألمانية، حيث تحدث هذه الأعراض فقط بسبب الاستجابة المناعية.

وبعد التعرف على تفاصيل سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين يمكن التعرف على المزيد من خلال: هل ضروري يسخن الطفل بعد التطعيم وما يجب فعله عند ارتفاع الحرارة؟

مكونات تطعيم الشهرين للرضع

تطعيم الشهرين يتضمن مجموعة من الجرعات ضد أمراض معينة، وهذه الجرعات هي:

تطعيم شلل الأطفال

  • إنها مجرد قطرة ماء يمكنها الوقاية من شلل الأطفال، وبسبب انتشار اللقاحات، انتهى شلل الأطفال تقريبًا في جميع أنحاء العالم.

التطعيم الثلاثي البكتيري

  • هي عبارة عن حقنة في الفخذ لمنع السعال الديكي والتيتانوس والدفتريا وهي إلزامية في معظم الدول العربية.

تطعيم الكبد الوبائي

  • يتم حقنه في الفخذ مع التطعيم الثلاثي للوقاية من فيروس التهاب الكبد B الشائع في بعض الدول على سبيل المثال: مصر.

تطعيم الأنفلونزا البكتيرية

  • يأتي مع التطعيم الثلاثي ولقاح التهاب الكبد B المسمى التطعيم الخماسي، والذي يمنع الأنفلونزا البكتيرية التي تؤدي إلى الالتهاب الرئوي والسحائي.

تطعيم الروتا

  • هي قطرة فموية لا تعتبر إلزامية في العديد من الدول العربية ويجب استخدامها للأطفال لأنها يمكن أن تمنع الإصابة بفيروس الروتا الذي يمكن أن يسبب الأنفلونزا المعوية الشديدة وبالأخص عند الرضع.

تطعيم المكورات الرئوية

  • هو دواء يتم حقنه في الفخذ لمنع بكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب التهابات الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي لدى الأطفال، إذا لم يكن التطعيم إلزاميًا في بلدك، فعليك إعطاؤه لطفلك.

ملاحظة

في مصر، لقاح الروتا والمكورات الرئوية ليست لقاحات إلزامية، ويجب تطعيمها في نفس يوم التطعيم الإلزامي أو بعده بأسبوعين.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: جدول التطعيمات في مصر ونصائح هامة لتخفيف ألم التطعيم

أعراض تطعيم الشهرين

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل حتى يومين أو أكثر.
  • تورم في مكان الحقن في الفخذ.
  • استمرار في البكاء بدون سبب.
  • في عدد قليل جدًا من الأطفال، بسبب لقاح السعال الديكي قد يحدث تشنجات، يجب استشارة الطبيب في ذلك الوقت.
  • إذا كان يعاني من تشنجات شديدة، فقد يطلب منك طبيبك عدم إعطاء طفلك لقاح السعال الديكي فيما بعد.

ونرشح لك المزيد أيضًا من خلال: متى ينتهي مفعول التطعيم وما هي فائدته وأعراضه الجانبية؟

طرق تخفيف ألم التطعيم

هناك عدة طرق بسيطة يمكنك استخدامها في المنزل لتخفيف معاناة طفلك، بما في ذلك:

استخدام كمادات باردة

  • الطريقة الأكثر فعالية للتخفيف من ألم التطعيم هي الكمادات الباردة، وتساعد هذه الكمادات على تقليل آلام، وتقليل التورم في مكان الحقن.

محاولة إلهاء الطفل

  • تشتيت انتباه الأطفال بألعابهم المفضلة هو أحد أفضل الطرق لتخفيف ألم اللقاح والحفاظ على الهدوء.
  • لذلك، يجب عليك التأكد من جلب لعبة جديدة لطفلك، أو لعبة تجذب انتباه لوقت طويل، أو لعبته المفضلة، وإذا كان الطفل عمره مناسبة لمشاهدة التلفزيون، فيمكنك استخدامه.

احتضان الطفل

  • يجب على الوالدين البقاء بجانب الطفل أثناء التطعيم، وإمساك يد الطفل من مكان مناسب، أي من أعلى اليد أو فوق الفخذ، حتى يتمكن الطبيب من إعطائه الحقنة، ويمكن أن تساعد هذه الطريقة طفلك على أن يحافظ على هدوئه، دعه يشعر بالراحة.

محافظة الأهل على الهدوء

  • يقلق أغلب الآباء بشأن تطعيم أطفالهم والأعراض المصاحبة له، لكن الحفاظ على الهدوء سيسهل أيضًا على الأطفال تلقي التطعيم، وقد وجدت في أبحاث علمية أن هذه المشاعر تنتقل من الآباء إلى الأبناء لتقليل الألم والقلق وجعل الأطفال أكثر راحة.

تغذية الطفل

  • قد تساعد تغذية الطفل في تخفيف آلام التطعيم، أظهرت إحدى الدراسات أن الطفل الذي يرضع طبيعيًا يكون آلام التطعيم بسيطة حيث أن تفكير الطفل يقتصر على شيء واحد، لذلك إذا أرضعته الأم أثناء فترة التطعيم فلن تطول أفكاره عن الأم، وسوف يبدأ في التفكير في الطعام.

حصول الطفل على وقت هادئ

  • يشعر الأطفال بعد التطعيم بضيق شديد ونعاس، ورفض الكثير منهم تناول الطعام لعدة ساعات، لذا فإن أفضل حل لهذه الحالة هو توفير بيئة وجو مناسب له لتجعله يشعر بالراحة والنعاس، على سبيل المثال: المحافظة على درجة حرارة محددة في غرفة الطفل، وتأكد من ارتداء طفلك ملابس مريحة وفضفاضة لتجنب الاحتكاك بموقع اللقاح.

متى يجب استشارة الطبيب  بعد التطعيم

  • أغلب حالات ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بعد التطعيم لا تحتاج إلى مراجعة الطبيب، لأنها ستعود إلى طبيعتها بعد فترة وجيزة، ولكن بشكل عام من الضروري الانتباه ومراقبة درجة حرارة الطفل إذا كانت فوق 38 درجة مئوية.
  • علاوة على ذلك، إذا شعر الطفل أنه بحاجة  إلى مراجعة الطبيب، فيرجى الذهاب دون تردد، بالنسبة للعلامات والأعراض التي من الواجب أن تنتبه إليها أثناء ارتفاع درجة حرارة الأطفال، نوصيك بمراجعة الطبيب مما إذا كانت الأعراض التالية تحدث:
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الأطفال دون سن ثلاثة أشهر إلى 38 درجة أو أعلى، وارتفاع درجة حرارة الجسم للأطفال فوق الثلاثة أشهر إلى 6 درجة مئوية أو أعلى، وهذا في غضون يومين من تلقي اللقاح.
  • انتفاخ البطن، رؤية الدم عند البراز أو القيء.
  • النوبات والتشنجات العصبية التي يمكن ملاحظتها من خلال اهتزاز الطفل وارتجافه الغير الطبيعي.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • النعاس وزيادة وقت النوم وعدم استيقاظ الأطفال لتناول الطعام.
  • وجود صوت بكاء غريب.
  • الطفح الجلدي أو الشرى، وهذا يتمثل في ظهور عدد من البقع الحمراء أو الوردية بأحجام مختلفة على الجلد.
  • يشعر الطفل بألم في معدته أو أطرافه أو أذنيه.
  • القيء والإسهال.
  • استمرت درجة حرارة جسم الطفل أكثر من ثلاثة أيام.
  • شجوب الطفل وضعف وتعب.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم سخونة الأطفال بعد التطعيم شهرين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى